طريقة أكل فاكهة القشطة وفوائدها وأضرارها على صحة الإنسان

طريقة أكل فاكهة القشطة وفوائدها وأضرارها على صحة الإنسان نقدمها لكم حيث يحرص الكثيرون على تناول فاكهة القشطة لما لها من فوائد صحية عظيمة، وهي فاكهة تنمو في المناطق الاستوائية، حيث يتطلب نموها المناخ الحار، وتنتمي القشطة والكاكا والأناناس والسفرجل إلى الفصائل القشطية، ومذاقها يشتمل على طعم فاكهتي الأناناس والموز معًا.

كما تشتهر كل من مصر والبرتغال والسودان والمنطقة الجنوبية بإيطاليا بزراعة القشطة، وتمتاز بقيمتها الغذائية العالية، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل عن طريقة أكل فاكهة القشطة.

طريقة أكل فاكهة القشطة الصحيحة وتقطيعها

  • ينصح بغسل ثمار القشطة بالماء الجاري جيدًا، ثم تقشر وتنزع منها القشور الحرشفية الخضراء، ويتم تقطيعها ومن ثم إزالة كل البذور السوداء من اللب لأنها لا تصلح للأكل، ويتم تناوله القطع وهي طازجة للاستفادة من قيمتها الغذائية.
  • بعد غسل وتقشير وتقطيع ثمرة فاكهة القشطة، يتم نزع البذور منها، ثم توضع القطع في الخلاط الكهربي وضاف عليها كمية من الحليب الطازج وبعضًا من السكر حسب الرغبة، ثم تخفق جيدًا، ومن ثم نحصل على شراب لذيذ الطعم وكثيف القوام، ويتم تناول العصير بدون تصفيته للاستفادة من الألياف، كما يمكن تقديمه مثلجًا للشعور بالانتعاش والحيوية.

هل كنت تبحث عن فوائد وأضرار فاكهة الكيوي للحامل وما أهميته اقرأ من خلال الضغط على هذا الرابط: فوائد وأضرار فاكهة الكيوي للحامل وما أهميته

ما هي فاكهة القشطة؟

  • تنمو فاكهة القشطة في شكل ثمار بيضاوية ذات حجم متوسط، وهي طرية الملمس، ويكسوها من الخارج قشور حرشفية لونها أخضر.
  • كما يتميز لُبُها باللون الأبيضَ، وينتشر بداخل اللب بذورٌ سوداء ذات حجم كبير، وتشتهر فاكهة القشطة بفوائده الصحية وقيمتها الغذائية العالية.
  • تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل المعادن المختلفة التي أهمها عنصري البوتاسيوم والحديد، وبها نسبة عالية من الفيتامينات مثل فيتامين B6 وفيتامين C وبعض البروتينات الهامة لنمو الجسم، وتتميز باحتوائها على كميات كبيرة من الألياف الغذائية المفيدة لعمليات الهضم.

هل تعلم ما هي فاكهة تسمى طعام الفلاسفة اقرأ من هنا: فاكهة تسمى طعام الفلاسفة

الفوائد الغذائية لفاكهة القشطة

الحماية من مرض القلب

  • إن تناول فاكهة القشطة باعتدال يحمي عضلة القلب، ويمنع من إصابته بالأمراض.
  • تُقلل فاكهة القشطة من الكولسترول LDL والذي يعد ضار بالجسم، وبالتالي يزيد مستوى الكولسترول HDL المفيد لخلايا الجسم، ويتبع ذلك زيادة معدلات دفع الدم للقلب، مما يعزز من الدّورة الدموية بجميع خلايا الجسم.
  • يساعد تناول فاكهة القشطة على حفظ اتزان معدلات الصوديوم بخلايا الدّم، فيقل تعرض القلب للإصابة بالأزمات القلبية، تمنع حدوث السّكتات الدماغية الغير متوقعة.

تكافح الخلايا السرطانية

  • تساعد على مقاومة نشاط الخلايا التي تسبب أنواع مختلفة من السرطانات وخاصة سرطان القولون والرحم والبروستات وسرطان الرئة، لأنها الفاكهة غنية ب مضاداتِ الأكسدةِ التي لها القدرة على محاربةِ الجذور الحُرةَّ التي تسبب نمو الخلايا السّرطانية.

تعالج التّوتر وحالات القلق

  • تعتبر القشطة من الفواكه المهدئة للأعصاب والتي تعالج التّعب العام، حيث تقضي على الشعور بالقلق والتوتر، لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين B6، الذي يُسهم في زيادة حيوية خلايا المخ وينشطه الخلايا العصبية.

حماية الجهاز العصبي

  • اثبت الدراسات أن تناول كميات مناسبة من فاكهة القشطة يحمي خلايا الجهاز العصبي ويقلل من إصابتها بمرض الرُّعاش، وتخفف من التعرض للشَّد العضلي، كما تعالج حدوث الالتهابات المُزمنة للمفاصل.

