محتوى يحترم عقلك

علاج الحروق من الدرجة الثانية 

الفهرس

علاج الحروق من الدرجة الثانية بشكل فعال يقلل من أثر الحروق السميكة والخطرة التي يتعرض لها الأشخاص، حيث يؤثر الحرق من الدرجة الثانية على البشرة وهي الطبقة الخارجية للجسم، كما يؤثر أيضًا على الأدمة وهي الطبقة العليا من الجلد، ويسبب وجود حروق من الدرجة الثانية حدوث تقرحات في الجلد، وفيما يلي سنقدم لكم عبر موقع زيادة علاج الحروق من الدرجة الثانية.

علاج الحروق من الدرجة الثانية

هناك الكثير من الأعمال التي يتسبب القيام بها في التعامل المباشر مع اللهب، أو المواد التي يسبب التعامل معها حدوث حروق بدرجات مختلفة، وفي هذه الحالة يعاني الأشخاص من الآلام البالغة والحادة، فقد تستغرق الكثير من الأيام والأسابيع لعلاجها.

إن الحروق من الدرجة الأولى هي في العادة أقل شدة من حروق الدرجة الثانية، حيث يؤثر هذا النوع من الحروق على طبقة الجلد السطحية وهي طبقة البشرة ويظهر الكثير من الالتهابات والتقرحات على طبقة الجلد، ومن أنواع العلاج المستخدمة لعلاج حروق الدرجة الثانية ما يلي:

1ـ وضع كمادات باردة على موضع الحرق

عند القيام بوضع الكمادات الباردة على موضع الحرق يساعد ذلك في التقليل من الإصابة بألم شديد في موضع الحرق، ويقل من الاحمرار ووجود بعض التقرحات في الجلد، ويُعتبر ذلك أحد طرق علاج الحروق من الدرجة الثانية.

كما يساعد استخدام الكمادات الباردة في علاج وتخفيف الألم الناتج عن حروق الدرجة الأولى والثانية، يتم استخدام كمادات الماء البارد على مكان الحرق من 5 إلى 15 دقيقة في المرة الواحدة.

يمكن استخدام الكمادات الباردة على موضع الحرق المتواجدة في صيدليات، ويمكن استخدام كمادات باردة متواجدة في المنزل عن طريق وضع المياه الباردة على موضع الحرق والانتظار حتى يقل تأثير ذلك الحرق تدريجيًا.

اقرأ أيضًا: علاج احمرار الوجه من الشمس

2ـ استخدام أحد أنواع المضادات الحيوية للجلد

يساعد استخدام المضادات الحيوية للجلد في التقليل من إصابة الجلد بالتقرح نتيجة وجود الحروق، ويساعد في جفاف الحرق من الماء الذي يتراكم بداخلة.

3ـ الكريمات المرطبة لمكان الحرق

قد يتم استخدام بعض أنواع الكريمات المرطبة ووضعها على الجلد للتقليل الألم المصاحب للحرق، والتقليل من التهيج في مكان الحرق وذلك أيضًا من أنواع علاج الحروق من الدرجة الثانية.

4ـ استخدام ضمادة يتم تغييرها بشكل يومي

يساعد استخدام ضمادة نقوم بتغيرها بشكل يومي من تقليل الألم المتواجد في منطقة الحرق وتقليل الاحمرار، والتقليل من الانتفاخ المصاحب للحرق، حتى يجف الماء بالحرق.

5ـ تناول المسكنات

يساعد تناول المسكنات في تقليل الشعور بالألم الناتج عن الحرق بشكل فعال ولكنه يسبب حدوث بعض المشكلات الهضمية.

6ـ نرفع المنطقة المتضررة فوق مستوى الجسم

يساعد رفع المنطقة المتضررة في الحفاظ على تلك المنطقة من الاحتكاك بجزء آخر في الجسم مما يساعد في شفاء هذه المنطقة بصورة جيدة والتقليل من الألم الشديد الناتج عن الحروق في هذه المنطقة.

7ـ تجنب وضع اليد على البثور التي تكونت نتيجة الحروق

هناك بعض البثور التي تتكون في منطقة الحروق عادة وتسبب الشعور بألم شديد في هذه المنطقة، وعند العبث بهذه البثور يتسبب ذلك في حدوث مشكلات كثيرة مثل زيادة التقرحات الحادثة في منطقة الحرق وحدوث ألم شديد في هذه المنطقة وعدم القدرة على تحريك الجزء المصاب بالحرق.

