موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها

موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها يبين لنا ماهية الأخلاق، وأنواعها وصورها، وأن الإسلام حث على التحلي بالأخلاق الكريمة لفضلها علينا في الدنيا والآخرة ففي الدنيا من يتحلى بالأخلاق الكريمة يحبه الناس ويكون مريح للنفس في الحديث أو الجلوس معه فسنبين لكم في موضوعنا الأخلاق الطيبة وأثرها على الإنسان على موقع زيادة.

موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها

موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها

الأخلاق الطيبة صفة يجب أن يتسم بها الإنسان فهي تميزه وتجعله محبوبًا بين الناس، فيرغب كل إنسان في الحديث مع شخص يكون حلو اللسان وكلامه خفيف على القلب ويكره الناس الأشخاص الذين تتسم أخلاقهم بالسوء.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: موضوع تعبير عن التعاون للصف الخامس الابتدائي

العناصر

  • مقدمة موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها.
  • معنى الأخلاق.
  • أنواع الأخلاق.
  • أهمية الأخلاق الحسنة.
  • أشكال الأخلاق الحميدة.
  • اكتساب الأخلاق الكريمة.
  • دور وسائل الإعلام في تحسين خلق الشباب.
  • الأخلاق الحسنة.
  • مكارم الأخلاق في الإسلام.
  • خاتمة موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها.

مقدمة موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها

أن الشعوب المتقدمة هي التي ينتشر بين أفرادها التعاون والمودة والمحبة والتآلف وتنتشر هذه الصفات عن طريق حُسن الخلق والابتعاد عن الخُلق السيئة.

معنى الأخلاق

إن الأخلاق عبارة عن السلوكيات الجيدة التي يكتسبها الفرد وهي الخير والطيب الذي يكمن داخل شخص، وتكون الأخلاق ظاهرة على سلوكه وتصرفاته وتعامله مع الآخرين والأفعال الطيبة الخيرة.

من يتسم بالأخلاق الحسنة يكون لديه صفات جيدة كالصمت وقت الغضب، والصبر، والأمر بالمعروف، والعفو، وصلة الأرحام.

يرضى الله عن الشخص ذو الأخلاق الطيبة الحسنة فيحبب الناس فيه، ويكون وجوده مع الآخرين محبب لهم ومريح للنفس.

إن الأخلاق الطيبة تنتج من تربية ونشأة الفرد فهو يتعلمها منذ طفولته، فعلى الأسرة أن تهتم بتربية الأبناء حتى يكون الفرد جيد ومحبوب في المجتمع.

تكون الأخلاق الحميدة مثل: الصدق، والخير، والاحترام، والعدل، والأمانة، والتعاون، والتسامح، ومن يتمتع بهذه الصفات يحبه الناس ويرضى عنه الله ورسوله.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مقدمة وخاتمة موضوع تعبير للصف السادس الإبتدائي

أنواع الأخلاق

للأخلاق نوعان، هما: الخلق السيء والخلق الطيب.

الخلق السيء: من الأخلاق المكروهة التي يتصف بها الأفراد فمن تكون أخلاقه سيئة فهو مكروه بين الناس وأفعاله وأقواله تكون قبيحة وغير محبوبة، صفات الأخلاق السيئة: الكذب، والغش، وخيانة الوعود.

الخلق الطيب: من يتسم بالأخلاق الطيبة فهو شخص حلو اللسان وأقواله طيبة، لذلك يكون محبوبًا بين الناس، فالناس تحب من يكون وجوده مريح للنفس وكلامه جميل.

إن رسولنا الكريم أشار للأخلاق الطيبة في قوله صلى الله عليه وسلم: الكلمةُ الطيبةِ صدقةٌ” النوافح العطرة.

أهمية الأخلاق الحسنة

أن الأخلاق الحميدة لها أجر عظيم في الدنيا والآخرة، وأهمية للفرد الذي يتحلى بهذه الأخلاق:

