ابن خلدون والعرب

ابن خلدون والعرب حيث أن تراثنا العربي ملئ بالعديد من العلماء والمفكرون، والذين يعملون في مجال تغذية العقل، وكان ابن خلدون من بين هؤلاء المفكرين الذي كان مرجع رئيسي لكل من يهتم بالعرب الأدبي في العالم، حيث تعتبر مقدمة بن خلدون والكتب العربية الأخرى التي تنتمي إليه من أفضل روائع الأدب العربي لابن خلدون، وهو يعد من اشهر الكتاب في تاريخ الأدب العالمي.

ابن خلدون والعرب

  • ابن خلدون هو مؤرخ عربي مسلم وهو أحد الآباء المؤسسين لعلم التاريخ الحديث، ولد في التاسع عشر من مارس لعام 1406م.
  • واسمه بالكامل هو أبو زيد عبد الرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي، ومن الاسم يتضح لنا أن بن خالدون هو من اصل عربي وهو من مواطني تونسي ولد في المغرب العربي وكان يعيش وسط أسرة وعائلة تهتم بالثقافة والعلوم المختلفة.
  • وكان ابن خلدون هو مؤسس علم الاجتماع والاقتصاد، ويشتهر بن خلدون بمقدمته الشهيرة والمعروفة باسم المقدمات في اليونانية.
  • حيث تم اكتشاف ابن خلدون النابغة والعلامة وتقدير مجهوداته وحصل من خلال ذلك بمنحة دراسية إلى أوروبا لتكون أول منحة دراسية في القرن التاسع عشر.
  • كما تم الاعتراف بابن خلدون بأنه أعظم الفلاسفة المسلمين الذين خروجا إلى العالم، والمعترف بهم في أوائل القرن التاسع عشر.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول من خلال الرابط التالي:

نبذة عن بن خلدون

  • ولد ابن خلدون في أسرة تونسية كانت عاشقة للأدب والفكر العربي، حيث كانت عائلته صاحبة نفوذ سياسية ودينيه جعلته يعيش وينشأ على طابع ثقافي جيد.
  • كانت عائلة ابن خلدون تعيش بالتنقل معا بين تونس والأندلس، انتقل بن خلدون في سن صغير جدا، وتأثر كثيرا بالفلسفة الأندلسية، حيث أصبح بن خلدون من أفضل الأدباء الذين قاموا بتأسيس علم الاجتماع.
  • كما يمتلك بن خلدون العديد من حل نظريات التي كان يصعب وضعها، كما سبق له اكتشاف الحلول الرياضية الصعبة والنظريات المعقة مما جعله ذلك يتربع على عرش علماء العالم.

ما هي مقدمة بن خلدون

  • تعتبر مقدمة بن خلدون هي مقدمة ضخمة لكتاب العبر التي قام بتالفها بن خلدون، وتعرف بكتاب المستقبل، وقد يكون الأمر غير ذلك في النهاية حيث اعتبر بن خلدون أنها مجرد مقدمة لسلسة الكتب الخاصة به.
  • وكان لم يتم تصنيف مقدمة ابن خلدون ككتاب مستقل بذاته، بل أن المؤرخين هم من اعتبروا ذلك.
  • حيث كانت المقدمة تتحدث عن العديد من مجالات الحياة المختلفة، مما جعل من بن خلدون الفارس الأول لتأسيس علم الاجتماع، حيث كانت المقدمة تحتوي على علوم الشريعة والجغرافيا، وعلوم السياسة وعلوم الاجتماع، وكيفية إتمام أنشاء الإمبراطورية.
  • كما أوضح بن خلدون أيضًا في كتاب المقدمة أسباب تدهور الأمم، كما تناول شرح أفعال الآخرين وتأثير البيئة في نفوسهم وعقولهم، حيث أن هذا الكتاب ملئ بالكثير من الأفكار التي تفيد القارئ.
  • كان بن خلدون في مقدمة الكتاب يقوم بشرح التاريخ الإنساني والتأكد في كل مرة عليها، حيث كان يمر بفترات متشابهة مثل القوانين، حيث عند دراسة مقدمة بن خلدون نجد أن الظاهر التي تم طرحها في الكتاب تساهم في التنبؤ بما سوف يحدث في المستقبل البعيد.
  • حيث أن النمط الإنساني والسلوكي البشري يسير بشكل واحد في معظم العصور، وأنه عبارة عن تكرار مستمر لكل الأحداث في ميع العهود والعصور.

للمزيد من المعلومات حول عبد الرحمن بن عوف اسمه ونسبه وتجارته وثروته وأهم أعماله يمكنك النقر على الرابط المرفق: عبد الرحمن بن عوف اسمه ونسبه وتجارته وثروته وأهم أعماله

