محتوى يحترم عقلك

الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال

ما هو الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال؟ وما هي استخدامات كل منهما؟ كلنا يسمع بمصطلح الغاز الطبيعي لكونه رائجًا وواسع الانتشار، ولكن فئة قليلة هي التي تعرف المعلومات الهامة عنه والفرق بين الغاز الطبيعي في حالته السائلة وفي حالته السائلة، وهذا ما سنتناول الحديث عنه باستفاضة من خلال موقع زيادة.

الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال

إن كلًا من الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال من مصادر الطاقة القابلة للاشتعال، ولكل منهما خليطًا أساسيًا يتألف من الهيدروكربونات وكل منهما أيضًا يتكون من الغازات التي يمكن أن تتحول إلى سائل لكي يكون من السهل تخزينها ثم نقلها بطريقة سهلة.

أما بالنسبة إلى الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال فهو يتضح من خلال الآتي:

1- الغاز الطبيعي

أول ما يجب الحديث عنه في ظل معرفة الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال هو الغاز الطبيعي، ويمكننا تعريف الغاز الطبيعي على أنه سائل لا لون ولا رائحة له، لا يتسبب في التآكل وليست فيه أي سُمّية، ويتم تخزين هذا الغاز وفقًا لضغط جوي يتناسب مع درجة غليان الغاز الطبيعي.

يقوم المهندسون بتبريد الغاز الطبيعي في درجة حرارة قدرها مائة وواحد وستون تحت الصفر، ومن ثم يتم تقليص حجمه إلى ما يقرب من واحد على ستمائة من حجمه الأساسي مقارنة بالحالة لغازية التي كان عليها، وهذا ما يجعل من عملية تخزين ونقل الغاز الطبيعي أمر سهل وآمن.

كيفية تكوين الغاز الطبيعي

إن الغاز الطبيعي يتكون من غاز الميثان بشكل رئيسي، ثم تضاف إليه نسبة معينة من الهيدروكربونات المختلفة مثل البيوتان والإيثان والبروبان، بالإضافة إلى أنه يحتوي على مواد وعناصر أخرى مثل ثاني أكسيد الكربون والماء والأكسجين والنيتروجين والقليل من مركبات الكبريت.

لا تتم تعبئة الغاز الطبيعي في انابيب مثل تلك الأنابيب المستخدمة في المنازل، وذلك لأن الغاز الطبيعي غير قابل للضغط في الأنابيب.

اقرأ أيضًا: الاستعلام عن فاتورة الغاز الطبيعي

طريقة إنتاج الغاز الطبيعي

إن إنتاج الغاز الطبيعي يتم بطريقة معينة وفقًا لخطوات مرتبة تسير على النحو التالي:

  1. يبدأ المهندسون والعلماء المتخصصون في تركيبة الأرض، ببدء علمية الاستكشاف في منطقة معينة وذلك عن طريق أخذ عينات من الصخور الموجودة في الأرض ودراستها بشكل دقيق.
  2. يبدأ العاملون في التنقيب حتى يظهر لهم الغاز الطبيعي، فيقومون بنقله من عمق البئر إلى سطح الأرض، ومن سطح الأرض إلى خطوط الأنابيب الكبيرة.
  3. تبدأ عملية إسالة الغاز عن طريق نقل الغاز الطبيعي فقط، ولقد أثبتت الدراسات والأبحاث المقدمة بمجال الاقتصاد، أن التكاليف الخاصة بنقل الغاز الطبيعي وهو في حالته الغازية أقل بكثير من تكلفة نقله وهو على الحالة السائلة، حيث إن الغاز الطبيعي في الحالة السائلة يأخذ حيزًا أقل ستمائة مرة منه وهو في الحالة السائلة.

استخدامات الغاز الطبيعي

لقد أصبح الغاز الطبيعي منذ فترة غير قليلة هو مصدر الطاقة المعتمد عليه بنسبة غالبة في مصر، حيث يدخل استخدامه في:

  • توليد الطاقة حيث إن الغاز الطبيعي يعتبر مصدرًا أساسيًا في توليد الكهرباء.
  • يتم الاعتماد على الغاز الطبيعي في التوليد المشترك للطاقة الكهربائية والطاقة الحرارية.
  • يستخدم الغاز الطبيعي في التدفئة إذا يعد أثر تدفئة من الدفايات الكهربائية.
  • يستخدم الغاز الطبيعي في النقل لكونه وقودًا للسيارات ووسائل النقل المختلفة.
  • يعتمد على الغاز الطبيعي في المقام الأول لإنتاج الكثير من الصناعات مثل صناعة الورق وصناعة الأدوية والصناعات البتروكيميائية وإنتاج الحديد والصلب.

 سلبيات استخدام الغاز الطبيعي

بالرغم من إن الغاز الطبيعي آمن في استخدامه من الغاز المسال ومصادر الطاقة الأخرى وأقل تلويثًا للبيئة، إلا أن استخدامه ينتج عنه بعض الأضرار أو السلبيات وهي تتلخص في الآتي:

  • كثرة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بالغلاف الجوي كنتيجة لاحتراق الغاز الطبيعي، وهذا يتسبب في حدوث الكثير من التغيرات المناخية وزيادة مشكلة الاحتباس الحراري.
  • تلوث الهواء لكثرة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • قد يؤدي استخدام الغاز الطبيعي في بعض الأحيان إلى تلوث الماء، وذلك عن محاولة التخلص من النفايات البترولية وهذا يعود بالسلب على البيئة وعلى الإنسان.