  • من يتسم بالأخلاق الجيدة الخيرة يعيش مرتاح البال وسعيد، وينشر المحبة بين الناس، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ مِن أحبِّكم إليَّ وأقربِكُم منِّي مجلسًا يومَ القيامةِ أحاسنَكُم أخلاقًا” الترمذي.
  • يدل هذا الحديث على أهمية الأخلاق الحسنة، وتكون حُسن الخلق سببًا لدخول صاحب الخلق الطيبة الجنة لأنها تكمل إيمانه.
  • الدين المسيحي أيضًا يحث على حُسن الخلق والتسامح والمغفرة بين الناس وتحث كل الأديان على أهمية الأخلاق الحميدة فهي تنشر المحبة وتقلل من العداوة والكره.
  • يتحكم صاحب الأخلاق الحسنة في شهواته ومطامعه، حيث إن كل السلوكيات أو التصرفات التي يقوم بها تكون خيرة ولا تصدر منه أفعال سيئة، فلا يتجه للطريق الخاطئ.
  • إن الأخلاق الحميدة تساعد على تحسن المجتمعات وتسود المحبة فيها، ولا تتوقف الأخلاق الحسنة عند دين معين أو مجتمع أو زمن معين، فالأخلاق الحميدة مناسبة لكل الأفراد والأديان والمجتمعات.
  • الإنسان الذي يتسم بالأخلاق الحميدة، يكون مخلص ومتقن في عمله، وينشر المودة والرحمة والتعاون بين الناس، ويتصف بالتسامح والمغفرة.

أشكال الأخلاق الحميدة

إن صور وأشكال الأخلاق عديدة منها:

  • بر الوالدين: الإنسان الذي يتصف بالأخلاق الكريمة يكون بار بوالديه وهي من أعظم صور الأخلاق، فيحترمهما ويعاملهما بالمعروف ويحسن إليهم.
  • الوفاء بالوعد: إن الوفاء بالعهد من محاسن الأخلاق فإن من يفي بالعهد يكون مخلص فلا يوعد إلا ويفي بالوعد، لأن خيانة الوعود من الأفعال السيئة.
  • الصدق: إن الصدق من صور الأخلاق الطيبة فالصادق في الحديث والتعامل مع الناس هو من أحب الأفراد عند الله ورسوله.
  • الأمانة: يجب على كل إنسان حفظ الأمانات وردها لأصحابها، والأمانة في الكلام وعدم الكذب من صور مكارم الأخلاق، وحفظ الأسرار يعتبر أمانة يجب الحفاظ عليها وعدم إفشاء الأسرار.
  • الرحمة: إن القلوب الرحيمة صفة تميز الناس، تكون الرحمة في القلوب ولكنها تظهر على تعاملات الناس وبشاشة وجوههم.
  • طيب الكلام: إن صاحب اللسان الحلو والكلام الجميل يحبه الناس ويفضلون التعامل معه عن شخص آخر كلامه قاسي، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنَّ شرَّ الناسِ منزلةً عند اللهِ يومَ القيامةِ من تركه الناسُ اتِّقاءَ فُحشِه” صحيح الجامع.
  • الأمر بالمعروف: عمل المعروف وتقديمه، وأمر الناس بالمعروف من الأخلاق الكريمة التي تنشر المودة والمحبة بين الناس.
  • صلة الأرحام: من أروع صفات الأخلاق الجيدة حيث إن صلة الأرحام واجب علينا وتغرس المودة في النفوس.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: موضوع تعبير عن شرم الشيخ بالعناصر

اكتساب الأخلاق الكريمة

إن الأخلاق الكريمة ليست طبيعة فطرية يولد بها الإنسان بل أنها تنتج من البيئة التي ينشأ فيها الإنسان وتربيته:

  • التربية وتهذيب الإنسان وغرائزه هي التي تجعل الشخص يتسم بالأخلاق الطيبة، فيجب على الأسر أن تهتم بتربية الأبناء تربية سليمة مليئة بالمودة والمحبة.
  • إن صُحبة الصالح تُصلح” مقولة جيدة نفهم منها أن الأصدقاء من الممكن أن تجعل أخلاقنا حسنة فعند مصاحبة أفراد أخلاقهم حسنة ومتقربين من الله وكلامهم طيب، فمن الطبيعي أن نكتسب بعض الأخلاق الجيدة من خلالهم.
  • الاقتداء بقدوة حسنة من الصالحين أو الأخيار، وإتباع أساليبهم الجيدة في المعاملة والابتعاد عن الأفعال السيئة.
  • الإيمان بالله والتقرب منه، فأن التقرب من الله يساعدنا على تعديل سلوكنا لأننا نعلم أن الله مُطلع على أفعالنا فنخشاه في المعاملة والفعل.
  • الدعاء لله عز وجل بأن يحسن أخلاقنا.

