اليوم العالمي للعصا البيضاء وأهميتها ومواصفاتها وكيفية استخدام العصا البيضاء

اليوم العالمي للعصا البيضاء منذ قديم الزمان والإنسان يستخدم العصا للاتكاء عليها، ولكن العديد لا يعرفون العصا البيضاء ولا ما هو استخدامها، ولهذا سوف نقوم بشرح مفصل لكل هذا مع التعرف على اليوم العالمي للعصا البيضاء الذي يتم الاحتفال به عالميًا.

اليوم العالمي للطفل هو أحد الأيام التي يهتم بها العديد من الهيئات الرسمية والتي يحرص عليها المعلمين على زرعها في عقول الأبناء، وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنك زيارة مقال: مطوية عن اليوم العالمي للطفل في أربع نقاط

العصا البيضاء

  • إن الإنسان يقوم باستخدام العصا بشكل كبير في حياته لمساعدته في العديد من الأمور عند الحاجة إليه، فقد يستخدمها بعض الكبار في السن لتسهل عليهم عملية المشي والتنقل ببساطة.
  • كما يستخدمها بعض الأشخاص كعصا طبي عندما يصابون في أقدامها فيتكئون عليها لتساعدهم في التنقل بحرية كبير، ومن دون الشعور بألم أو بذل جهد كبير على الجزء المصاب.
  • أما العصا البيضاء فهي عصا تم صناعتها بطريقة مخصصة، وذلك لمساعدة المكفوفين على القيام بمتابعة حياتهم بشكل طبيعي ومن دون احتياجهم لأي مساعدة من أي شخص في التنقل والمشي.

تاريخ العصا البيضاء

  • لقد قام جيمس بيجز المقيم في بريستول بإنجلترا باختراع العصا البيضاء، وكان ذلك في عام 1921، وكان ذلك بعد أن فقد بصره في إحدى الحوادث التي قضت على بصره بشكل نهائي.
  • ولما كان جيمس ينتشر حول بيته الكثير من الناقلات البخارية والتي كان يغشي من عدم الانتباه إليها، فقد قام بتطوير العصا الخاصة به حتى صنع العصا البيضاء التي يستخدمها المكفوفين الأن على مستوي العالم كله.
  • فقد قام بطلاء العصا الخاصة به بلون أبيض، مما جعلها تبدو واضحة أكثر فأصبح ينتبه إليه سائقي السيارات والناقلات البخارية، وخاصًة في فترات الليل بسبب أنها أصبحت أكثر وضوحًا مما سبق.
  • ولم يكتفي السائقون بتوخي الحظر والتوقف فقط لمرور جيمس، بل أنهم كانوا يقومون بمساعدته بشكل كبير، مما جعله يشعر بفرق كبير ومقدرة على متابعة حياته بصورة مريحه.
  • وفي عام 1930 قام جورج ليون المقيم في أمريكا بتطوير شكل العصا البيضاء التي أخترعها جيمس بيجز، حيث قام بإضافة لون أحمر في طرف العصا من الأسفل لتكون واضحة بشكل أكبر.
  • أما في عام 1931 قام الدكتور هيربي مومنت بوضع قواعد وطريقة محدده للمشي بالعصا البيضاء، وأنه سوف يقوم بتدريسها في فرنسا لكل من يريد أن يتعلمها بشكل صحيح.
  • وما أن أعلن الدكتور هيربي هذا الخبر، وقامت الجرائد البريطانية بنشرة بشكل كبير انتشرت الفكرة وحققت صدي كبير جدًا، مما جعل راديو BBC يعلن في شهر مايو من نفس العام أن العصا البيضاء رمز كل المكفوفين.
  • كما أعلنت أن هذا الرمز يجب أن يتم توحيده على مستوي العالم، وأنه من الضروري أن يقوم كل كفيف باستخدام العصا البيضاء، مما شجع الكثير من مراكز تأهيل المكفوفين تتبني فكرة العصا البيضاء بشل كبير.
  • كما أصبحت كل مراكز تأهيل المكفوفين تقوم بتعليم الطريقة الصحيحة لاستخدام العصا البيضاء والمشي بها، مما ساعد العديد من المكفوفين على مستوي العالم في عيش حياتهم بصورة طبيعية.

