محتوى يحترم عقلك

علاج الزائدة الدودية بدون جراحة

علاج الزائدة الدودية بدون جراحة من أفضل ما توصل إليه العلماء، حيث توصلوا إلى طرق جديدة في علاج الالتهاب الخاص بالزائدة الدودية، دون الحاجة إلى الجراحة، لذا سوف نقوم بتوضيحه من خلال موقع زيادة.

علاج الزائدة الدودية بدون جراحة

بعد أن استمرت دراسة العلماء لمدة طالت إلى 5 سنوات، كانوا يستخدموا حينها طريقة الاستئصال، قد صرح العلماء أن هناك 250 مريض خضعوا لعلاج الالتهاب بالأدوية فقط، وكانت نسبة الشفاء حوالي 61% فقاموا العلماء باكتشاف طرق جديدة تساعد في علاج التهاب الزائدة الدودية دون الحاجة لإجراء استئصال جراحي لها.

كما أكد العلماء على أن إدخال أدوية المضادات الحيوية يساعد على تحسين حالة المريض، وأنها تعد من طرق العلاج الجديدة لالتهاب الزائدة، لكن يعتمد ذلك على عدم وجود تشققات بها.

اقرأ أيضًا: متى يلتئم جرح الزائدة

تجارب علاج الزائدة بدون جراحة

تم إجراء دراسات من قبل العلماء التي خضع لها حوالي 530 شخص، تبدأ أعمارهم من 18 سنة حتى 60 سنة، وكانوا يعانون من التهاب الزائدة الدودية التهاب وصفه العلماء بأنه حاد، ولكنها لم تصل إلى مستوى حدوث المضاعفات.

هناك عدد من هؤلاء الأشخاص خضع لحقن مضادات حيوية في الوريد لمدة 3 أيام، وبعدها قاموا بتناول الأخرى التي وصفها الأطباء لهم من نوع آخر لمدة أسبوع، والآخرين قاموا بإجراء عملية جراحية، بعدها قام الأطباء بوضعهم تحت المراقبة لمدة 5 سنوات، خضع عدد من إلى إجراء عملية في السنة الثانية، وآخرين خلال سنوات أخرى.

أما فيما يخص الأعراض الجانبية، فقد ظهرت أعراض لدى 24.4% ممن قاموا بإجراء العملية، و6.5% ممن تم علاجهم عن طريق حقن المضاد الحيوي، كما أكدت الدراسات أن من تم شفاءهم عن طريق المضادات الحيوية، تمكنوا من استعادة صحتهم خلال 11يومًا فقط من تاريخ العلاج.

بذلك قد توصل العلماء إلى أنه يمكن أن يتم علاج الزائدة الدودية بدون جراحة، وباستخدام المضادات فقط، مع مراعاة الحاجة أحيانًا لعمل عمليات جراحية فورية لمن قاموا بأخذ العلاج في بعض الأحيان، كما حدث أثناء تأكيد دراستهم.

علاج الزائدة الدودية المزمنة بالأعشاب

بعد التعرف على طرق علاج الزائدة الدودية باستخدام المضادات الحيوية، إليك بعض المشروبات التي تساهم في التخفيف من أعراض الالتهاب المزمن التي سيتم عرضها في الفقرات القادمة.

1- طريقة بذور الحلبة

حيث إن بذور الحلبة تحتوي على مضادات أكسدة، وتعتبر مضادات الأكسدة مصدر غني بالألياف، وتقلل من آلام الالتهاب، والطريقة هي:

  1. غلي بذور الحلبة في الماء مدة 30 دقيقة.
  2. تناول هذا الماء مرة واحدة في اليوم.

2.طريقة أوراق النعناع

تعد أوراق النعناع من أفضل ما يُحسن عملية الهضم، ويجعلها طبيعية، ويقلل من آلام الالتهاب، وطريقة تحضير المشروب هي:

  1. قم بنقع 4 أوراق نعناع في كوب ماء دافئ.
  2. إضافة عسل، ثم تناوله.

3.طريقة الكركم

نتيجة لوجود خصائص طبيعية به وعناصر مفيدة مضادة للأكسدة والالتهاب وهذا ما يوضح الفائدة التي يقدمها في علاج الزائدة، وخطوات تحضير المشروب هي:

  1. مزج مسحوق الكركم مع الزنجبيل.
  2. يوضع المسحوق في ماء حتى الغليان.
  3. يترك المشروب قليلًا حتى يهدأ.
  4. أضف العسل.
  5. تناوله مرة واحدة في خلال اليوم.

4.طريقة شاي الجينسنج:

هو نوع من أنواع الأعشاب الصينية، تحتوي هذه العشبة على مضادات للالتهاب، هذه المضادات تساعد على علاج الألم والالتهاب المرتبط بالزائدة الدودية، ويخفف الإحساس بالألم، وخطوات تحضيره هي:

  1. غلي معلقتان من الشاي.
  2. تصفيته بشكل جيد.
  3. تناوله مرة واحدة يوميًا.

اقرأ أيضًا:هل تعود الزائدة الدودية بعد استئصالها؟

أعراض التهاب الزائدة الدودية

بعد توضيح علاج الزائدة الدودية بدون جراحة، يجب أن نتعرف على أعراض الزائدة الدودية والأسباب التي تؤدي إليها، فهناك أعراض مختلفة لالتهاب الزائدة، التي تختلف طبقًا لاختلاف الأعمار، وتتمثل في السطور التالية

1- أعراض التهاب الزائدة الحاد عند الأطفال:

هذه الأعراض تظهر عند الأطفال فقط، ومنها:

  • السير بحركة بطيئة مع الانحناء إلى اليمين.
  • حدوث انتفاخ في البطن.
  • التشنج في جدار البطن.
  • الحمى.
  • الجفاف.

