من هو مخترع الطائرة

من هو مخترع الطائرة ذات المحرك سؤال يبحث عن إجابته عدد كبير من الأشخاص، فقد مرت الطائرة بالعديد من المحاولات البدائية التي دائماً ما كانت تنتهي بالفشل، إلى أن تم اختراع الطائرة ذات المحرك في نهاية الأمر وقد تم تسجيل هذا الاختراع في التاريخ كواحد من أعظم الاختراعات على الإطلاق، فدعونا نتعرف سوياً من خلال هذا المقال على من هو مخترع الطائرة ذات المحرك وما مرت به الطائرة من محاولات عبر موقع زيادة

تاريخ الطيران

تعد الطائرة إحدى وسائل النقل التي قام باختراعها الإنسان منذ زمن بعيد، وقد كانت في البداية عبارة عن جهاز بسيط للغاية يعمل على محرك، ومع عدة محاولات للتطوير عبر الزمن، أصبح هناك أنواع كثيرة من الطائرات بأشكال وأحجام مختلفة.

مر تاريخ الطيران بمراحل ومحاولات كثيرة، وكان البداية بالنظرية التي نشرها فرانسيسكو لانا دي تيرزي عام 1670م، والتي اقترح بها أن يتم استخدام كور من النحاس الرقيق، يحتوي على فراغ لتكون أخف من الهواء المحيط وبالتالي تتمكن من التحليق في الهواء.

وعلى الرغم من صحة النظرية علمياً، إلا أنه لم يكن بالإمكان تنفيذها علمياً نظراً لكون ضغط الهواء المحيط سيحطم الكرات تماماً لأنها لا تحتوى على شيء سوى الفراغ، وقد عرفت هذه النظرية في الأوساط العلمية باسم المنطاد الفارغ.

في القرن الثامن تم اكتشاف غاز الهيدروجين، وهى مادة أخف من الهواء مما نتج عنه اختراع منطاد الهيدروجين، وهنا بدأ الأخوة مونتجولفير محاولات الطيران بمنطاد الهواء الساخن.

أطلق الأخوة في 21 نوفمبر 1783م أول منطاد به ركاب، والذي اعتمد على النيران في تسخين الهواء وقد تمكن من الطيران الحر لمسافة 8 كيلو متر.

بدأ استخدام المنطاد لأغراض عسكرية في القرن الثامن عشر، مما جعل الحكومة الفرنسية تقوم بتأسيس شركات لتصنيع المنطاد، كما بدأ علم ديناميكا الهواء يتأسس نتيجة ظهور عدة نظريات جديدة في الميكانيكا، خاصة قوانين الحركة التي قام بوضعها نيوتن.

بعد محاولات كثيرة لصنع منطاد يمكن التحكم في حركته، نجحت أول رحلة باستخدام منطاد يمكن التحكم به وهو يحلق في الهواء وكان ذلك عام 1852م، والذي تمكن من الطيران لمسافة 24 كيلو متر بواسطة منطاد يعمل بمحرك بخاري.

قام جورج كايلي بتحديد الأربع قوى المتحكمة في طيران الطائرة وهما الدفع، الارتفاع، السحب والوزن، فضلاً عن كونه أول من قام بتصميم طائرة أثقل من الهواء وقد قام بالتركيز على التوازن والتحكم في تصميماته.

كما قام بتصميم أول باراشوت يمكن التحكم به وإطلاقه من تل مرتفع، وقد حملت هذه الطائرة أول طيار شراعي في برومتون ديل عام 1853م.

من هو مخترع الطائرة ذات المحرك

كان التفكير في اختراع طائرة منذ قديم الأزل، وقد مر هذا الاختراع بمحاولات كثيرة على رأسهم محاولة العالم العربي المسلم عباس بن فرناس، الذي سجله التاريخ كأول مخترع لفكر الطيران، وقد كان ذلك من خلال صنع طائرة شراعية ضخمة.

وقد تلى هذه المحاولة العديد من المحاولات كالطيران بالمنطاد أو البالون، وكذلك محاولات التوازن في الهواء، إلى أن تم اختراع الطائرة ذات المحرك على يد الأخوان رايت اللذان بذلا جهد كبير في قصة نجاح سجلها التاريخ، كأول مخترع للطائرة ذات المحرك.

متى تم اختراع الطائرة ذات المحرك

فكر الأخوان أورفيل رايت وويلبر رايت في طريقة تمكنهم من التحليق في السماء مثل الطيور، مما جعلهم يعكفون على دراسة الأمر بدقة قبل الشروع في تنفيذه.