محتوى مقدمة بن خلدون

  • يحتوي كتاب مقدمة ابن خلدون على ستة أبواب والذي يشمل العديد من جوانب الحياه المختلفة، حيث أن الباب الأول: يشمل أنواع العمران البشري والتعرف على أصنافه وأقساطه من الأرض.
  • الباب الثاني: وهو يتحدث عن العمران البدوي البدائي مع توضيح وشرح القبائل الوحشية القديمة.
  • الباب الثالث: وهو كان يتناول مجال السياسة وهو باب طويل من حيق الشرح والتفاصيل، حيث كان يترتب على المراتب السلطانية والخلافة والملك.
  • الباب الرابع: وهو يشمل الحديث عن العمران الحضري والبلدان والأمصار.
  • الباب الخامس: وكان يتحدث فيه عن المصانع والمعاش والكسب.
  • الباب السادس: وهو يشمل الحديث عن الأطوال بالإضافة إلى العلوم وكيفية اكتسابها وتعليمها.
  • حيث كانت تشمل جميع أبواب كتاب مقدمة ابن خلدون كافة أفكار بن خلدون التي ارخها فيه، وقام برصد القوانين والتي يرى أنها سبب في تطور الحضارات فقط من خلال الحفاظ عليها، وتنهار الحضارات في حالة عدم الالتزام بها أو إهمالها.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول أقوال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ولماذا لقب بالفاروق عن طريق الرابط المعلن: أقوال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ولماذا لقب بالفاروق

أقوال مأثورة عن ابن خلدون

  • يمتلك ابن خلدون الكثير من الأقوال والحكم والعبر والتي مازالت إلى الآن يعمل بها البعض ويراها حقيقة واقعية، كما أن البعض يتعلم منها الكثير ويعمل بها أيضًا.
  • ومن أهم أقوال بن خلدون هي (اعلم أن الدنيا كلها وأحوالها (عند الشارع) مطية للآخرة، ومن فقد المطية فقد الوصول).
  • بالإضافة أيضًا إلى قول ابن خلدون (إن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الإخبار، ولكن في باطنه نظر وتحقيق) وهنا يكشف حقيقة التاريخ وما يذكر عنه في المستقبل.
  • ولابن خلدون مقولته الشهيرة (التاريخ فن.. يوقفنا على أحوال الماضين من الأمم في أخلاقهم وحضاراتهم).
  • (والأنبياء في سيرهم والملوك في دولهم وسيرتهم حتى تتم فائدة الاقتداء في أحوال الدين والدنيا).
  • كما ذكر ابن خلدون ويقول (المغلوب مولع دائماً بتقليد الغالب)، (العصبية نزعة طبيعية في البشر متى كانوا).
  • وقال في أحوال العرب (العرب إذا تغلّبوا على أوطان أسرع إليها الخراب).
  • كما حرص من خلال أقواله على الاهتمام بالترابط والتعاون بين الناس وقال (النوع الإنساني لا يتم وجوده الا بالتعاون).

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول نسب عمر بن الخطاب وصفاته وقصة إسلامه وأهم أعماله من خلال الرابط التالي: نسب عمر بن الخطاب وصفاته وقصة إسلامه وأهم أعماله

تعريف التاريخ عند ابن خلدون

  • قدم بن خلدون التعريف الخاص بالتاريخ حيث ذكر بأن التاريخ له ظاهر وليس له باطن، حيث أن الظاهر هو ما يتم توثيقه ويروى فيما بعد، أما الباطن هو مجرد تعليل للكائنات ومعرفة الوقائع وكيفية حدوثها.
  • كما كان بن خلدون دائم الانتقاد للمؤرخين لانهم كانوا يكتفون فقط بنقل الأحداث والذي لا يتسم أي مؤرخ منهم بأي موضوعية في وصفع عن التاريخ أو فيما يقوم بكتابته.
  • كما أن البعض منهم كان يقترب إلى أصحاب السلطة والحكم ويقومون بتزوير الحقائق وتزيف الواقع التاريخي حتى ينال نفوذ الحاكم ورضائه.
  • كما عرف بن خلدون التاريخ بأفضل واهم التعريفات لأنه من اشهر علماء الاجتماع عند العرب، كانت معظم نظرياته الخاصة من التعريفات والمفاهيم.
  • حيث أن من اشهر أقوله عن التاريخ هو (التاريخ في ظاهره لا يزيد عن أخبار عن الأيام و الدول، والسوابق من القرون الأُولى تنمو فيها الأقوال، وتضرب فيها الأمثال، و تطرف فيها الأندية إذا غصَّها الاحتفال، وتؤدي شأن الخليقة كيف تقلبت بها الأحوال).
  • كما رأى بن خلدون أن التاريخ ينقسم إلى أجزاء والتي تعتبر هي أقسام رئيسية فيه، كما أن التاريخ يوجد له وجهان وجه ظاهر والأخر باطن.
  • كما روى بن خلدون القرون الأولى بكل تفاصيل ومظاهر الحياه بها، والتي تمتد أول هذه العبارات وانتشرت وهو ما نعلمه من معلومات عن القرون الأولى.
  • كما أن من خلال وجهة نظر بن خلدون اتضح لنا أيضًا أن التاريخ جعلنا نكتشف الأسرار والحقائق ونتعرف على الكثير من المعلومات من قبل عصور الأنبياء وعصر الأنبياء وسياستهم وأيضًا سياسة الملوك وطرق تعاملهم.

لقد قمنا في هذه المقالة بالتحدث عن ابن خلدون والعرب، وعرضنا نبذة عن بن خلدون، وعرفنا ما هي مقدمة بن خلدون، ومحتوى مقدمة بن خلدون، وأقوال مأثورة عن ابن خلدون، وعرضنا تعريف التاريخ عند ابن خلدون.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.