8ـ ترقيع الجلد

بعض أنواع الحروق قد تسبب وجود إخفاء كامل معالم الجلد وحدوث تشوهات بالجلد، وتحتاج هذه التشوهات إلى عمليات ترقيع بالجلد لكي يتم علاج المنطقة المتضررة.

بعض الوصفات الطبيعية في علاج حروق الدرجة الثانية

في سياق عرض علاج الحروق من الدرجة الثانية، نوضح لكم أن هناك بعض الوصفات الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج حروق الدرجة الثانية ومنها:

1ـ استخدام هلام الصبار

يُعرف الصبار بأنه نبات الحرق، لما له من دور كبير وفعال في علاج الحروق من الدرجة الأولى والدرجة الثانية بشكل فعال وجيد.

حيث يساعد الصبار في التئام الجروح وعلاج الالتهابات ولحروق من الدرجة الثانية بشكل فعال ومناسب جدًا، وينصح باستخدام طبقة من هلام الصبار في علاج مشكلة الحروق التي تتواجد على الجلد وتكون من الدرجة الأولى أو الثانية، وذلك عن طريق أخذ كمية من هلام الصبار ووضعها على المكان المصاب، وتجنب استخدام الصبغات أو استخدام العطور المهيجة.

2ـ استخدام الفانيليا

يمكن استخدام الفانيليا وهي فعالة جدًا في علاج الحروق التي تتكون على الجلد وتكون من الدرجة الأولى أو الدرجة الثانية، يتم أخذ كمية صغيرة من الفانيليا ووضعها على قطن أبيض والمسح على موضع الحرق بلطف شديد، ويساعد تبخر الحرق الموجود في خلاصة الفانيليا في تبريد الحرق بصورة جيدة.

3ـ أكياس الشاي الأسود

يساعد حمض التانيك المتواجد في الشاي في سحب الحرارة المتواجدة في الحروق، وبذلك فهو يقلل بصورة فعالة من توهج تلك الحروق ويقلل من الألم الناتج عن الحرق من الدرجة الأولى والثانية.

لعلاج حروق الدرجة والثانية، يتم استخدام أكياس من الشاي الأسود وعددها اثنين أو ثلاثة أكياس، وذلك بوضعها على موضع الحرق وتثبتها باستخدام الشاش وذلك لتبريد الحرق.

اقرأ أيضًا: أفضل كريم للحروق من الدرجة الثانية

4ـ استخدام الخل الأبيض

يساعد حمض الأسيتك المتواجد في الخل في علاج الحكة والالتهاب المتواجد في جلد، كما يساعد في تقليل الحكة، والشعور بالألم الشديد في موضع الحرق، يحتوي الخل على العديد من الخصائص المطهرة والقابضة وبالتالي فهو من الوصفات الطبيعية الفعالة لعلاج مشكلة الحروق.

5ـ استخدام الحليب

يحتوي الحليب على الكثير من البروتين والدهون، ويساعد الحليب في شفاء العديد من الجروح والآلام والحروق، حيث يجعل الحليب الأشخاص في حالة شعور دائم بالراحة عند الإصابة بالحروق من الدرجة الأولى والثانية.

يتم استخدام الحليب في علاج الحروق البسيطة من الدرجة الأولى والثانية، وذلك من خلال وضع الحليب على الحرق لمدة 15 دقيقة.

6ـ استخدام الشوفان

يُعرف الشوفان بأنه من أفضل الأطعمة التي تحتوي على مواد فعالة مضادة للالتهابات ومعالجة للحروق، ويساعد في التئام الجروح بشكل فعال وسريع.

في حالة الحروق الكبيرة، يتم إضافة كوب من الشوفان إلى الماء الخاص بالاستحمام ويتم الجلوس بداخله لمدة 20 دقيقة، وذلك لتهدئة الجروح، أما في حالة الجروح الصغيرة، يتم إضافة الشوفان لوعاء صغير به ماء، مع نقع المنطقة المصابة.

7ـ الماء البارد

من الأمور الأكثر سرعة وفعالية في تهدئة الحروق، هي استخدام الماء البارد ووضعه على الحروق، وذلك من الخطوات الأولى لتفادي مشكلة الحروق، ويمكن استخدام الماء البارد بعد غسل منطقة الحرق بالماء والصابون، ويكون الصابون خالٍ من جميع المواد الضارة التي تؤثر على الحرق.