وقد كان السبب الأساسي في نجاح فكرتهم عملهم بمجال الهندسة الميكانيكية التي مكنتهم من اختراع الطائرة ذات المحرك، وهى أول طائرة تحلق في السماء والتي تتميز بثقل وزنها وإمكانية التحكم بها، وقد كان ذلك في 17 ديسمبر من عام 1903م.

كانت الرحلة الأولى التي أطلق عليها فلاير 1 غير مستقرة واشتملت على بعض العيوب، إلا أن الأخوان رايت بذلا قصارى جهدهما لإصلاح هذه العيوب في الرحلة الثانية ولكنها اشتملت على بعض العيوب أيضاً.

ولكن على الرغم من ذلك لم يستسلم الأخوان وقاموا بصنع الطائرة الثالثة التي كانت بمثابة نواة لصنع الطائرات في تاريخ الطيران البشري، إذ أنها حلقت في السماء بشكل مستقل مع إمكانية التحكم بها، وقد هبط طيار هذه الرحلة بسلام مما أثبت نجاحها.

من هم الأخوان رايت

الأخوان رايت هما شخصيتان مشهورين وهما أورافيل وويلبر وهما من أصل أمريكي، ولد أورافيل في 19 أغسطس عام 1871م، وقد عاش مسخر حياته من أجل العلم والتعلم واكتشاف كل ما هو جديد، وقد اعتكف على العلم فلم يتزوج ولم ينجب أطفال وقد ظل كذلك إلى أن توفى في 30 يناير من عام 1871م.

أما ويلبر فقد ولد في 16 أبريل من عام 1867م، وظل مثل أخيه دون أن يتزوج أو ينجب بل كرس حياته للعلم والتعلم خاصة في مجال الميكانيكا، إلى أن توفى في 30 من شهر مايو عام 1912م.

قصة نجاح الأخوان رايت في اختراع الطائرة ذات المحرك

مر الأخوان رايت بالعديد من المراحل لإنجاز رحلة اختراع الطائرة ذات المحرك، والتي يمكن توضيحها في التالي:-

  • ولد الأخوان رايت لأحد أساقفة الكنيسة، ألا أنهم لم يرغبا في حياة الرهبنة بل كانا شغوفان بالهندسة الميكانيكية.
  • بدأ الأخوان حياتهم المهنية كفنيين لإصلاح الطابعات، ومن ثم اتجهوا إلى صنع الدراجات التي تمكنوا من خلالها من تحقيق ثروتهم الأساسية.
  • بدأ الأخوان بالانشغال بصنع طائرة تحلق في السماء، بعد علمهم بأن أوتو ليلينثال، قد تمكن من التحليق في السماء لأكثر من 2000 مرة بالطائرات الشراعية، وكان ذلك في الوقت الذي بدأ به صنع المحركات وقد كانوا أول من علموا بذلك.
  • كان أكثر ما شغل بال الأخوان حيال صنع الطائرة، كيفية التحكم بها وبقائها بالجو باتزان دون أن تقع.
  • فكر الأخوان بالطيور واستطاعتها بالتحليق في السماء والميل على الجانبين والتوجه يميناً ويساراً وكذلك الهبوط والارتفاع، وهنا أدرك الأخوان أهمية مراقبة الطيور وأن الجناحين هما منبع هذه القدرات، ومن هنا بدءا في تنفيذ الفكرة بما لديهم من موهبة وإبداع، وبالفعل تمكنا من صنع طائرة قادرة على التحكم في الهواء.
  • فكر الأخوان في مصدر الطاقة للطائرة، وتعددت المحاولات حتى فكرا في تزويد الطائرة بمراوح لتكون هي المسئولة عن توليد الطاقة للطائرة.
  • تم تنفيذ الفكرة بطائرة فلاير 1 والتي قامت بأول رحلة لها يوم 17 ديسمبر عام 1903م.
  • قام الأخوان بتطوير الطائرة فلاير 1 حتى وصلوا إلى فلاير 3 والتي أصبحت قادرة على الاستدارة والميل واللف على شكل دائرة، كما أنها أصبحت قادرة على الطيران على شكل 8، ومن هنا سُجل الأخوان على أنهما أول مخترع للطائرة ذات المحرك، وحصلا على براءة الاختراع.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول وسيلة نقل جوي قديمة وما هي أنواعها وتاريخ استخدامها نوصي بالاطلاع على هذا المقال: وسيلة نقل جوي قديمة وما هي أنواعها وتاريخ استخدامها

من هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا عن من هو مخترع الطائرة ذات المحرك واستعرضنا تاريخ تطور الطيران ونتمنى أن يحقق المقال الاستفادة المرجوة منه، وفي حال رضاكم عنه نوصيكم بمشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي لكي تعم الفائدة على الجميع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.