شروط بطلان دعوى صحة التوقيع

شروط بطلان دعوى صحة التوقيع تتطلب منك التعرف على معنى دعوى صحة التوقيع من الأساس، حيث إن تلك الأمور يمكنها أن تقوم بتنظيم بعض الشؤون التجارية والمعاملات القانونية المختلفة.

لذا ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على ضوابط بطلان دعوى صحة التوقيع، كما سنشير إلى الحالات التي تتطلب بحث الدعوى وصحة التوقيع.

شروط بطلان دعوى صحة التوقيع

إن بطلان دعوى صحة التوقيع يشير إلى أن هذا النوع من الاتفاقات أصبح غير قابل للنفاذ، كما أنه يعني كون العقد أصبح باطلًا، بل ولا يتم الاعتماد عليه بأي صفة من الصفات.

الجدير بالذكر أنه تتنوع شروط بطلان دعوى صحة التوقيع بين العقد المكتوب، وعقد البيع القانوني، وغيرها من العقود الأخرى، وإليكم شروط بطلان دعوى صحة التوقيع بشيء من التفصيل فيما يلي:

اقرأ أيضًا: هل دعوى صحة التوقيع تثبت الملكية

وجود بعض الأخطاء بالعقد المُبرم

أحد شروط بطلان دعوى صحة التوقيع تتمثل في تضمن هذا العقد إلى عدد من الأخطاء، وعادةً ما يظهر هذا الأمر حين يقوم أحد الطرفين بإخفاء بند من البنود الواجب توافرها في العقد.

كما أنه يتمثل في القيمة الخاطئة التي يمكن التوصل إليها في بعض الأحيان، أو الخطأ في التعرف على هوية الشيء الذي سيتم بيعه، وتجدر الإشارة إلى أن تلك الأمور من شأنها أن تؤدي إلى إلغاء العقد من الأساس، ومن ثم فيتم اللجوء إلى الفصل بالأمر عبر المحكمة المختصة.

حيث تبدأ المحكمة في تلك المرحلة بالنظر إلى كل الظروف والمعطيات المتوافرة أمامها في العقد، ومن ثم فيتم تحديد الخطأ الجوهري أو الخطأ العادي الذي يمكن غض الطرف عنه، وهنا يظهر دور المحامي الذي يمكنه تغيير مجرى الأمور.

بطلان دعوى عقد البيع القانوني

من المتعارف عليه أنه لا ينبغي أن يكون سند الملكية مخالفًا إلى القوانين واللوائح التي يتم إقرارها في الدولة، كما ينبغي ألا يكون العقد مشتملًا على أطراف قاموا بمخالفة القانون، ومن ثم فإن تلك الدعوى تسقط على الفور بالنظر إلى صحيح القانون.

العقد المبروم والمكتوب

أحد أهم شروط بطلان دعوى صحة التوقيع تتمثل في كتابة العقد وتحدد كل البنود التي يتضمنها بشكل واضح، وفي حال كان عقد البيع مكتوبًا فتقع عليه دعوى صحة التوقيع، مع العلم بأن تلك الدعوى سيتم ردها إلى عقد البيع كذلك.

الجدير بالذكر أن الأمر السابق الإشارة إليه ليس قابلًا للنقاش؛ وعليه فهو من الأمور الواجب تنفيذها والاتفاق عليها بشكل مُسبق، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر ليس ثابتًا، ومن ثم فإنه يختلف بالاعتماد على القوانين الموضوعة في كل دولة.

من هنا نشير إلى أن دعوى صحة التوقيع لا تُرد على عقد تم بشكل شفاهي، وينبغي في تلك الحالة الحرص على طلب مشورة أحد المحامين المتخصصين في تلك المسائل القانونية.

اقرأ أيضًا: معلومات قانونية تهمك الأكثر شيوعًا وتداولًا في المحاكم

تفاصيل حول دعوى صحة التوقيع

عقب التعرف على معايير بطلان دعوى صحة التوقيع، نشير إلى أن هذا المصطلح يشير إلى دعوى ثبوت صحة توقيع البائع على عقد البيع المُبرم مع الطرف الآخر، كما أنها لا تعني بنقل الملكية بشكل واضح للطرف المشتري.