8ـ استخدام العسل

يساعد العسل بشكل فعال وجيد في علاج مشكلات الجروح والحروق من الدرجة الثانية، وذلك عند وضع العسل على موضع الحروق والجروح، حيث نقوم بأخذ كمية من العسل ووضعه على هذه الحروق.

أهمية العسل في علاج الحروق

أظهرت بعض الدراسات أن العسل من أفضل ما يمكن استخدامه في علاج الحروق من الدرجة الثانية، حيث إن استخدام العسل في علاج حروق الدرجة الثانية من الأمور الفعالة جدًا، ففي فترة أقل ب 5 أيام من الفترة التي يحتاجها ذلك الحرق لكي يتم شفاؤه تمامًا، وذلك عند التعافي بالطرق المعتادة، وتشمل المعلومات حول استخدام العسل في علاج الحروق ما يلي:

  • النتائج التي تم التوصل إليها في استخدام العسل في علاج الحروق محدودة النطاق.
  • لا زال الجدل العلمي قائم حول استخدام العسل في علاج الحروق من الدرجة الثانية.
  • الدراسات التي تم استخدام العسل فيها في علاج الحروق كانت باستخدام عسل غير معقم.
  • الدراسات تضمنت ضرورة تعقيم العسل قبل استخدامه في علاج الحروق، وذلك باستخدام أشعة جاما لقتل أنواع البكتيريا.
  • نستخدم العسل الذي تم خضوعه للتعقيم وذلك لعلاج الجروح والحروق.
  • يتم استخدام العسل في علاج الحروق عن طريق صب الماء البارد على موضع الحرق أولًا، ثم استخدام العسل في علاج تلك الحروق.
  • نضع القليل من العسل على الضماد قبل استخدامه على موضع الحرق.
  • بعض الأنواع الخاصة من الضمادات يتم استخدامها في علاج الحروق والجروح.

أنواع حروق الجلد

هناك عدة أنواع من الحروق التي تحدث في الجلد وتشمل:

1ـ حروق الدرجة الأولى

هي حروق سطحية، غير سميكة ولا تسبب حدوث تآكل في الجلد، وتسبب وجود بعض الاحمرار والتوهج في الجلد ولكن يمكن معالجتها دون أن تترك أثر.

2ـ الحروق من الدرجة الثانية

هي حروق أكثر شدة من حروق الدرجة الأولى، وتسبب ظهور البثور في الجلد، وتكون في العادة نتيجة حروق سخنات الشاي والشمس.

تكون الحروق شديدة عند إصابة مساحة كبيرة من الجلد، ويجب في حالة حروق الدرجة الثانية الذهاب للطبيب وتلاقي العلاج المناسب.

3ـ حروق الدرجة الثالثة والرابعة

هي حروق تسبب وجود تآكل شديد في طبقات الجلد ووجود الكثير من المشكلات في الجلد وقد تحتاج إلى عمليات الترقيع.

اقرأ أيضًا: علاج حروق من الدرجة الأولى

أسباب حروق الجلد من الدرجة الثانية

بعد ذكر علاج الحروق من الدرجة الثانية، نجد أن هناك الكثير من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى حدوث حروق بالجلد من الدرجة الثانية ومنها:

  • التعرض للهب بشكل مباشر أو مواد شديدة الحرارة.
  • التلامس مع جسم حار.
  • التعرض لأنواع المواد الكيماوية المختلفة.
  • لمس خط كهرباء.

الأعراض التي تترتب على حروق الدرجة الثانية

هناك الكثير من الأعراض التي تترتب على حروق الدرجة الثانية ومنها:

  • وجود بثور ظاهرة في منطقة الجلد.
  • التقرحات الشديدة والاحمرار الشديد.
  • ظهور المناطق التي تعرضت للحرق وكأنها مناطق رطبة.
  • الشعور بألم شديد عند لمس الجلد المتقرح.
  • الظهور للمنطقة التي تعرضت للحروق باللون الأبيض أو مزيج من الألوان.

المضاعفات التي تحدث عند الإصابة بحروق الدرجة الثانية

هناك بعض أنواع من المضاعفات التي تحدث في حالة الإصابة بحروق الدرجة الثانية، والتي تشمل ما يلي:

  • وجود عدوى في المنطقة المتضررة.
  • زيادة الإصابة بالعدوى في المنطقة المتضررة.
  • اختلاف في لون الجلد عن اللون الطبيعي المعتاد.
  • وجود مناطق شديدة الاسمرار بعد الحرق.
  • وجود مناطق من القدم سوداء.

