كيف كان القدماء يعرفون تواريخ الأيام والشهور؟

كيف كان القدماء يعرفون تواريخ الأيام والشهور؟ أهتم المصري منذ القدم بتسجيل كل ما يقوم به، مع كتابة الكثير من التواريخ المرتبة بالحدث، وقديماً قبل معرفة تحديد الأيام والشهور والسنين، ربط المصري القديم الوقت بظواهر طبيعية مثل الليل والنهار وبعض مواقع النجوم، ومع الوقت اهتم بتدوين التاريخ، ولكن هل تعلم كيف كان القدماء يعرفون تواريخ الأيام والشهور؟، إليكم التفاصيل.

ننصحكم بزيارة مقال: ما هي زهرة اللوتس وما خصائصها؟ وفوائدها؟ واللوتس عند القدماء المصريين

ما هو التقويم؟

ما هو التقويم؟
ما هو التقويم؟
  • في العصور القديمة لم يتم اكتشاف التقويم بالنسبة للقدماء المصرين، ولكن بعض العلماء عندما قاموا براسة الحياة المصرية القديمة، توقعوا أن المصريين اعتمدوا على الظواهر الطبيعية كتقويم لهم وتحديد الزمن، كما أن القدماء المصرين كانوا يعتمدون على الأجرام السماوية بشكل كبير.
  • اعتمد المصري القديم على ظواهر طبيعية لتحديد التقويم من أمثلتها، طلوع الشمس وغروبها، الليل والنهار، ظاهرة المد والجذر، كما أنهم اعتمدوا على شكل القمر الذي يختلف أكثر من مرة خلال الشهر، ومن أكثر الظواهر التي اعتمد عليها المصري هي الفصول، والتي ربط بينها وبين الزراعة بشكل كبير.
  • اعتمد المصري على موضع النجوم والشمس لتحديد التقويم، كما ربط بين هجرة الطيور من مكان لآخر وتزاوجهم، بأوقات محددة، وبدأ يربط بين كل تلك الظواهر ويضع لها تقويم خاص بالشهور والأيام، وهذا وإن دل فإنما يدل على ذكاء المصري القديم.
  • اهتم المصري القديم بتحديد التواريخ والشهور والأيام وتدوينها، مع ربط بعض الحوادث والمواقف مع الوقت، مثل المواسم والأعياد وغيرها، ثم بدأ في صناعة الساعة وتقسيمها إلى ساعات ودقائق لتسهيل معرفة الزمن.

إليكم من هنا: تواريخ الابراج بالميلادي وأقسام الأبراج الفلكية

كيف كان القدماء يعرفون تواريخ الأيام والشهور؟

  • كان المصري القديم ذكي بالفطرة، حيث استخدم حركة دوران الأرض حول محورها، وحركة الأجرام السماوية، لتحديد الشهور والسنين، وبدأ بقياس دوران الأرض حول نفسها بمقارنة حركة القمر، وملاحظة تغيير شكله من هلال إلى بدر، وأخذ يحسب المدة الزمنية اللازمة لرجع القمر للحالة الأولى، وقسم الفترة لساعات وأيام.
  • عرف المصري القديم اليوم النجمي واليوم الشمسي، وأخذ يربط الأحداث بالتواريخ، وقد عرف المصري القديم اليوم النجمي بانه هو اليوم الذي يقاس بفترة عبور متتاليتين لنقطة الاعتدال الربيعي فوق خط الزوال، وعرف اليوم الشمسي على انه اليوم الذي يقيس بين عبور متتاليتين لمركز الشمس بخط الزوال.

كيف قسم المصري القديم الشهر العربي؟

اهتم المصري القديم بتقسيم الشهر العربي، حيث بدأ يربط بين دوران القمر حول الأرض ويقسم تلك الفترة كما يلي: –

  • الشهر الشرعي، وهو يبدأ منذ رؤية القمر على شكل هلال، وينتهي عندما يصل القمر مرة أخرى هلالاً.
  • الشهر الفلكي الحقيقي، وهو عبارة عن اكتمال دورة كاملة للقمر حول الأرض من اجتماعه في الشمس.
  • الشهر الاصطلاحي الوسطي، ليس له طول ثابت وإنما يتم حسابه بمتوسط الأيام.

