شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان

شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان سهلة وميسرة، حيث إن المؤسسة تسعى دائمًا لأن تصل بمرضى السرطان إلى بر الأمان، في محاولة منهم لتخفيف الألم عن الأطفال والأعباء عن الأهالي، وذلك من خلال ما تقدمه من عناية فائقة للمرضى.

لذا ومن خلال موقع زيادة دعونا نتناول كافة إجراءات القبول بمؤسسة 57357 لعلاج مرض السرطان.

شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان

مرض السرطان من الأوبئة التي تصيب الجسم فتفتك به إذا لم يتم تدارك الأمر في بدايته من قبل ذوي المريض، من خلال القيام بالكشف المبكر عبر التقنيات الحديثة التي توفرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة بمختلف الأنحاء.

لكن لعظم مصروفات تلك التقنيات، وكذلك ارتفاع أسعار الأدوية والعلاجات الخاصة بمرض السرطان، مع عدم الاطمئنان إلى خبرة الطبيب المعالج، حيث إن مرض السرطان من الأمراض الحساسة، التي يجب أن يتمتع طبيبها بالخبرة العالية، والتي تمكنه من مصاحبة المريض في طريق الشفاء بأمر الله.

يأتي دور مستشفى 57357، ذلك الصرح العظيم المعني بعلاج سرطان الأطفال بالمجان من خلال أحدث الوسائل العالمية، وتقديم العناية الفائقة للمرضى، مع توفير العلاجات باهظة الثمن بشكل مجاني، علاوة على احتوائها لنخبة من أفضل الأطباء في مصر والعالم أجمع.

أما عن شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان، فسنتعرف عليها من خلال ما يلي.

اقرأ أيضًا: افضل مكان لعلاج سرطان الدم وكيف يتم علاجه

سن الطفل المتقدم للعلاج

من أول شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان هو عمر الطفل الراغب في اللحاق بالمؤسسة بهدف الشفاء.

حيث يجب ألا يتجاوز عمر الطفل 18 عام، لأنه في هذه الحالة تقوم المستشفى بتقديم الاعتذار لذويه عن عدم قبوله.

الجدير بالذكر أن الصرح يفتح ذراعيه على مصراعيه للأطفال من عمر يوم، مع وجود العناية التي ليس لها مثيل، والتي تمنح الطفل الراحة النفسية والجسدية طيلة فترة العلاج.

اللحاق بالمؤسسات الأخرى

تعتذر إدارة مستشفى 57357 في حالة إذا كان المريض قد خضع إلى أي من العمليات التي تخص مرض السرطان في أحد المستشفيات أو المؤسسات الأخرى.

حيث إنه من أهم إجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج مرض السرطان للأطفال ألا يكون المريض قد قام بالخضوع إلى أي من الإجراءات الجراحية المتعلقة بالمرض في أي جهة أخرى مسبقًا.

الأدوية التي تناولها المريض

في حالة تناول المريض الأدوية المتعلقة بمرضه بوصف أحد الأطباء في العيادات غير التابعة لمؤسسة 57357، أو عن طريق المستشفيات الأخرى، تمتنع المستشفى عن استقباله، مقدمة له خالص الاعتذار.

فقد وضعت المؤسسة ضمن شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان، ألا يكون المريض قد قام بتناول أي نوع من أنواع أدوية السرطان من قبل.

الجدير بالذكر أن المريض يخضع لعدة تقنيات تعمل على كشف الأدوية التي تناولها قبل قبوله في المؤسسة، حتى يتسنى للأطباء معالجته على النحو الصحيح.

توافر الأماكن بالمستشفى

يعتبر هذا الشرط من شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان ليس بيدها، نظرًا لكثرة عدد المرضى في مصر والوطن العربي بأكمله، حيث يأتي للمؤسسة المرضى من كل حدب وصوب.

ففي حالة عدم توفر مكان لاستيعاب المريض في المستشفى لا يتم الاعتذار له، بل يتم إدراج اسم المريض ضمن قائمة الانتظار، على أن يكون له الأولوية إذا توفر المكان، بعد خروج أحد المرضى من المستشفى بعد تعافيه بأمر الله.

حيث يتم التواصل حينها مع ذويه عن طريق أرقام التليفونات التي يتم أخذها ضمن إجراءات الوضع في قائمة الانتظار.

