دعاء المصيبة والابتلاء

دعاء المصيبة والابتلاء يجب على المسلم أن يعلم علم اليقين أنه بدار شقاء وكبد؛ ومن الوارد أن يصاب بالابتلاءات والمصائب ليهذبه الله لا ليعاقبه، كما يجب عليه أن يُسلم لقضاء الله وقدره وأن يكون متيقن بأن الفرج قريب، طالما يدعو الله ويلجأ ليرفع البلاء ويرزقه الصبر والشكر، لذا أدعوك للتعرف عليه عبر موقع زيادة .

هل تعلم ان هناك دعاء كفارة المجلس؟، كما أن له فضل كبير، ولكن هل تعلم متى يقال كفارة المجلس؟، يمكنك الآن التعرف على التفاصيل عبر مقال: دعاء كفارة المجلس وفضله ومتى يقال كفارة المجلس؟

دعاء المصيبة والابتلاء

  • ولأدعية رفع البلاء والمصائب دور عظيم أمام دفع المصاب وتخفيف البلاء، وللإنسان عند الابتلاء والمصائب خياران أما الصبر أو السخط، فكلا الخياران صعب، ولذلك عليه بالصبر لينال الأجر، فالسخط على أقدار الله لن تغير من الواقع شيء.
  • ويتوجب على المسلم أن يتوجه إلى الله بالدعاء كما طلب تعالى وحاشاه أن يردك خائبا؛ فكما قال عز وجل أنه لا يرد يدي عبده صفرًا خائبتين، فحتمًا سيرفع عنه البلاء ويخفف عليه مصيبته، يرفع درجته ويرزقه الصبر والقرب من حضرته.

الحكمة من الابتلاء

  • محو الذنوب والسيئات، وتكفير خطاياه العبد، وفي هذا وردت الكثير من الأحاديث النبوية، وتدل على أن كل ابتلاء ومصيبة تصيب الإنسان مهما كانت ضعيفة له آجر بها.
  • رفع الدرجات وزيادة الحسنات، والأنبياء والرُسل أكثر الناس وأشدهم بلاءً.
  • تمييز المؤمنين عن المنافقين، فالله يبتلي ليميز بين المؤمنين ليختبر صبرهم الشدائد والابتلاءات.
  • وقد يكون الابتلاء الله عقاب للمؤمن على الآثام والذنوب التي اقترفها، ويريد أن يكفر بها عنه.

هناك بعض الآيات  التي يمكن استخدامها في ارجاع الزوج لزوجته، وإذا كنت ترغب في التعرف على أهمية دعاء تسخير الزوج لزوجته مجرب وما هي الأايات؟، يمكنك زيارة مقال: ايات قرانية لارجاع الزوج لزوجته وأهمية دعاء تسخير الزوج لزوجته مجرب

أنواع الابتلاءات

يمكن تقسيمها لثلاث أنواع رئيسية، وهي:

1- التكاليف العبادية

  • والمقصود بها العبادات التي فرضها الله على العبد؛ ليختبر ويمتحن إيمانه وثباته.
  • من أوامر ونواهي أمر بها الله.

2- الابتلاء بالمصائب

وتندرج منها أنواع عديدة مثل:

  • الموت وضيق الرزق، والفقر.
  • والإصابة بالأمراض والخسائر المالية وغيرها.

3- الابتلاء بالنعم

  • فالنعم جميعها في الأصل هي ابتلاء من الله؛ ليعلم من سيحُن استخدامها.
  • ومن سيقوم باستغلالها في مرضاته.
  • ومن سوف يسيء استعمالها ويستخدمها في معصيته.

