من أين يستخرج السكر

من أين يستخرج السكر للحصول على أكبر قدر من الإنتاج السكري؟ السكر من أهم المواد الكربوهيدراتية، التي لا غنى عنها في حياتنا اليومية، فلا يمر يوم دون استعماله.

لذلك يتم إنتاج السكر بكثرة لتلبية الاستهلاك العالمي له، وسوف نرد على سؤال من أين يستخرج السكر وكيف يتم استخراجه من خلال موقع زيادة.

من أين يستخرج السكر

إن السكر من أهم المواد الكربوهيدراتية التي يتم إنتاجها في العالم، فتقريبًا لا يوجد شخص في العالم لا يستهلك السكر بصفة يومية ودورية، فهو يدخل في استخدامات كثيرة ومتنوعة لا غنى عنه فيها، فبدون السكر لن يكون لكثير من الصناعات والاستهلاكات الغذائية قيمة.

لذلك موضوع الإنتاج السكري يعد من أكثر المواضيع الهامة في المجالات الاقتصادية والغذائية، فكثير ما يسأل محبون ومستهلكون السكر من أين يستخرج السكر؟

الحقيقة لا يوجد رد في جملة محددة تصيغ مكان مورد تلك المادة الكربوهيدراتية المستخرجة من السكروز والجلوكوز، والتي تحمل اسم السكر، لكن سوف نعرض المواد النباتية التي بعد أن تجرى عليها عملية تصنيعية يخرج لنا السكر المتعارف عليه في حياتنا اليومية، فيمكن استخراج السكروز من:

  • قصب السكر
  • بنجر السكر/ الشمندر
  • القيقب
  • نخيل التمر
  • الذرة البيضاء

لكن مع اختلاف كثير من العوامل والمعطيات لكل منها، فسوف نقوم بعرض تفصيلي للرد الوافي على تساءل من أين يستخرج السكر؟

اقرأ أيضًا: الفواكه الخالية من السكر

قصب السكر

إن قصب السكر يعد المصدر رقم واحد والرئيسي لإنتاج السكر في العالم، وتعد البرازيل من أكثر الدول المصدرة لقصب السكر في جميع أرجاء العالم.

فذلك النبات الموجود في المناطق الحارة ولا ينمو إلا مع أرض خصبة وماء وفير، لا غنى عنه لصناعة السكر، فإن كنت تسأل من أين يستخرج السكر، فما عليك إلا أن تسأل عن قصب السكر.

عملية استخراج السكر من قصب السكر

إن قصب السكر من أكثر المواد الغذائية المحببة للمصريين وكذلك معظم البلدان العربية التي يزرع بها، فهو يعتبر من الفلكلور الشعبي في مصر ومحافظات الريف.

فيتم استخدامه كمادة غذائية محببة عن طريق امتصاصه والاستمتاع بمذاق السكر به، فيكون موسم حصاده بمثابة عيد لأهل الريف، فيتحول من مادة غذائية إلى وسيلة للترفيه ونشر البهجة والفرحة.

كما يتم استخدامه في جميع المحافظات المصرية كمشروب شعبي من أكثر المشروبات المحببة لدى المصريين.

فلا تمر بشارع أو منطقة سكنية دون أن تجد محل واحد على الأقل لبيع مشروب عصير القصب، فذلك المشروب قد ارتبط ارتباط وثيق بقلوب المصريين، وأصبح يمثل قيمة وهوية لهم وليس مجرد مشروب شعبي يحمل الكثير من الفوائد.

لكن في كل ذلك لم نخرج عن إن القصب مازال قصب كما هو نبات من الفصيلة النجيلية، فكيف يتحول ذلك النبات إلى مادة كربوهيدراتية من المواد الرئيسية في العملية الغذائية؟

العملية الاستخراجية للسكر من القصب

عند التساؤل عن كيفية استخراج السكر، بعد أن توصلنا للرد على سؤال من أين يستخرج السكر، نجد أنه لابد أن نبتعد عن الجانب الشعبي الفلكلوري لقصب السكر ونرتدي معًا القبعة التصنيعية.

فعملية تحويل ذلك النبات النجيلي المحبب للمصريين، إلى مادة كربوهيدراتية استهلاكية لكل العالم ولا يمكن الاستغناء عنها، عملية دقيقة جدًا، وقد تكون معقدة لمن هم خارج حقل التصنيع الغذائي.

لذا سوف نستعرض خطوات تلك العملية التصنيعية، من خلال السطور التالية:

  1. تنظيف القصب السكري تنظيف كامل من أي شوائب يحملها وقشور، فيكون مهيئ تهيئة كاملة للخطوة القادمة.
  2. تقطيع تلك العمدان القصبية السكرية لتتحول من أعمدة طولية إلى قطع سكرية صغيرة تيسر إجراء باقي العمليات الآتية.
  3. تجميع تلك القطع السكرية القصبية الصغيرة لنقوم بإجراء عملية طحن شديدة لها، لتتحول لمادة دقيقة مطحونة.
  4. تجميع تلك المادة الدقيقة المطحونة وإجراء عملية غلي مائي لها، حتى تتحول من مادة دقيقة مطحونة إلى شراب ذو قوام كثيف.
  5. تلك المرحلة التي نقوم خلالها بتكوين بلورات قصبية عن طريق إضافة بذور القصب السكري، بحجم ذرات صغيرة جدًا إلى ذلك الشراب السكري كثيف القوام، فيتكون لنا خليط سكري مكون من بلورات السكر والشراب السكري.
  6. بواسطة آلة طاردة مركزية، يتم وضع ذلك الخليط بها فتحدث عملية انفصال يتم خلالها انفصال تام بين ذلك الخليط من البلورات السكرية والشراب السكري.
  7. فيخرج لنا الشراب السكري، وحبيبات السكر الخام المراد الوصول لها بصورة منفردة.