إذا كنت ترغب في التعرف على المزيد عن الدفاع المدني واليوم العالمي له يمكنك زيارة مقال: اليوم العالمي للدفاع المدني وشعاراته واحتفالاته

اليوم العالمي للعصا البيضاء

  • يحتفل العالم كله في يوم 15 أكتوبر من كل عام بيوم العصا البيضاء، وذلك بعد أن قام الكونجرس بإصدار قانون عام في أكتوبر 1964، ويعد هذا اليوم هو تعبير كبير للمكفوفين عن أنفسهم.
  • ومن بعد ذلك أنتقل هذا التاريخ إلى كل العالم حتى يصبح تاريخ ثابت في كل عام، يحتفل به العالم كله مما يشعر المكفوفين بفخر كبير تجاه أنفسهم، كما يشعرهم أن العالم يهتم بشكل كبير لأمرهم.
  • وكانت من الرسائل المهمة التي انطلقت في العديد من الاحتفالات بهذا اليوم للمكفوفين، أن لا يشعروا بأي حرج وهم يمسكون بالعصا البيضاء، كما أن العصا البيضاء هي بطاقة تعارفك للأخرين.

أهمية العصا البيضاء

  • يوجد العديد من الأهميات للعصا البيضاء في حياة المكفوفين، والتي قامت بتغيير حياتهم بشكل كبير جدًا بعد اكتشافها، ومن هذه الأهميات أن العصا البيضاء تعتبر إشارة أن هذا الشخص كفيف.
  • وهذا الأمر من الأمور الجيدة جدًا حيث أنه يجعل أي شخص أخر مبصر أن يقدم المساعدة للشخص الذي يحمل العصا البيضاء، كما أن العصا البيضاء تشعر الكفيف بأمان كبير في ممارسة حياته.
  • حيث أن ما يسبب قلق كبير للكفيف أنه لا يستطيع أبدًا أن يتعرف على الخطوة التالية أثناء سيره، فمن الممكن أن يكون هناك عقبه أو حائط في طريقة ولكن العصا البيضاء تجعله يشعر بأمان كبير تجاه الخطوات القادمة.
  • كما أنها تشعر الكفيف بكثير من الاستقلالية ولكن هذا الشعور يتوقف على مدى مهارة الشخص في استخدام العصا البيضاء، مما يجعله يذهب لأي مكان يريده من دون الحاجة لمرافق مما يجعله يستطيع الاعتماد على نفسه.
  • كما أنها تحمي المكفوفين من الكثير من حوادث السير وخاصًة في فترة الليل، حيث أن لونها الأبيض يجعل السائقين ينتبهون ويتوقفوا إلى أن يمر الكفيف من دون أن يصيبه أي مكروه.

مواصفات العصا البيضاء

  • في بداية الأمر عند اكتشاف العصا البيضاء كان لا يوجد أي مواصفات خاصة تميزها غير اللون الأبيض، والذي كان يستطيع أي شخص القيام بدهنه على أي عصا عادية ويقوم باستخدامها.
  • ولكن مع مرور الوقت والتطور والبحث العلمي لتقديم سبل عديدة ومريحه للمكفوفين ليستطيعوا العيش بشكل طبيعي، ظهرت العديد من المواصفات التي تميز العصا البيضاء الخاصة بالمكفوفين عن غيرها.
  • فهي يجب أن تكون مكونه من أنبوب من الألمونيوم يكون مجوف من الداخل ليكون وزن العصا خفيف، أما فيما يخص طول العصا البيضاء فيتم تحديده على حسب طول الشخص المستخدم لها.
  • ولكن يعتبر الطول المناسب الذي من الممكن أن نقوم بتحديده لأي شخص يستخدم العصا البيضاء، هو أن يكون طول العصا مساوي لمنتصف صدر الشخص الذي يقوم باستخدامها.
  • يوجد ثلاثة أنواع من العصا البيضاء، فيوجد منها العصا الثابت، ويوجد أيضًا العصا المتكون من أجزاء تتداخل في بعضها مثل التليسكوب، كما يوجد نوع أخر يمكن أن تقسم فيه العصا إلى أجزاء تربط بجانب بعضها.

