معرفة نوع الجنين في المنزل

معرفة نوع الجنين في المنزل يتم بوسائل عديدة، حيث تحاول معظم السيدات الحوامل تجربة طرق منزلية عديدة لمعرفة نوع جنينها قبل ذهابها للطبيب الذي سيقوم بمعرفته باستخدام جهاز السونار، وغالباً ما يظهر نوع الجنين بوضوح في نهاية الشهر الرابع وبداية الشهر الخامس، لذلك تكون المرأة الحامل متشوقة بشدة لمعرفة نوع الجنين مبكراً باستخدام عدة طرق منزلية سوف نتطرق لها بالتفصيل في السطور القليلة القادمة عبر موقع زيادة.

معرفة نوع الجنين في المنزل

معرفة نوع الجنين في المنزل

يوجد عدة طرق تقليدية لمعرفة نوع الجنين في المنزل وهذه الطرق قد تصيب أحياناً وقد تكون غير دقيقة في بعض الأحيان الأخرى، حيث لا يوجد أي دلائل علمية عليها ولكنها تساعد في اكتشاف نوع الجنين مبكراً، وهذه الطرق نذكر منها ما يلي:

١. معرفة نوع الجنين عن طريق استعمال بيكربونات الصوديوم أو صودا الخبز

  • تعتبر هذه الطريقة هي طريقة شائعة جداً وتستخدم منذ القدم حيث أنها طريقة سهلة ويمكن عملها بسرعة وبدون أي تكلفه، فقط ستحتاج المرأة بيكربونات الصوديوم لعملها.
  • لعمل هذه الطريقة تقوم المرأة بإحضار عينة بول صباحاً على الريق قبل تناول أي طعام أو شراب، لأن تناول الأطعمة والمشروبات تخفف من تركيز البول وربما تغير من النتيجة.
  • تقوم المرأة بوضع ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم على عينة البول ثم تنتظر قليلاً.
  • إذا شاهدتي حدوث فوران في البول يكون الجنين ذكر أما إذا لم يحدث أي فوران أو تغير في عينة البول يكون الجنين أنثى.

٢. استخدام الملح في معرفة نوع الجنين

  • يستخدم الملح في معظم التجارب العملية لأنه يحتوي على مواد كيميائية تحدث تفاعل مع المواد الأخرى، لذلك تلجأ بعض السيدات إليه، وتعتبر طريقة الملح هي طريقة شائعة وسهلة وغير مكلفة لمعرفة نوع الجنين.
  • ينصح باستخدام هذه الطريقة في الشهر الثامن من الحمل لكي تعطي نتائج دقيقة، أما استخدامها قبل ذلك فلن تعطي نتائج مؤكدة لنوع الجنين.
  • يتم عمل هذه الطريقة عن طريق إحضار عينة من بول المرأة الحامل في الصباح على الريق لكي تكون هذه الطريقة فعالة.
  • يتم إضافة ملعقة صغيرة من الملح على عينة البول ثم اتركيها حوالي ربع ساعة، ثم يتم مراقبة البول إذا تغير وأصبح عكر وغير صافي، فغالباً يكون الجنين ذكر، أما إذا وجدتي ترسبات في ظهرت في نهاية الكوب ولم يتعكر لون البول فغالباً يكون الجنين أنثى.

أعراض الحمل ونوع الجنين

يوجد مجموعة من المعتقدات الشعبية التي يمكن الاستناد إليها في معرفة نوع الجنين من خلال أعراض الحمل التي تظهر على المرأة الحامل، ومن هذه الأعراض نذكر منها ما يلي:

غثيان الصباح

يقال أن المرأة الحامل التي تعاني من غثيان شديد صباحاً طوال فترة الحمل وتحديداً في الأشهر الأولى من الحمل تكون حامل في أنثى، وتم تفسير ذلك بأن المرأة الحامل في أنثى يحدث لها زيادة في مستويات الهرمونات مما يؤدي لزيادة غثيان الصباح لديها، أما المرأة الحامل في ولد لا تعاني بشكل كبير من غثيان الصباح وذلك بسبب أن مستويات الهرمونات لديها تكون أقل.

الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة

يقال أن المرأة التي ترغب في تناول الأطعمة المالحة أثناء فترة الحمل يكون الجنين ذكر، أما المرأة التي ترغب في تناول الأطعمة الغنية بالسكريات تكون حاملاً في بنت.

