هل الحب حرام أم حلال

هل الحب حرام أم حلال وهل للحب أنواع وما هي درجات الحب كل هذه الأسئلة سنقوم بالإجابة عليها في هذا المقال المقدم لكم من موقع زيادة، حيث إحتار الناس كثيرًا في مشروعية الحب وفي الأغلب يسأل الناس عن ذاك الحب الذي يكون بين الجنسيين، حيث أن هذا النوع من الحب هو الوحيد الذي يمكن أن يكون هناك شكًا في أمره

هل الحب حرام أم حلال

ديننا الإسلامي لا يحرم الحب بتاتًا ولا يخالفه من أي ناحية وإنما فهو يعظمه ويقدسه ما دام في نطاق الشريعة وهذا بالنسبة للحب بشكل عام، فالحب هو الانجذاب لشخص معين والاعجاب به ويعد الحب كيمياء متبادلة بين طرفين وهناك هرمون في الجسم مسؤول عن الحب لدى الإنسان ويسمى هذا الهرمون بهرمون الأوكسيتوسين ويقوم الجسم بإفراز هذا الهرمون عند حدوث اللقاء أما عن ذاك الذي يكون بين الفتيات والشبان فيختلف باختلاف وضعه فالحب بين الجنسيين قد يكون حبًا صادقًا نابعًا من القلب أو يكون حبًا قائم على الشهوة الجنسية وهناك فرق شاسع بين كلا النوعين ولكن في كلا النوعين يمكن للحب أن يولد بشكل سريع مثل النظرة العابرة  وأيضًا يمكن ان يولد من الفكر أو حتى الذكر دون الرؤية وفي هذه الحالة يمكن للحب أن يختفي أو أن تزداد شدته إذا حدث تكرار للسبب أو طالت مدة السبب الذي تسبب في تولده ويكون كل هذا خارج عن رغبة الإنسان ودون إرادته هنا إن كان السبب الذي قام بتوليد الحب ينتمي للنوع الأول والذي يحدث بالنظرة المفاجأة أو حتى الحديث فهو ليس بالحرام ولا بحلال حيث أنه يعد أمرًا طبيعيًا للنفس البشرية، أما إذا كان من النوع الثاني الذي تطول مدته فيعتبر حرامًا وذلك لحرمة السبب الذي أدى له ويمكن أن يسيطر الحب على القلب فيؤدي إلى حدوث أشياء محرمة كالكلام المثير والخلوة أما إذا خلا الحب من هذا فليس هناك حرمة فيه.

إقرأ أيضًا: أمثال شعبية عن الحب باللهجة المصرية

حكم الكلام بين الجنسيين

لا يعد الحديث من خلال الهاتف الجوال بين الجنسيين من المحرمات مادام الحديث بعيد عن الغزل والجنس وما إلى ذلك حيث تجوز المحادثات بين الجنسيين التي تكون متعلقة بالعمل أو العلم أو التجارة وغيرها من الأمور التي لا يوجد بها أي نوع من الحرمة.

حب النبي محمد صلى الله عليه وسلم لزوجاته

كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب أزواجه حبًا جمًا وهو خير مثال على الأزواج وفيما يلي سنعرض لكم بعض القصص من بيت رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم مع أزواجه.

القصة الأولى

وفي هذه القصة تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: “كنت أشرب وأنا حائض ثم أناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع فيّ فيشرب وأتعرق العرق وأنا حائض (أي يأكل ما بقي من لحم تركته على العظم) فأناوله فيضع فاه على موضع فيّ”

القصة الثانية

أما عن تلك القصة فهي جاءت عن رواية أنس رضي الله عنه حيث قال: “خرجنا إلى المدينة -قادمين من خيبر- فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يجلس عند بعيره، فيضع ركبته وتضع صفية رجلها على ركبتيه حتى تركب البعير” وهنا لم يخجل رسولنا الكريم من إظهار الحب لزوجته السيدة صفية رضي الله عنها أمام جنوده.

القصة الثالثة

وتلك القصة لصفية رضي الله عنها حيث كانت تسير مع رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في سفر، وبعد ذلك أبطأت صفية في المسير، وهنا استقبلها رسول الله وهي تبكي وتقول له: حملتني على بعير بطيء فأخذ رسول الله يمسح لها دموعها بيديه الكريمتين ويهديها.

