محتوى يحترم عقلك

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات

ما كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات؟ وما أسباب هذا العند؟ فعبر موقع زيادة نعمل على شرح أنواع العناد، وجميع الأساليب التي يمكنك بها تقويم سلوك طفلك، بالإضافة إلى التحدث طرق التأديب الإيجابي المختلفة.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات

يبدأ الطفل في هذا العمر بتطوير جميع المهارات الاجتماعية بالإضافة إلى المهارات العقلية والتي تحدث في شكل تذكر الأحداث والتفريق بين الأشياء من حوله، لهذا يعد هذا العمر هو المصاحب لمرحلة الإدراك بشكل كامل.

فبسبب هذا الأمر يمكنه البدء في تكوين آرائه الشخصية عن الأوامر والنواهي والتعليمات وجميع عوامل التربية السليمة، ونظرًا لكونه طفل لا يدري كيف يمكنه التعبير عن هذا الأمر فيلجأ إلى العناد.

ذلك ما يتم ترجمته على نحو خاطئ من الكثير من الآباء والأمهات فيروه على شكل تحدٍ لا يجب أن يفوز الطفل به، ولهذا أمنحك بعض أساليب التربية السليمة التي أثبتت جدارتها مع الأطفال العنيدة بشكل كبير:

1-  الاستماع الجيد

في الكثير من الأحيان يلجأ الطفل إلى تصرفات العناد بسبب شعوره بعدم الاهتمام، وهذه إشارة نداء لك من أجل إعطائه بعض الاهتمام الخاص، ويمكن أن يكون حقًا لديه وجهة نظر معينة لهذا يظهر اعتراضه على القواعد والأوامر المختلفة.

فعليك الاستماع إليه في هذه الأوقات بشكل جيد وعلى قدر عالٍ من التركيز، حيث إن الاستماع هو الشيء الوحيد القادر على الفصل بين الأمرين، حيث إن كان كل ما يود الشعور به هو الانتباه والاهتمام لما لديه من القول فستجده يفرغ من الحديث بشكل سريع، ويتم تطبيق هذا الأمر باتباع ما يلي:

  1. اترك جميع الأمور التي تشغلك في الحال.
  2. اذهب إليه ثم ابدأ بسؤاله عما يزعجه.
  3. مارس الإنصات التفاعلي.
  4. محادثته بصورة ودية مع وضع جميع الخيارات المتاحة أمامه.
  5. انهي الأمر بسؤاله عن رأيه في فعل ما يرضيك ويرضيه.
  6. ثم اتركه يختار من عدة خيارات متاحة.

يجب التنويه أن هذه الخطوة الأخيرة مهمة في بناء شخصية سوية قادرة على اتخاذ القرار، كما سيكون بمثابة الفعل المساعد لهذا العناد المؤقت نظرًا لكونه يعطيه الإحساس بأنه قام بفعل ما يريد في النهاية.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد

2- تفهم المشاعر

تكملةً الإجابة عن سؤال كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات فيجب الاهتمام دائمًا بإظهار تفهمك لمشاعره وجميع رغباته واحتياجاته، وعلى الرغم من كونه طفل صغير، إلا أن ذلك يؤثر عليه بشكل كبير في جميع مراحل حياته كما أنه يظل محفورًا في ذاكرته طويلة المدى، لهذا عند حدوث نوبات عناده كل ما عليك فعله هو:

  1. إظهار التعاطف الحقيقي عن طريق الكلام أو الأفعال.
  2. احرص على تدعيم حقيقة ما يشعر به عن طريق التأكيد أن هذا الأمر من شأنه إغضاب الجميع حقًا.
  3. اعطه حرية التعبير الكامل.

4- الثناء على الطفل

إن قام الطفل بإظهار بعض المعارضة على أمر من الأمور ثم قام بفعل ذلك بعد الانتهاء من نوبة غضبه فقم بإظهار الشكر والثناء بشكل مباشر، ولكن احرص على عدم إظهار الاستهزاء عن طريق الضحك أو قول بعض الأمور غير المناسبة.

فهو في هذه اللحظة أكثر عرضة لحدوث نوبة غضب أخرى مع عناد أشد من الذي سبقه، وعن طريق تبني هذه الوسيلة يمكنه الشعور بوقع ما قد قام بفعله، كما أنه سيشعر بالفرحة كونك سعيد بسبب ما فعل وسيعتبر هذا الأمر فعل من أفعال الحب.

5- إعطائه المهام الصغيرة

هذا الأسلوب مهم في علاج مشكلات العناد على المدى البعيد حيث في بعض الأحيان يريد الطفل أن يشعر باستقلاليته وحريته في التصرف، ولهذا يمكنك تكليفه ببعض المهام مثل إطفاء التلفزيون بعد المشاهدة.

