تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري يمكنك الاستفادة منها في تحديد نوع الجنين، حيث إنه يعد أحد الطرق التكنولوجية التي تقوم بتحسين فرص الحمل؛ لذا من خلال موقع زيادة سوف نعرض إليكم تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري.

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

ساهم التقدم العلمي الحديث في تحديد جنس المولود، حيث تحتوي البويضة للسيدات على كروموسوم X ، بينما الحيوان المنوي للرجل يحتوي على كروموسوم Y، الأمر الذي يؤدي إلى إمكانية تحديد نوع الجنين أثناء حدوث الإخصاب.

لذا فقد ظهر تقنية جديدة والتي تسمى بالإخصاب المعملي من أجل تحديد نوع الجنين، ثم الحقن المجهري، والذي يتم إتاحة جنس الجنين من خلاله، وذلك عن طريق تنشيط البويضة لدى الزوجة وسحبها منها، ومن ثم يتم دمجها مع الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج.

ثم يتم وضعها في حاضنات والانتظار حتى يصبح لكل جنين 8 خلايا، فتؤخذ كل خلية من هذه الخلايا، والتي تعبر عن كل جنين من أجل معرفة نوعه، الأمر الذي يُسهل حقن الرحم بالنوع المرغوب به.

لذا فإذا كنتِ تريدين فتاة يتم اختيار الحيوانات المنوية X، أما إذا كنتِ تريدين ولد يتم اختيار الحيوانات المنوية Y.

اقرأ أيضًا: تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

أسباب الحقن المجهري

يعد الحقن المجهري أحد الحلول التي يتم استخدامها حينما يعاني الرجال من ضعف أو تدهور جودة الحيوانات المنوية، أو ضعف حركتهم، أو عدم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة.

كما أنه أيضًا أحد العلاجات التي تستخدمها المرأة التي تعاني من المشاكل في الحمل، حيث أشارت دورة الإخصاب بالمختبر أن البويضات المخصبة غير كافية؛ لذا يُوصي بعض الأطباء بالحقن المجهري.

تقل حركة الحيوانات المنوية المذابة في بعض الحالات عندما يتم تجميد الحيوانات المنوية بدلًا من أن يتم استخدامها طازجة، كما أنه حينما يتم استخدام البويضة مجمدة يؤدي إلى حدوث تصلب القشرة الخارجية للبويضة.

اختبار تحديد نوع الجنين

من الممكن أن يتم تحديد نوع الجنين من خلال فحص تشخيص وراثي قبل الزرع PGD، حيث يخضع الأزواج إلى عملية التلقيح الصناعي، وذلك بمجرد أن يتم إخصاب الجنين؛ فيتم وضع الجنين بالمختبر حتى يصل لمرحلة 6 لـ 10 خلايا.

بعد أن يصل إلى مرحلة عليا يقوم الطبيب بإزالة عدة خلايا من الجنين، وذلك عن طريق أخذ خزعة وإجراء اختبار جيني، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الإجراء على الرغم من أنه يبدو لك أنه قد يسبب مشكلة للجنين، إلا أنه ليس خطيرًا عليه، حيث يبقى الجنين لفترة أطول في المختبر حتى يتم تعويضه عن الخلايا المحذوفة.

اقرأ أيضًا: كيف تتم عملية الحقن المجهري

مضاعفات الحقن المجهري

ضمن إطار عرض تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري، تجدر الإشارة إلى أنه من الممكن أن يحدث العديد من المشكلات والمضاعفات أثناء عملية الحقن المجهري، ومن أبرز هذه المضاعفات:

  • من الممكن أن يحدث تلف في بعض البويضات.
  • توقف الجنين عن النمو.
  • عدم تطور الجنين حتى بعد أن يتم حقن الحيوانات المنوية في البويضة.
  • إنجاب توأم سواء كان اثنان أو ثلاثة.

الوقت الذي تستغرقه عملية الحقن المجهري

تستغرق عملية الحقن المجهري ما بين أربعة حتى ستة أسابيع لتكتمل، كما أنه من المتوقع أن تقضي نصف اليوم في العيادة لاستخراج الحيوانات المنوية، والبويضات، ثم سيُطلب بعد ذلك العودة بعد يومين حتى خمسة أيام من أجل إجراء عملية نقل الأجنة.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب الحمل بعد الحقن المجهري

نسبة نجاح عملية الحقن المجهري

تختلف نسبة نجاح عملية الحقن المجهري؛ فقد يكون معدل الإخصاب أعلى من استخدام طرق التلقيح الأخرى التقليدية، كما أنه يختلف وفقًا للعمر.

  • إذا كان العمر من 18 حتى 34 عام يكون بنسبة 44%.
  • حال كون العمر من 35 حتى 37 عام يكون بنسبة 39%.
  • إذا كان من 38 حتى 39 عام يكون بنسبة 30%.
  • حال كون العمر من 40 حتى 42 عام يكون بنسبة 21%.
  • إذا كان من 43 حتى 44 عام يكون بنسبة 11%.
  • حال كون العمر من 45 حتى أكثر من ذلك يكون بنسبة 2%.

اقرأ أيضًا: نصائح قبل الحقن المجهري بشهر

ذكرت لكم في هذا الموضوع تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري، بالإضافة إلى نسبة نجاح العملية والوقت المستغرق والمضاعفات الناتجة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.