كيفية استخدام العصا البيضاء

  • عندما نقوم بالحديث عن العصا البيضاء فأنه من الضروري أن نقوم بتوضيح كيفية استخدامها بشكل صحيح، وذلك حتى نقوم بتقديم إفادة كبيرة للمهتمين بهذا الموضوع.
  • ينصح العديد من المتخصصين في تأهيل المكفوفين أنه إذا كان الطفل كفيف منذ ولادته، فيجب أن يقوموا بتعليمه كيفية استخدام العصا البيضاء في سن ست سنوات حتى يكسر ذلك الحاجز النفسي في استخدامه لها أمام الجميع.
  • من الضروري أن يقوم كل شخص كفيف بالتدريب بشكل كبير على احترافية استخدام العصا البيضاء، ويجب أن يكون هذا التدريب على يد أشخاص متخصصين بشكل كبير في ذلك.
  • ويمكننا أن نشرح لكم الطريقة الصحيحة لاستخدام العصا البيضاء، يقوم الشخص الكفيف بوضع يده على مقبض العصا ويجعل الأصابع تمسك بمقبض العصا في وضع المصافحة.
  • ويجب أن نقوم بوضع أصبع السبابة بشكل ممتد على مقبض العصا، أما صابع الإبهام فيكون وضعه متجه إلى محور العصا، عندما نقوم بتحريك العصا في اتجاه اليمين واليسار يجب ألا ترتفع عن الأرض.
  • كما يجب أن يكون امتداد العصا البيضاء عند المشي سابق بشكل واضح لقدم الكفيف، وأن يكون في اتجاه العصا معاكس لاتجاه القدم الذي يقوم الشخص بأخذ خطوته بها.
  • يجب أن نكون على علم عند استخدام العصا البيضاء أن القيام برفعها عن الأرض بشكل كبير، يتسبب في عدم القدرة على معرفة المعوقات التي ممكن أن تواجهنا في الخطوات القادمة.
  • أما عند المشي على أرض ملساء فمن الممكن أن يقوم الشخص الذي يستخدم العصا البيضاء أن يقوم بمسح الأرض فقط أمام خطواته، مما يجعله لا يحتاج لرفع العصا بشكل كبير.

صعود ونزول الدرج بالعصا البيضاء

  • كما أوضحنا في الفقرة السابقة الطريقة الصحيحة التي يجب أن نقوم باستخدام العصا البيضاء بها عند المشي، فمن الضروري أن نقوم بتوضيح طريقة استخدامها عند طلوع الدرج أو النزول منه.
  • يجب أن يقوم الشخص الكفيف بتحديد حافة الدرجة الأولي بطرف العصا السفلي، ثم يقوم بمعرفة سعة هذه الدرجة من ناحية اليمين واليسار، وذلك ليستطيع تعديل مكان صعوده أو نزوله بشكل صحيح.
  • بعد ذلك يجب أن يقوم بمعرفة ارتفاع وعمق الدرجة، وذلك حتى يستطيع تحديد نهاية كل درجة وبداية الدرجة التالية لها، فإذا كان الشخص في حالة صعود للدرج يضع العصا في شكل قائم.
  • أما إذا كان الشخص يقوم بالنزول من على الدرج فيقوم بوضع العصا بشكل مائل، ويقوم بإبعاد العصا عن جسمه في اتجاه الأمام، ويجعل العصا تلامس الدرجة التالية التي سوف يقوم بالصعود إليها.
  • يجب على الشخص الكفيف عند صعود أو نزول الدرج أن يقوم بالحفاظ على وضع جسمه بشكل مستقيم، وإذا شعر أن طرف العصا السفلي لامس سطح الأرض بشكل طبيعي يكون قد أنتهى الدرج فيعود للمشي بشكل طبيعي.