فيمكن استغلال هذه الطريقة في تقضية وقت أكثر معه عن طريق مساعدته لك في تأدية الواجبات المنزلية مثل وضع الملابس في سلة الغسيل أو ربما قطعة واحدة، فلا يهمنا هنا الفعل على قدر ما يهمنا بناء طفل يشعر بالحب والحرية والمسؤولية.

اقرأ أيضًا: أقوى طرق التخلص من الخجل الاجتماعي لدى الأطفال

أشكال عناد الأطفال

في إطار عرض كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات فمن المناسب الحديث عن العناد فهناك ثلاث أشكال رئيسية من العناد من الواجب التحدث عنهم؛ حتى يتم التأكد من كون طفلك لا يحتاج إلى تدخل الطبيب النفسي.

فمن الطبيعي وجود بعض التصرفات التي يتم اعتبارها صعبة المنال، ولكن من الممكن أن يتحول الأمر على التحدي المستمر والبحث عن طرق للانتقام مع وجود نوبات غضب مستمرة، ومن تلك الأشكال ما يلي:

1- العناد الطبيعي

يظهر في صورة صحية وعلى معدل طبيعي، فترى الطفل يظهر اعتراضه أو عدم رغبته في فعل شيئ ما، ويمكنك حل هذا الأمر عن طريق إيجاد حل يعمل على إرضائه دون التسبب له بأي شكل من الضرر.

2- العناد الزائد

العناد الذي عند ظهوره على الطفل يؤدي إلى معاناة الوالدان وربما قد يصل الأمر إلى المدرسة فيتأثر بفعله المدرسين وزملائه، وفي بعض الأحيان يلجأ الوالدان إلى طرق التأديب السلبي مثل رفع الصوت والضرب، ولكن هذا لا يجدي نفعًا على الإطلاق بل يزداد الأمر سوءً.

3- العناد المرضي

يسمى هذا العناد باضطراب المعارض المتحدي ODD، والذي يحدث إلى الطفل بسبب الوراثة الجينية أو الأسباب البيئية التي تظهر في صورة عدم اهتمام الآباء بالطفل مع وجود عوامل إساءة التربية كالضرب المبرح أو الإهمال المتكرر، والذي يؤثر على الطفل بشكل عنيف.

فمن الممكن أن تحدث عدة مضاعفات لهذا المرض، ولذلك إن كان طفلك يعاني من هذا المرض عليك الذهاب إلى طبيب متخصص في نفسية الأطفال واستشارته من أجل منع التدهور الصحي للطفل، ومساعدتك في إيجاد طرق فعالة تعالج هذا السلوك المضطرب.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الأطفال والتعامل معهم

التأديب الإيجابي لسلوك الطفل

يحتوي هذا النوع من التأديب على العديد من المميزات بالإضافة إلى كونه فعالًا، ولكن مراعاةً لتوضيح كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات؟ فنخص الحديث هنا عن العقاب، والذي في بعض الأحيان يتم استخدامها على نحو خاطئ، فيجب عليك الانتباه عند التعامل مع الأطفال ألا تعمل على جرح مشاعره بكلام قاسٍ.

كما أنه عليك تنبيهه بعدم فعل ما يمكن أن يضره وإن لم ينتبه إلى هذا التحذير فاعمل على ذكر العواقب التي من الممكن أن تحدث له إن فعل هذا الأمر، وهذا من أجل سلب عنصر المفاجأة، والذي بإمكانه تدمير نفسية الطفل بشكل كبير ويؤدي إلى فقدان الثقة فمن حوله.

فهذا العقاب الذي أتحدث عنه يجب أن يكون مناسب لقدر الفعل الخاطئ، فعلى سبيل المثال إن قام بالجلوس أمام التليفزيون إلى فترة أكبر من المفترض، فقم بمعاقبته عبر منعه يوم كامل من الجلوس أمام التلفزيون، وتجنب الصراخ والضرب المبرح، أو يكفي التنويه بطريقة بسيطة بأنه سيكون العقاب في المرة القادمة.

الأطفال تعمل على ترجمة المشاعر بشكل خاطئ، لهذا قوم بتوضيح جميع مشاعره بشكل هادئ، فعلى سبيل المثال إن قام بإخبارك أنه يكرهك عليه تصحيح هذا الأمر له عبر قول أعلم أنك غاضب في هذه اللحظة بسبب هذا أو ذاك ولكن هذا الشعور سيمر.

اترك تعليقا