علاج الاستفراغ عند الكبار

علاج الاستفراغ عند الكبار متعدد وفعّال، حيث يعد الاستفراغ من الشكاوى الطبية الشائعة التي يعاني منها البالغين بشكل متكرر، فهو اضطراب صحي يحدث نتيجة وجود مشكلة مرضية، فهذا العلاج إلى جانب قدرته على الحد من خروج محتويات المعدة، يقوم بتقليل آثار المرض المتسبب في ذلك الأمر، لذا سنعرض لكم اليوم من خلال موقع زيادة علاج الاستفراغ عند الكبار، وسنوافيكم بكل ما تحتاجونه من معلومات حول هذا الموضوع.

علاج الاستفراغ عند الكبار
علاج الاستفراغ عند الكبار

إن مفهوم الاستفراغ يتمثل في طرد الجسم قسرًا لمحتويات المعدة عبر الفم ونادرًا يكون عبر الأنف، فالاستفراغ هو عرض مصاحب للعديد من الأمراض ولا يعتبر مرض في حد ذاته، إلا أنه يتسبب في الشعور بالانزعاج، والضيق والإعياء الشديد.

يحدث الاستفراغ في الأغلب أثر وجود خلل واضطرابات في الجهاز الهضمي، وينتج عن ذلك بعض الآثار الجسدية، لذلك في موضوعنا هذا سنقدم لكم علاج الاستفراغ عند الكبار والذي يشمل عدة طرق، حيث إننا سنقوم بتوضيحها فيما يلي:

اقرأ أيضًا: علاج الإسهال والاستفراغ

أولًا: العلاج الدوائي

يعتمد علاج الاستفراغ عند الكبار على المسبب الرئيسي له، حيث إنه في أغلب الحالات يكون الاستفراغ عرض مؤقت ويزول، بينما في الحالات الأخرى يكون ناتج عن مرض ويتطلب معالجته لوقف الاستفراغ، لذلك فيما يلي سنعرض العلاجات الدوائية للغثيان:

  • استخدام الادوية التي تساعد على تبطين جدار المعدة من الداخل ومعادلة حموضته، كالأدوية المضادة للحموضة.
  • استخدام محاليل الجلوكوز، أو الفركتوز حيث إنها تساهم في تعويض فقد السوائل بالجسم الناتج عن استفراغ كل محتويات المعدة.
  • تناول أدوية ميكليزين هيدروكلوريد لعلاج دوار الحركة المتسبب في الغثيان.
  • من أشهر الأدوية التي تعالج الاستفراغ هي: أقراص موتيليوم، وبريمبران حقن، ومضادات الهيستامين كدواء فومينور.

ثانيًا: العلاج المنزلي

يمكن علاج الاستفراغ عند الكبار بالطرق المنزلية والتي تعد أكثر آمنًا من استخدام الأدوية التي تحتوي على مواد كيميائية، حيث يشمل العلاج المنزلي تناول الأعشاب الطبيعية، وكذلك بعض الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، مما يعمل على تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض المتسببة في الغثيان.

فيما يلي سنعرض لكم العلاج بالأعشاب، وكذلك العلاج ببعض الأطعمة:

العلاج بالأعشاب

أثبتت الدراسات فاعلية الأعشاب في معالجة الغثيان وتخفيف أعراضه، فإن تناول الأعشاب يعالج المشاكل المتسببة المؤدية إلى استفراغ محتويات المعدة، وكذلك يعالج مشكلات الجهاز الهضمي، ومن أبرز تلك الأعشاب ما يلي:

  • الزنجبيل: هو من أشهر الأعشاب الطبيعية التي تعالج الاستفراغ لدى الكبار، حيث إنه يحتوي على مادة الجينجيرول التي تعمل على استرخاء عضلات المعدة، وطرد السموم الداخلية في الجهاز الهضمي كلها مرة واحدة، فتناول الزنجبيل يحد من الاستفراغ.
  • النعناع: يعمل النعناع بمثابة المهدئ، حيث إنه يحتوي على خواص تساهم في تلطيف واسترخاء المعدة، وكذلك الجهاز الهضمي، كما أنه يخفف من حدة الأعراض الناتجة عن الاستفراغ، ويقلل من عدد مرات حدوثه.
  • القرفة: تعتبر القرفة هي الأفضل في علاج الاستفراغ عند الكبار، إذا أنها لديها العديد من الخصائص العلاجية المضادة للبكتيريا والفيروسات التي تهاجم المعدة، حيث إنها تقوم بقتل أي عدوى داخلية في المعدة تسببت في تهييجها، وبالتالي تعالج حدوث الاستفراغ.
  • القرنفل: يساهم القرنفل في تنشيط الدورة الدموية، وتدفق الدم بداخل الجهاز الهضمي، فيتمكن بسهولة من طرد السموم إلى خارج الجسم، والتخلص من أي جراثيم بداخله أدت إلى حدوث التهابات في المعدة نتج عندها الاستفراغ، كما أنه يساعد على تخليص الفم من الرائحة الكريهة أثر الغثيان.
  • الريحان: يحتوي الريحان على خصائص متميزة تعمل بمثابة المضادات للمغص والتشنجات، كما أنها تساهم في تقوية عضلات المعدة، وبالتالي الحد من الاستفراغ.

