ماهي السورة التي تزيل الهم وتريح القلب وآيات قرانية أخرى تريح القلب

ماهي السورة التي تزيل الهم وتريح القلب فإن راحة القلب وسكينته، وسروره وزوال همه وغمه هو المطلب الأساسي الذي يسعى إلى تحقيقه جميع البشر، والذي به تطيب الحياة ويسعد الإنسان، ولكن للأسف هناك حالات من القلق والاكتئاب واليأس التي قد يصاب بها الإنسان فجأة، ولكن الله عز وجل ليس بغافل عن عباده، فقد جعل لهم في القرآن الكريم ما يخرجهم من حالات الهم والاكتئاب والضيق إلى حالات السكينة والطمأنينة، مما يجعل الإنسان يشعر بأن الله معه في كل وقت، وأن كل عسر يأتي بعده يسر بإذن الله، ولذلك فسنوضح في هذا المقال عبر موقع زيادة ماهي السورة التي تزيل الهم وتريح القلب.

أيضاً يمكنكم قراءة هذا الموضوع لمعرفة السورة التي تبعد الخوف والقلق وضيق الصدر: سورة من القران تبعد الخوف والقلق وضيق الصدر

ماهي السورة التي تزيل الهم وتريح القلب

 

  • إن القرآن الكريم بأكمله يزيل الهم ويريح القلب، فقد قال الله عز وجل في الآية رقم (82) من سورة الإسراء “وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارًا”، فهناك من يجد راحة قلبه وسكينته عند قراءة سورة “الرحمن”، وهناك من يشعر بالراحة عند قراءة سورة “البقرة”، وهناك ما يجد الراحة عند قراءة سورة “يس”، وغيرها العديد من السور القرآنية.
  • لذا يجب على الشخص الذي يمر بضيق أو يصيبه هم أن يقوم بقراءة ما تيسر من آيات القرآن الكريم، وعندما يشعر بأن قلبه قد ارتاح عند قراءة سورة معينة، فيستمر في قراءتها كلما أصابه الهم والغم.
  • هناك بعض السور من القرآن الكريم التي ذكرها رسول الله “صلى الله عليه وسلم” بفضائل السور، وهذه السور هي سورة الإنسان، سورة طه، سورة يوسف، سورة يس، سورة البقرة، لذلك يلجأ إليها العديد من الناس في حالة إصابتهم بالهم والقلق والإكتئاب.

ولمزيد من المعلومات عن السورة التي تزيل الهم والضيق يمكنكم الاطلاع على هذا الموضوع: ماهي السورة التي تزيل الهم والضيق ؟

آيات قرآنية تزيل الهم وتريح القلب

هناك بعض الآيات من القرآن الكريم التي كان رسول الله “صلى الله عليه وسلم” يدعو بها في مرضه، كما كان يعلمها للصحابة “رضي الله عنهم”، وهذه الآيات هي الأتي:

  • فاتحة الكتاب.
  • “الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السموات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم”
  • ” وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين”.
  • “فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم ومن يدع مع الله إلهًا آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون وقل رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين”
  • “الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب”.
  • “وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور”
  • “وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا”
  • “هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانًا مع إيمانهم ولله جنود السماوات والأرض وكان الله عليمًا حكيمًا”.
  • “وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور”.
  • “إني توكلت على الله ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها”

وفي سورة البقرة خير وفضل كبير على قارئها ولمعرفة ذلك الفضل يُرجى قراءة هذا الموضوع: فضل قراءة سورة البقرة

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، وذلك بعد أن تم تقديم ماهي السورة التي تزيل الهم وتريح القلب، ونطلب من الله عز وجل أن يبعد عنا جميعًا الهم والحزن، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.