هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟

هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟ ومتى تبدأ الحامل بالمشي استعدادًا للولادة؟ كل ذلك يجب معرفته قبل أن تغامري بإرهاق جسدك بالمشي أو تتسببي في حدوث مشكلات خلال مرحلة الحمل، ويعتبر المشي من أنواع الرياضة المفيدة للحامل لكن هذا يختلف على حسب أسبوع الحمل والحالة الصحية للحامل، لذلك نحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع زيادة سنخبركم هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟ وما هي فوائده وأضراره بشيءٍ من التفصيل.

هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟

هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟

اعتدنا أن نسمع نصائح الأمهات قديمًا لبناتهن الحوامل بأن يعودن أجسادهن على المشي حين يقترب موعد الحمل، و يعتبر المشي رياضة مهمة للجسم وتساعد الحامل على ليونة العضلات لديها، لذلك نجد كثيرًا من النساء الحوامل يتساءلن هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟ وعن التوقيت المناسب حتى تبدأ الحامل بممارسة رياضة المشي، وفيما يلي سنتطرق لذلك من خلال عرض أهمية المشي للحامل، ومن بعد ذلك سنتطرق إلى نقاط أخرى فرعية حتى نحصل على إجابة وافية لكل ما يدور حول هذا الموضوع.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فوائد المشي للحامل في الشهر الثامن

أهمية المشي للحامل

من الأمور التي ينبغي على كل حامل فعلها هي المحافظ على روتين يومي صحي، وذلك يندرج تحته ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى تبقى الحامل نشيطة، ومن أكثر أنواع الرياضة شيوعًا وممارسةً من قبل الحوامل هي رياضة المشي، فعلى الرغم من أن الحامل ينبغي أن تكون حذرة جدًا خلال تلك الفترة، وأن تتجنب العديد من الأمور إلا أن المشي للحامل من الأمور التي تفييدها ولا تضرها.

تساعد ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي خلال فترة الحمل في التقليل من المضاعفات والأعراض المصاحبة لهذه الفترة خاصةً أنه غالبًا ما يترافق معها زيادة الوزن، لذلك ينصح بممارسة أي نوع من أنواع الرياضة الخفيفة عدة مرات كل أسبوع، ومن أبسط الممارسات هي المشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة.

فوائد المشي خلال فترة الحمل

هناك العديد من الفوائد التي يعطيها المشي للحامل، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • المساعدة على حرق السعرات الحرارية وبالتالي يفيد في تقليل كمية الوزن التي تكتسبها المرأة الحامل خلال فترة الحمل.
  • يحافظ على لياقة الجسم ومرونة عضلات الحامل مما يسهل من عملية الولادة الطبيعية، ويحميها من خطر الإصابة بتسمم الحمل، وسكري الحمل وضغط الدم المرتفع خلال فترة الحمل.
  • يعزز من عملية فقدان الوزن بعد الولادة نتيجة اعتياد الجسم على الرياضة.
  • يساهم في التقليل من خطر الإصابة بالجلطات الدموية.
  • يساهم أيضًا في التقليل من آلام الظهر والتخلص منها.
  • يخفف من مشكلة الإمساك أو الانتفاخ والتي عادةً ما تكون شائعة عند النساء خلال فترة الحمل.
  • يقلل من احتمالية الخضوع لإجراء الولادة القيصيرية.
  • يفيد القلب ويعزز من صحته.
  • يحسن من الصحة النفسية للحامل، والتي عادة ما تصاب بالتوتر والقلق والاتباك، ويحسن من مزاجها العام ومستويات الطاقة لديها.
  • يساعد المشي الحامل على النوم بصورة أفضل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجارب ربط عنق الرحم للحامل

خطر المشي على الحامل

إن المشي للحامل بصورة عامة يعتبر من الممارسات الآمنة، والتي لا تشكل خطرًا على صحة الحامل أو جنينها لا سيما في حالات الحمل السليمة والصحية حيث إنه لا يرفع من خطر الإصابة بالولادة المبكرة أو الإجهاض أو انخفاض وزن الجنين، لكن من المهم جدًا استشارة الطبيب المختص بحالة الحامل الصحية قبل الشروع في المشي لأن ذلك يعتمد على وضع الحمل.

قد تمنع الحامل من ممارسة المشي أو أي رياضة أخرى ويأمرها الطبيب بالراحة التامة إذا كان حملها ضعيف أو هناك علامة من علامات الإجهاض المبكر، أو في حالة تعرض الحامل لحالات إجهاض سابقة، أو في حال معانتها من مشيمة ساقطة أو إذا كان عنق الرحم لديها ضعيف.

هناك حالات أخرى يمنع فيها المشي للحامل وهي حلات مرتبطة بالصحة العامة للمرأة في الأساس، على سبيل المثال إن كانت مريضة قلب أو تعاني من مرض الضغط العالي، أما إن كانت مريضة بالسكر فلا مشكلة في ممارسة رياضة المشي لكن يشترط الانتباه لقياس السكر وأن يكون معها خلال المشي أطعمة ومشروبات تفيد في إعادة السكر إلى مستواه الطبيعي إن شعرت أن معدله قد أنخفض.

