فوائد تكرار ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين

فوائد تكرار ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين متعددة، حيث إن هذا الدعاء من الأدعية المذكورة في القرآن الكريم، ويتم استخدام هذا الدعاء في مواقف عدة سواء كانت زواج أو مرض والوقوع في مشكلة ما، ولذا سنوضح لكم اليوم من خلال موقع زيادة فوائد تكرار ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين.

فوائد تكرار ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين

فوائد تكرار ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين كثيرة، ولا حصر لها، حيث إن سيدنا أيوب عليه السلام دعا بهذا الدعاء، وتكمن فوائد تكرار هذا الدعاء فيما يلي:

  • يحمي هذا الدعاء الإنسان من الشرور سواء كانت هذه الشرور نابعة من نفسه أو شرور أعماله.
  • يدعي الإنسان بهذا الجعاء في حالة تعرضه للكروب الشديدة فيفك الله كربه بإذنه.
  • تكرار دعاء ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين يخفف من البلاء الواقع على الإنسان، ويجعله يخرج سسريعًا من ازماته.
  • يعتبر هذا الدعاء من الأدعية التي تعمل على تقريب العبد إلى ربه، حيث إن في هذا الدعاء يحدث العبد ربه سبحانه وتعالى ويناجيه أن يحل مشكلاته وينزل عليه عفوه ورضاه ويرفع عنه البلاء.

اقرأ أيضًا: الدعاء على شخص يؤذيك

فضل دعاء ربي إني مسني الضر وانت أرحم الراحمين

يكمن فضل تكرار دعاء ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين في المواظبة على قراءته وترديده على اللسان بشكل مستمر، ولكن بشرط أن يكون الإنسان مستشعر هذا الدعاء بقلبه.

فعلى الإنسان أن يكون عنده درجة إيمان كبيرة في الله سبحانه وتعالى، بأنه سيخفف عنه ابتلائه ومصايبه، كما أنه يجب أن يكون العبد دومًا واثق من ربه خيرًا، ويحسن الظن فيه.

من ضمن أفضال هذا الدعاء على قلب المؤمن الصادق الذي يدعي الله سبحانه وتعالى بإخلاص، أنه يحصد النتائج التي كان يسعى إليها دومًا لتخصله من الابتلاء، وذلك بسبب ترديده لهذا الدعاء بصفة مستمرة.

حيث يوجد الكثير من الأفضال لدعاء ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، ومن ضمن هذه الأفضال ما يلي:

  • هذا الدعاء يخلص الإنسان من الذنوب وارتكاب المعاصي التي تحيط بالإنسان من كل الجوانب، ولكن بشرط أن يتوب الإنسان إلى الله سبحانه وتعالى توبة نصوحة.
  • يجب ألا يعود الإنسان إلى الذنوب التي كان يرتكبها من قبل في حياته حتى يحظى بفضل دعاء “ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين”.
  • فضل هذا الدعاء يكون على هيئة تقرب العبد إلى ربه، ولكن الله يعلم ما في نوايا العباد، فينبغي ألا يكون التقرب إلى الله في ظروف ومواطن الابتلاءات فقط، فتكون النية خالصة لوجه الله تعالى ومرضاته.
  • يجب أن يكون هذا الدعاء من الأدعية المتبعة كأسلوب حياة، حتى يتم الوقاية من الإصابة بالأضرار أو الوقوع في خطورة المعاصي والذنوب.
  • من المستحب ترديد هذا الدعاء في السجود أثناء الصلاة، كما يجب ترديده في كل الأوقات.
  • يجعل هذا الدعاء الإنسان يشعر بالاستقرار النفسي والطمأنينة.
  • كما يقي هذا الدعاء المسلم من الوقوع في الأخطاء والذنوب.

قصة سيدنا أيوب عليه السلام

روي في صحيح البخاري عن حال النبي أيوب عليه السلام الحديث الشريف التالي عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حيث قال:

” بيْنَما أيُّوبُ يَغْتَسِلُ عُرْيانًا خَرَّ عليه رِجْلُ جَرادٍ مِن ذَهَبٍ، فَجَعَلَ يَحْثِي في ثَوْبِهِ، فَنادَى رَبُّهُ: يا أيُّوبُ ألَمْ أكُنْ أغْنَيْتُكَ عَمَّا تَرَى؟ قالَ: بَلَى، يا رَبِّ، ولَكِنْ لا غِنَى بي عن بَرَكَتِكَ” حديث صحيح، رواه أبو هريرة.

جاء قول الله تعالى عن عوضه لسيدنا أيوب عليه السلام، فيقول عز وجل:

(فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَىٰ لِلْعَابِدِينَ) [سورة الأنبياء: الآية رقم 84].

