هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة

هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة؟ وهل يجب الاغتسال بعدها ونوي الصيام من جديد؟ فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بأن نحفظ سمعنا وبصرنا وجوارحنا من الوقوع في كل ما يحرمه، فالصيام غرضه ليس فقط الصيام عن الأكل والشرب بل وأيضًا عن المحرمات.

لذلك قررنا من خلال موقع زيادة الإجابة عن سؤال هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة ليتعظ كل صائم.

هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة

هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة

العلماء اختلفوا في إبطال الصيام بإنزال المني عن طريق التفكير، فمنهم من أبطل الصيام كالمالكية، ومنهم من لم يحكم ببطلانه، وذلك بحجة أنه لا إرادة له فيه، أي أن التفكير شيء يأتي على البال ولا يمكن التحكم فيه، وذلك إذا كان دون قصد.

أما إذا كان التفكير عن قصد لهذا الغرض فهو باطل، مثله مثل تعمد النظر إلى شيء لغرض الاستمناء، لذلك اعتبروا أن صيامه باطل لا فائدة منه.

حكم الحنفية على أن إنزال المني أو المذي عن نظر وفكر لا يبطل الصيام، ومقابل ذلك الأصح عند الشافعية أنه إذا أعتاد الإنزال بالنظر وكرر النظر فأنزل فصيامه فاسد وباطل…

ذهب الحنابلة والمالكية إلى أن إنزال المني أو المذي بالنظر المستديم يفسد الصوم، لأنه إنزال بفعل يتلذذ به، ويمكن التحرز منه، أما إذا أنزل عن تفكير فالصيام باطل عند المالكية، ولا يفسد الصيام عند الحنابلة لأنه لا يمكن التحرز منه.

اقرأ أيضًا: هل خروج المذي يبطل الصيام

هل يبطل الصيام بنزول المني

يذهب رأي الفقهاء وعلماء الدين إلى أن نزول المني بقصد وعن عمد يبطل الصيام ويفسده، أما إذا كان نزول المني بغير قصد أو تفكير فهو لا يبطل الصيام.

مثال على ذلك مثل الاحتلام، وهو نزول المني من الرجل في وقت النوم فهو يبطل الصيام، وأيضًا إذا نزل المني من رجل نتيجة نظره إلى جسد زوجته أثناء الصيام بقصد أو بسبب التفكير، فيقول النووي ما قبل فأنزل بطل صومه.

أما ابن حزم فقد حكم إلى أنه إذا نزل مني أو حدث استمناء فذلك لا يفسد الصيام سواء كان بقصد أو بدون قصد، وحجتهم في ذلك عدم وجود نص صريح يحرم ذلك أو يبطل الصيام في القرآن الكريم أو السنة النبوية أو أقوال الصحابة.

لقد ذهب الفقهاء والعلماء أن المني الذي ينزل أثناء الجماع يفسد الصيام، أما المني الذي ينزل بدون شهوة فهو لا يبطل الصيام، وحجتهم هي أن المقصود هو المني الذي ينزل في وجود شهوة.

فقد أكد العلماء الأربعة أحمد ابن حنبل والشافعي ومالك وأبو حنيفة أن نزول المني يبطل الصيام ويفسده وهو يعتبر من المفطرات والمحرمات في الصيام.

هل يبطل الصيام بنزول المذي

كما اختلف العلماء في الإجابة عن سؤال هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة، اختلفوا أيضًا في حكم نزول المذي، فهو لا يعد مثل نزول المني، يختلف عنه تمامًا في الغسل والأحكام، واختلفوا أيضًا في حكم إبطاله للصيام من عدمه.

فقد ذهب أبو حنيفة والشافعية إلى أن المذي لا يفسد الصيام نهائيًا، وذلك إذا كان بشكل مباشر أو غير مباشر، وذهب الحنابلة إلى أن المذي لا يفسد الصيام إذا كان بسبب التقبيل أو اللمس بشكل مباشر باليد.

بعض العلماء والفقهاء مثل ابن قدامة وإسحاق ومالك قد ذهبوا إلى أن نزول المذي لا يختلف عن نزول المني، فذهبوا إلى أن كلاهما يبطل الصيام ويفسده، حتى لو كان ذلك بشكل غير مباشر أو غير مقصود.

اقرأ أيضًا: حكم نزول المذي اثناء الصيام

هل نزول المني يستوجب الغسل أم الوضوء

يعد في الشرع الإسلامي نزول المني من موجبات الغسل سواء كان في الذكر أو الأنثى، أيًا كانت طريقة نزوله سواء كان بالإيلاج أو بالجماع أو بمجرد التفكير والنظر، ويعتبر نزوله يستوجب الاغتسال حتى لو كان المني مختلف، وكذلك كميته فقطرة واحدة تكفي لتستوجب الغسل…

يستوجب الغسل من المني وذلك إذا نزل في النهار أي في وقت اليقظة، أو نزل خلال النوم، وأيضًا سواء كان بشهوة أو بدون شهوة، فهناك بعض العلماء وجبوا الاغتسال في حالة وجود شهوة حتى لو لم ينزل مني، ويرجع ذلك إلى أن المني تحرك من مكانه ولكنه لم ينزل، لذا وجب الاغتسال لوجود الجنابة.

بعض العلماء ذهبوا إلى أن وجوب الغسل يرجع فقط لنزول مني، وذلك عن فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما تحدث عن وجوب الاغتسال عند رؤية المذي.

فيوجد حديث رواه عليّ ابن أبي طالب عن الرسول صلى الله عليه وسلم قد قال (كنتُ رجلًا مَذَّاءً فجعلتُ أغتسلُ في الشتاءِ حتى تَشَقَّقَ ظهري، فذكرتُ ذلك للنبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم فقال: لا تفعلْ إذا رأيتَ المَذْيَ فاغسِلْ ذكرَك وتوضأْ وُضوءَك للصلاةِ، فإذا فَضَخْتَ الماءَ فاغتسِلْ)، لذلك يجب الاغتسال في حالة نزول المني.

هل نزول المذي يستوجب الغسل أم الوضوء

المذي هو ذلك السائل اللزج الذي ينزل بعد مشاهدة شيء مثير أو التفكير في الشهوة، فهو لا يستوجب الغسل بعد نزوله، يجب فقط الوضوء بعده لأنه يبطل الوضوء.

فكما سأل البعض سؤال هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة، فقد سأل البعض الآخر هل نزول المذي بشهوة يستوجب الغسل وليس الوضوء فقط، فكان الدليل على إجابتهم هو نفس ذات الحديث السابق لعليّ بن أبي طالب.

فكانت إجابة العلماء أن الحكم لم يتغير، وذلك يرجع إلى أن المذي في الأساس هو سائل لزج ينزل عند التفكير في شهوة أو عند حدوث هيجان شديد، فينزل المذي ولكن بدون رعشة أو لذة ودون تدفق للمني، ومن هنا أكد فقهاء الدين أن نزول المذي بشهوة أو بدون شهوة يستوجب فقط الوضوء، ولا يستوجب الاغتسال كما في المني.

اقرأ أيضًا: حكم خروج المذي

لقد وضحنا لكم إجابات عدة أسئلة مثل هل يفسد الصيام إذا خرج سائل بعد التفكير في الشهوة، وهل يبطل الصيام بنزول المني والمذي، وهل نزول كلًا من المني أو المذي يستوجب الغسل أم الوضوء، كل هذا ليس لمجرد الاطلاع.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.