هل ينقص راتب المتقاعد إذا توفي

هل ينقص راتب المتقاعد إذا توفي؟ وما هي شروط حصول المستفيدين على المعاش المتوفى التقاعدي؟ معاش المتوفى التقاعدي هو المعاش الذي كان يُصرف من قبل الجهة أو المؤسسة الذي كان يعمل بها المتوفى، وبعد وفاته انتقل من كان يعولهم.

تتعدد الشروط والحالات في حالة صرف معاش المتوفى التقاعدي، هذا ما سنعرفه اليوم في كل ما يخص إجابة السؤال المطروح هل ينقص راتب المتقاعد إذا توفي من خلال موقع زيادة.

هل ينقص راتب المتقاعد إذا توفي؟

هل ينقص راتب المتقاعد إذا توفي

الحقيقة أن إجابة هذا السؤال تتوقف على عدة حالات، ولكن بشكل عام نعم ينقص وفيما يلي سنتبين تلك الحالات بالتفصيل:

  • في حالة إن كان المتوفى مدنيًا: إذا كان المتوفى صاحب المعاش مدنيًا، فيُصرف معاشًا من قبل الجهة أو المؤسسة الذي كان يعمل بها المتوفى بقدر المعاش الذي كان يُصرف للمتوفى في حياته لمن كان يعولهم وذلك إن كان عددهم ثلاثة أو أكثر.

في حالة إن كانوا اثنين يُصرف ثلاثة أرباع المعاش ونصفه إن كان المستفيد شخصًا واحدًا ويوزع بالتساوي على المستحقين.

  • في حالة إن كان المتوفى عسكريًا: فإذا كان المتوفى صاحب المعاش عسكريًا، يُصرف للمستفيدين معاشًا بقدر الذي كان يأخذه المتوفى في حياته ويوزع على المستفيدين بالتساوي.

اقرأ أيضًا: استعلام عن راتب التقاعد

المستفيدون من المعاش التقاعدي للمتوفى

في حالة توفي المتقاعد المدني يُصبح المعاش من نصيب من كان يعولهم مثل: الزوج أو الزوجة، والأب والأم والأخت والأخ والجد والجدة وابن وبنت الابن الشخص الذي توفي في حياة صاحب المعاش.

أما بالنسبة لمن للمستفيدين في حالة إن كان المتوفى عسكريًا، فيُصبح المعاش من نصيب الزوجة، والأم، والأب، والابن، والبنت، والأخ، والجدة، والجد، وابن، وبنت الابن الذي توفي في حياة صاحب المعاش.

حالات صرف معاش المتوفى التقاعدي العسكري

استكمالًا لسؤال هل ينقص راتب المتقاعد إذا توفي، توجد عدة حالات لصرف معاش المتوفى التقاعدي العسكري، ومنها الآتي:

  • إن توفى العسكري بسبب مهام حربية أو نيجة للأسر، أو أثناء التدريب العسكري بالذخيرة الحية أو التدريب الجوي أو البحري أو أثناء أدائه لتحركات عسكرية.
  • مطاردة المهربين أو خلال مواجهته لتنظيمات إرهابية أو أثناء تبادل إطلاق النار خلال عمليات اقتحام أماكن المفسدين، يذهب في هذه الحالة معاش راتب الدرجة التي تعلو رتبته إلى المستفيدين.
  • في حالة توفي العسكري أثناء العمل بصفة عامة، أو بسببه أو بسبب الذي أو أمراض البيئة التى أمر بالخدمة فيها، تصرف الجهة المسؤولة لمن كان يعولهم معاش تقاعدي يساوي الراتب الأساسي الذي كان يُصرف للمتوفى في حياته.
  • إذا كان وفاة العسكري وفاة طبيعية يكون معاش المتوفى 70% من الراتب الأخير أو مدة الخدمة على حسب أيهما أكثر ويُصرف لورثته.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب راتب التقاعد العسكري

شروط صرف معاش المتوفى التقاعدي العسكري

هناك عدة شروط لصرف معاش المتوفى التقاعدي العسكري، ومنها الآتي:

  • يُصرف معاش المتوفى التقاعدي العسكري لغير الزوجة والابن والبنت بشرط استحقاق الشخص يكون معتمدًا في إعالته على صاحب المعاش المتوفى، بالإضافة إلى شرط إحضار إثبات شرعي يُثبت فيه ذلك.
  • وفقًا للنظام التقاعدي يُصرف للمستفيدين من ورثة معاش المتوفى التقاعدي المعاش كامل الذي كان يتقاضاه المستوى من جهة عمله أثناء حياته.
  • يتوقف صرف المعاش للمستفيد من المعاش التقاعدي للمتوفى في حالة التوظيف، أو الوفاة أو الزواج مع إمكانية إعادة صرفه في حالة الطلاق أو ترك الوظيف أو الترمل.
  • يتوقف صرف المعاش التقاعدي للمستفيدين الذكور في حالة بلوغهم سن 21، مع إمكانية استمرار الصرف إذا أحضر ما يُثبت مواصلة استمراره في الدراسة حتى التخرج أو بلوفه 26 سنة.
  • في حالة إن تم قطع أو وقف المعاش التقاعدي لبعض المستفيدين من الورثة، لا يوزع المعاش على بقية المستفيدين وإنما يعود لحساب المؤسسة العامة للتقاعد بشرط ألا يقل نصيب من بقى منهم في جميع الحالات عن 50% من المعاش ويُقسم بالتساوي.
  • إذا توفي الزوج العسكري تصرف المؤسسة معاش تقاعدي للمستفيدين من الورثة فقط، وإن توفيت الزوجة فلا يتوقف صرف المعاش بل يذهب إلى ورثتها، وذلك حتى إذا كان والدهم موظفًا أو تقاعدًا، ولا يكون من حق الزوج أي شيء من معاشها التقاعدي.
  • في حالة وفاة الزوج والزوجة معًا، يُصرف المعاش للورثة الأكثر.

اقرأ أيضًا: كيفية احتساب الراتب التقاعدي

هكذا نكون قمنا بالإجابة عن سؤال هل ينقص راتب المتقاعد إذا توفي وكل ما يخص هذا الموضوع من المستفيدين من المعاش التقاعدي للمتوفى والشروط والحالات، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.