الوقاية من حروق الدرجة الثانية

الكثير من المهن التي يعمل بها الأشخاص يحدث بها خطر الإصابة بالحروق، وفي المنزل أيضًا يكون الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالحروق المختلفة نتيجة التعامل مع اللهب والكهرباء بشكل يومي، ومن طرق الوقاية من حروق الدرجة الثانية ما يلي:

  • نتأكد من ضبط جهاز التسخين على درجة حرارة أقل من 48.8 درجة مئوية.
  • نتوخى الحذر عند التعامل مع المشروبات الساخنة.
  • نتأكد من توجيه مقبض المقلاة بالاتجاه الخلفي من الفرن.
  • نتأكد من درجة حرارة مقاعد السيارة وأحزمة الأمان من أجل سلامة الركاب.
  • إبعاد الأطفال عند مواقد النار.
  • نحرص على تخزين المواد الكيميائية والمنظفات في أماكن بعيدة عن الأطفال.
  • نتجنب التعرض لأشعة الشمس الشديدة ونرتدي واقيات للشمس.
  • نضع غطاء على المنافذ الكهربية.
  • نحافظ على الأدوات الساخنة المتواجدة في المطبخ.
  • نعلم الأطفال ضرورة الابتعاد عن استخدام أعواد الكبريت والأفران الكهربائية والمكواه.
  • نستخدم أسطوانات مخصصة لإطفاء الحريق.
  • نستخدم أجهزة للكشف عن الحريق، وذلك في المناطق القريبة من المطبخ.
  • نتأكد من درجات حرارة مياه الاستحمام بحيث لا تكون مرتفعة بشدة.

الإسعافات الأولية في حالة حدوث حريق الدرجة الثانية

بعد معرفة علاج الحروق من الدرجة الثانية، نجد أن هناك بعض الإسعافات الأولية التي يمكن القيام بها عند تعرض شخص لحريق من الدرجة الثانية، ويساعد ذلك في التقليل من مضاعفات الحريق وسرعة إنقاذ الموقف، ومن هذه الإسعافات ما يلي:

1ـ التحكم في الأعصاب قدر المستطاع

يجب التحكم في الأعصاب قدر المستطاع عند وقوع الحرائق، بحيث لا ينفعل الشخص بشكل مبالغ فيه، مما يجعله يفقد السيطرة على الوضع ويسبب خطورة حدوث الحريق.

2ـ إطفاء النار

يجب على الشخص أن يتوجه بشكل مباشر للمصدر الذي يخرج من خلاله النار، ويقوم بإطفاء ذلك المصدر ومنع خروج النار من خلاله.

3ـ البحث عن مكان للتهوية

يحاول الشخص أن يبحث عن أماكن لتهوية المكان لكي يقل خطر الإصابة باختناق نتيجة ذلك الحريق، ويقل أيضًا حدوث تراكم للأبخرة والدخان بداخل المكان.

4ـ إزالة الملابس المحترقة

يتم إزالة الملابس التي احترقت بالكامل بحيث لا تزيد من الحريق، حيث يشتعل الحريق بتراكم الأشياء في اللهب.

يجب أيضًا إزالة خواتم اليد في حالة احتراق اليد أو أصابع اليد؛ لأن ذلك يسبب تورم الجزء المحترق بشكل ملحوظ.

5ـ القيام بتبريد مكان الإصابة

يتم استخدام المياه الباردة وذلك بهدف التقليل من الإصابة، وتقليل الاحمرار والتقرح في منطقة الإصابة.

6ـ التغطية لمكان الحرق

نقوم بتغطية المكان المصاب بالحرق، وذلك حتى يتم منع حدوث عدوى بكتيرية في المكان المصاب بالحروق.

اقرأ أيضًا: علاج آثار الحروق طبيًا وطبيعيًا

7ـ الذهاب للمستشفى على الفور

في حالة إصابة الشخص بالحروق الشديدة التي لا يمكن مقاومتها وهي الحروق من الدرجة الثالثة والرابعة، يتم التوجه للطبيب بهدف تشخيص الحروق وتحديد الأمور التي سوف يتم اتخاذها في هذه الحالة.

بذلك نجد أن علاج الحروق من الدرجة الثانية، يتطلب معرفة الأعراض التي تظهر على الجلد عند حدوث حروق الدرجة الثانية، وكيفية التغلب على هذه الأعراض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.