أدعية رفع البلاء والمصيبة

  • “اللهم يا سامع كل شكوى، ويا شاهد كل نجوى، ويا عالم كل خفية، ويا كاشف كل كرب وبلية، ويا منجي نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم السلام، أدعوك يا إلهي دعاء من اشتدت به فاقته وضعفت قوته وقلت حيلته، دعاء الغريق الملهوف المكروب المشغوف الذي لا يجد كشف ما نزل به إلّا منك”.
  • يدعو به المصائب ويبتهل إلى الله من كان مكروبًا، وأصابته المصائب واشتدت عليه فلم يعد قادر على تحملها، يدعوه تعالى ليخفف عنه فاقته، متوسلًا بأنبيائه ورسله المقربين.
  • “لا إله إلّا أنت فارحمنا يا أرحم الراحمين، اكشف عنا ما نزل بنا من عدونا وعدوك الشيطان الرجيم، ومن هؤلاء القوم الظالمين الباغين أو من (فلان) الظالم الباغي (إن كان العدو واحدًا) يا رب العالمين يا بارئ لا بارئ لك”.
  • هذا الدعاء لمن تعرض لظلمٍ وبغى عليه العادون، متوسلًا الله ليرفع عنه الظلم، ويصرف عنه كيد الشياطين من الإنس والجن.
  • “اللهم أني أنتظر فرجك، وأرقب لطفك، صل على محمد وآل محمد والطف بي ولا تكلني إلى نفسي ولا إلى أحد من خلقك طرفة عين ولا أقل من ذلك، يا جبار السماوات والأرض لا إله إلّا أنت لا إله إلّا الله الحليم الكريم”.
  • هذا الدعاء لمن فاق به حمل نفسه ولم يعد يعلم الخير من الشر، وتخبطتهُ الأمواج، متوسلًا الله تعالى ليرزقه يما فيه الخير، وإلّا يكله ويتركه لنفسه فإنها قاتلته، وإنما يرجو عفوا ربه وأن يتولى زمام أمره في الأمور كلها كي ينجو بفضله.
  • “يا غياث المستغيثين، يا مجيب دعاء المضطرين وجهت وجهي إليك، وتوكلت منيبًا خالصًا عليك، لا أرفع حاجتي إلا إليك، خاشعًا بين يديك، صل اللهم حبالي بحبالك والحقني بالصالحين، وأيدني بجلالك”.
  • يا غياث أسلوب نداء يستغيث العبد بمولاه طالبًا عونه ورجاءه، رفع إليه حاجته خاشعًا متلهفًا لعفوه وأن يرزقه الصلاح والقرب منه تعالى.
  • “اللهم أسألك فرجا قريبًا، وصبرا جميلًا ورزقًا واسعًا، والعافية من البلايا وشكر العافية، توكلت على الحي الذي لا يموت، والحمد لله الذي لم يتخذ ولدًا”.
  • هذا دعاء المصاب الصابر الشاكر ألطاف الله مهما حدثت، راجيًا فضله وأن يتنعم عليه برفع البلايا لا عن سخط لكن عن صبر، متوكلًا عليه معترفًا بفضله ووحدانيته-.

أدعية قصيرة بسندٍ نبوي لدفع المصيبة والبلاء

  • “اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت”.
  • دعاء المضطر المصائب مبتهلًا إلى الله إلا يتركه لنفسه وأن يتولى جميع أمره، واثقًا في رحمته وعلمه.
  • قال صلى الله عليه وسلم “ألّا أعلمك كلمات تقولينهن عند الكرب “الله الله ربي لا أشرك به شيئًا”.
  • أرشدنا حضرة النبي صلى الله عليه وسلم بذكر الله كثيرًا ودعاءه ورجاءه بقوله الله الله ربي ولا أشرب به شيئًا فمن شأن هذه الكلمات القلائل أن تخفف الكرب وتزيله.
  • “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السماوات والأرض ورب العرش العظيم”.
  • وهذا دعاء كان يدعوه به صلى الله عليه وسلم عند الكرب والضيق مبتهلًا لمولاه؛ كي يرفع البلاء ويفرج الكرب.
  • “نعوذ بالله من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء”.
  • وبهذا الدعاء كان يرفع رسولنا الكريم يده الشريفة إلى الله كي يتعوذ به من الجهد المضني والشقاء في الدنيا، وإلا يشمت به عدوًا ولا منافق.
  • “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”.
  • قال صلى الله عليه وسلم من قاله ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يصبح، ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يمسي، في سنن أبو داود والترمذي وابن ماجه وأحمد وصححه الألباني.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما قال عبد قط إذا أصابه هم وحزن، اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدًا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي”.
  • قال صلى الله وسلم من لزم هذا الدعاء عن الكرب والمصيبة، إلا أذهب الله همه، وأبدله مكان حزنه فرحًا، كما أوصانا بتعليمهن للناس-.

حثنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم على الزواج وأمرنا بالباء عند المقدرة، وإذا كنت ترغب في التعرف على قول الرسول عن الحب والزواج وما هو الحب في الإسلام؟ يمكنك زيارة مقال: قول الرسول عن الحب والزواج وما هو الحب في الإسلام؟

أدعية قصيرة في البلاء والمصيبة

  • “لا إله إلا أنت، الغياث الغياث، الرحمة الرحمة، العناية العناية، صل على عبدك ونبيك سيدنا محمد وآله والطف بي في أموري كلها والمسلمين”.
  • “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات السبع ورب الأرضين، ورب العرش الكريم”.
  • لا إله إلّا الله الرحمن الرحيم، لا إله إلّا الله رب السموات والأرض ورب العرش العظيم، اللهم إني أنزلت بك حاجاتي كلها الظاهرة والباطنة، الدنيوية والأخروية”.
  • “اللهمّ يا صبور صبّرني على ما بلوتني وامتحنتني يا أرحم الرّاحمين”.

تعطينا الآيات القرآنية الحكم والمواعظ والكثير من الأحكام الشرعية التي قد وضعها الله سبحانه لعبادة لإعمار الأرض والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومنها ما قيل في الفاحشة والحكم الشرعي الذي يجب تطبيقه على صاحبها، وقد جمعنا لك عبر مقال: واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم.. تفسير الآيات

أدعية الشدائد

  • “اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك، عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدًا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي”.
  • هذا من أدعية النبي كلما اشتد به الحال دعا الله مبتهلًا إليه، تاركًا إليه جميع أمره، كي يكن عونًا ونصيرًا على الشدائد والمحن، داعيًا إليه كي ينور بالقرآن صدره وأن يجلي به حزنه.
  • “اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين، إلى من تكلني، إلى عدو يتجهمني، أو إلى قريب ملكته أمري، إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي، غير أن عافيتك أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، أن تنزل بي غضبك، أو يحل على سخطك، لك العتبي حتى ترضى، ولا حول ولا قوة إلا بك”).
  • دعا صلى الله عليه وسلم بهذا الدعاء إلى مولاه عندما ذهب للطائف كي يدعوهم إلى الله فأطلقوا عليه الجهلاء والصبية فأصابوا حضرته حتى أدميت قدماه، فنزل بظل نخلة داعيًا الله كي يخفف عنه ويهدي هؤلاء القوم لما فيه الخير لهم.
  • “اللهم إني أنتظر فرجك، وأرقب لطفك، فالطف بي ولا تكلني إلى نفسي ولا إلى أحد من خلقك طرفة عين ولا أقل من ذلك، يا جبار السماوات والأرض”.
  • دعاء من ينظر الفرج من الكروب والمصائب، ساندًا أمره لخالقه واثقًا من نجاته وأمره بين يديه سبحانه-.

كما يمكنك معرفة كفارة يمين الطلاق إذا وقع لإرجاع الزوجة، وما هي أنواعه والألفاظ المأخوذ بها عبر مقال: كفارة يمين الطلاق عند الغضب وأنواعه ورأي الإفتاء في كثرة التلفظ بالطلاق

أدعية المبتلى

  • “اللهم اجعل لي من كل ما أهمني واكربني من أمر دنياي وأمر أخرتي فرجًا ومخرجًا وارزقني من حيت لا احتسب واغفر لي ذنبي وثبت رجائي واقطعه عمن سواك حتى لا أرجو أحد غيرك”.
  • يدعو به كل مكروب مهموم لا يملك من أمره شيء، طالب فرج المولى ومخرج من الحيل والمصائب، داعيًا مولاه إلا يلجئه لاحدٍ غيره فأنه سيضيعه-.
  • “اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل والبخل والجبن، وضلع الدين وغلبة الرجال”.
  • دعاء مأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم وكان يتعوذ به من الكروب والديون وقهر الرجال.

