أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة وطرق العلاج

أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة تهتم بمعرفتها السيدات الحوامل في حالة الشك أن هذا الحمل هو حمل مُنتبذ، حيث إن بعض النساء يتعرضون للحمل خارج الرحم ولا يستطعن اكتشافه إلا بعد أن يسبب لهم ضرر محقق، لذا نقدم لكم من خلال موقع زيادة أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة، وسوف نتعرف على كل ما يخص موضوع الحمل المنتبذ من خلال السطور التالية.

أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة

أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة

توجد حالات نادرة جدًا ما يحدث فيها الحمل المنتبذ، حيث تنزرع البويضة الملحقة بالحيوان المنوي في مكان ما خارج الرحم، وذلك من النادر حدوثه، فتعتبر نسبة الحمل خارج الرحم بين السيدات مقدره بحوالي 2%، فالحمل خارج الرحم يحدث لواحدة من بين 100 حالة حمل.

سوف نعرض لكم الأعراض الأكثر شيوعًا في حالات الحمل المنتبذ المتمثلة في التالي:

  • الشعور بألم شديد في البطن، وشحوب بالوجه يكون باللون الأصفر، والتي قد تؤثر على سلامة المرأة الحامل بشكل واضح، بالإضافة إلى إصابة المرأة باضطرابات في الرؤية، الأمر الذي يؤدي إلى فقدنها الوعي.
  • النزيف المهبلي الشديد الذي يشير إلى تمزق قناة فالوب، وقد يتشابه مع نزيف الدورة الشهرية مما يؤدي عدم ملاحظة المرأة الحامل الحمل خارج الرحم أحيانًا، ولكن في حال ملاحظتها أن الدم لونه أحمر داكن اللون ففي هذه الحالة يجب سرعة استشارة الطبيب.
  • تعرض المرأة الحامل لألم شديد متواصل ومستمر في منطقة أسفل البطن أو في جانب واحد من الحوض.
  • احساس المرأة الحامل بالآلام طفيفة في منطقة الكتف أو الرقبة أو المستقيم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض الحمل خارج الرحم وهرمون الحمل

مخاطر الحمل خارج الرحم

يعد أن تعرفنا على أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة، سوف نتعرف على خطورته، حيث إن الحمل المنتبذ لا يمكن أن يتم توقع مصيره في الغالب، ففي بعض الأحوال  يستمر الجنين في النمو حتى يصبح مكان نموه غير قادر على احتوائه ويؤدي ذلك إلى خروجه في التجويف البريتوني.

الأمر الذي يسبب حدوث تمزق في قناة فالوب، مما يؤدي إلى الاحساس بألم في منطقة البطن، والإصابة بنزيف داخل التجويف البريتوني، وقد يتوقف الجنين عن النمو ولا يتطور الحمل، ويتم امتصاصه حتى يختفي نهائيًا.

الجدير بالذكر أنه يوجد بعض الحالات التي تحتاج إلى المراقبة والمتابعة المستمرة بعد اكتشاف حدوث حمل خارج الرحم، وذلك حتى يمكن توقع  المضاعفات وتفاديها التي قد تحدث في هذه الحالات.

كما توجد حالات يلزم التدخل الجراحي فيها للتخلص من هذا الحمل وتعرض المرأة لخطر محقق، ولكن في الحالات البسيطة الطبيب المعالج يكتفي بمتابعة نسبة الهرمون ويطمئن أنها تنخفض.

أسباب الحمل خارج الرحم

إن السبب الأساسي لحدوث حمل خارج الرحم غير متعارف عليه حتى الآن، ولكن هناك عوامل عديدة تزيد من حدوث الحمل المنتبذ، وهذه العوامل اشتركت بها السيدات اللاتي تعرضن للحمل المنتبذ، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل المنتبذ نقدمها في التالي:

  • الالتهابات أو العدوى في بعض الحالات تسبب العدوى المنتقلة جنسيًا مثل “السيلان” في التهاب القنوات أو الأعضاء المجاورة الأخرى، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة فرصة حدوث حمل خارج الرحم.
  • حدوث حمل خارج الرحم في السابق يزيد من احتمالية الإصابة بهذا النوع من الحمل مرة ثانية.
  • أدوية الإخصاب حيث إنه حدث في بعض الحالات أدت المنشطات إلى زيادة خطر الحمل خارج الرحم، ولكن هذا الأمر ليس قاعدة عامة، حيث إنه ليس كل النساء اللاتي أخذن منشطات حدث لهم حمل منتبذ.
  • بعض أمراض التهاب الحوض والتهاب بطانة الرحم تؤدي إلى زيادة نسبة خطر الإصابة بالحمل خارج الرحم.
  • إن التدخين يزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم، فكلما زاد تدخينك كلما زاد خطر التعرض للحمل المنتبذ.
  • تعرضك المرأة لعملية جراحية في قناة فالوب المغلقة أو التالفة قد تزيد من خطورة الحمل خارج الرحم.
  • قد تؤدي بعض وسائل منع الحمل إلى زيادة فرصة الحمل خارج الرحم مثل استخدام اللوب الرحمي، فعند حدوث حمل وكان اللولب مركبًا، ففي الغالب يكون هذا الحمل خارج الرحم، كما تزيد وسيلة الربط البوقي فرص الحمل خارج الرحم أيضا.
  • يحد عند السيدات اللاتي يبلغن من العمر أكثر من 35 عامًا، إذا تعرضن للحمل، فمن الممكن أن تزيد خطورة حدوث الحمل المنتبذ.
  • يحدث في حالة وجود مشاكل هيكلية عند المرأة مثال على ذلك العيوب الموجودة في شكل قناة فالوب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى ينزل دم الحمل خارج الرحم