القصة الرابعة

عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في سفر وكان هناك غلام اسمه أنجشة يحدو بهن -أي ببعض أمهات المؤمنين وأم سليم-، فسارت بهن الإبل بسرعة كبيرة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “رويدك يا أنجشة سوقك بالقوارير.

القصة الخامسة

وهذه القصة ترويها علينا السيدة عائشة رضي الله عنها حيث ان الرسول قد دعها ذات مرة لترى كيف يقوم اهل الحبشة بالرقص في المسجد بالحراب فتقول عائشة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد سمع صوت صبيان، فقام رسول الله فإذا قوم من الحبشة يرقصون، والصبيان حولها فقال: “يا عائشة، تعالى فانظري”، فجائت السيدة عائشة ووضعت ذقنها على كتف رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخذت تشاهد مما بين المنكب إلى رأسه، فقال لها: “أما شبعت، وأما شبعت؟” قالت: فجعلت أقول: “لا، لأنظر منزلتي عنده”.

إقرأ أيضًا: دعاء الابتعاد عن الشهوات والحرام وتركهم وطرق التخلص من الشهوات

درجات الحب في اللغة العربية

تعتبر اللغة العربية من أعرق اللغات وأكثرها تميزًا حيث إنها تضم العدد لا نهائي من الكلمات وبها يستطيع الإنسان وصف كل ما يريده بدقة عالية، والحب في اللغة العربية يمر بالعديد من المراحل والدرجات فقد جاء في معاجم اللغة العربية أن للحب أربعة عشرة درجة وفيما يلي سنعرض لكم أول سبعة درجات من درجات للحب:

الدرجة الأولى في الحب

الهوى: يعتبر الهوى هو أولى مراحل الحب على عكس ما كان يعتقده البعض بأن الإعجاب هو أولى مراحل الحب وفي هذه المرحلة تكون فيها النفوس مائلة إلى الشهوة أما الإعجاب هو الانجذاب الجسدي.

الدرجة الثانية في الحب

الصبوة: وفي هذه المرحلة تكون ممتلئة بعبارات الغزل بين المرأة وأطلق على هذه الفترة كلمة الجهل وذلك لأن الرجل والمرأة في هذه المرحلة يتصرفون وكأنهم شباب في مرحلة المراهقة مهما كانت أعمارهم

الدرجة الثالثة من الحب

الشغف: يعتبر الشغف ما هو إلا ثالث مرحلة نم مراحل الحب عند العرب وطبقًا للغة وهو يعتبر بداية للحب وتحدث في هذه المرحلة تلامس بين القلب ومشاعر الحب

الدرجة الرابعة من الحب

الوجد: وفي هذه الدرجة يكون الشخص العاشق لا يمكنه ان يوقف التفكير في عشيقه حيث أن صورته تسيطر على قلبه وعقله ولا تفارك خياله ولهذا فإن الحزن يسيطر عليه عند ابتعاد هذا الشخص عنه فيظل يشكو لكل الناس عن حالة

الدرجة الخامسة من الحب

الكلف: يمكن أن تقرأ بكسر الكاف ويمكن أن تقرا بفتحها وهذه الدرجة ترتبط مدى صبرك على المصاعب والمشقات التي تواجههم، ومعني ذلك ان المرأة والرجل عند وصولهم لدرجات كبيرة وعالية خاصة بتعلق كلا الطرفين بالأخر يصلا إلى بعد ذلك إلى مرحلة من الإنهاك

الدرجة السادسة من الحب

العشق: وفي هذه المرحلة تعود مشاعر الشهوة للبروز مما يجعلها من أكثر المشاعر الحساسة لكلا الطرفين، وفيها يكون الحب بنوعيه العذري في أعلى الدرجات ولكن ليس هو فقط بل وأيضًا تكون وضع المشاعر الجنسية.

إقرأ أيضًا: الفرق بين الحب والعشق

الدرجة السابعة من الحب

النجوى: وهنا يوم الحزن بالسيطرة على الوضع حيث إن في هذه المرحلة يصل الحب إلى النضوج بشكل كامل، ولكن يظل الحبيب بعيدًا مما يجعل العاشق كثير الشعور بالوجع والألم لمجرد أن يفكر في الشخص الذي قام بأسر القلب وسرقته.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال المقدم لكم من موقع زيادة والذي تحدثنا لكم من خلاله عن الكثير من الأمور عن الحب كما أجبنا لكم على سؤال هل الحب حرام أم حلال ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.