تُحسّين وظائف الجهاز الهضمي

  • يمكن الاستفادة من فاكهة القشطة حيث أنها تنظم عمليات الهضم وتحسن من وظائف الجهاز الهضمي، نظرًا لاحتواء الفاكهة على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، وتقلل من حدوث نوبات الإمساك المتكررة.
  • تحمي تعرض الإنسان لإصابة بمرض البواسير المختلفة.
  • تساعد في تحسين حركةِ الأمعاء، مما يمنع حدوث الغازات، فتسهل من عمليات خراج بشكل طبيعي.
  • من الفواكه المفيدة للأطفال حيث يمكن تقديم وجبات منها للأطفال الرضع في عمر الستة أشهر عن طريق سلقها في ماء مغلي ثم هرسها، فتحسن وظائف الجهاز الهضمي للطفل كما تشعره بالراحة والاسترخاء والنوم الهادئ.

تعالج الأمراض الموسمية

  • تعالج أدوار البرد والإنفلونزا والرشح، نتيجة لاحتوائها على فيتامين سي.
  • تناول فاكهة القشطة باستمرار وبكميات مناسبة تحسن من وظائف الشُعيراتِ الدّموية، وتقوي الأوردة التي تغذي خلايا الجسم.
  • تحتوي القشطة على نسبة عالية من العناصر المعدنية وخاصة الحديد، مما يقلل من الإصابة بالأنيميا، وتحافظ على البشرة وتزيد من حيويتها وتقلل من ظهور علامات الشيخوخة.

أضرار فاكهة القشطة

فاكهة القشطة المعروفة بفوائدها الكثيرة والهامة، لها أيضًا العديد من الأضرار عند الإكثار من تناولها ويمكن حصر بعض الأضرار في النقاط التالية:

لها تأثير سلبي على مضادات الاكتئاب

  • ثمار القشطة تشتمل على عناصر لها تأثير سلبي على فاعلية الأدوية التي يأخذها مريض الاكتئاب، لذا ينصح يمنع تناول فاكهة القشطة لهؤلاء المرضى، لضمان فاعلية الأدوية على المريض.

يرشح لك موقع زيادة الاطلاع على: فاكهة استوائية على شكل نجمة

تقليل ضغط الدم بمعدل خطير

  • يسهم تناول القشطة في خفض معدلات ضغط الدم بشكل ملحوظ، مما قد يسبب بعض المشكلات للمرضى الذين يتناولون أدوية الضغط المرتفع، أو من يعانون من تعرضهم لانخفاض الضغط المفاجئ.

تسبب تشنجات خطيرة في الرحم

  • ينصح بتجنب تناول فاكهة القشطة خلال شهور الحمل، لأنها قد تسبب حدوث بعض التشنجات الخطيرة في الرحم، مما يشكل خطرًا على الأم والجنين، ويكون نتيجة لذلك حدوث الإجهاض أو الولادات المبكرة للحوامل في الشهور الأخيرة.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: ماهي الفاكهة التي تقوي العظام وتجعله مثل الأول

زراعة فاكهة القشطة

يمكن توضيح طريقة زرعها باستخدام بذورها، إذ توجد عدة خطوات هامة يقوم بها المزارع للحصول على منتج جيد وحجم كبير من ثمار القشطة، ومن طرق زراعتها التالي:

الطريقة الأولى

  • زراعة فاكهة القشرة بمجرد نزعها من الثمرة؛ وتعد هذه الطريقة من الطرق التي تساعد على نمو البذور بسرعة وبشكل فعال، وقد يقوم المزارع بإجراء عملية سنفرة للقشرة الخارجية للبذور.
  • كما يمكن أن يقوم بنقع البذور في كمية من الماء الدافئ لمدة 72 ساعة، وينصح بتغير مياه النقع يوميًا حتى لا تضار البذور.

الطريقة الثانية

  • طريقة الزراعة في الصناديق الخشبية، وفيها يتم وضع البذور في صناديق خشبية أو توزيعها في خطوط بحيث تبعد البذرة عن الأخرى مسافة نصف متر، ويكون عمق البذور على بعد 2 سم، وعندما تظهر الشتلات ويصل طولها إلى ما يقرب من 10 سم، يقوم المزارع بنقلها إلى أصيص يناسب حجم الشتلة، وعندما يزيد طولها ويبلغ 20 سم، ينقلها إلى وعاء كبير.
  • كما يمكن نقلها في خلال في شهر آذار حيث يكون المناخ مناسب للنمو، ويمكن تطعيم الشتلات في شهر أيار عندما يكون النمو للشتلات جيدًا، وعندما يكون نموها ضعيف فإنها تطعم في شهر آب.

 الطريقة الثالثة

  • حيث يقوم المزارع بتقليم أجزاء من الأغصان، بحيث تكون جيدة النمو وناضجة، ومن ثم يقوم بزراعتها على الفور في تربة رملية، مع ضرورة الاهتمام بمدها بالماء عن طريق الري المستمر، حيث يساعد ذلك على نمو الجذور خلال أربعة أسابيع من بداية الزراعة.

 الآن أصبحت طريقة أكل فاكهة القشطة معروفة للجميع، ويمكن تناولها بمعدلات معتدلة للاستفادة من العناصر الغذائية الهامة الموجودة بها، حيث تزيد من مستويات الهيموجلوبين وتقلل من حدوث الأنيميا، وتمد الجسم بالفيتامينات والبروتين الهام لنمو الخلايا، وتحسن من المزاج وتقلل من القلق والتوتر، كما يوصى بتجنب تناولها للسيدات الحوامل ومن يعانون من أمراض الاكتئاب للمحافظة على صحتهم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.