علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص.. حقيقة أم خرافة؟!

علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص يعد من الأمور التي تثير جدالًا كبيرًا في الأوساط العلمية بين مؤيد لها ومعارض، ومن يرى أنها ذات فوائد محدودة ومن يرى انعدام الفائدة ومن يرى إنها تمثل ضرر على المريض، فهل علاج السرطان بالقرآن سيكون كافي بالتخلي عن زيارة الطبيب أم أنه عامل مساعد فقط مع العلاج الذي يحدده الطبيب.

سنحاول في موضوعنا من خلال موقع زيادة التعرف على إذا ما كانت وصفة علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص ناجحة أم لا، ونتعرف على رأي كل فريق.

علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص

قصة الوصفة المشهورة على مواقع الإنترنت باسم علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص تحكي أنه هناك ضابط (مجهول الاسم) من المملكة العربية السعودية أصيب بسرطان المخ (سرطان الدماغ Brain cancer)، وبعد أن يأس من العلاج سافر إلى الولايات المتحدة ليجد هناك أن الأطباء يزيدون يأسه، وذلك بسبب أنهم لا يستطيعون إجراء الفحوصات له لأن الورم في مكان خطر، ونصحوه بأن يعود ليموت وسط أهله.

عندما عاد مرة أخرى للمملكة العربية السعودية قابل طبيب (لم يُذكر اسمه أيضًا) قال له عن وصفة مكونة من عدة حبوب ومكونات طبيعية مثل (عسل النحل، الحبة السوداء، الخالدة، الفاصوليا، الحنضل، التين …)
بالإضافة إلى استخدام هذا الخلط (تضاربت المواقع الإلكترونية في ذكر المقادير وكيفية الاستخدام والفترة، ومن المواقع من لم يذكرها من الأساس)، وتلاوة بعض السور والآيات من القرآن الكريم (سنذكرها لكم فيما بعد).

بعد استخدام هذه الوصفة تحسنت حالته وأفاق من الغيبوبة وذهب إلى الولايات المتحدة ليعيد الفحوصات وجد أن الورم تقلص وأصبح من السهل إذالته.

اقرأ أيضًا: علاج القولون العصبي بالقرآن وما هي أسبابه وأعراضه

الآيات والسور القرآنية لعلاج السرطان

أوضحت المصادر التي تحدثت عن تلك الطريقة في علاج السرطان أنه يجب تلاوة بعض السور والآيات من القرآن الكريم ليتم الشفاء من السرطان، وهي:

  • قول “بسم الله الرحمن الرحيم”
  • سورة الفاتحة كاملة.
  • أول خمس آيات من سورة البقرة.
  • الآيات أرقام 163، 164، 165 من سورة البقرة.
  • آية الكرسي وآيتان بعدها.
  • آخر ثلاث آيات من سورة البقرة.
  • أول خمس آيات من سورة آل عمران.
  • الآية رقم 18 من سورة آل عمران.
  • الآيتان رقم 26، 27 من سورة آل عمران.
  • الآيات رقم 54، 55، 56 الأعراف.
  • الآيات رقم 117، 118، 119 من سورة الأعراف.
  • الآيات رقم 79، 80، 81، 82 من سورة يونس.
  • الآيات رقم 65، 66، 67، 68، 69 من سورة طه.
  • الآيات رقم 115، 116، 117، 118 المؤمنون.
  • الآيات رقم 21، 22، 23، 24 من سورة الحشر.
  • أول خمس عشرة آية من سورة الصافات.
  • الآيات 31، 32، 33، 34 من سورة الرحمن.
  • الآيتين رقم 3، 4 من سورة الملك.
  • الآيتين رقم 51، 52 من سورة القلم.
  • الآية رقم 3 من سورة الجن.
  • سورة الكافرون كاملة.
  • سورة الإخـلاص كاملة.
  • سورة الناس كاملة.
  • سورة الفلق كاملة.

اقرأ أيضًا: علاج هرمون الحليب بالقرآن وما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب

طريقة قراءة الآيات والسور لعلاج السرطان

  • قراءة الآيات السابقة سبع مرات على قدر من الماء يكفي لاغتسال المصاب لمدة أسبوع، وأن يشرب ثلاث أكواب منها كل يوم.
  • قراءة نفس الآيات السابقة سبع مرات أيضًا على زيت زيتون تكفي لكي يدهن بها الشخص المصاب نفسه (أو العضو المصاب) لمدة واحد وعشرون يومًا.