هناك بعض الصفات التي قد أطلقت على بعض السور القرآنية، فما هي السورة التي يطلق عليها سنام القرآن وسبب تسميتها بهذا الاسم؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: ما هي السورة التي تسمى سنام القرآن؟

أدعية مأثورة لدفع المصائب والابتلاءات

  • “اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الهَمِّ، وَالحَزَنِ، وَالعَجْزِ، وَالكَسَلِ، وَالبُخْلِ، وَالجُبْنِ، وَضَلْعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ جَهْدِ البَلاَءِ، وَدَرْكِ الشَقَاءِ، وَسُوءِ القَضَاءِ، وَشَمَاتَةَ الأَعْدَاءِ”.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيِعِ سَخَطِكَ”.
  • من أدعية النبي لربه كي يعلمنا أن ندعوه تعالى ليديم علينا نعمه ولا يبدلها، وإلا يحول العافية إلى مرض وأن يرضى عنه ولا يسخط.
  • (إنّا لله وإنّا إليه راجعون، اللهمّ أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها). (رواه مسلم 2/632).
  • هذا الدعاء لمن نزلت به مصيبة جلل كفقد أحد أبناءه أو خسارة لا تضاهي، متوسلًا الله لتخفيفها وإبداله بخيرٍ منها.
  • “إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يا رب العالمين”.
  • من أدعية النبي لمن نزل به مرض وعيلة، فيه اسم الله الشافي ليمن على المعلول بالعافية.
  • “اللهمّ لا ملجأ ولا منجأ منك إلّا إليك إنّك على كلّ شيءٍ قدير، أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك”.
  • “ربّ إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين”.

بعض السور القرآنية قد أطلق عليها بعض الصفات نسبة إلى سبب نزولها ومكان نزولها، فما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟، إذا كنت تبحث عن التفاصيل يمكنك زيارة مقال: ما هي سورة الفرائض؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟

أدعية لدفع البلاء والمصائب

  • قال تعالى” وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ”، فيجب على الإنسان أن يستمر في الدعاء وألا ييأس من رحمة الله.
  • “لا إله إلّا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلّا الله رب السماوات السبع ورب الأرضين، ورب العرش الكريم”.
  • “رب أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، لا إله إلّا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين، اللهم إنك تعلم سري وعلانيتي وما نزل بي”.

من الأمور المحمودة أن تقوم بصلاة الاستخارة قبل اتخاذك القرار النهائي لأي أمر من امور الحياة، ومن ضمن هذه الأمور هي الزواج، لذا قد جمعناه لك عبر مقال: كيف تصلى صلاة الاستخارة للزواج وأوقاتها وعدد مراتها ؟

ما يقول المُسلم عند المصيبة

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- قال

“عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن.. إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له”. رواه مسلم

  • عن أم سلمة -رضي الله عنها- قالت: سمعتُ رسول اللَّهِ -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم- يقول “مَا مِنْ عبدٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ، فيقولُ
    “إِنَّا للَّهِ وَإِنَّا إِليهِ رَاجِعُونَ: اللَّهمَّ أجرني في مُصِيبَتي، وَاخْلُف لي خَيْراً مِنْهَا، إِلاَّ أَجَرَه اللَّهُ تعَالى في مُصِيبتِهِ وَأَخْلَف له خَيْراً مِنْهَا”.
  • قالت “فَلَمَّا تُوُفِّيَ أَبُو سَلَمَة، قلتُ كما أَمَرني رسولُ اللَّهِ -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فَأَخْلَفَ اللَّهُ لي خَيْراً منْهُ رسولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم” رواه مسلم.

كما يمكنك التعرف على ما هي كفارة النذر؟ وأنواع النذر ووجوب الكفارة وشروط الناذر والمنذور وكفارة النذر بالصيام عبر مقال: ما هي كفارة النذر؟ وأنواع النذر ووجوب الكفارة وشروط الناذر والمنذور وكفارة النذر بالصيام

الابتلاء والمصائب جزء الحياة التي نحياها، والصبر عليهم يرفع درجات العبد ويعلي منزلته، فحريٌ بنا أن نصبر ونبتهل إلى الله بالدعاء؛ كي يخفف عنا وقع المصيبة ويأجرنا على صبرنا ويخلفنا بخير منها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.