بذلك نكون قد اتممنا المرحلة الأولى من عملية استخراج السكر من خلال قصب السكر بنجاح بعد الحصول على السكر الخام، فننتقل للمرحلة الثانية من تلك العملية.. وهي عملية تكرار السكر الخام المستخرج من قصب السكر.

اقرأ أيضًا: فوائد السكر البني

عملية تكرار السكر الخام

بالوصول إلى تلك النقطة نكون قد أتممنا الجزء الأول من العملية الاستخراجية للسكر من خلال القصب بنجاح، ونحن الآن على استعداد لنبدأ في الخطوات الإجرائية لتنفيذ المرحلة الثانية، وهي عملية تكرار السكر الخام المستخرج من القصب السكري.

فيكون لتلك العملية خطوات خاصة، يمكنك أن تتعرف عليها بسهولة من خلال ما يلي:

  1. عن طريق مصفاة تكرار السكر نضع السكر الخام الناتج من العملية السابقة، لتكون تلك هي بداية عملية التكرار للسكر الخام.
  2. بواسطة النباتات المتبقية من عملية تكرار السكر وطبقة من دبس السكر، نقوم بعمل طبقة رقيقة لتغطية السكر الخام أثناء عملية التكرار.
  3. بعد ذلك نقوم بإزالة تلك الطبقة الرقيقة المكونة من الدبس السكري وبقايا نبات القصب السكري.
  4. بالعودة لجهاز الطرد المركزي مرة أخرى نقوم بوضع السكر المكرر مع شراب ساخن في جهاز الطرد المركزي، لنقوم بعملية مزج بينهم، فنستخدم أقصى سرعة طاردة مركزية للجهاز لتتم تلك العملية.
  5. فينتج عن تلك العملية شراب سائل ذو لون بني داكن.
  6. بواسطة مصفاة ميكانيكية نقوم بعملية إذابة للبلورات السكرية التي تم غسلها في الماء في العملية السابقة، فتتم عملية التصفية.. وينتج عنها سائل من الماء والسكر النقي.
  7. في تلك المرحلة نقوم بإجراء عملية تجفيفية يحدث من خلالها استخراج لبلورات السكر الممزوج مع الماء في ذلك الخليط السائل.
  8. بعد إتمام عملية التجفيف لبلورات السكر، نقوم بعملية التخزين للسكر الناتج الذي تم استخراجه من قصب السكر.

بذلك نكون قد عرفنا من أين يستخرج السكر وكيف يتم استخراجه من القصب السكري.

الشمندر السكري

قد لا يعرف الكثيرين ما هو ذلك النبات، فعندما يأتي ذكر السكر تذهب الأذهان فورًا إلى قصب السكر ويحتكر الظن عليه إنه هو المصدر الوحيد للسكر.

لكن ما لا يعرفه الكثيرين إن شمندر السكر يشكل نسبة 25% من تصنيع السكر على مستوى العالم، وهو يعد المصدر الثاني لصناعة السكر في العالم بعد قصب السكر، مع العلم أن شمندر السكر ينتمي إلى الفصيلة القطيفية.

ما لا يعرفه الكثرين إن نسبة السكر في البنجر السكري تفوق النسبة المتواجدة في قصب السكر، فجذور الشمندر الناضجة تحتوي على نسبة 17% من السكروز، فيكون الشمندر هو أكثر النباتات المتواجد بها نسبة سكروز عالية.

نخيل التمر

ذلك النبات الصحراوي يبلغ من الطول قامة من 15 متر إلى 25 متر، ويتواجد في جنوب غرب أسيا وصحراء الشمال في أفريقيا، ويعتبر استخلاص السكر منه ضيق الحدود جدًا.. فلا يخرج عن كونه استخلاص محلي لتصنيع السكر.

القيقب أو الاسفندان

لا يخرج القيقب عن كونه صناعة محلية أيضًا، فهو يصنع في أمريكا الشمالية لاستخراج السكر منه، ولا يعتبر من المصادر الرئيسية التي يتم استخراج السكر منها.

رغم إنه يتكون بشكل رئيسي من السكروز والجلوكوز، إلا أنه يعتبر مصدر محلي لصناعة السكر، فعندما نسأل من أين يستخرج السكر نعرف إنه يوجد نبات يسمى القيقب يعد أحد مصادر استخراجه، لكن لا يمكن الاعتماد عليه.

الذرة البيضاء

ذلك النبات النجيلي الحولي يتم من خلاله استخراج كميات محلية من السكر، حيث يحمل في طياته فوائد غير معدودة.. فاستخدامه الرئيسي يعد استخدام علفي لتغذية الثروة الحيوانية، إلا إنه أيضًا يحتوي على كميات من السكر تستخدم كناتج سكري محلي.

أماكن تواجد الذرة البيضاء

يوجد نبات الذرة البيضاء النجيلية التي تستخدم بذورها محليًا لاستخلاص السكر في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، التي تشمل:

  • منطقة أمريكا الوسطى.
  • منطقة جنوب أسيا.
  • رقعة شرق افريقيا.
  • منطقة جنوب أوروبا.

اقرأ أيضًا: فوائد سكر النبات وأضراره ونصائح للتقليل من تناول السكر

إن السكر يستخرج من العديد من النباتات التي تمتلك نسبة عالية من السكروز والجلكوز، ولكل نبات طريقة استخلاص خاصة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.