معرفة نوع الجنين في الشهر الثامن بدون سونار

معرفة نوع الجنين في الشهر الثامن بدون سونار أمرا قد يشغل بالك سيدتي، ولذلك يمكن بسهولة التأكد من نوع الجنين في المنزل وبطرق بسيطة جدا وحتى دون الاستعانة بجهاز السونار الذي يستخدمه جميع الأطباء، من خلال متابعة مقالنا التالي على موقع زيادة ستعرف طرق معرفة نوع الجنين دون استخدام سونار في الشهر الثامن.

معرفة نوع الجنين في الشهر الثامن بدون سونار 

معرفة نوع الجنين في الشهر الثامن بدون سونار 

هناك عدد من الطرق والتي يطلق عليها الكثير من الأشخاص أو الأطباء المتخصصين بأنها مجموعة من الخرافات والتي من خلالها يمكن التعرف على نوع الجنين وخاصة إذا كانت المرأة في الشهر الثامن من فترة الحمل الخاصة بها.

  • يعتبر شكل البطن اثناء فترة الحمل من العوامل المساعدة في التعرف على نوع الجنين، حيث يذكر الكثير من الأشخاص أن اتجاهات البطن خلال تلك الفترة ما هي إلا إشارة واضحة عن جنس المولود، وخاصة إذا كانت البطن تتجه للأسفل أو للأعلى.
  • أكد الكثير من الأطباء المتخصصين في ذلك الأمر أن شكل البطن أو اتجاهها لا يعتبر مقياسا على الإطلاق لجنس المولود، وإنما يعتمد هذا الأمر على قوة المرأة وحتى شكل الرحم ووضعه داخل البطن ولذلك ليس من الصحيح التركيز على هذا الأمر.
  • يشير بعض الأشخاص أن سرعة دقات قلب الجنين وهو داخل الرحم وخاصة إذا كان في الشهر الثامن يشير إلى جنسه، ولذلك أكد هؤلاء الأشخاص أن دقات القلب السريعة تؤكد على أن المولود أنثى، أما دقات القلب البسيطة تشير إلى وجود ذكر.
  • أثبتت الكثير من الدراسات الطبية بأنه من الخطأ الاعتماد على دقات قلب الجنين وهو داخل الرحم في تحديد جنسه، وأكدت هذه الدراسات بأن دقات القلب الخاصة بالجنين تختلف بسبب عمر الجنين ونشاطه داخل الرحم فقط.
  • يشير الكثير من الأشخاص بأن بشرة المرأة الحامل تؤكد على جنس الجنين، حيث أكدوا بأن المرأة عندما يظهر لها بعض الحبوب أو تتغير في نسبة الجمال فإنها حامل في أنثى وليس ذكر واستدلوا على ذلك الأمر بأن البنت تأخذ من جمال أمها.
  • أوضح الكثير من الأطباء بأن بشرة المرأة الحامل تتغير نتيجة للتغيير الواضح في هرمونات الجسم الخاصة بها وخاصة خلال فترة الحمل، ويؤدي هذا التغير في الكثير من الأوقات إلى ظهور بعض الحبوب أو نسبة من السمار في أماكن مختلفة من الجسم.
  • تعتبر طبيعة الوحام الخاصة بالمرأة أثناء فترة حملها وخاصة الشهر الثامن من العوامل الرئيسية وراء تحديد نوع الجنين كما يظن البعض، حيث أن المرأة عندما ترغب في تناول المأكولات الحلوة فإنها سوف تضع أنثى أما المأكولات المالحة تؤكد على أن المولود سوف يصبح ذكر.
  • أكدت الكثير من الدراسات الطبية والمختصة بذلك الأمر بأن طبيعة المأكولات التي ترغب المرأة الحامل في تناولها ليس لها علاقة على الإطلاق بنوع الجنين، وأنه لن توجد دراسة أو دليل واضح حتى الآن يؤكد ذلك الأمر.
  • يتحدث بعض الأشخاص عن لون البول وعلاقته المباشرة بنوع الجنين، حيث يؤكد لون البول الفاتح على أن الجنين سوف تصبح أنثى، أما في حالة إذا كان لون البول الخاص بالمرأة الحامل عكس ذلك فإن الجنين سوف يصبح ذكر.
  • أشار الكثير من الأطباء إلى أنه ليس هناك أية علاقة بين لون البول الخاص بالأم وبين نوع الجنين، حيث أن لون البول عند أي شخص يشير إلى كمية السوائل الموجودة في جسم هذا الإنسان، ويشير أيضا إلى نوعية المأكولات التي قام بتناولها فقط.
  • يعتبر الغثيان أو القيء وخاصة خلال فترة الصباح من العلامات التي تشير إلى أن هذا الجنين سوف يصبح ذكر، أما إذا لم أشعر المرأة الحامل بأي نوع من الغثيان أو القيء فإن المولود في ذلك الوقت سوف يصبح أنثى.
  • يعتبر أمر الغثيان وكذلك القيء في تحديد جنس المولود من الأمور الخاطئة جدا، حيث أن الكثير من النساء تعاني من غثيان وقيء مستمر من بداية الحمل وحتى نهايته ولكن الجنين في النهاية يكون ذكر، ولذلك لابد من عدم التركيز على هذا الأمر.
  • يعتبر تورم الأنف أو تغير شكلها من الأمور التي تشير إلى أن المولود ذكر كما يظن الكثير من الأشخاص وخاصة في الدول العربية، ولكن ليس للأنف أية علاقة بنوع الجنين ولكن يحدث هذا الأمر بسبب التغير في هرمونات الجسم خلال تلك الفترة.

