مهارة تحديد الأهداف الشخصية

مهارة تحديد الأهداف الشخصية واحدة من المهارات التي تحتاج إلى تنمية، حيث أنه كل يوم جديد في حياتنا هو فرصة جديدة يمنحها الله لنا لكي نحقق أهدافنا وأحلامنا، فالحياة بدون أهداف ليس لها معنى، لذلك يجب علينا أن نحدد أهدافنا وما نريد الوصول إليه لكي نعمل من أجل ذلك ونحظى بمتعة تحقيق الأهداف في النهاية،  إذا كان لديك هدف ما في أمر ما يجب عليك أن تسعى من أجل تحقيقه لتتمكن من قياس نجاحك في حياتك العملية، وهناك العديد من الأمور التي تساعدك على ذلك والتي سوف نعرضها من خلال هذا المقال عبر موقع زيادة.

ما هي مهارة تحديد الأهداف الشخصية

مهارة تحديد الأهداف الشخصية

هي طريقة تفكير منظمة تبعا لمعايير زمنية تساعدك على تحديد أهدافك وتحديد المكانة التي ترغب في أن تصل لها في المستقبل وتحديد النجاحات التي تجعل حياتك أفضل.

أهمية تحديد الأهداف

وهناك أهمية كبيرة لتحديد الأهداف من بينها:

إدارة الوقت:

حيث تمكنك مهارة تحديد الأهداف من إدارة الوقت بشكل سليم، ستصبح أكثر دقة وتركيز في تحقيق أهدافك، فتقوم بوضع مخطط زمني لتحقيق هدف ما، فبذلك يكون لك القدرة على تنظيم وقتك لكي تنتهي من الهدف في الوقت المحدد له.

تحقيق حياة أفضل:

إذا قومت بتنظيم حياتك فسوف تتمكن من رفع مستوى حياتك وبالتالي تصبح أكثر سعادة ونجاح.

التحكم في الذات :

عندما تقوم بوضع نظام لحياتك فإنه يساعدك على التحكم في كل أفعالك، وعندما تتحكم بأفعالك تكون قادرا على القيام بكافة المهام التي ظننت أنك غير قادر على القيام بها، مما يجعلك قادر على تخطي الصعاب ويعزز من ثقتك بنفسك، وتصبح إنسان ناجح وإيجابي عندما تحقق أهدافك في النهاية.

بعد التعرف على مهارة تحديد الأهداف الشخصية يمكن التعرف على المزيد عبر:  عبارات عن تحقيق الأهداف وكيف تكون الحياة بدون أهداف

أنواع الأهداف

هناك ثلاثة أنواع من الأهداف والتي يتم تقسيمها تبعا لمعيار زمني وهي كالآتي:

أهداف طويلة المدى

وهذه الأهداف يجب أن تستمر معك طوال حياتك، كعلاقتك مع أصدقائك وعائلتك وكل من حولك، ويعد هذا النوع من الأهداف مهم للغاية حيث أنه يمكنك من تصحيح أهدافك باستمرار وتعديل مسارك وقتما أردت.

أهداف متوسطة المدى

وهذا النوع من الأهداف يكون له وقت محدد يجب عليك أن تحققه به، ومن أمثلة هذه الأهداف تخطيط لشراء منزل أو سيارة فينبغي أن تحقق هذه الأهداف في فترة تتراوح من عام لخمس أعوام.

أهداف قصيرة المدى

وتحتاج هذه الأهداف إلى فترة زمنية قصيرة ليتم تحقيقها، ففترة تحديد الأهداف قصيرة المدى تتراوح ما بين ١٥ دقيقة وحتّى عام كامل، وأمثلة على هذه الأهداف التخطيط لرحلة نهاية الأسبوع أو وضع خطة الاجتماع القادم وغيرها، وفائدة هذا النوع من الأهداف أنه يجعلك دائما لديك هدف وتخطط له وتسعى لتحقيقه.

إذا كنت في حيرة ولا تعلم كيف يجب عليك أن ترتب أهدافك حتى تحققها بصورة سليمة، فينبغي أن تقوم بوضع الأهداف طويلة المدى أمامك وتقوم بتقسيمها إلى قصيرة المدي ومتوسطة المدى فيمكنك ذلك من تحقيق جميع أهدافك في وقت قصير ومنظم.