تحديد الاتجاه بالعصا البيضاء

  • يحتاج العديد لمعرفة الطريقة الصحيحة لتحديد الاتجاه بالعصا البيضاء لمساعدة المكفوفين على تعلمها بشكل صحيح، ولهذا سوف نقوم بتقديمها بشكل واضح.
  • يجب على الشخص الكفيف عندما يقوم بالسير إلى جانب رصيف غير مجهز للسير أن يجعل العصا البيضاء متلامسة لحافة الرصيف، وذلك حتى يستطيع أن يتعرف على الاتجاه القادم في خطواته.

عبور الشارع بالعصا البيضاء

  • من المواقف الصعبة التي قد يتعرض إليها الشخص الكفيف عندما يريد أن يقوم بعبور الشارع، ولكن العصا البيضاء قامت بمساعدة هؤلاء الأشخاص في حل هذه المشكلة ويمكن استخدامها بهذه الطريقة.
  • يقوم الشخص الكفيف بالوقوف على حافة الرصيف في موضع استعداد للعبور في المكان المخصص لعبور المشاة، وأن يكون ممسك بالعصا البيضاء في يده ويقوم بفحص عمق الشارع عن طريق الرصيف.
  • يقوم بتحسس الشرع حتى يتأكد من عدم وجود سيارات في طريقة أو أي معيق في طريقه، ثم ينصت للأصوات حتى يراقب حركة مرور السيارات في اتجاه اليمين واليسار.
  • ويقوم بعبور الشارع عندما يتأكد بأنه فارغ تمامًا، ويجب أن يتم تدريب الكفيف بشكل كبير على هذا في العديد من الطرق الفارغة حتى يجيدها بطريقة كبيرة.

 

قوانين العصا البيضاء

  • لقد شرعت العديد من القوانين العالمية الخاصة باستعمال العصا البيضاء، وهذه القوانين يتم تنفيذها بشكل صحيح في أغلب دول العالم في هذه الفترة ولهذا سوف نوضحها لكم في هذه الفقرة.
  • من أهم هذه القوانين أنه يجب أن يقوم سائق السيارة بالتوقف على مسافة عشرة أقدام من أي شخص كفيف، وذلك في حالة أنه شاهد هذا الشخص يشير بالعصا البيضاء حتى يعبر الطريق.
  • كما أنه يجب أن يقوم سائق السيارة بتوقيف محرك السيارة الخاصة به بشكل نهائي، وذلك إلى أن يقوم الكفيف بعبور الطريق بالشكل السليم ومن دون أي ضرر له.
  • إذا قامت سيارة بصدم كفيف يحمل عصا بيضاء، فإنه يتعرض إلى مسائلة قانونية كبيرة تختلف من بلد إلى أخري، أما إذا كان الكفيف لا يحمل عصا بيضاء فتسقط العقوبة عن سائق السيارة.
  • كما أنه قد تم وضع قانون صارم يعاقب أي فرد يتم إثبات أنه غير كفيف أو حتى ضعيف البصر ويقوم باستخدام العصا البيضاء، مهما كان غرضه من هذا الاستخدام.

إذا كنت تريد أن تعرف المزيد عن اليوم العالمي للطفل، يمكنك التعرف على مقال: عبارات عن اليوم العالمي للطفل وأجمل الأشعار

في نهاية هذا المقال عن اليوم العالمي للعصا البيضاء لا أجد ما أختم به المقال، أفضل من قول الرسول صلي الله عليه وسلم للحديث القدسي الذي رواه عن ربه العظيم أنه قال، إذا ابتليت عبد بحبيبتيه وصبر عوضته عنهما بالجنة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.