اقرأ أيضًا: أدعية مستجابة لقضاء الحاجة مجربة

تجربة تكرار دعاء ربي أني مسني الضر وأنت ارحم الراحمين

بعد أن عرضنا في السابق فوائد تكرار دعاء ربي أني مسني الضر وأنت ارحم الراحمين، سنوضح فيما يلي التجارب الشائعة بين الناس حول هذا الدعاء، وتلك التجارب تتمثل فيما يلي:

  • قالت أحد النساء أنها كانت تعاني من مشكلات كبيرة بجانب أنها كانت تشعر بالضيق والهم والحزن بسبب تلك المشكلات، مما جعلها تعتاد على تكرار دعاء ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، فأصبحت هذه المرأة تشعر بالراحة والهدوء النفسي والاستقرار الداخلي، فتخلصت من الحزن والهم والضيق الذي كانت تشعر به.

كما أنها تمكنت من الوصول إلى حل المشكلة التي كانت تتعرض لها وتسبب لها القلق.

  • قالت أحد الفتيات أنها بالعديد من التجارب النفسية القاسية، والتي كانت تشعرها دومًا بالقلق، فذكرت لها والدتها هذا الدعاء ذات مرة، وواظبت تلك الفتاة على قراءته باستمرار مما جعلها تتخلص من القلق والتوتر التي كانت تشعر بهما لفترة طويلة، وأصبحت محافظة على تكرار هذا الدعاء في حياتها بسكل مستمر.
  • روت أحد الفتيات تجربتها الشخصية مع دعاء ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، حيث إنها كانت تعاني من أزمات ومشكلات نفسية عديدة بسبب أن أختها الأصغر منها سنًا تزوجت وهي ما زالت لم تتزوج، مما عرضها إلى الشعور بالتعب النفسي والحديث الكثير من الناس.

فأخبرتها أحد صديقاتها ذات مرة بأن تكرر دعاء ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، وأنه كفيل بتفريج الهموم وفك الكروب، فسمعت لها تلك الفتاة وأصبحت مواظبة على قراءته، حتى تحسنت حالتها النفسية، كما تقدم لخطبتها شخص صالح وجيد الطباع والخُلق، وهي مقبلة على الزواج في الفترة المقبلة.

شروط استجابة الدعاء

هناك بعض الشروط التي يستحب توافرها للمساهمة في استجابة الدعاء، وهذه الشروط تتمثل فيما يلي:

  • الإخلاص في الدعاء إلى الله سبحانه وتعالى.
  • الإلحاح في طلب الدعاء من الله عز وجل.
  • الخضوع إلى الله والخشوع والتضرع في دعاء العبد لربه.
  • الطهارة والابتعاد عن ارتكاب الذنوب والمعاصي.
  • على الإنسان أن يكون على يقين بقدرة الله عز وجل في استجابته لدعائه، وأن تأخير استجابة هذا الدعاء ما هي إلا حكمة من الله سبحانه وتعالى.
  • يجب أن يدعي الإنسان بالأمور الجيدة والحسنة والابتعاد عن الدعاء بالأمور السيئة أو الشرور.

اقرأ أيضًا: دعاء المصيبة والابتلاء

فضل الاستغفار

جاءت بعض الأحاديث الشريفة عن فضل الاستغفار والتي تتضمن ما يلي:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلمم في حديثه الشريف: “ما مِنْ مسلِمٍ تصيبُهُ مصيبَةٌ فيقولُ ما أمرَهُ اللهُ : إِنَّا للهِ وإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ اللهمَّ آجرْني في مُصيبَتِي ، واخلُفْ لي خيرًا منها . إلَّا آجرَهُ اللهُ في مصيبَتِهِ ، وأخلَفَ اللهُ لَهُ خيرًا منها” حديث صحيح، رواه كلًا من أم سلمة وأبو سلمة.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” يا أيُّها النَّاسُ استَغفِروا ربَّكم وتوبوا إليهِ فإنِّي أستَغفِرُ اللَّهَ وأتوبُ إليهِ في كلِّ يومٍ مئةَ مرَّةٍ أو أَكْثرَ مِن مئةَ مرَّةٍ” حديث صحيح، رواه رجل من المهاجرين.
  • كما جاء الحديث الشريف والمعروف باسم سيد الاستغفار، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” سَيِّدُ الِاسْتِغْفارِ أنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي؛ فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ. قالَ: ومَن قالَها مِنَ النَّهارِ مُوقِنًا بها، فَماتَ مِن يَومِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ، ومَن قالَها مِنَ اللَّيْلِ وهو مُوقِنٌ بها، فَماتَ قَبْلَ أنْ يُصْبِحَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ” حديث صحيح، رواه شداد ابن أوس.

كما أنه جاءت آية كريمة في كتاب الله العزيز، يقول الله عز وجل فيها: (وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا) [سورة النساء: الآية رقم 110].

فوائد تكرار ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين متعددة، وجرب هذا الدعاء الكثير من الناس، فهو مستجاب بأمر الله تعالى، وإن لم يستجاب فسيُدفع به الأذى عن صاحبه، كما أنه يأتي إليه يوم القيامة على شكل حسنات كثيرة.

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.