هنالك أيضًا بعض الأدعية التي يتم قراءتها على المياه وزيت الزيتون والتي يعتقد الكثيرون بأنها تساعد على الشفاء من السرطان، مثل:

  • “اللهم رب الناس أذهب الباس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءٌ لا يغادر سقمًا”، (سبع مرات).
  • “أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وعقابه ومن شر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون”، (ثلاث مرات).
  • “بسم الله الشافي اللهم اشف عبدك وصدق رسولك”.
  • “أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك” (سبع مرات).

هذه هي الطريقة المشهورة باسم علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص

لكن معنا هنا عدة وقفات مع القصة التي تأتي معها الآيات والوصفة، ومع الآيات ذاتها.

اقرأ أيضًا: علاج العصب السابع بالقرآن وبالعلاج الطبيعي وبالجراحة

هل علاج السرطان بالقرآن الكريم حقيقي؟

هنالك العديد من الأشياء التي تدحض قول الكثيرين بأنه عن طريق قراءة بعض الآيات والسور من القرآن الكريم وبعض الوصفات البلدية يمكن الشفاء من السرطان، ومنها:

  • كافة البيانات مبهمة، فلا نعرف الشخص المصاب، ولا نعرف الطبيب الذي عالجه ولا متى حدث ذلك.
  • من هي الجهة التي نفذت هذه الطريقة على 118 شخص، ومتى هذا، وأين الأدلة العلمية الموثقة على نجاح هذه الطريقة.
  • لا ندرى أي أدلة على قصة هذا الرجل وإنه تحسنت حالته.
  • هنالك تضارب كبير بين المصادر التي ذكرت القصة في طريق استخدام الحبوب والأعشاب ومقاديرها وحتى عدد الأيام، وبالطبع لا نقدر للوصول للحقيقة، لأن القصة كلها ليس لها مصدر مرجعي نسأله، هي مجرة أسطورة على الأنترنت.

اقرأ أيضًا: علاج البق بالقرآن الكريم وطرق التخلص منه نهائيًا

بخصوص الآيات التي تشفي من السرطان

بعد البحث في كتب الصحاح والأحاديث التي وردت عن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، وسؤال الفقهاء وأهل العلم في الرقية الشرعية المشهورين ونحسبهم على خير، وصلنا إلى:

في البداية نرتكز على قاعدة أن لا شك أبدًا في أن القرآن العظيم فيه شفاء للناس، ورب العزة من قال:

“وَنُنَزِّلُ مِنَ القرآن مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا” (الإسراء82)

“يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ” (يونس 57).

مع اختلاف المفسرين في تفسير الآيات إلا أن الكل أقر بأن القرآن فيه شفاء، وهناك لخص الفقهاء الرقية الشرعية بشكل عام في عدة نقاط نرد منهم:

شروط الرقية الشرعية

هذه أهم الشروط التي وضعها الفقهاء في الرقية الصحيحة المتسقة مع تعاليم الإسلام:

