كيفية استخراج الموقف من التجنيد للطلبة

كيفية استخراج الموقف من التجنيد للطلبة من الأمور التي تشغل بال الطلاب بداية من بلوغهم السن التي يطلبون فيه للتجنيد؛ ولذا رأينا أن نشرح في هذا المقال موقف الطلبة من التجنيد وما الذي ينبغي عليهم اتخاذه من إجراءات، حتى لا يتعرضوا لمشاكل التهرب من التجنيد، وهو ما ينعكس سلبًا على مستقبلهم، وهذا ما سنتناوله عبر موقع زيادة.

كيفية استخراج الموقف من التجنيد للطلبة

إذا وصل الطالب السن القانوني وهو ثمانية عشر عامًا وأراد معرفة طريقة استخراج الموقف من التجنيد للطلبة فعليه أن يتتبع الإجراءات التالية:

  • يشتري نموذج 2 جند من أقرب مكتب بريد.
  • يقوم بملء النموذج واستيفاء بياناته بدقة.
  • استيفاء الدمغة المتعارف عليها والمقررة على نموذج 2 جند.
  • يقع كل ذلك بملف التنسيق.
  • بالنسبة لمن يدرسون بالخارج من الطلاب فينبغي عليهم اعتماد نموذج 2 جند من الإدارة العامة للبعثات.

بعد استيفاء الأوراق المطلوبة تقوم إدارة الكلية من خلال شئون الطلبة بتجميع الطلبات والتوجه إلى إدارة التجنيد أو إرسالها عبر البريد، وبذلك تحفظ للطلبة حقهم في التأجيل وبذلك يكون قدر أدرك كيفية استخراج الموقف من التجنيد للطلبة.

ومن هنا سنتعرف على: استخراج شهادة إعفاء من التجنيد وطلب التجنيد بالنسبة المواطن المقيم في الخارج

موقف الطلبة الدارسين من التجنيد

حرصت إدارة التجنيد والتعبئة وهي الإدارة المختصة بالتعبئة والتجنيد وتنفيذ اللوائح والقوانين المنظمة لذلك المجال، ومن هنا قامت إدارة التجنيد والتعبئة بتأجيل التجنيد لفئة الطلبة الدارسين بداخل الدولة أو خارجها وفق معايير وشروط وإجراءات محددة بصرامة حتى يكون كل طالب وبكل سهولة قادرًا على استكمال إجراءاته والحصول على حقه في التأجيل.

إن كيفية استخراج الموقف من التجنيد للطلبة ليس من الأمور المعقدة، فما عليك عزيزي الطالب إلا اتباع التعليمات الواردة بهذا المقال وستكون على بينة من أمرك وتكمل دراستك وأنت مطمئن بدون قلق أو خوف من حدوث أية مشاكل بالمستقبل.

الفئات المشمولة بالتأجيل من الطلبة الدارسين

قامت إدارة التجنيد والتعبئة بتحديد  الفئات والشروط الواجب توافرها لتأجيل الخدمة العسكرية من الطلبة الخاضعين للدراسة في وقت السلم سواء للطلبة المنتظمين في دراستهم أو المنتسبين المتفرغين لاستكمال دراساتهم، على أن يستمر التأجيل لهم ويجدد كلما انتقلوا إلى مرحلة دراسية أعلى حتى استكمال دراستهم وحصولهم على المؤهل الذين يدرسون فيه والذي كان عاملاً في تأجيل التجنيد، وتلك الفئات المشمولة بهذا التأجيل هم:

  • الطلاب الذي يدرسون في المدارس الثانوية أو المساوية والمناظرة لها كطلبة الدبلومات الفنية والثانوية الأزهرية داخل الدولة، وذلك حتى استيفائهم سن الثانية والعشرين من عمرهم، فإذا تجاوزا تلك السن ولم يكونوا قد حصلوا على تلك الشهادة و حددوا موقفهم بالانضمام إلى الجيش أو استكمال دراستهم الجامعية، فإنهم يحرمون من تلك الميزة ولا يكون بمقدورهم المطالبة بالتأجيل مرة أخرى.
  • الطلاب الذين يدرسون بالمعاهد فوق المتوسطة حتى سن خمسة وعشرين عامًا، حتى يحصلون على المؤهل فوق المتوسط أو بلوغهم المدة القانونية المنصوص عليها في القانون 25 عاما، فإذا تجاوزوا تلك السن دون أن يحصلوا على المؤهل المطلوب أصبحوا بحكم القانون ملزمين بتقديم أنفسهم لمكتب الخدمة المدنية التابعين له، وإلا عدوا متهربين من الخدمة العسكرية وتطبق عليهم الأحكام العسكرية.
  • الطلاب الذين يدرسون بالجامعات داخل الدولة وكذلك المعاهد العليا نظام الأربع سنوات، حيث يمنحون تأجيلاً من أداء الخدمة العسكرية حتى سن الثامنة والعشرين من عمرهم، فإذا تجاوزا تلك السن دون الحصول على الشهادة الجامعية المطلوبة، فقد وجب عليهم تسليم أنفسهم للكشف الطبي تمهيدًا لتجنيدهم، وإذا لم يفعلوا ذلك فهم في مرمى القانون العسكري، و يستحقون العقوبة التي نص عليها القانون العسكري.
  • الطلاب الذين يدرسون بجميع المراحل التعليمية خارج البلاد على النحو المنصوص عليه في القانون بالنسبة لنظرائهم من الطلاب الذين يدرسون داخل الدولة، بشرط استكمال نموذج 2 جند واعتماده من إدارة البعثات ويكون موقفهم من التجنيد مؤجلا وتحت الإشراف العلمي ومتابعة أحوالهم الدراسية، ويطبق عليهم القانون نظرائهم في الداخل.
  • في حالة إذا كان الطالب بالسنة النهائية ووصل للحد الأقصى من التأجيل يمنح فرصة حتى نهاية العام الدراسي واستكمال امتحاناته حرصًا على مستقبله، بشرط ألا يتخطى الطالب سن التاسعة والعشرين من عمره بالنسبة لطلبة الجامعات والمعاهد ذات الأربع سنوات.