اقرأ أيضًا: من الموارد الطبيعية المتجددة هي

2- الغاز المسال

استكمالًا للتعرف إلى الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال يجدر بنا الإشارة إلى أن الغاز المسال هو نفسه الغاز المستخدم في أنابيب المنزل، وهو يتكون من سائل الميثان وهو عبارة عن غاز سائل قابل للاشتعال شديد الانفجار.

يضغط هذا السائل في أسطوانات صممت خصيصًا لتجميع الغاز، حيث يتم إنتاج واستخدام هذا الغاز من خلال معامل التكرير ويضاف إليه البروبان والبيوتان.

كيف يتكون الغاز المسال

إن الغاز المسار يبدأ في التكون من خلال تقطير البترول في درجة حرارة تسعين درجة مئوية حتى ينفصل غاز البروبان، بعد ذلك يتم تخزينه في خزانات مخصصة حتى تزداد حرارته وتصل إلى مائة وخمسة درجة مئوية، هنا يبدأ غاز البيوتان في الانفصال وتستمر الحرارة في الارتفاع أكثر.

بعدها تبدأ مواد ومشتقات أخرى في الانفصال مثل البنزين والهكسان وهي تنتمي إلى مجموعة الهالوكربونات، حيث يتم مزج كلًا من البيوتان والبروبان ثم يبدأ الضغط بمقدار ستة كيلو جرامات على كل واحد سنتيمتر مربع، وفي النهاية ينتج لنا الغاز المسال المستخدم في الأنابيب المنزلية.

متى وكيف ينتج الغاز المسال للمنازل

في إطار معرفة الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال يجدر بنا الإشارة إلى أن الغاز المستخدم في المنزل، يتم استخراجه في حالات معينة وهي تتمثل في:

  • القيام بتحليل المخلفات العضوية.
  • تصفية وتنقيط النفط.
  • تسخين كلًا من الهيدروجين والكربون.
  • التقطير الإتلافي للفحم الحجري.
  • التحليل الغير هوائي للمواد النباتية أسفل سطح الماء، وهذا ما يطلق عليه اسم غاز المستنقعات.
  • تحليل الرواسب الموجودة في معالجة مياه الصرف الصحي.

خصائص الغاز المسال

إن الغاز الطبيعي المسال يختلف في خصائصه بعض الشيء عما يكون عليه الغاز الطبيعي، وخصائصه تتمثل في:

  • عديم اللون والطعم والرائحة.
  • يحفظ في درجة حرارة 161 درجة مئوية تحت الصفر والضغط الجوي.
  • حين يخلط بالماء ينتج عنه انفجار بارد أي لا يوجد فيه احتراق.
  • كثافته أقل من الماء وهي تقدر 440 كغم لكل متر مكعب.
  • طاقة احتراقه تبلغ 49 ميغا جول لكل كيلو جرام.
  • غاز غير سام ولكنه يتسبب في الاختناق والوفاة.
  • يمكن اكتشاف تسربه من خلال السحب والغيوم التي تنشأ في موضع التسرب لكونه يعمل على امتصاص حرار الجو.
  • يتسبب في تحطم بعض المواد مثل البلاستيك والمعادن والمطاط.
  • يتسبب في حدوث حروق باردة في جسم الإنسان لاختلاف درجة حرارته عن حرارة الجسم.

اقرأ أيضًا: أماكن تحويل السيارات للغاز الطبيعي

 سلبيات الغاز المسال

إن الغاز الطبيعي آمن في استخدامه أكثر من الغاز المسال الذي يستعمل في البيوت، بينما ينتج عن استخدام الغاز المسال مخاطر كثيرة نذكر منها:

1- التسريب

قد ينفلت أو يتلف المقبض الدائري الخاص بأسطوانة الغاز فيحدث تسريبًا للغاز في المنزل، وفي حال حدوث هذه المشكلة يجب اتباع الآتي:

  • الهدوء وعدم التوتر.
  • فتح البلكونات وباب الشقة ونوافذ المنزل بالكامل لتجديد الهواء النقي.
  • التحرك ببطء وهدوء لأن الحركة بسرعة هنا تشكل خطورة بالغة.
  • إغلاق المصباح الرئيسي الخاص بالكهرباء وعدم استخدام أي شيء يعمل بالكهرباء مثل المصابيح.
2- الحريق

يجب على الأشخاص الذين يستخدمون أسطوانات الغاز المسال في المنزل أن يتأكدوا من غلق أنبوب الغاز، مع التأكد من أن المقبض الدائري غير تالف أو به خلل ما يمنع انغلاقه جيدًا.

تكمن أهمية معرفة الفرق بين الغاز الطبيعي والغاز المسال في معرفة الشخص لمصدر الطاقة الأفضل والأنسب والأسلم له وللبيئة المحيطة به للحد من التلوث البيئي وما قد ينتج عنه من أضرار.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.