تغيير في الشعر والبشرة

  • تتغير بشرة المرأة الحامل في بنت وتتدهور ويظهر بها الحبوب أو البثور وكذلك يتغير الشعر فيكون مجعد أو مجهد ويظهر تقصف الشعر ويفقد لمعانه أما المرأة الحامل في بنت فإن بشرتها لا تتغير وكذلك شعرها لا يتأثر كثيراً بالحمل.
  • لكن أشارت معظم الدراسات الطبية الحديثة أن صحة الشعر والبشرة تتأثر تأثراً كبيراً بشكل سلبي بالحمل بسبب سوء التغذية خلال الحمل وعدم الاهتمام بصحة الشعر والبشرة في هذه الفترة لذلك لا يمكن الاستناد فقط على جنس المولود.

 معدل ضربات القلب

معدل ضربات قلب الجنين الذكر يكون أقل من ١٤٠ دقة في الدقيقة أما معدل ضربات قلب الجنين الأنثى يكون أعلى من ١٤٠ دقة في الدقيقة، لكن الدراسات العلمية نفت هذا المعتقد وأكدت أنه لا يوجد فرق بين معدل ضربات قلب الجنين الذكر والأنثى.

شكل بطن المرأة الحامل

يعتقد معظم الناس أن شكل بطن المرأة الحامل في ولد تكون بطنها لأسفل أما المرأة الحامل في بنت تكون بطنها مرفوعة لأعلى، لكن هذا المعتقد غير صحيح علمياً يرتبط شكل بطن المرأة الحامل بشكل الرحم ومدى قوة عضلات البطن وشكل جسمها ووزنها.

تقلب المزاج أثناء فترة الحمل

  • وجد بعض الناس أن المرأة الحامل التي لا تعاني من تقلبات مزاجية حادة أثناء فترة الحمل تكون حامل في ذكر أما المرأة الحامل في أنثى تواجه تقلبات مزاجية حادة جداً أثناء فترة الحمل.
  • لكن الدراسات والبحوث العلمية أشارت إلى أن أسباب التقلبات المزاجية والعصبية في أثناء فترة الحمل تكون ناتجة عن الضغوط النفسية التي تواجهها السيدة والتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها ومدى الإرهاق الجسدي الذي تتعرض له السيدة أثناء حملها وكل هذه الأشياء لا تتعلق إطلاقاً بجنس الجنين.

الإفرازات المهبلية

يدعي بعض الناس أن هناك علاقة بين رائحة الإفرازات المهبلية وجنس الجنين، حيث أن الإفرازات المهبلية التي تكون رائحتها نفاذة وقوية تشير إلى أن الجنين بنت أما إذا كانت الإفرازات المهبلية ورائحتها غير نفاذة وعادية يكون الجنين ذكر، ولا يمكن الاعتماد على هذه الطريقة في تحديد جنس المولود لأنها طريقة غير مثبتة علمياً.

لون حلمة الثدي

إذا كانت حلمة الثدي داكنة فهذا دليل على أن الجنين ذكر أما إذا لم يحدث تغير كبير في لون حلمة الثدي فهذا دليل على أن الجنين أنثى، لا يمكن الاعتماد على هذا الرأي في تحديد جنس المولود لأنه غير دقيق ولم يثبت علمياً.

الطرق المؤكدة لمعرفة جنس الجنين

يوجد مجموعه من الطرق المؤكدة لمعرفة نوع الجنين نذكر منها ما يلي:

فحص السونار

يستطيع للطبيب المختص معرفة نوع الجنين باستخدام جهاز السونار، وتكون الأعضاء التناسلية للجنين مكتملة وواضحة بدأ من الأسبوع الثامن عشر من الحمل، فيستطيع الطبيب مشاهدتها على جهاز السونار إذا كان الجنين في وضعية تسمح بمشاهدة أعضاؤه التناسلية.

اختبار ما قبل الولادة

  • هذا الاختبار يكون بالدم وتقوم به المرأة الحامل قبل الولادة لاكتشاف احتمالية إصابة الجنين بمتلازمة داون، كما أن هذا الاختبار يبن جنس المولود سواء ذكر أو أنثى.
  • ينصح بإجراء هذا الاختبار للأمهات الحوامل الأكثر عرضة لخطر ولادة طفل مصاب باضطرابات في الكروموسومات أو الكشف عن أي تشوهات خلقية في الجنين.

الإخصاب في المختبر

تعتمد هذه الطريقة على إمكانية تحديد إما إنجاب طفل ذكر أو أنثى وهي طريقة معقدة وتتحكم في جنس المولود الذي سيتم زراعته في بطانة الرحم.

في الختام استعرضنا في هذا المقال بالتفصيل طرق معرفة نوع الجنين في المنزل وذكرنا أيضاً مجموعة من أعراض الحمل وعلاقتها بنوع الجنين، وذكرنا أهم الطرق المؤكدة لمعرفة جنس الجنين، وفي النهاية أرجو أن تكونوا استفدتم ونال المقال على إعجابكم ورضاكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.