هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3 وما الجرعة المناسبة وأهميته؟

هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3

هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3 نجيب عليه اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تصنف مركبات الأوميجا ثري ضمن المركبات الأساسية في فئة الأحماض الدهنية اللامشبعة، والتي يشير إليها المصطلح الإنجليزي PUFA، حيث يتكون كل جزيء منها من اتحاد عدة حلقات كربون مع مجموعتي ميثيل وكربوكسيل.

مركبات الأوميجا 3

  • يوجد ثلاثة صور من مركبات الأوميجا ثري، الأولى تأتي من مصدر نباتي، كالبذور أو المكسرات، وتعرف باسم “ألفا اللينولنيك” أو ALA، والثانية والثالثة تأتي من مصدر حيواني بحري، مثل أنواع من السمك، وتعرفان باسم “الإيكوسابنتاينويك” أو EPA، و”الدوكوساهكساينويك” أو DHA.
  • وتعتبر مركبات الأوميجا ثري من المواد التي يعتمد عليها الجسم في أداء الكثير من مهامه، بالإضافة إلى الكثير من المنافع الإضافية التي توفرها لصحة الإنسان.
  • هذا بالنسبة إلى أوميغا ثري، وفيما يتعلق بفيتامين د أو “فيتامين الشمس”، فهو يصنف ضمن فئة الفيتامينات التي تتحلل في الدهن، حيث نحصل عليه من بعض المصادر الطبيعية، كالشمس، أو أنواع من الغذاء، أو نحصل عليه منفصلًا كمستحضر نستطيع تزويده على أنواع أخرى من الأكل.
  • أو يتم وصفه من قبل الأطباء كمكمل غذائي للأفراد الذين يحتاجون إليه؛ نظرًا لفائدته الكبيرة للجسم.
  • وكثيرًا ما نرى الأطباء يصفون الأوميجا 3 لبعض الأشخاص، أو يصفون فيتامين د لأشخاص آخرين، ولكن السؤال الهام الذي يطرح نفسه في هذا السياق هو: هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3؟ ولذا، فسوف نحاول الإجابة عليه في السطور القادمة، فتابعونا!

أولًا: هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3

هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3
هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3

لقد تم القيام بالكثير من الأبحاث التي تناولت أثر استخدام فيتامين د مع أوميغا 3، وهل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3؟

وقد توصلت تلك الأبحاث إلى الكثير من المنافع التي يمكن للجسم الحصول عليها عند استهلاك هاتين المادتين سويًا، حيث من أبرزها تلك الأبحاث التي تشير إلى أنها تحد من احتمالات التعرض لجلطات القلب والدماغ، والأورام السرطانية، وغير ذلك، لا سيما عند المرضى المعرضون للإصابة بها أكثر من غيرهم، أو عند المرضى المصابون بها بالفعل.

وسوف نتناول في هذه السطور نتائج مجموعة من الأبحاث التي اهتمت بالإجابة على سؤال “هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3؟”:

  • بيّن بحث مبدئي تم عرضه في صحيفة Nutrition& Metabolism منذ أربع سنوات، أن وصف فيتامين د مع أوميغا 3 من نوع الدوكوساهيكسانويك والإكوسابنتاينويك، للمرأة الحامل التي تعاني من مشكلة سكر الحمل، يساهم في الحد من فرص تعرض الجنين لمرض اليرقان، عند مقابلتها مع الحامل التي تعتمد على فيتامين د بمفرده، أو أوميغا 3 بمفرده.
  • أشار بحث آخر تم عرضه منذ عامين في صحيفة Steroid Biochemistry& Molecular Biology، أن وصف فيتامين د مع أوميغا 3 للطفل الذي يعاني من مشكلة التوحد، يساعد في الحد من الانفعال والنشاط الزائد والتهيج لديه.
  • وقد تم اختبار هذا البحث على أكثر من مائة طفل من المصابين بمشكلة التوحد، في المرحلة العمرية ما بين عامين ونصف وحتى ثمانية أعوام.
  • أشار البحث الذي جرى عرضه في صحيفة Clinical Lipidology منذ أربعة أعوام، إلى أن وصف فيتامين د مع أوميغا 3 للنساء الحوامل الذين يعانون من مشكلة سكر الحمل، يساهم في ضبط تركيز الدهون والسكر في جسم هؤلاء النساء.
  • وقد تم اختبار هذا البحث على نحو مائة وأربعين امرأة حامل وتعاني من سكر الحمل، وقد وجد أن تركيز كل من الأنسولين، والكوليسترول الزائد، والدهون الثلاثية، وسكر الدم الصائم قد أصبح أقل.
  • بيّن البحث الذي جرى عرضه في صحيفة BMJ Open منذ ثلاثة أعوام، أن إضافة أوميجا ثري مع فيتامين د إلى روشتة علاج الأشخاص الذين يعانون من الالتهاب الروماتويدي في بداياته، يعمل على ارتفاع استجابة جسم المريض للدواء، ويساهم في تحجيم المرض، وتحسين الوضع الصحي للأشخاص المصابين به.
  • وضّح البحث الذي جرى عرضه في صحيفة Dietary Supplements منذ عامين، أن وصف أوميغا 3 مع فيتامين د يساعد في الحد من أعراض الالتهاب عند الأشخاص الذين يعانون من سرطانات المستقيم والقولون.
  • فضلًا عن كون المادتين تساعدان في دعم الوضع الغذائي لهؤلاء الفرد، ومؤشر كتلة أجسامهم، بالإضافة إلى أوزانهم.
  • بيّن البحث الذي جرى عرضه في صحيفة Clinical Pharmacology منذ عامين أن وصف فيتامين د مع أوميغا 3 يعمل على زيادة تركيز فيتامين د في الدم بالنسبة لأي امرأة تعاني من انخفاض تركيز فيتامين د في جسمها.