  • أن الرقية الشرعة لها شروط نحو -على سبيل التعديد لا الحصر-:
  • أن تكون بالقرآن الكريم بقراءة صحيحة أو بأسماء الله وصفاته العلا أو بالأدعية الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • أن تكون باللغة العربية، ويرخص لمن لا يحسن اللغة العربية أن يدعوا الله بلغته (أضاف هذا الشرط شيخ الإسلام ابن تيمية).
  • أن يؤمن الراقي والمريض أن تلك الرقية لا تشفي بذاتها بل هو من عند الله، وما فعله إلا اتباع الأسباب.
  • أنه يمكن للمسلم أن يرقي نفسه، ولا يشترط أن يأتي شيخ ويأخذ المال أو يطلع على أهل البيت لكي يرقي أحد، بخلاف أن هذا الشيخ مهما كان صلاحه وعلمه هو رجل أجنبي لا يمكن أن يطلع على ما لا يحل له من أهل البيت.
  • هناك بعض الأحاديث الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم ورد فيها الرقية الشرعية نحو:
  • عن أبو سعيد الخضري: “أنَّ جِبْرِيلَ، أَتَى النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: يا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ؟ فَقالَ: نَعَمْ قالَ: باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ” (صحيح مسلم 2186).
  • “عَنْ عُثْمَانَ بنِ أَبِي العَاصِ الثَّقَفِيِّ، أنَّهُ شَكَا إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ وَجَعًا يَجِدُهُ في جَسَدِهِ مُنْذُ أَسْلَمَ فَقالَ له رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: ضَعْ يَدَكَ علَى الذي تَأَلَّمَ مِن جَسَدِكَ، وَقُلْ باسْمِ اللهِ ثَلَاثًا، وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ” (صحيح بن حبان 2967).
  • نقر بأن الحسد موجود وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “العينُ حقٌّ ولو كان شيءٌ سابقَ القدَرِ لسبَقَتْه العينُ وإذا استُغْسِلْتم فاغسِلوا” (صحيح ابن حبان 6107).
  • عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها قالت عن النبي صلى الله عليه وسلم: كان يأمرُ أن نسترقِيَ مِنَ العينِ” (صحيح الجامع 4884).

أفضل وقاية من الحسد والعين

أن أفضل ما يقي المسلم من العين والسحر هي أذكار الصباح والمساء وأذكار بعض الصلاة والنوم على السنة بعد قراءة آخر آيتين من سورة البقرة كل يوم.

اقرأ أيضًا: أذكار الصباح كامله حصن المسلم المتعلق لسانه بذكر الله

وقفات مع طريقة علاج السرطان بالقرآن الكريم

أما بخصوص الآيات القرآنية المذكورة في الطريقة المطلق عليها: علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص، أو الطريقة الربانية فلنا عليه عدة وقفات:

  • لا ضرر بالانتفاع بالتجارب التي يقوم بها الإخوة العاملين في هذا الباب من أبواب خدمة المسلمين، إلا أنه يجب الأخذ بالاعتبار أنها ليست طريقة علمية محض، وأنه لا يجب الارتكاز على التجارب السابقة، وأن ما نفع مع شخص ليس بالضرورة أن يصلح مع شخص آخر.
  • التحديد بآيات معينة لم ترد عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأعداد وأيام طقوس معينة غير جائز وإنما يجب أتباع الطريقة الصحيحة من السنة، خصيصًا أن الأرقام هذه دخلت إللى الطرق الصوفية من علم الجيماتريا (Gematria) ومن الحضارات القديمة ولا أصل له في الشرع الحنيف، فالأفضل اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • أن هذه الرقية وغيرها هي “وسيلة فقط”، ونافعة في أمراض السحر والعين وما إلى ذلك فلا يتم تخصيصها لعلاج السرطان بعينه.

اقرأ أيضًا: علاج نزيف المخ بالقرآن وآيات الرقية الشرعية

قول العقل في طريقة علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص

بعد الاطلاع على كل ما سبق بجد أنه لا ضرر إذا قام المريض استخدام رقية شرعة (بالشروط التي ذكرها الفقهاء) في علاج الأمراض، لكن مع أخذ الطريق الصواب في العلاج عند طبيب متخصص فهذا لا يتنافى مع هذا.

فالعلم وضعه الله تعالى في الأرض لنفعة عباده، فعن أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

“ما أنزلُ اللهُ داءً إلا أنزل له شفاءً أو دواءً، أو أنزلَ الدواءَ الذي أنزلَ الداءَ” (صحيح البخاري 5678)

فالأطباء رزقهم الله هذا العلم فيجب استشارتهم.

نكرر أن هذه الرقية لا تغني عن علاج الطبيب، بل هي قد تكون مفيدة خصيصًا في رفع الروح المعنوية المساعدة للمريض بعدما أرتفعت نسب العلاج من أمراض السرطان حول العالم حمدًا لله.

بذلك نكون قد تناولنا طريقة علاج السرطان بالقرآن الكريم وتم تجربته على 118 شخص والآيات والسور المعتقد بأنها تشف من هذا السقم، وذلك من خلال مناقشة نبذة من كافة الآراء المتناقشة حولها.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.