إلا أن هذا لا ينفي كونها ضامنة إلى توقيع البائع المتواجد في العقد، ومن ثم فلا يمكن التنازل عن التوقيع في تلك الحالة، وتجدر الإشارة إلى أن تلك الدعوى عادةً ما تُقام بالاعتماد على طلب من المشتري نفسه.

فعلى سبيل المثال في حال عزمت على شراء قطعة من الأراضي الزراعية، أو حتى منزلًا جديدًا فينبغي توافر هذا النوع من العقود على أن يتضمن صحة التوقيع، وتجدر الإشارة إلى أن لهذا الأمر عدة درجات من حيث السلطة ومدى الصحة والموثوقية.

الدرجة الأولى تتمثل في السلطة القضائية التي يمكنها بحث حيثيات وبنود العقد ومناقشتها مع الأطراف، والتعرف على مدى تنفيذ البائع لالتزامه بنقل الملكية إلى الطرف المشتري، وفي بعض الأحيان قد يقوم القاضي بإصدار حكم بإلزام الطرف البائع بالتوجه إلى مكتب التسجيل العقاري.

بناء على ذلك يتم تسجيل العقار باسم المشتري؛ ضمانًا إلى حقه، فبتلك الحالة يقوم البائع بالتوقيع أمام موظف الحكومة، وفي حال أن امتنع عن ذلك فيجوز للطرف المشتري مقاضاة البائع للحصول على حقه.

كما أنه في تلك الحالة عادةً ما يحصل على الحكم لصالحه عن طريق دعوى النفاذ والتحقق، أما في حال أن التزم الطرف البائع بالتوقيع على العقد، فيتم تسجيل العقار باسم المشتري على الفور من قِبل تلك الجهة، ونقل الملكي إليه.

الدفوع في دعوى صحة التوقيع

تشير تلك الدفوع إلى الحالات الأخرى التي لا تتيح لك إمكانية تنفيذ بنود العقد، أو تلك التي تجعل من العقد وثيقة غير صالحة، ولكن على الرغم من ذلك إلا أن تلك الدفوع يمكن أن يتم ذكرها أمام المحكمة حتى وأن كانت متناقضة مع بعضها البعض وتفتقر إلى المنطقية.

الجدير بالذكر أن تلك الدفوع يمكنها أن تتمثل في إخلال الطرف الآخر من العقد بالالتزام بعض الشروط، أو كونه قد قام بأحد الأفعال التي تعود بالسلب على الطرف المتضرر والمقدم ضده الدعوى.

في تلك الحالة فإن الاعتراف بكونك كنت مضطرًا إلى هذا الأمر سيكون من التصرفات الصحيحة، كما أنه ينبغي عليك الاعتراف بالخرق لبنود هذا العقد، وذلك حتى إن كان الدفاع والأدلة التي يتضمنها خالية من تلك الوقائع التي تشير إليها.

اقرأ أيضًا: دعوى صحة توقيع وكيفية رفع الدعوى

حالات بحث دعوى صحة التوقيع

عقب التعرف على شروط بطلان دعوى صحة التوقيع، نشير إلى أنه توجد 4 حالات يمكن فيها بحث تلك الدعوات، ومن تلك الحالات ما يلي في النقاط المقبلة:

  • في حال كان العقد مخالفًا للقانون.
  • إن كانت بنود العقد مخالفة للآداب العامة والنظام العام.
  • في حال كانت تلك الورقة المطلوب الفصل بها تتطلب تحقيق الطعن بالتزوير على بيانات الورقة العرفية ذاتها، وذلك قبل الفصل في الدعوى.
  • إن كانت الأوراق المطلوب النظر في صحة توقيعها تتطلب تحقيق الطعن بالتزوير المعنوي.

صحة التوقيع عادةً ما تعتمد على شروط، إلا أن الالتزام بها يتطلب من الفرد امتلاك بعض التفاصيل القانونية أو اللجوء إلى مشورة أحد المتخصصين في تلك المسألة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.