اقرأ من هنا: بحث عن الحضارة المصرية القديمة

أسماء الأشهر العربية

اختلف تسمية الأشهر عند العرب قديماً، فمنها ما هو تقويم روماني ومنها ما هو تقويم مصري، وفيما يلي أسماء التقويم العربي عند المصريين: –

  1. محرم.
  2. صفر.
  3. ربيع الأول.
  4. ربيع الآخر.
  5. جمادي الأولى.
  6. جمادي الآخرة.
  7. رجب.
  8. شعبان.
  9. رمضان.
  10. شوال.
  11. ذو القعدة.
  12. ذو الحجة.

سبب تسمية هذه الشهور بهذا الاسم

لكل شهر من شهور السنة العربية سبب لتسميته بهذا الاسم، سوف نوضح هذا بشيء من التفصيل كما يلي: –

  • محرم، سمي هذا الشهر بهذا الاسم لأنه حرم القتال في هذا الشهر، وهو أول شهر في الشهور العربية.
  • صفر، هو ثاني الشهور العربية، وسمي بذلك لأن مكة كانت خالية في تلك الفترة من أهلها وسكانها، بسبب الحرب، وأهل مكة قاموا بالإغارة على المنطقة الصفرية.
  • ربيع الأول، سمي بذلك بسبب ظهور الورد وانتشار الخضرة في كل مكان.
  • بيع الآخر، نس سبب تسمية ربيع الأول بسبب تفتح الأزهار والورود.
  • جماد الأولى، أطلق العرب قديماً على هذا الشهر اسم جماد خمسة، وسبب تسمية هذا الاسم هو انتشار الشتاء والبرد.
  • جماد الآخرة، واطلق عليها قديماً جماد ستة.
  • رجب، اشتهر العرب قديما في تلك الفترة بترك القتال لذلك سمي بهذا الاسم.
  • شعبان، وقد سمي بذلك، بسبب تفرق الناس فيه وتشعب القبائل.
  • رمضان، ومعناه شدة الحر.
  • شوال، سمي بذلك نظراً لان الإبل كانت تشول بأذنيها، وهذا يدل على ارتفاع درجة الحرارة.
  • ذو القعدة، وسمي بذلك لأن العرف قديماً كانوا يقعدون عن السفر في هذا الشهر.
  • ذو الحجة، وهو شهر الحج.

اقرأ أيضاً: ما هو الفرق بين السنة الشمسية والقمرية؟ وما هو الإعجاز العلمي بينهما؟

طريقة حساب الأشهر الشمسية

كيف كان القدماء يعرفون تواريخ الأيام والشهور

  • كان القدماء المصريين يقومون بحساب الأشهر الشمسية عن طريق القيام بملاحظة الأبراج في لسماء، وهي كانت 12 برج، وه عبارة عن مجموعة من النجوم تدور حول الشمس دورة سنوية، وأثناء تلك الدورة تمر عبر الأرض، وتظهر لكوكب الأرض بأشكال مختلفة، في أوات مختلفة، يمكن من خلالها معرفة التقويم.
  • هناك ما يسمى بدائرة الأبراج، وهي عبارة عن المسار المستوي للشمس بين النجوم، حيث يمكن للناظرين رؤية الشمس تسلك مدار بين 12 كوكب، مما يطلق عليها بيت الشمس، وتستغرق شهر بين كل كوكب والذي يليه، لتعود إلى نقطة البداية بعد إتمام الدورة السنوية، وتلك العلامات تسمى أبراج.
  • سميت العلامات الشمسية التي تمر بين الكواكب بالأبراج وتم تسمية تلك الأبراج منها برج الجدي وبرج الحمل وبرج الطور وبرج الجوزاء وبرج السرطان وبرج الحوت وبرج العقرب وبرج الميزان وبرج القوس، وهي من أشهر الأبراج المعروفة في علم الفلك.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ما هي الاشهر القمرية وما هي مراحل اكتماله

الشهر الشمسي

يطلق على التقويم الشمسي بالتقويم الجلالي، نسبة للعالم عمر الخيام، الذي وضع هذا التقويم، ومن المعروف أن هذا التقويم يقع في الأبراج الفلكية، حيث تمر الشمس بدورة سنوية يتم من خلالها تحديد هذا التقويم.

في ختام رحلتنا مع كيف كان القدماء يعرفون تواريخ الأيام والشهور؟، أدعوكم للتعرف على المزيد عبر موقعنا دائما.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.