اقرأ أيضًا: علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر سبع سنوات

العلاج باستخدام الأغذية

فيما يلي سنعرض لكم العلاج بالأغذية كنوع من العلاجات المنزلية المستخدمة في وقف الاستفراغ عند الكبار:

  • الأرز: يعتبر الأرز له قدرة كبيرة على التخلص من الاستفراغ بفاعلية، حيث إنه يحتوي على المواد المطهرة التي تمنع من حدوث التهابات في المعدة، حيث إنه يمكنك تناول الماء الناتج عن طهي الأرز، فهو غني أكثر بالمواد المطهرة، فمن الممكن أن تحصل على تلك الماء من خلال وضع كوب من الأرز مع كوب ونصف من الماء على النار، وبمجرد أن يبدأ الأرز في النضج تقوم بأخذ الماء وشربه.
  • البصل: على الرغم من أن البصل لا يكون مفضلًا لدى الكثيرون بسبب رائحته الفواحة، إلا أنه يعتبر من العلاجات الهامة والمفيدة لوقف الاستفراغ، حيث يحتوي على الخصائص المقاومة للبكتريا والفطريات، كما أنه يقوم بتطهير الجهاز الهضمي، فمن الممكن أن تمضغ شريحة من البصل، أو تضعه في الطعام.
  • الزبادي: يحتوي اللبن بمختلف منتجاته لا سيما الزبادي على البكتيريا النافعة التي تقوم بمحاربة البكتيريا الضارة المتواجدة في الجهاز الهضمي، وكذلك المعدة، لذا فإن شرب الحليب يعتبر علاج جيد للاستفراغ عند الكبار.

أسباب تعرض الكبار للاستفراغ

كما أوضحنا بأن الاستفراغ هو عرض ناتج في الغالب نتيجة حدوث اضطرابات، وعدة أمراض تؤدى إلى دخول العدوى البكتيرية أو الفيروسية في الجسم، وتتسبب في استفراغ كل محتويات المعدة.

حيث إننا فيما يلي سنتعرف على الأسباب المؤدية إلى الاستفراغ عند الكبار:

  • مشاكل المعدة كالالتهاب والقرحة، والارتجاع المريئي.
  • متلازمة القولون العصبي، التي تؤدي إلى حرقة المعدة وكثرة الغثيان.
  • الإصابة بمرض كرون الذي ينشر الالتهابات في مناطق متعددة بداخل الأمعاء، ويكون من أعراضه الاستفراغ مع الشعور بالألم.
  • اتباع نمط حياة غير صحي كشرب الكحوليات.
  • مرض التهاب السحايا.
  • التهابا الزائدة الدودية.
  • بعض الأورام.
  • الصداع النصفي الذي يؤثر على نشاط بعض أجزاء الدماغ ويؤدي إلى حدوث الغثيان.
  • الشعور بالقلق المستمر يؤدي إلى نشاط النظام العصبي اللاإرادي فيحدث الغيان.
  • عدم حصول الجسم على القدر الكافي من السوائل.
  • الانخفاض في مستويات السكر بالدم.
  • أمراض الجهاز التنفسي كالالتهاب الرئوي.
  • عند تناول بعض الأدوية كأدوية ارتفاع ضغط الدم، والمضادات الحيوية، والأدوية المخصصة لمنع الحمل، خاصةً إذا تم تناولها على معدة فارغة.

اقرأ أيضًا: اسباب وجع راس المعدة

كيفية التشخيص للاستفراغ

للكشف عن المسببات المؤدية إلى استفراغ محتويات المعدة، فإليك فيما يلي بعض الإجراءات والفحوصات:

  • الفحص الجسدي الشامل من قِبل الطبيب.
  • إجراء فحص للدم لتقييم نسبة السوائل بالجسم، وكشف أي عدوى داخلية به سواء فيروسية أو بكتيرية.
  • إجراء صور على البطن وكذلك الجهاز الهضمي.
  • التنظير الداخلي للجسم.
  • تخطيط الكهربية على المعدة للكشف عن أمراضها.

 مضاعفات الاستفراغ والتقيؤ

يعتبر الجفاف هو أكثر المضاعفات التي تحدث عند التعرض للغثيان بكثرة، وذلك لأن الاستفراغ يؤدي إلى فقد الجسم للسوائل بداخله، كما يفقده العناصر الغذائية الهامة، وينتج عن الجفاف العديد من الأعراض التي تمثل خطورة كقلة التبول، وفقدان الجلد ليونته.

اقرأ أيضًا: بعد الاستفراغ ماذا نشرب؟

نصائح لوقف الاستفراغ

تعرفنا على علاج الاستفراغ عند الكبار، وفيما يلي سنقدم لكم مجموعة من النصائح التي تساعد على تخفيف الاستفراغ والتقليل من عدد مرات حدوثه:

  • من الضروري أن تبقي رطبًا، وذلك من خلال تناول المياه بكميات وفيرة وبشكل منتظم.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية لأنها تتسبب في انتفاخ البطن، وتحفز من الغثيان.
  • ابتعد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على التوابل بكثرة لمنع تهيج المعدة.
  • من الممكن زيادة تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات بدلًا من الكربوهيدرات، حيث إنها تساهم في تقليل الغثيان.
  • حاول أن تقلل الضغط على المعدة أي لا تقوم بالانحناء إلى الأمام، ويُفضل أن تجلس منتصبًا.
  • خذ قسطًا كافيًا من الراحة.
  • قسم وجباتك على مدار اليوم، حيث إنه من الأفضل لك أن تقوم بتناول كميات قليلة من الأكل بدلًا من تناوله كدفعة واحدة.
  • راجع الطبيب بشكل فورى إذا استمر الاستفراغ لعدة أيام وكان يحدث بشكل متكرر.

يعتبر الاستفراغ من الأعراض الشائعة التي تنتج عن مختلف الأمراض  ويرتبط حدوثه بشكل عام بسبب وجود مشكلات في المعدة، وكذلك الجهاز الهضمي، لذا قدمنا لكم علاج الاستفراغ عند الكبار بالطرق المختلفة، كما أننا قدمنا النصائح الوقائية منه، ونتمنى أن نكون أفدناكم بذلك.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.