دور وسائل الإعلام في تحسين خلق الشباب

إن للإعلام دور في تغيير وتعديل سلوك أفراده المجتمع وخاصةً الشباب، فعلى وسائل الإعلام والدولة أن يقوموا بتوعية الشباب لأهمية حُسن الأخلاق وأجرها عند الله.

من خلال الندوات الشبابية، وبرامج التوعية، والنشر على وسائل الإعلام حتى يعلم الشباب هذه الأهمية ويعمل على تحسين أخلاقه وتعديلها.

من الضروري على وسائل الإعلام عدم نشر صورة سيئة للشباب مثل أفلام العنف أو الضرب، فالشباب يقتدي بما يراه على وسائل الإعلام، لذلك يجب نشر صورة جيدة خيرة ليقتدي بها الشباب.

الأخلاق الحسنة

إن الأخلاق الحسنة تتمثل في:

  • الابتعاد عن الغيبة والنميمة.
  • بشاشة الوجه.
  • جمال اللسان وقول قولًا طيبًا.
  • العفو عن الإساءة.
  • الإخلاص في القول والعمل.
  • الإصلاح بين المتخاصمين.
  • نشر المودة والمحبة بين الناس.
  • الابتعاد عن الغرور والتكبر والتفاخر.
  • عدم الرياء.
  • الالتزام بالعهود والوعود.
  • الصبر في كل الأحوال.
  • عدم نكران الجميل.
  • عدم الطمع وحب المال.
  • بُعد الأذى عن الأشخاص.
  • حب الناس والإحسان إليهم.
  • قول الحق والصدق، وعدم الكذب.
  • التواضع.

مكارم الأخلاق في الإسلام

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو القدوة الحسنة لنا، فيجب علينا إتباعه في أفعاله وأقواله ومعاملته الطيبة مع الناس، فكان النبي يتسم الوفاء، والمروءة، والحياء، والعفة، وحُسن الخلق.

قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “إنَّما بعثتُ لأتمِّمَ مَكارِمَ الأخلاقِ” لطائف المعارف.

معنى الحديث هو أن الرسول قد بُعث للمسلمين حتى يكمل الناقص لديهم ويحثهم على مكارم الأخلاق لأن الناس كانوا في ضلال قبل نزول الدين الإسلامي عليهم، ويدل على أهمية مكارم الأخلاق وأنها من أولويات الرسول.

كان رسولنا دائمًا ما يستعيذ بالله عز وجل من سوء الأخلاق ويقول: “اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من منكراتِ الأخلاقِ و الأعمالِ و الأهواءِ و الأدواءِ” صحيح الجامع.

الأخلاق الحسنة تنشر السلام والأمان في المجتمعات وتعمل على نشر الحب بين الناس والتعاون.

أن الإسلام يحثنا على حُسن الخلق والتحلي بالصفات الجيدة والبعد عن الأخلاق السيئة لأن صاحب الأخلاق السيئة ينفر منه الناس ويكرهونه لأن كلامه يكون قاسي، ويذكر الله في القرآن قباحة الأخلاق السيئة.

ففي قول الله تعالى: وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ” سورة آل عمران.
الإسلام يحث الناس على التحلي بمكارم الأخلاق، لكي يحب الناس بعضهم وتنتشر بينهم المودة والمحبة، ولأن أجر صاحب الأخلاق الطيبة عظيم عند الله.

يؤكد حديث الرسول صلى الله عليه وسلم على هذا، ففي قوله: “ما من شيءٍ في المِيزانِ أثْقلُ من حُسنِ الخُلُقِ” صحيح الجامع.

خاتمة موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها

أن الرسول صلى الله عليه وسلم وصانا بمكارم الأخلاق ونشر الحب والتعاون بين الناس ليكتمل إسلامه فقد قال الرسول: “المُسلِمُ مَن سَلِمَ الناسُ مِن لِسانِه ويَدِه” المسند، فالإنسان صاحب الخلق الطيب يكون محبوب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: موضوع تعبير عن الوالدين ودور الأبناء تجاههم

في موضوع تعبير عن الأخلاق وأهميتها تحدثنا عن فضل الأخلاق وأهميتها وحث الإسلام على التحلي بالأخلاق الكريمة ونتيجة حُسن الخلق في الدنيا هي حب الناس وانتشار المودة والرحمة بينهم، وفي الآخرة لنا أجر عظيم على حُسن الخلق فمن الواجب علينا التحلي بحسن الأخلاق والابتعاد عن الأخلاق السيئة لأن الناس يكرهون صاحب الأخلاق السيئة ويبتعدون عنه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.