سور الصين العظيم أحد عجائب الدنيا السبع.. تعرف عليه

سور الصين العظيم يعد أحد عجائب الدنيا السبع الجديدة، وذلك لاستمراره حتى يومنا هذا شاهقًا صامدًا، فهو حصن واسع أقيم بالصين القديمة، ويعد أحد أكبر المباني التي شيدها الإنسان بالقرون القديمة، فقد تم بناء السور على مدى ألفي عام فاصلًا بين جنوب منغوليا وشمال الصين، وعلى الرغم من أن هنالك اقسامًا عديدة من الجدار قد خربت أو زالت، إلا أنها مازالت أحد أكثر الهياكل العظمى على كوكب الأرض، لذلك.. دعونا نستعرض لكم أهم المعلومات عن سور الصين العظيم، ونجيب على أهم الأسئلة التي قد تراود أذهانكم.

ما هو سور الصين العظيم

سور الصين العظيم هو أكبر نصب تذكاري من صنع الإنسان في العالم، فيتعدى طوله حوالي 6400 كيلومتر عبر شمال الصين، ونتيجة لهذا الطول المرعب، قد لاقي العديد من العمال حتفهم أثناء بنائه، وقد بُني السور لأول مرة في الفترة الواقعة بين عامي 476 و770 ميلاديًا، وبعد مرور العديد من السنوات، وعند تولي الإمبراطور “تشين شي هوانغ” حكم البلاد، قرر إعادة بناء وتوصيل الأجزاء المختلفة من الجدار مع بعضها البعض، في محاولته لتوحيد البلاد.

عند تواجدك بمدينة “بكين” عاصمة دولة الصين، ستتمكن من العثور على سور الصين العظيم في أماكن الصعود والهبوط على جبال “بكين” الشمالية، ففي حالة وجود الخطر، أو التعرض للغزو، كان حراس السور من الجنود يقومون بإشعال النيران لتقديم الإنذارات المبكرة.

إقرأ أيضًا: ما هي أسماء عجائب الدنيا السبع الحقيقية القديمة والحديثة بالصور

مكان السور وكيف تم بناؤه

كما أوضحنا من قبل، يعد طول سور الصين العظيم حوالي 4000 ميل، ويصل عرضه إلى 9 أمتار، ويصل ارتفاعه إلى 7.8 بالمتوسط، فيمتد شرقًا من منطقة “شانهايغوان”، إلى بحيرة “لوب نور” بالغرب، كما يمر عبر مجموعة متنوعة من الجبال والهضاب والصحاري.

كانت القوة العاملة المشرفة على بناء سور الصين العظيم تتكون من ثلاث مجموعات رئيسية هم: الجنود، وعامة الناس، والمجرمون الذين يتلقون عقابهم.

فقد كان الجنود هم القوة العاملة الأساسية بينهم، أما المجرمون فكانوا يتلقون عقوبتهم بالعمل في بناءه.

بُني سور الصين العظيم بدم وعرق الصينيين القدماء، فقد عزلت أعداد لا تحصى من أبناء الصين عن عائلاتهم، وتوفي العديد من العمال أثناء بناءهم للسور، مما يجعل الحجر والتربة والرمال والطوب مواد ثانوية في عملية البناء.

أما عن المادة الرئيسية للجدار، فقد بنيت بالأيدي والحبال والعربات، كما طور الصينيون العديد من التقنيات التي ساعدتهم في البناء ونقل الكميات الهائلة من المواد الخاصة بالبناء إلى أعلى الجبال.

الهدف من بناء سور الصين العظيم ومما تم صنعه

تم بناء سور الصين العظيم ليكون بمثابة وسيلة لتزويد الجيوش بنظام إنذار سريع، ولإنشاء طريق عسكري مرتفع عبر التضاريس الوعرة، كما أن وجود الاختلافات الاقتصادية بين المدن المتحضرة والريف الصيني، قد زادت من الحاجة للسور، فكان السور بمثابة حامي للطرق التجارية بين الريف والحضر وأمن النقل المواصلات بالمنطقة، مما قوى التنمية الاقتصادية والثقافية بوسط الصين، وأزاد من شعورهم بالأمان.

في المراحل الأولى، تم بناء سور الصين العظيم بشكل أساسي من التراب والحجارة والخشب، أما الطوب فكان استخدامه لاحقًا بعد تطور وسائل البناء، ولم يكن من الصعب على الصينيون إيجاد تلك المواد الخام، نظرًا للكميات الهائلة من المواد الخام اللازمة لبناء سور الصين العظيم المتواجدة بالجبال والمناطق القريبة من موقع البناء، فكان العمال يستخرجون الأحجار من السلسلة الجبلية التي بُني عليها أغلب مواقع السور.

سور الصين العظيم والسياحة

قامت إدارة السياحة الوطنية الصينية بتصنيف أكثر من موقع سياحي بالمنقطة المحيطة بسور لصين العظيم، فتعتبرها مناطق جاذبة للسكان من الدرجة الأولي، فتمتاز تلك المناطق بالمناظر الطبيعية الخلابة، والتي تختطف الناظرين إليها بسحرها، لذلك.. دعونا نقدم لكم أفضل المناطق التي يمكنك زيارتها عن تواجدك بالقرب من سور الصين العظيم…

إقرأ أيضًا: ما هي عاصمة الصين ولماذا سميت بهذا الاسم

ممر شانهاي

يتواجد ممر “شانهاي” بمنقطة “شانهايغوان” بمقاطعة “خبي” الشمالية، ويتواجد شرق مدينة “بكين” على بعد حوالي 300 كليومتر، وقد شيد الممر بعام 1381 ميلاديًا بأمر من الجنرال “مين شو دا”، وكان الممر بمثابة إحدى خطوط الدفاع الأمامية ضد القبائل المنغولية مثل “خيتان” و”جورشن”، كما عمل الجنرال “مينغ” على بناء مدينة خاصة للعسكريين حول الممر، حتى يكون الممر محصنًا بالكامل، ومنذ عام 1961، صار الممر بمثابة موقع وطني تاريخي للبلاد.