ومن هنا سنتعرف على: التجنيد الموحد وزارة الدفاع وشروط قبول الرجال في التجنيد الموحد وشروط قبول النساء

موقف الطلبة خريجي الجامعات من التجنيد

إذا تخرج الطالب الجامعي من جامعته ونال شهادته الجامعية أصبح مطالباً بتلبية دعوة وطنه له بأداء الخدمة العسكرية الإلزامية، ما لم يصدر وزير الدفاع أمرًا بتأجيل الخدمة العسكرية  الإلزامية الفترة التي يستقر عليها وذلك يخص فئات معينة هم:

  • الذين نالوا شهاداتهم العليا من خريجي الجامعات ولكن طبيعة شهادتهم العليا تحتم عليهم الحصول على سنة إضافية تدريبية استكمالات لتلك الشهادة، على ألا يكون الخريج قد تخلف عن الخدمة العسكرية من غير عذر من الأعذار التي نص عليها القانون العسكري المنظم لعملية التجنيد، وعلى ألا يزيد سنه عن ثمانية وعشرين عاما.
  • كذلك الطلاب الذين ترسلهم الدولة في بعثات علمية خارج البلاد أو داخلها على ألا يتخطى سن المبتعث سن التاسعة والعشرين من عمره، ويشترط على المبعوثين إلى خارج البلاد تسجيل أسمائهم بإدارة البعثات مسبقًا.
  • وتنطبق نفس الشروط والإجراءات على الطلاب خريجي الجامعات المعاهد العليا ذا السنوات الأربع الذين ابتعثوا إلى الخارج إثر منح دراسية من جامعات أجنبية معتمدة ومازالوا متواجدين خارج البلاد.، على أن يقدم كل من يدرس بالخارج من خريجي الجامعات أو المعاهد العليا بتقديم نموذج 3 جند معتمد ومختوم من خلال الجهة الذي يدرس فيها ،وطلب مختوم من إدارة البعثات لمن يتواجدون للدراسة بالخارج.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: شروط إعفاء كبير العائلة من التجنيد وشرط تأجيل التجنيد لمن يدرسون بالخارج

عقوبة من يتخلف عن الخدمة العسكرية

يعتبر التخلف عن الخدمة العسكرية من الجرائم التي رصد لها القضاء العسكري العقوبات الرادعة حيث نصت المادة 48 من قانون العقوبات العسكري رقم 127 لسنة 1980 م على أن القضاء العسكري هو المعني بوضع العقوبات لمن يخالف أداء الخدمة العسكرية دون غيره.

وأردفت المادة 49 من نفس القانون على أنه يعاقب كل من أدركه طلب التجنيد ولم يقدم المستندات اللازمة التي يستحق عليها الإعفاء المؤقت أو الدائم، ولم يسلم نفسه لإدارة التجنيد التابع لها، حتى سن الثلاثين عاماً فإنه يعاقب بالسجن والحبس وغرامة لا تقل 3000 جنيه، ولا تزيد على 10000 آلاف جنيه، أو بالعقوبتين مجتمعتين، وبذلك يكون الطلاب قد وقفوا على كل ما يخص كيفية استخراج الموقف من التجنيد للطلبة حتى يكونوا على دراية بكل تلك الأمور وألا يقعوا في أي مشكلة خاصة بأدائهم الخدمة العسكرية في المستقبل.

مما هو مؤكد أن الشخص إذا عرف المعلومات الكافية عن شيء يسأل عنه فإنه يستريح ويطمئن وكان هذا هو الهدف من هذا المقال حيث إننا هدفنا إلى لفت نظر الطلاب إلى كيفية استخراج الموقف من التجنيد للطلبة حتى إذا أرادوا استخراج موقفهم من التجنيد في أي وقت لتقديمه إلى أية جهة رسمية فإنهم لا يجدون صعوبة في تحديد موقفهم من التجنيد سواء كانوا طلبة يدرسون في الداخل بالمدارس الثانوية أو الجامعات أو المدارس المتوسطة أو المعاهد العليا والمتوسطة، أو كانوا يدرسون بالخارج، ونرجو أن نكون قد قدمنا شيئا يسيرًا يطمئن طلابنا على مستقبلهم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.