كيف تتم عملية الحمل وعلامات والشروط التي يجب توفرها لحدوث الحمل

كيف تتم عملية الحمل ، عملية الحمل هى عملية تطور الجنين الموجود برحم الأم, فترة الحمل تد تقريبا حوالى أربعون اسبوعاً اى تقريباً تسعة أشهر من بداية اندماج الحيوان المنوي للبويضة الموجودة داخل رحم الأم والتى تعرف بعملية التخصيب, عملية الحمل تنقسم الى ثلاث أقسام رئيسية كل مرحلة تستغرق حوالي ثلاثة أشهر, يمكن معرفة المرأة اذا كانت حامل عن طريق طرق الفحص المختلفة مثل الفحص المنزلى او الفحص عن طريق الدم  او السونار.

كيف يحدث الحمل

الحمل يحدث للانثى فى فترة الخصوبة التى تختلف من سيدة لاخرى, تمتد فترة التخصيب لدى السيدات حوالى خمسة أيام وتم تحديد تلك المدة نسبة لان الحيوان المنوى الاتى من جسم الرجل من الممكن أن يكون على قيد الحياة لمدة لا تتجاوز الخمسة أيام بينما البويضة تظل البويضة حية لمدة يوم فقط بعد  خروجها من مبيض المرأة, لذا فإن شرط أساسي لحدوث عملية التخصيب ان يصل الحيوان المنوي إلى البويضة ويندمج معها لتحدث عملية التخصيب, بعد عملية التخصيب البويضة المخصبة تنتقل بدورها الى رحم السيدة وتنغرس به وهنا يكون بدأ الحمل فعلياً.

يمكن التعرف على معلومات عن الأسبوع الثالث عشر من الحمل اي شهر وأعراض الحمل في الأسبوع الثالث عشر أضغط هنا: الأسبوع الثالث عشر من الحمل اي شهر وأعراض الحمل في الأسبوع الثالث عشر

علامات حدوث الحمل

تختلف اعراض الحمل من سيدة لاخرى كما ايضاً تختلف الفترة التي تبدأ الأعراض فيها بالظهور, كما أن تلك الأعراض قد تختلف من حمل لحمل لآخر حتى لنفس السيدة ومن تلك الأعراض المتعارف عليها:

توقف الدورة الشهرية

توقف الدورة الشهرية العرض الاول و الاساسى الذى نستنبط منها ان هناك حمل ولكن لا يعتبر ذلك العرض دليل قاطع على حدوث الحمل لأن بعض السيدات يحدث عندهم فترات يمر الحيض خلالها بفترات عدم إنتظام

 

الشعور بالغثيان

 

بعض السيدات خلال الحمل فترة الحمل يبدأن في الشعور بالغثيان فى مراحل الحمل الأولى ويأتي ذلك نتيجة للتغير الهرموني الذي يحدث للسيدة مرافق لحدوث الحمل

 

حدوث تشنجات في منطقة البطن

 

خلال فترة الحمل يحدث بعض التشنجات فى منطقة البطن للسيدات في مرحلة الحمل الاولى وذلك نتيجة تمدد حجم الرحم

 

تغييرات ملحوظة فى الثدى

 

نتيجة لتغيير الهرمونات فى جسم المرأة تحدث بعض التغييرات فى الثدى مثل انتفاخ الثديين او الشعور ببعض الالام عند لمس الثديين

 

التبول المتكرر

 

خلال فترة الحمل تزيد كميات الدم الموجودة داخل جسم المرأة مما يؤدي لإنتاج كميات سوائل أكثر يحتاج الجسم إلى طردها خارجة

 

التغيرات المزاجية

 

الهرمونات تتدفق بشكل كبير خلال فترة الحمل الى جسم المرأة وذلك يؤدى لتغيير الحالة المزاجية للمرأة الحامل بشكل كبير ودفعها لتكون عاطفية أكثر مما يدفعها للبكاء احياناً .

يمكن التعرف على معلومات حول الم اسفل البطن في الاسبوع الاول من الحمل أسبابه ومدى خطورته أضغط هنا: الم اسفل البطن في الاسبوع الاول من الحمل أسبابه ومدى خطورته

المضاعفات التى من الممكن حدوثها خلال فترة الحمل

اليك بعض من مضاعفات الحمل التي من الممكن حدوثها نتيجة للحمل وأهمها:

 

الولادة فى ميعاد مبكر

 

تحدث الولادة المبكرة عند دخول السيدة الى مرحلة الولادة أو المخاض قبل إتمام الأسبوع السابع والثلاثون من الحمل

 

الأنيميا

 

الأنيميا من المضاعفات الشهير حدوثها خلال فترة الحمل وتعريف الانيميا انها حدوث نقص فى كرات الدم الحمراء عن نسبتها الطبيعية, وتؤدى حدوث الانيميا الى ظهور التعب الشديد على السيدة الحامل, لذا ينصح السيدات الحوامل بأخذ مقدار كافى من الفيتامينات ومكملات الحديد والبروتينات وحمض الفوليك لتجنب ظهور الأنيميا خلال فترة الحمل للحفاظ على صحة السيدة الحامل حتى بعد مرور فترة الحمل

 

تسمم الحمل

 