وإليكم المزيد من خلال: علامات خروج الطاقة السلبية من الجسم وطريقة اكتشافها بالتفصيل

كيف تحقق التوازن المطلوب عند وضع الهدف

لا يمكننا أن نحكم على أنفسنا أننا ناجحين بمجرد كثرة المال لدينا أو الصحة الجيدة التي أنعم الله علينا بها، ولا بكثرة الأهل والأصدقاء، كل هذه الأشياء تعد عناصر داخل منظومة النجاح ولكي تستغل هذه العناصر لكي تصبح إنسان ناجح يجب عليك أن تحقق التوازن في كل هذه الجوانب، إذا رغبت في أن تصل إلى مكانة ما ينبغي أن تركز على خمس أركان كالآتي:

  • الجانب الروحاني: ويعد من أهم جوانب الحياة وذلك لأنه يضم علاقتك مع الله سبحانه وتعالى، لذلك إذا كنت ترغب في حياة متزنة راجع هذا الجانب في حياتك أولًا.
  • الجانب الشخصي: وهو يشمل علاقتك بمن حولك من أصدقائك وعائلتك وزملاء العمل وغيرهم.
  • الجانب المهني: ويعد من الجوانب المهمة في حياتك العملية، الذي يزيد من فرصتك في التقدم نحو الأفضل.
  • الجانب المادي: ويشمل هذا الجانب كافة الأمور المالية الخاصة بك، ويمكنك من تحديد دخلك والاستثمارات التي يمكنك القيام بها.
  • الصحة: ويضم هذا الجانب صحتك البدنية والنفسية والتي يجب أن تهتم بها لأن صحتك هي الأساس لكل ما تقوم به، وأي خلل في الصحة قد يؤثر على جميع جوانب حياتك ويمنعك من تحقيق أهدافك.

ولا يفوتك أيضًا: خطوات النجاح في الحياة وما هي شروط تحقيقه؟

كيفية تحديد الهدف

تعد خطوة تحديد الهدف هي أول وأهم الخطوات التي تمكنك من تحقيق هدفك بالفعل، وهناك مجموعة من النقاط التي تمكنك من وضع هدفك والبدء في تحقيقه وأهمها:

  • اليقظة: يجب أن تكون يقظ وواعي في كافة أوقات العمل، وذلك تجنبا لحدوث أي خطأ قد يكلفك الكثير أو يؤثر على منصبك بشكل عام.
  • أن تحدد ماذا تريد ويتم ذلك من خلال مراجعة خططك بشكل مستمر، وتظل تسأل نفسك دائمًا ماذا تريد وماذا ترغب من أجل الحصول على المستوى الذي تريده، حيث يمكنك سؤالك لنفسك من تحديد نقاط الضعف التي كانت سببا لضياع خططك السابقة، ثم تقوم بوضع خطة جديدة خالية من أي نقاط ضعف أو عوامل فشل حتى تتمكن من تحقيق ما تريد.
  • متى تسأل نفسك؟ وهذا مهم للغاية أن تفكر في عامل الوقت ومراجعة مخططك الزمني التي قومت بوضعه من أجل الحصول على هدف ما.
  • اسأل نفسك كيف؟ وهذا السؤال مهم للغاية في بداية وضع أهدافك، وتكون الإجابة على هذا السؤال بأنك سوف تقوم بأخذ مجموعة من الدورات التدريبية على سبيل المثال لكي تصل لهدفك.

خصائص الأهداف المناسبة

وهناك خصائص مختلف للأهداف من بينها:

واقعية

حيث يجب عليك تحديد هدف واقعي تتمكن من تحقيقه، حيث أنك إذا قرأت قصة في اليوم أمر واقعي، وإذا قرأت قصتين أيضا أمر واقعي، إذا قرأت عشر قصص في اليوم فهذا أمر مستحيل.

أهداف يمكن تحقيقها

حيث يجب عليك اختيار أهداف تتمكن من تحقيقها بنفسك وبصورة صحيحة لا تحتاج مساعدة من الآخرين، كما يجب عليك تحديد أهداف ممكنة حتى لا تواجهك صعب كثيرة تعجز عن تجاوزها.

أن تكون الأهداف في حدود قدراتك

لذلك يجب أن تفهم ذاتك وتحدد ما بها من نقاط قوة وضعف حتى تستغل ذلك في تحديد الهدف المناسب لك.

أن تكون الأهداف تحت سيطرتك

أنت الوحيد الذي تعلم قدرتك الحقيقية وتعلم كيف يمكنك التحكم في الأمور من حولك.

 أهداف مرنة

لا تسير الأمور كما نتمنى دائما، لذلك إذا واجهتك مشاكل وعقبات لا تقف مكانك وتهمل هدفك، بل أعمل جيدا وعيد بناء هدفك مرة أخرى بصورة تتناسب مع الظروف المحيطة بك.

قابل للقياس

من الأمور الضرورية أن تقوم بقياس مدى تقدمك نحو الهدف وماذا يحتاج هذا الهدف من وقت ومجهود لكي يصبح واقعيا، حيث أنك إذا فشلت في قياس ذلك لم تتمكن من قياس قدرتك على تحقيق الأهداف وبذلك لن تشعر بما فعلت من إنجاز.

الهدف هدفك أنت

تأكد من أن الهدف الذي قومت باختياره وترغب في تحقيقه هو هدفك واختيارك وليس مفروض عليك من أحد، ثم قم بتحديد الأمور التي سوف تقم بفعلها من أجل الوصول لهدفك، والوقت الذي تستغرقه حتى تحقق ذلك.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم مهارة تحديد الأهداف الشخصية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.