ومن الأبحاث المبينة فيما سبق، نستطيع استنتاج أنه لا يوجد تعارض بين تناول فيتامين د وأوميجا ثري معًا، بل على العكس، ينصح بتناولهما في الكثير من الحالات؛ لفائدتهما الصحية الكبيرة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: الأطعمة الغنية بفيتامين د وأهم مصادر فيتامين د

ثانيًا: ما هي جرعة أوميجا ثري التي ينصح باستهلاكها في اليوم الواحد؟

تتمثل الجرعة التي يسمح باستهلاكها من الأوميجا ثري في اليوم الواحد، فيما يلي:

  • نصف جرام في اليوم، للطفل منذ اليوم الأول وحتى يكمل 12 شهر.
  • 7 جرام في اليوم، للطفل منذ عامه الأول وحتى عامه الثالث.
  • 9 جرام في اليوم، للطفل منذ عامه الرابع وحتى عامه الثامن.
  • جرام واحد في اليوم، للإناث الذين تتراوح أعمارهم بين تسعة إلى ثلاثة عشر عام.
  • 2 جرام في اليوم، للذكور الذين تترواح أعمارهم بين تسعة إلى ثلاثة عشر عام.
  • 1 جرام في اليوم، للإناث من سن أربعة عشر عامًا، فما فوق.
  • 6 جرام في اليوم، للذكور من سن أربعة عشر عامًا فما فوق.
  • 3 جرام في اليوم، للمرأة الحامل في المرحلة العمرية من أربعة عشر إلى ثمانية عشر عامًا.
  • 4 جرام في اليوم، للمرأة الحامل في المرحلة العمرية من تسعة عشر عامًا، فما فوق.

لا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: كيفية شرب أبر فيتامين د، وأسباب وأعراض نقصه في الجسم

ثالثًا: ما هي جرعة فيتامين د التي ينصح باستهلاكها في اليوم الواحد؟

تتمثل الجرعة التي يسمح باستهلاكها من فيتامين د في اليوم الواحد، فيما يلي:

  • أربعمائة وحدة دولية في اليوم، للأطفال منذ يومهم الأول وحتى يكملون 12 شهر.
  • ستمائة وحدة دولية في اليوم، للأفراد بداية من عامهم الأول وحتى سبعون عامًا.
  • ثمانمائة وحدة دولية في اليوم، للأفراد فوق السبعين عامًا.
  • ستمائة وحدة دولية في اليوم، للمرأة الحامل.
  • ستمائة وحدة دولية في اليوم، للمرأة التي تُرضع.

رابعًا: ما هي أهمية أوميجا ثري وفيتامين د للجسم؟

تساعد مكملات أوميجا ثري على:

  • الحد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين.
  • التقليل من احتمالات التعرض للأمراض القلبية المختلفة.
  • الحد من احتمالات التعرض لضغط الدم العالي.
  • الحد من احتمالات التعرض للالتهاب الرئوي.

بينما تعمل مكملات فيتامين د على:

  • ضبط مستوى فيتامين د في الدم حتى يصل إلى المستوى الطبيعي، حيث نجد الكثير من الناس يعانون من انخفاضه.
  • التخفيف من شدة قصور الغدد جارات الدرقية التي تساعد في ضبط مستوى الفوسفور والكالسيوم في الجسم.
  • الحد من احتمالات التعرض إلى مرض لين العظام، الذي يحدث بفعل الانخفاض الحاد لفيتامين د.

وبعد التعرف على هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3 يمكن معرفة المزيد من خلال: تناول أوميغا 3 قبل النوم فوائده وأضراره والوقت المناسب لتناولها

الخلاصة في 4 نقاط

  • لا يتعارض تمامًا تناول فيتامين د مع أوميغا 3.
  • أثبتت الدراسات أن كلاهم مفيد للحامل ويقي من سكر الحمل.
  • فيتامين د وأوميغا 3 يعملان على الحد من انفعال الأطفال والنشاط الزائد.
  • الجرعة من أوميغا 3 تختلف من شخص إلى أخر ومن رجل إلى امرأة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3 وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.