حالة تسمم الحمل تحدث لبعض السيدات بعد مرور الاسبوع العشرون من فترة الحمل وتنتج تلك الحالة من ارتفاع مفاجئ فى ضغط الدم وحدوث بعض الاضطرابات فى الكلى وانزيمات الكبد والكلى

 

مرض سكري الحمل

 

مرض سكري الحمل من المضاعفات التي من الممكن أن تحدث للحامل خلال فترة الحمل, وذلك نتيجة لارتفاع نسبة السكر بالدم عن المعدل الطبيعى حتى لو كانت السيدة لا تعانى من مرض السكري قبل حدوث الحمل لكن تحدث تلك المضاعفات فى تلك الفترة نتيجة لان المشيمية المتكونة خلال فترة الحمل تعمل على تقليل قدرة الجسم على إفراز الأنسولين الذى يهاجم السكر فبالتالي تزيد معدلات السكر بالدم

مراحل فترة الحمل

كما ذكرنا من قبل تنقسم فترة الحمل الى ثلاث مراحل أساسية التى تمدد حوالى أربعين اسبوعاً  حوالي تسعة أشهر وتنقسم تلك المراحل إلى:

المرحلة الأولى ( الثلث الاول من الحمل )

فترة الثلث الأول من الحمل تمتد تقريبا من من الاسبوع الاول من الحمل الى الاسبوع الثانى عشر, تلك الفترة من الحمل يصاحبها حدوث الكثير من التغييرات الخاصة بهرمونات الجسم والتى تسبب حدوث العديد من الأعراض والتى يمكن ملاحظتها من الأسابيع الأولى خلال فترة الحمل

المرحلة الثانية ( الثلث الثاني من الحمل )

تمتد تلك الفترة من الحمل من الاسبوع الثالث عشر من الحمل الى الاسبوع الثامن والعشرون, ويلاحظ كثيرا ان تلك المرحلة تكون اسهل وايسر على السيدة الحامل من تلك التي قبلها ولكن يرجى الاخذ فى الاعتبار ان كلما تقدمت السيدة في فترة الحمل يزداد الشعور بالتعب وعدم الراحة وذلك لأن حجم البطن يزداد ويتم فى تلك المرحلة من الحمل الشعور بحركات الجنين

 

المرحلة الثالثة ( الثلث الثالث والأخير من الحمل )

 

تلك الفترة من الحمل تمتد من الأسبوع التاسع والعشرون الى نهاية فترة الحمل أى حوالى الاسبوع الاربعون, فى تلك المرحلة تأخذ بعض الاعراض الاخرى فى الظهور مثل التعب والإرهاق الشديد والشعور بضيق التنفس وذلك يحدث لان عند زيادة حجم الجنين داخل رحم المرأة يعمل ذلك على الضغط على باقى الأعضاء الموجودة بالجسم لكن سريعا ما تقل وتختفي تلك الأعراض بعد الولادة.

مواصفات التغذية السليمة أثناء فترة الحمل

من اهم الامور التى يجب التنويه عنها هي التغذية الصحية والسليمة اللازمة للمرأة الحامل وذلك للحفاظ على الأم وعلى الجنين ويراعى الاهتمام بتلك المسألة خاصة فى المرحلة الثانية والثالثة من فترة الحمل , لابد من تنوع مكونات الغذاء فى تلك الفترة حيث من الواجب احتوائها على العديد من العناصر مثل البروتينات والفيتامينات والحديد وايضاً الكربوهيدرات  والدهون الغير مشبعة.

للحصول على معلومات حول إفرازات صفراء قبل الدورة وطلعت حامل والفرق بين الدورة الشهرية والحمل أضغط هنا: إفرازات صفراء قبل الدورة وطلعت حامل والفرق بين الدورة الشهرية والحمل

حساب ميعاد ولادة الجنين

يتم حساب موعد ولادة الجنين بشكل تقديري من اخر ميعاد الدورة الشهرية, ونحسبها عن طريق التحديد الدقيق لأول يوم من فترة الحيض الاخيرة ثم بعد ذلك نحسب ثلاثة أشهر بعد ذلك التاريخ ونضيف عليهم سبعة أيام بعد ذلك.

الشروط اللازمة لحدوث حمل

  • أن يكون المهبل عند المرأة سليم ويقدر على احتواء الحيوان  المنوى الاتى من الرجل.
  • التأكد من خلو عنق الرحم من الالتهابات لاتسمح للحيوان المنوى بالمرور خلال عنق الرحم.
  • أن يكون الرحم سليم لا يشتكي من أمراض.
  • سلامة المبيض و قدرة المبيض على إنتاج البويضة.
  • أن لا يحتوي جسم المرأة على مضاد للحيوانات المنوية.

فى نهاية ذلك المقال نرجو ان نكون وضحنا معلومات واضحة ومحددة عن امكانية حدوث الحمل وكيف تحدث تلك العملية ومراحلها المختلفة وما يصاحبها من أعراض مختلفة ولا نهمل ضرورة التغذية السليمة خلال فترة حمل المرأة واسضاً كيف يمكن للحمل أن يحدث وشروط حدوث تلك العملية  وكيف نحسب ميعاد ولادة طفلك المستقبلي, نتمنى لكم فترة حمل خالية من العقبات وتكونوا على أتم الاستعداد لاستقبال مولودك المستقبلى .

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.