2- أعراض تظهر عند البالغين:

بعض الأعراض التي تشير إلى وجود التهاب وتستدعي الحصول على استشارة الطبيب بالنسبة للكبار هي:

  • الشعور بألم يبدأ من السرة ويصل إلى الجزء الأيمن من البطن.
  • قيء وغثيان.
  • ملاحظة انتفاخ البطن.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الحمى.
  • فقدان شهية.
  • الغازات.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الزائدة الحاد

بعد التعرف على طرق العلاج الخاصة بحالة التهاب الزائدة إليك بعض الأمور التي قد تكون عامل في إصابتك بالتهاب حاد والمتمثلة في النقاط التالية:

  • الجنس، حيث إن معدلات الإصابة بها في الأغلب عند الرجال عن النساء.
  • العمر، يصاب بها أصحاب الأعمار التي تبدأ من 15 سنة وحتى 30 سنة.
  • التاريخ العائلي، فالأشخاص الذين لديهم تاريخ عن هذه الإصابة في عائلتهم، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب.
  • فصل الصيف، ولا يوجد حتى الآن سبب لزيادة عدد المصابين بالزائدة الدودية في هذا الفصل، وإنما يمكن أن يكون سبب ذلك هو ارتفاع نسبة التلوث الجوي في هذا الفصل.

مضاعفات الإصابة بالتهاب الزائدة

إذا لم يقوم الشخص بمعالجة الزائدة من خلال علاج الزائدة الدودية بدون جراحة أو بإجراء عملية جراحية، فقد يتسبب ذلك في حدوث بعض المضاعفات الخطيرة، التي قد تؤدي في النهاية لانفجار الزائدة في بطن المريض، ومنها:

  • انسداد الأمعاء.
  • تكوّن خراج داخل البطن.

عوامل انفجار الزائدة الدودية

إهمال الشخص لما يشعر به من أعراض، يؤدي إلى حدوث مضاعفات، قد تتسبب في انفجار الزائدة، ومنها:

  • التهاب الزائدة يعمل على مضاعفة نمو البكتيريا التي توجد بداخلها.
  • التهاب الزائدة الدودية يجعلها تمتلئ بالخراج. (الخراج: سائل كثيف يحتوي على بكتيريا، وكرات دم بيضاء ميتة، وخلايا).
  • حدة الالتهاب تعمل على زيادة الضغط على الزائدة وتقليل كمية الدم المتجه نحوها، مما يتسبب هذا في انفجارها وانتشار الخراج داخل البطن.

عوامل خطر انفجار الزائدة الدودية

هناك عدة عوامل تؤدي إلى ارتفاع نسبة خطر انفجار الزائدة، أهمها:

  • في حالة كان المصاب مريض السكر.
  • إن كان المصاب يتناول كميات كثيرة من المسكنات.
  • إهمال أعراضها لمدة تزيد عن ثلاثة أيام، وعدم التوجه إلى طبيب متخصص.

أكلات تسبب التهاب الزائدة

مثلما ذكرنا من قبل، ليس هناك سبب حتمي لحدوث التهاب الزائدة، ولكن هناك ما يساعد في ظهور الالتهاب، ويزيد من نسبة الشعور بالألم في حالة حدوث الالتهاب، ومن هذه الأكلات:

  • الأطعمة التي بها نسبة كبيرة من الدهون.
  • الأكلات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  • الأطعمة حارة.
  • الأطعمة المقلية.
  • البقوليات والخضروات التي تسبب الغازات.
  • المخبوزات المصنوعة من الدقيق الأبيض.
  • المشروبات كحولية.
  • المشروبات غازية.
  • الأكلات التي تحتوي على مواد صناعية.
  • المشروبات التي تحتوي على نسبة كافيين.

كما يجب مضغ الفاكهة جيدًا لأن هناك أبحاث قد أشارت إلى أن عدم مضغ الفاكهة بشكل جيد يتسبب في تحفيز الإصابة بالتهاب الزائدة، كما أشاروا إلى أن بلع بذور الفاكهة عامل في الإصابة بالتهاب الزائدة.

اقرأ أيضًا: هل الزائدة تظهر في السونار أم لا وأعراض الإصابة بها

طرق الوقاية من أعراض الزائدة الدودية

من خلال حديثنا عن علاج الزائدة الدودية بدون جراحة، ومعرفة أسبابها وأعراضها، يمكننا القول إنه لا يوجد طرق للوقاية من الإصابة بالالتهاب، وذلك يرجع إلى عدم وجود أسباب كافية وواضحة تؤدي إلى الإصابة، ولكن:

  • يمكن أن نتخذ الحذر من المأكولات التي قمنا بذكرها.
  • مضغ الطعام بشكل جيد.
  • تجنب تناول بذور الفاكهة.

يجب الذهاب إلى الطبيب فور الشعور بأي عرض من الأعراض التي تم ذكرها، لعدم حدوث مضاعفات، واتباع تعليمات الطبيب التي تخص طريقة العلاج المناسبة للمريض كانت جراحة أو عقاقير طبية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.