محتوى يحترم عقلك

شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية

شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية مهنة المحاماة من المهن المنتشرة والمهمة في الآونة الأخيرة، وتعد مهنة المحاماة من أصعب المهن الموجودة على الساحة المحلية أو العالمية، وتحظى مهنة المحاماة بأهمية كبيرة في المملكة العربية السعودية.

شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية

هناك العديد من الشروط التي يجب توافرها في المحامي، ويجب الالتزام بتلك الشروط وإلا لن يتم السماح بمزاولة المهنة، فكل شرط من شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية، يحتوي على بنود كثيرة تندرج تحت هذا الشرط.

  • الشرط الأول من شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية خاص بالجنسية، فاشترطت المملكة العربية السعودية أن يكون المحامي حامل للجنسية السعودية.
  • وجاء ضمن هذا الشرط حالات استثنائية لمزاولة مهنة المحاماة في المملكة العربية السعودية، دون أن يكون حاملا للجنسية السعودية.
  • وجاءت تلك الاستثناءات كالتالي، أن يتم الاتفاق بين المحامي الذي يريد العمل في المملكة العربية السعودية، والدولة القادم منها هذا المحامي.
  • يشترط أن يكون المحامي حاصل على ترخيص من نقابة المحامين في بلده القادم منها، ويجب أن يأتي بهذا الترخيص، لكي يتم تسجيله في نقابة المحامين في المملكة العربية السعودية.
  • تسمح المملكة العربية السعودية، بأن يأتي محامي سعودي حاصل على رخصة مزاولة المهنة داخل المملكة، بمحامي غير سعودي يترافع داخل محاكم السعودية، ولكن ذلك طبقا للشروط الاتية.
  • أن يكون هذا المحامي حاصل على ترخيص من النقابة في بلده، وأن يحضر المحامي بصورة منتظمة في المملكة العربية السعودية.
  • يجب أن يكون هذا المحامي قد عمل في مهنة المحاماة، في أي دولة لفترة لا تقل عن خمس سنوات.
  • مدة إقامة هذا المحامي داخل أراضي المملكة العربية السعودية، لا تزيد عن ثمان أشهر في العام الواحد.

ومن هنا سنتعرف على شروط مكتب العمل وعقد العمل في القانون وعدد ساعات العمل والأجازات في القانون: شروط مكتب العمل وعقد العمل في القانون وعدد ساعات العمل والأجازات في القانون

الخبرة العملية

تعد الخبرة العملية ثاني شرط من شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية، وهي شيئا ضروريا للحصول على ترخيص المحاماة، ولكن يتم حساب الخبرة على النحو التالي:

  • يجب أن يكون المتقدم للحصول على ترخيص مزاولة مهنة المحاماة في السعودية، يمتلك خبرة لا تقل عن أربع سنوات.
  • ولكن إذا كان المتقدم للحصول على ترخيص مزاولة المهنة، حاصل على درجة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية، فإنه يعفى من الشرط السابق.
  • أما الخبرة في مهنة المحاماة داخل المملكة العربية السعودية، يتم احتسابها وفقا للقواعد التالية.
  • يجب أن يكون المحامي قد عمل في المحاكم، سواء كانت تلك المحاكم داخل المملكة أو في أي دولة أخرى.
  • وقد تحسب الخبرة أيضا في تلك المهنة، عن طريق التدريس داخل الجامعات، ولكن تدريس مواد معينة، مثل مادة أصول الدين أو الفقه.
  • ويمكن أن يكون الشخص قد عمل بمهنة التدريس في الجامعات خارج حدود المملكة، أي في دولة أخرى غير السعودية.
  • يجب أن يكون قد ترافع عن أحد ما داخل محاكم المملكة، أو العمل داخل وزارة الداخلية التابعة للمملكة العربية السعودية.
  • تقوم نقابة المحامين داخل أراضي المملكة بعمل برنامج تأهيلي للمحامين، يجب على المحامي اجتياز ذلك البرنامج، وبعد اجتياز ذلك البرنامج يحصل المحامي علي شهادة خبرة.

حسن السير والسلوك

  • تعد شهادة حسن السير والسلوك الشرط الثالث ضمن شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية.
  • يجب أن يكون المحامي قد حصل على شهادة حسن السير والسلوك من أي مكان قد عمل به سابقا.
  • ويجب أيضا عدم وجود أي شكوى أو بلاغ حكومي ضد هذا المحامي، وإلا لن يتم منحه شهادة ترخيص لمزاولة المهنة.
  • يجب ألا يكون المحامي قد قام بعملية نصب من قبل، أو قام بسرقة أحد من قبل، أو حتى قام بعملية الاحتيال.

وندعوكم أيضا من هنا لقراءة موضوع أفضل بنك لشراء منزل في مصر وشروط التمويل العقاري البنك الأهلي وبنك مصر وبنك التعمير والإسكان: أفضل بنك لشراء منزل في مصر وشروط التمويل العقاري البنك الأهلي وبنك مصر وبنك التعمير والإسكان

جواز التصرف

  • يعد جواز التصرف الشرط الرابع من شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية.
  • المقصود بجواز التصرف، هو أن يكون المحامي غير محكوم عليه بحكم من المحاكم السعودية أو غيرها.
  • وذلك لأن الحكم على المحامي من قبل المحكمة يعد جريمة في حق المحامي، ويعتبر طعنا في شرف المحامي.

