متى كانت بيعة العقبة الأولى

متى كانت بيعة العقبة الأولى؟ وما هي أحداثها؟ حيث مهدت إلى هجرة نبي الله محمد –صلى الله عليه وسلم-، وكان بعض المؤرخين قد بحثوا في موعد البيعة بالتحديد، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على متى كانت بيعة العقبة ميلاديًا، وأهم البنود المتعلقة بها، كما سنوضح الذين شاركوا في البيعة.

متى كانت بيعة العقبة الأولى

متى كانت بيعة العقبة الأولى

بعد أن كان الرسول صلى الله عليه وسلم يبذل قصارى جهده في نشر دعوة الإسلام في مكة، كان دائمًا ما يلقى الرفض من قِبل أهلها، بل ويصل الأمر إلى تعذيب بعض الصحابة الذين آمنوا به، فقام الرسول بدعوة الناس القادمين لمكة من القبائل والمدن الأخرى.

التقى النبي صلى الله عليه وسلم بست أفراد من يثرب وهم “رافع بن مالك، جابر بن عبد الله، أسعد بن زرارة، قطبة بن عامر، عوف بن الحارث، عقبة بن عامر”، فسألهم الرسول أن يجلس معهم وحدثهم في الإسلام، وما إن قرأ عليهم القرآن الكريم حتى قال بعضهم “يا قوم، تعلموا والله إنه للنبي الذي توعدكم به يهود، فلا تسبقنّكم إليه“.

حيث إن اليهود كانت تقول لقوم هؤلاء الستة وهم الخزرج أنهم يستعدوا لقتل النبي الذي سيظهر في آخر الزمان، فقالوا له أنهم سيجمعون ما استطاعوا من قومهم وسيأتون إليه ليبايعوه، وبالفعل انصرف هؤلاء الستة المؤمنين بالله، عازمين أن يدعوا كل من في يثرب إلى الإسلام.

في العام المقبل الموافق سنة 12 من النبوة وبالتحديد في عام 621 ميلاديًا، جاء سيدنا محمد بأثني عشر رجلًا يبايعونه في منطقة تسمى بالعقبة في منى، هذه المنطقة بعد ذلك تم بناء بها مسجدًا سُمي بالعقبة بناه أبو جعفر المنصور عام 144 هجريًا، وهذا تخليدًا لهذا اليوم العظيم الذي تمت فيه مبايعة نبي الله محمد.

اقرأ أيضًا: قصة هجرة الرسول وما هي أهم أحداثها

من الاثني عشر الذين بايعوا النبي

كلنا نعلم أن المدينة المنورة قبل أن يهاجر الرسول إليها كان اسمها يثرب، وكانت يثرب منقسمة إلى قبيلتين وهما الأوس والخزرج، وكانت بينهم معارك وحروبًا كثيرة ولما جاء الإسلام جعل بينهم الأخوة والمودة، والست الذين قابلهم الرسول الكريم كانوا من قبيلة الخزرج.

إلا أن الاثني عشر الذين قدموا في موعد بيعة العقبة الأولى كانوا 10 من قبيلة الخزرج واثنان من الأوس والذين كانوا من الأوس هم “مالك بن التيهان، عويم بن ساعدة” رضي الله عنهم.

أما بالنسبة للخزرج فهم: “قطبة بن عامر، عوف بن الحارث، العباس بن عبادة، عبادة بن الصامت، أسعد بن زرارة، رافع بن مالك، عقبة بن عامر، معاذ بن الحارث، يزيد بن ثعلبة، ذكوان بن عبد قيس” رضي الله عنهم وأرضاهم أجمعين، واتفقوا أيضًا على أن يذهبوا إلى المدينة ليدعوا الناس.

حيث إنهم حددوا موعدًا آخر لتكون بيعة العقبة الثانية.

اقرأ أيضًا: قصة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كاملة

أهم بنود بيعة العقبة

بعد أن أجبنا على سؤال متى كانت بيعة العقبة الأولى، سنوضح الآن أهم الأشياء التي أمر بها الرسول خلال جلسته في البيعة.

عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما بايعهم قال: “بَايِعُونِي علَى أنْ لا تُشْرِكُوا باللَّهِ شيئًا، ولَا تَسْرِقُوا، ولَا تَزْنُوا، ولَا تَقْتُلُوا أوْلَادَكُمْ، ولَا تَأْتُوا ببُهْتَانٍ تَفْتَرُونَهُ بيْنَ أيْدِيكُمْ وأَرْجُلِكُمْ، ولَا تَعْصُوا في مَعروفٍ، فمَن وفَى مِنكُم فأجْرُهُ علَى اللَّهِ، ومَن أصَابَ مِن ذلكَ شيئًا فَعُوقِبَ في الدُّنْيَا فَهو كَفَّارَةٌ له، ومَن أصَابَ مِن ذلكَ شيئًا ثُمَّ سَتَرَهُ اللَّهُ فَهو إلى اللَّهِ، إنْ شَاءَ عَفَا عنْه وإنْ شَاءَ عَاقَبَهُ فَبَايَعْنَاهُ على ذلك“.

إذًا نتعرف من هذا الحديث الشريف أن رسول الله أمرهم بأن يوحدوا كلمة الله في الأرض وألا يشركوا به شيئًا، وأن يمتنعوا عن خمسة أشياء وهي “قتل الأولاد، السرقة، الزنا، المعصية عند المعروف، وألا يكذبون أبدًا (البهتان).

دروس وفوائد على بيعة العقبة الأولى

بعد أن تعرفنا على متى كانت بيعة العقبة الأولى، سنذكر الآن العِبر والعظات التي كانت في هذه البيعة، فهذه البيعة تعد أهميتها كبيرة جدًا في التاريخ الإسلامي، فهي كانت الحجر الي بدأ به الرسول هجرته الشريفة من مكة إلى المدينة، وسنتعرف على أهم الفوائد من البيعة من خلال النقاط التالية:

  • بالرغم من أن بلد الرسول صلى الله عليه وسلم هي مكة المكرمة، إلا أن الله أراد أن تكون المدينة هي بداية الإسلام ونصرته، حتى يدل على أن الإسلام ليس دينًا خاصًا بأي قبيلة بل إنه للناس أجمعين.
  • أراد الله أن ينصر الصحابة والرسول الكريم بعد رحلة طويلة من الصبر على أذى المشركين، وعدم الالتفاف إلى سخرية الساخرين، في ذلك درس للإرادة والعزيمة من الرسول عندما لم ييأس عندما حاربته قريش ورفضت دعوته.
  • لم يأمر النبي في هذه البيعة الناس للجهاد لعلمه أن الجهاد في هذا الوقت سيكون ثقيلًا، وإنما اتجه إلى تفصيل التشريعات والأحكام.
  • جعل الأوس والخزرج يتعاونوا على شيء واحد وهو دعوة الإسلام، حيث في هذه البيعة جاء اثنين من الأوس، وكان قبلها ست فقط من الخزرج.

اقرأ أيضًا: هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم

إذًا تعرفنا على متى كانت بيعة العقبة الأولى، كما تعرفنا على أهم البنود التي جاءت فيها والصحابة الذين شاركوا فيها، كان هذا موضوعنا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من المعلومات المقدمة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.