ممر يانمين

يعد ممر “يانمين” أحد الممرات الجبلية، كما يتواجد به بوابات محصنة يقدر عددها بثلاثة بوابات، وكانت المنطقة التي يتواجد بها الممر تعد قديمًا نقطة تفتيش، مهمتها هي التحكم في حركة السهوب الأوراسية ووسط إقليم “شانشي”، كما يتواجد تحصينات دفاعية بالممر تقوم بحماية الخط الداخلي بسور الصين العظيم، ويمر عبرها البوابات الرئيسية: ديلي وسينترال آتي وتيانشيان، وقامت إدارة السياحة الوطنية الصينية بوضع الممر في التصنيف الأول ضمن أكثر معالم سور الصين العظيم جذبًا للسياح.

جبل بايشي

كما هو الحال مع ممر “شانهاي”، يتواجد جبل “بايشي” بمقاطعة “خبي” الصينية، فتصل قمته إلى ارتفاع يقارب 2100 متر، ويتواجد الجبل غرب مدينة “بكين” العاصمة الصينية، تحديدًا على بعد 200 كيلومتر، ويعد بمثابة الطرف الشمالي لسلسلة جبال “تايهانغ”، وقامت الإدارة الوطنية للسياحة بالصين في عام 2004 بإنشاء منقطة بايشي لجعلها وجهة للسياح عن قدومهم لزيارة سور الصين العظيم، وبعد عامين فقط، قامت اليونيسكو بتحديد المنطقة كمنتزه جيولوجي، وبعام 2014 ميلاديًا، تم إنشاء أطول وأعلى ممر زجاجي بالصين على جبل بايشي، فيصل طوله إلى 95 مترًا، ويصل ارتفاعه إلى 1900 مترًا.

سور بادالينغ العظيم

بالرغم من وجود كل هذه المناطق السياحية بالقرب من السور، يعد سور “بادالينغ” العظيم هو أكثر المناطق التي يتوافد إليها السياح من جميع أنحاء العالم، وهو السور الذي يتواجد غرب مدينة “بكين” العاصمة الصينية، فيتواجد على بعد 80 كيلومتر منه، وشيد السور على منطقة ترتفع عن سطح البحر بحوالي ألف متر، ففي عام 1504، وفي خلال عهد الأسرة الحاكمة أسرة “مينغ”، تم بناء سور “بادالينغ” بالإضافة إلى موقع عسكري ضخم، مما يؤكد على الأهمية الاستراتيجية للمنطقة، فقد بني الجدار ليقوم بوظيفة حماية ممر “جويونغوان” الجنوبية ومدينة “بكين”، فيكون بذلك منطقة قيادة عسكرية، ويعد سور “بادالينغ” هو أول الأماكن التي يتم افتتاحها للزوار في سور الصين العظيم بالكامل، فتم افتتاحها بعام 1957 ميلاديًا، فشهدت من وقتها تطورات كبيرة لمجاراة تدفق الزائرين المستمر، فتم بناء المطاعم والفنادق والتلفريك، كما تم الاكتمال من تشييد الطريق السريع الذي يربط بين منطقة “بادالينغ” والعاصمة “بكين”.

إقرأ أيضًا: من اول من شيد القلاع في العالم؟ وأشهر القلاع التاريخية حول العالم

نصائح عند زيارتك للسور

دعونا الآن نقدم لكم بعض النصائح الهامة التي قد تضمن لكم الحماية والأمن عند زيارتكم للأماكن السياحية بسور الصين العظيم..

  • قم بجلب مظلة لحمايتك من أشعة الشمس وكذلك الأمطار المحتملة.
  • قم بدهن نفسك ببعض من المنتجات الواقية للشمس وارتدِ النظارات الشمسية لتجنب الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية.
  • نظرًا للجفاف المستمر في فصول الربيع والخريف والشتاء، ستحتاج للمرطب، فقد يكون مفيدًا لترطيب بشرتك.
  • يكون الجو عاصفًا جدًا في الربيع والخريف والشتاء، خاصة على سور الصين العظيم نظرًا لارتفاعه المرتفع، لذلك يمكن أن تكون الأوشحة دافئة ومقاومة للرياح لحماية وجهك.
  • ليست كل الحوائط والجدران مستوية، فهنالك بعض أقسام الجدار شديدة الانحدار ولكن لا يزال من الممكن التحكم فيها، لذا يمكنك أن تستخدم الدرابزين.
  • حاول ألا تكن جريئًا لتسلق الأقسام غير المؤهلة للتسلق، حيث تكون بعض المناطق غير آمنة أو متضررة، مما يجعلك تتعرض للإصابة من الجدار المكسور.

في النهاية، وبعد أن نكون قد انتهينا من حديثنا عن سور الصين العظيم وتاريخه وأهم المعلومات عنه، كما نكون قد تحدثنا عن أهم المناطق السياحية التي يجب عليك زيارتها به، نتمنى أن نكون قد ساعدناكم في التعرف بشكل أكبر عن أحد عجائب الدنيا السبع الجديدة، وأن نكون قد أثرينا معلوماتكم حتى ولو بشكل ضئيل.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.