اقرأ أيضًا: أسعار مستشفى دار الفؤاد

الأوراق المطلوبة ليتم القبول في مستشفى 57357

بعد أن تعرفنا على شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان، دعونا ننتقل إلى الأوراق والمستندات التي من الضروري إحضارها ليتم استيفاء البيانات، ومن ثم القبول للعلاج في هذا الصرح العظيم، حيث تتمثل فيما يلي:

  • بطاقة الرقم القومي الخاصة بالأب أو ولي الأمر، والتي يجب أن تكون سليمة وسارية، حيث لا يتم النظر على أوراق المريض إذا لم تحتوي على البطاقة أو إثبات الشخصية.
  • شهادة الميلاد الخاصة بالطفل الذي يعاني من المرض، على أن تكون الشهادة بالعلامة المائية، وليست الورقية التي يتم استخراجها مع ميلاد الطفل.
  • الإشاعات التي تثبت إصابة الطفل بالسرطان، والتي يجب ألا يكون قد مر عليها مدة 3 أشهر، ففي تلك الحالة يجب عمل أشعة أخرى تفيد بالحالة المرضية في تاريخ حديث.
  • التحاليل، حيث يجب إحضار كافة التحاليل التي أجريت للمريض، والتي أكدت إصابته بأحد أنواع السرطانات، على أن يكون تاريخها حديثُا مثلما في الإشاعات، حيث إنه لا ينظر إلى التحليلات التي قد مر عليها ثلاثة أشهر أو أكثر.
  • التحويل من الطبيب المشرف على الحالة قبل أن يأتي إلى صرح 57357 إن وجد، مشروطًا بعدم تناول المريض أيًا من العلاجات أو القيام بإحدى العمليات كما ذكرنا سلفًا.

فإذا استوفى المريض كل ذلك وتوفرت شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان يتم قبول الطفل على الفور.

خطوات القبول في مستشفى 57357

بعد أن تعرفنا على الشروط الخاصة بالقبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان بشكل تفصيلي، وتناولنا فيما سبق أهم الأوراق التي يجب أن يحضرها أهل المريض دعونا ننتقل إلى الخطوة الأخيرة، وهي القبول في مؤسسة 57357، والذي يتم على النحو التالي:

  1. يقوم الأهل باصطحاب الطفل إلى العيادة التشخيصية التابعة للمستشفى وعنوانها 1 ش الفسطاط، على أن يكون ذلك قبل الساعة 9.45 صباحًا، حيث لا يتم استقبال الحالات بعد ذلك الوقت، نظرًا لكثرة العدد.
  2. يتم تقديم الأوراق والمستندات التي قمنا بذكرها فيما سبق مع مراعاة التركيز فيها بعناية، حتى لا يضطر الأهل إلى العودة مرة أخرى، مما قد يكون له سيء الأثر على المريض.
  3. يقوم الأطباء بالاطلاع على الإشاعات والتحاليل المرفقة مع ورق الطفل.
  4. يقوم الأطباء المتخصصين بالتعامل مع الطفل وفحصه الشامل، وإخضاعه لبعض التقنيات الخاصة، مع تفهم الحالة مع الأهل.
  5. يقوم الأطباء بتحويل الطفل إلى المستشفى إذا توفرت به شروط وإجراءات القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان.

اقرأ أيضًا: سعر تحليل فيتامين د في مستشفى 57357 

نبذة عن مستشفى 57357

بعد أن تناولنا كافة إجراءات قبول المريض، وكذلك الأوراق التي يتم طلبها ضمن خطوات وشروط القبول بمستشفى 57357 لعلاج السرطان، دعونا نتعرف على ذلك الصرح العالمي بإيجاز.

فمستشفى 57357 هو أحد أكبر المؤسسات العالمية التي تخصصت في مجال مكافحة مرض السرطان للأطفال، تميز هذا الصرح بكونه رمزًا للوحدة والقوة، حيث تم بناؤه بالكامل من خلال التبرعات، والتي تم جمعها من خلال حملات إعلانية كبيرة، داعمة لفكرة المشروع.

الجدير بالذكر أن نسبة الشفاء قد نافست نسب الشفاء في المستشفيات العالمية، نظرًا لتزويدها بأحدث المعدات والتقنيات، كما أن طاقمها الطبي يتكون من نخبة من أمهر الأطباء على مستوى العالم، مما يضمن استقبال عدد كبير من مرضى السرطان الذين ساءت حالتهم بكل سلاسة.

سيظل ذلك الصرح العظيم علامة تدل على الوحدة الوطنية بين شعب مصر بشكل خاص، وشعوب الوطن العربي أجمع، حيث اتحدت أيديهم في إنشاؤه من أجل صحة أفضل لأبنائنا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.