الوقت الأمثل للمشي خلال فترة الحمل

يفضل أن تمارس الحامل رياضة المشي خلال الشهر الثامن من الحمل، لكن الحوامل اللاوتي لم يعتدن على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة يجب الابتعاد عن المشي في الأشهر الأولى من الحمل لأنهن قد يتعرضن للإرهاق والإجهاد بسبب الوحام في تلك الفترة ، فمن المعروف عن الغثيان والقيء أنها أعراض الشهور الأولى والتي تستنزف طاقة الحامل، وتتسبب في خسارة سعرات حرارية كثيرة ويحدثان اضطرابات في النوم لذلك على الحامل في الشهور الأولى ألا ترهق نفسها بالمشي.

يفضل أن تمشي الحامل كل يوم لمدة لا تقل عن 10 دقائق بداية من الشهر الثامن، ويمكن كذلك أن تبدأ من متتصف الشهر الثامن، ويفضل أن تزيد من مدة ممارسة المشي تدريجية كل يوم، فيمكن البدء بالمشي لمدة 10 دقائق في اليوم الأول، ومن ثم إضافة دقائق أخرى يوم بعد يوم.

مع بداية الشهر التاسع واتباع تلك الطريقة من الممكن أن تكون الحامل قد وصلت لمعدل مشي ساعة يوميًا، وهو المطلوب لتسهيل إجراء عملية الولادة الطبيعية، في حال لم يكن لدى الحامل الوقت لممارسة المشي، فيمكن أن تقوم بممارسته على الأقل لمدة 150 دقيقة كمعدل أسبوعي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج الحرقان للحامل في الشهر السابع

طريقة المشي للحامل في الأسبوع 36

بعد أن تعرفنا على هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟ لا بد أن نعرف الطريقة التي يجب أن تتبعها الحامل في ممارستها لرياضة المشي، وها هي بعض الإرشادات التي يلزم اتباعها:

  • يجب أن تقوم بتقسيم وقت المشي اليومي لها لتحصل على قسط من الراحة بين الأقسام.
  • لا بد أن تقوم بالإحماء أو ما يسمى باللغة الدارجة “التسخين” قبل البدء بالمشي حتى تتجنب ألم العضلات.
  • لا بد خلال المشي من أن يكون كعب القدم أول ما يلمس الأرض ثم يليه بعد ذلك أصابع القدمين.
  • ينبغي أن تمشي على طرق ممهدة وتتجنب المشي على الطرق المنحدرة بشدة، ومن الأفضل المشي داخل تراك خاص إن كان موعد الوضع قد اقترب.
  • إذا كانت الحامل تواجه أي صعوبة في التنفس أو الحديث خلال المشي، فلابد لها أن تقلل من الخطوات أو ترتاح قليلًا منه، ومن ثم تكمل ولكن ببطء مع الحرص على الحصول على الراحة من وقت إلى آخر.
  • إذا كانت تواجه أي ألم بالحوض أو منطقة البطن وما حولها أو آلام في الظهر، فيجب إعلام الطبيب في أسرع وقت.

نصائح للحامل عند ممارسة رياضة المشي

هناك بعض النصائح التي يجب على الحامل أخذها في عين الاعتبار إن كانت تفكر في ممارسة رياضة المشي بطريقة سليمة، وهي ما يلي:

  • تجب المشي أو ممارسة أي تمرين رياضي شاق في الطقس الحار.
  • شرب الكثير من السوائل والماء بكمية لا تقل عن 8 أكواب يوميًا.
  • التسخين والإحماء قبل القيام بالتمارين.
  • تجنب التمارين التي تحتوي على خطر السقوط مثل المشي في طرق غير ممهدة أو على مناطق متعرجة.
  • يجب ارتداء الأحذية المناسبة المريحة، ويفضل إضافة بطانة إسفنجية بداخل الحذاء من أجل امتصاص الصدمات بشكل أفضل.
  • استخدام واقي من الشمس بعامل حماية لا يقل عن 30 إذا كنت تمارسين الرياضة في الخارج أو تتعرضين للشمس، خاصةً أن الشمس ستزيد من كلف الحمل والبقع الداكنة.
  • يجب الحرص على تناول الوجبات الخفيفة قبل ممارسة رياضة المشي بمدة 30 دقيقة، ويمكن تناول الموز أو التفاح أو العصائر أو زبدة الفول السوداني.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجارب ربط عنق الرحم للحامل

بعد أن عرفنا هل المشي في الأسبوع 36 من الحمل يسهل الولادة الطبيعية؟ نشير إلى أن المشي بصورة عامة مفيد جدًا للحامل، ويسهل عليها عملية الولادة الطبيعية، لكن  ينبغي أن ننوه على كل حامل أن تستأّذن طبيبها قبل ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة، مع الحرص على معرفة وضع الحمل وحالته حتى لا تنتج مضاعفات تشكل خطرًا على صحتها أو على صحة جنينها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.