الحالات الحرجة في الحمل المنتبذ

هناك حالات يجب عند التعرض لها والشعور بها سرعة التوجه للطبيب المختص لطلب المشورة الطبية الفورية، وذلك في حالة حدوث الأعراض المتمثلة في التالي:

  • وجود نزيف مهبلي شديد على غير الطبيعي.
  • الإحساس ألم حاد وشديد بشكل مفاجئ في البطن.
  • التعرض لفقدان الوعي، هذا الأمر الذي يشير إلى حدوث تمزق في أنبوب فالوب، والإصابة بنزيف داخلي يشكل خطرًا على حياة السيدة الحامل.
  • الشعور بالغثيان والتقلصات الشديدة والمستمرة.
  • سرعة ضربات القلب.

طرق الوقاية من الحمل المنتبذ

الجدير بالذكر بأنه لا توجد طريقة مؤكدة لمنع حدوث الحمل خارج الرحم، ولكن يمكن التقليل من خطر حدوثه من خلال الطرق الآتية:

  • الحرص على عدم الإصابة المتكررة بمرض الحوض الالتهابي، حيث يعتقد العديد من الأطباء بأنه من الأسباب الرئيسية لحالات الحمل خارج الرحم.
  • الحرص على عدم انتقال العدوى الجنسية، ويتم ذلك من خلال استعمال وسائل الوقاية مثل استخدام الواقي الذكري.
  • الحرص على القيام بفحوص دورية بصورة منتظمة ومستمرة.
  • التدخين يزيد من خطر حدوث الحمل المنتبذ؛ لذا يلزم الإقلاع عن التدخين للوقاية من حدوث الحمل خارج الرحم.

طرق تشخيص الحمل المنتبذ

يمكن اكتشاف الحمل المنتبذ من خلال التشخيص المتبع لاكتشاف الحمل خارج الرحم، ويكون ذلك من خلال إحدى الطرق المتمثلة فيما يلي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى يكتشف الحمل خارج الرحم وما هي أعراضه

فحص نسبة الهرمونات

القيام باختبار لمستوى نسبة الهرمونات ويتم هذا الإجراء في حالات الحمل خارج الرحم، حيث يكون هرمون البروجسيترون منخفض على عكس حالات الحمل الطبيعي، فهذه النسبة تعد دليلًا واضحًا على وجود الحمل المنتبذ، واكتشافه عند وجود دم في التجويف البريتوني.

فحص التصوير فائق الصوت

عمل تصوير بالموجات الفوق الصوتية للمهبل، ويتم ذلك خلال القياسات المتكررة لمستوى هرمون الحمل عند المرأة الحامل(Human Chorionic Gonadotrophin – hCG.).

ذلك من خلال التصوير فائق الصوت للمهبل، الذي  يمكن عن طريقه تحديد وجود حمل منتبذ من عدمه، كما أنه عند ملاحظة أن قيمة (HCG) أكبر من 1500 ميكرومتر/مل، يشير إلى عدم حدوث حمل خارج الرحم.

طريقة علاج الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم لا يمكن أن يستمر لفترة طويلة كالحمل الطبيعي، لذا يجب التخلص منه لعدم تعرض حياة المرأة للخطر، فعند عدم تلقي العلاج اللازم بسرعة، يصبح هناك خطر كبير محقق، مثل حدوث نزيف داخلي حاد الذي ينتج نمو الجنين وتمزق قناة فالوب.

الأمر الذي يلزم المرأة الحامل خارج الرحم بسرعة التوجه إلى الطبيب المختص للقيام بالتخلص من هذا الحمل بإحدى الطرق الآتية:

  • يلجأ الطبيب المعالج للتخلص من الحمل المنتبذ عن طريق عملية جراحية عاجلة لإزالة كيس الحمل المتواجد خارج الرحم، ويحدث ذلك دون فقدان كميات كبيرة من الدم وتعرض المرأة للخطر.
  • يقوم الطبيب بإصلاح قناة فالوب التي تمزقت نتيجة نمو الجنين أو القيام بإزالتها.
  • يمكن في الحالات البسيطة من الحمل خارج الرحم، يتم معالجته عن طريق الإجهاض الطبي باستخدام الميثوتريكسات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي مع الحمل خارج الرحم وأعراضه وخطورته

التأثير النفسي التابع للحمل المنتبذ

تظهر مشاكل نفسية وجسدية عند المرأة التي تعرضت للحمل خارج الرحم وتحدث هذه المشاكل نتيجة لفقدان الحمل، وتعرض المرأة لضغط نفسي وأحداث غير اعتيادية، مثل الإجراءات التي يتبعها الطبيب في حالة معرفة وجود حمل منتبذ.

كما تكون هذه الأعراض النفسية شديدة السوء في الفترة من أربعة إلى ستة أسابيع بعد إجهاض الحمل، ومن الممكن أن تمتد تلك الآثار النفسية إلى حوالي سنة كاملة بعد فقدان الحمل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نسبة هرمون الحمل خارج الرحم في الاسبوع الخامس

هكذا نكون قد تعرفنا على أعراض الحمل خارج الرحم الأكيدة، وذكرنا أهم العوامل التي تسبب حدوث الحمل المنتبذ، كما قدمنا كيفية تشخيص الحمل خارج الرحم، وتطرقنا إلى معرفة طرق التخلص من الحمل خارج الرحم وخطورة على المرأة الحامل، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.