محتوى يحترم عقلك

كم مرة ذكر شهر رمضان في القرآن الكريم

كم مرة ذكر شهر رمضان في القران حيث يتساءل العديد من الأشخاص عن عدد المرات التي ذُكر بها شهر رمضان في القرآن الكريم، وقد جاء ذلك حرصاً منهم على معرفة كل ما يتعلق بهذا الشهر الكريم لما له من مكانة عظيمة في نفوسهم، دعونا نتعرف سوياً من خلال هذا المقال عن كم مرة ذكر شهر رمضان في القران والمواضع التي ذكر بها عبر موقع زيادة

كم مرة ذكر شهر رمضان في القران

تم ذكر شهر رمضان في القرآن الكريم مرة واحدة فقط، وقد كان ذلك في سورة البقرة الآية رقم 185 في قوله تعالى “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه، ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر، ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون”.

وقد كانت هذه الآية هى الآية الوحيدة التي جاء بها ذكر شهر رمضان بشكل مباشر وصريح ضمن آيات وسور القرآن الكريم.

نزلت هذه الآية لإظهار الشهر الذي تم اختياره لأداء فريضة الصيام في الإسلام وهو شهر رمضان المبارك، كما تطرقت الآية للحديث عن الرخص التي يجوز بها التوقف عن الصيام وتعويضه في وقت آخر، كالسفر أو المرض وبعض الحالات الأخرى التي يجوز بها الإفطار على أن يتم قضاء ما تم إفطاره في وقت آخر.

ولمزيد من التفاصيل حول كم مرة ذكر رمضان في القران اقرأ المقال الآتي: كم مرة ذكر رمضان في القران وكم مرة ذكر الصيام في القران

كم مرة ذكر الصيام في القرآن

ورد لفظ الصيام ومشتقاته في أكثر من موضع في القرآن الكريم، ومن ضمن هذه المواضع الآتي:-

“يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون” (سورة البقرة آية 183).

“فكلي واشربي وقري عيناً فإما ترين من البشر أحداً فقولي إني نذرت للرحمن صوماً فلن أكلم اليوم إنسياً” (سورة مريم آية 26).

“فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً، ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود وللكافرين عذاب أليم” (سورة المجادلة آية 4).

نزول القرآن في شهر رمضان

نزل القرآن الكريم على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم خلال شهر رمضان المعظم، وقد كان ذلك في ليلة القدر على وجه التحديد، وقد كان نزول القرآن على مراحل امتدت نحو 21 عاماً أي أنه لم ينزل بالكامل مرة واحدة.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول أقل حرف تم ذكره في القرآن وأسباب نزول القرآن الكريم باللغة العربية نوصي بقراءة هذا المقال: أقل حرف تم ذكره في القرآن وأسباب نزول القرآن الكريم باللغة العربية

فضل شهر رمضان

يتميز شهر رمضان المبارك بفضائله العديدة التي تجعل كافة المسلمون في شتى بقاع العالم يبحثون عن أفضل الأعمال المستحب القيام بها خلال هذا الشهر، من أجل الفوز بالأجر والثواب كاملاً، والحصول على رحمة الله سبحانه وتعالى وكرمه وغفرانه فقد تميز هذا الشهر بالكثير من الفضل عن غيره من الشهور، ويمكن توضيح ذلك في التالي:-

  • خلال هذا الشهر تفتح أبواب الجنة، وتغلق النيران وتسجن الشياطين.
  • فضل الله عز وجل هذا الشهر بأن جعل أول ما نزل من القرآن الكريم فيه.
  • شهر العبادات التي يكفر بها العبد عن ذنوبه ومعاصيه ما لم تكن من الكبائر.
  • من يعتمر في شهر رمضان يحصل على ضعف الأجر، فالعمرة في هذا الشهر تساوي فريضة الحج في ثوابها.
  • يشتمل الشهر المبارك على ليلة القدر وهى إحدى الليالي المباركة، والتي وصفها القرآن الكريم بأنها خير من ألف شهر.
  • شهر رمضان هو الشهر الوحيد التي تقام به صلاة التراويح، وهى من العبادات المرتبطة بالقيام وقيام رمضان به خير كثير.
  • هو شهر يكثر فيه العطاء والجود والتسامح وفعل الخيرات.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول فضل هذا الشهر الكريم نوصي بقراءة المقالات الآتية: 

دروس رمضانية مكتوبة وفضل شهر رمضان

فضل رمضان ومنزلته عند الله

من هنا وبعد أن توصلنا إلى نهاية المقال نكون قد أجبنا على سؤال كم مرة ذكر شهر رمضان في القران ونتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم حرصاً منا على رضاكم ونيل ثقتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.