الإقامة في المملكة العربية السعودية

  • تعد الإقامة في المملكة العربية السعودية الشرط الخامس من شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية.
  • لكي يحصل المحامي على ترخيص من المملكة العربية السعودية، عليه أن يقيم في المملكة فترة لا تقل عن خمسة أشهر بالعام الواحد.
  • وفي حالة عدم إقامة المحامي تلك الفترة في المملكة العربية السعودية، يتم سحب ترخيص مزاولة المهنة منه، وهذا ما يخص المحامي الحامل للجنسية السعودية.
  • أما بالنسبة للمحامي غير السعودي، يجب أن يقضي فترة إقامة في المملكة لا تقل عن تسع شهور، وإذا لم يتم الالتزام بتلك المدة، يتم سحب ترخيص مزاولة المهنة منه.

وللمزيد من المعلومات عن شروط وثيقة العمل الحر وهل يمكن إلغاء وثيقة العمل الحر؟ والمهن المسموح لها باستخراج تلك الوثيقة أضغط على هذا الرابط: شروط وثيقة العمل الحر وهل يمكن إلغاء وثيقة العمل الحر؟ والمهن المسموح لها باستخراج تلك الوثيقة

التفرغ لمهنة المحاماة

  • الشرط السادس من شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية، هو التفرغ لمهنة المحاماة.
  • لا يجوز للمحامي العمل في مهنة أخرى غير مهنة المحاماة، ويجب التفرغ لمهنة المحاماة فقط، وإذا ثبت ذلك سيتم سحب منه ترخيص مزاولة المهنة داخل المملكة العربية السعودية.
  • أما بالنسبة للمهن الحرة، فيجوز عمل المحامي بمهنة حرة لا تتعارض مع مهنة المحاماة داخل أراضي المملكة العربية السعودية.

المؤهل العلمي

  • الشرط السابع من شروط مزاولة مهنة المحاماة في السعودية، هي المؤهل العلمي.
  • قبل أن يكون الشخص محامي، يجب أن يدرس في كلية الشريعة بالسعودية.
  • يمكن أن يكون المحامي سعوديا، ولكن قام بالدراسة خارج أراضي المملكة، لا منع من ذلك، وسيتم منحه رخصة مزاولة المهنة داخل المملكة العربية السعودية.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الاستعلام عن تغيير مهنة وافد برقم الاقامة من موقع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من خلال الضغط على هذا الرابط: الاستعلام عن تغيير مهنة وافد برقم الاقامة من موقع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

أهم المهارات التي يجب أن يتحلى بها المحامي

  • أول مهارة يجب أن يتحلى بها المحامي هي التواصل الشفهي، ويتضمن التواصل الشفهي عدة أشياء.
  • أول تلك الأشياء التدريب الجيد على كيفية توصيل المعلومة للأشخاص الذي يتم التعامل معهم.
  • التدرب جيدا على الإقناع، ولكن الإقناع بالصواب وليس الخطأ، وتعد تلك المهارة شيئا أساسيا في المحامي.
  • يجب التدرب على مهارة الاستماع بصورة جيدة، وذلك لأنها ستساعد المحامي علي فهم الكثير من الخطوط المتعلقة بالقضايا.
  • المهارة الثانية التي يجب أن يتحلى بها المحامي، هي التواصل الكتابي، ويتضمن التواصل الكتابي عدة مهارات منها الآتي.
  • الكتابة بأسلوب علمي وأسلوب دقيق، ومراعاة الأخطاء النحوية في الكتابة، وذلك بسبب المذكرات التي يقدمها المحامي للقضاء.
  • المهارة الثالثة التي يجب أن يتحلى بها المحامي، هي القدرة على التحليل، وذلك لأنه سيتم عرض قضايا معقدة على المحامين، عليهم تحليل تلك القضايا بصورة احترافية.
  • على المحامي التخلي بمهارة البحث القانوني، ويجب أن يكون له القدرة على فهم القانون جيدا، ويجب استخدام القانون في الخير وليس الشر.
  • يجب أن يكون المحامي ملما بالتكنولوجيا من حوله، وخاصة برامج الكتابة وبرامج التحرير على النصوص والصور، لأنه يحتاج أيا منها بصورة كبيرة.
  • يجب على المحامي معرفة كيفية البحث على الإنترنت بصورة احترافية، وذلك للبحث عن القوانين المختلفة، والخاصة بتلك المهنة.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول تعبير عن المعلم والخصائص الشخصية والمهنية للمعلم والقدرات اللازمة لمهنة وحياة المعلم نوصي بالاطلاع على هذا المقال: تعبير عن المعلم والخصائص الشخصية والمهنية للمعلم والقدرات اللازمة لمهنة وحياة المعلم

وفي النهاية فإن مهنة المحاماة مهنة هامة في أي مجتمع، وذلك لنصرة المظلومين ومحاسبة الظالمين، وحماية الدولة من النصابين والمحتالين، ولكن العمل في المملكة العربية السعودية في هذه المهنة تندرج تحت عدة شروط قد تم توضيحها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.