نقترح لكم أيضاً قراءة: هل يمكن معرفة نوع الجنين من شكل كيس الحمل؟

الطرق الطبية لمعرفة نوع الجنين في الشهر الثامن

هناك عدد من الطرق الطبية البسيطة والتي يمكن الاعتماد عليها حتى يمكن التعرف على نوع الجنين وخاصة إذا كانت الأم حامل في الشهر الثامن، وذلك لأن هذا الشهر يكون الجنين فيه واضحا إلى الطبيب المختص ومن ثم يمكن معرفته بسهولة ويسر.

  • يعتبر اختبار الحمض النووي وخاصة من النوع الجنيني الحر من أفضل الطرق التي يمكن الاعتماد عليها حتى يمكن بسهولة التعرف على نوع الجنين، ويتم هذا الأمر من خلال أخذ عينة بسيطة من دم الأم في أي وقت ولكن خلال فترة الحمل.
  • يعتمد هذا الاختبار الحمضي على عدد ونوع الكروموسومات الموجودة لدى الجنين وهو داخل رحم الأم، حيث يشير هذا الاختبار إلى نتائج دقيقة جدا ومؤكدة ولذلك يعتمد عليه الكثير من الأطباء وخاصة في الدول الأوروبية.
  • لا يفضل الكثير من الأطباء إجراء هذا الاختبار في التعرف على نوع الجنين وخاصة لأنه يعطي الكثير من النتائج المضللة في بعض الأحيان وخاصة إذا كانت الأم حامل في توأم، ولذلك لابد من الحذر الشديد عند إجراء هذا الاختبار أيضا.
  • يعتبر اختبار بزل السائل الامنيوسي من الاختبارات الصعبة جدا والخطيرة والتي تشير إلى جنس المولود وهو داخل الرحم أيضا، ويعتمد هذا النوع من الاختبارات الصعبة على إدخال إبرة معينة في بطن الأم وذلك حتى تصل إلى منطقة الرحم ومن ثم أخذ هذا السائل من جسم الحنين نفسه وليس من الأم.
  • لا يفضل الكثير من الأطباء المتخصصين الاعتماد على هذا النوع من الاختبارات في التعرف على نوع أو جنس الجنين وخاصة لأنه يعرض حياة كلا من الأم وكذلك الجنين إلى الخطر حيث الموت في الكثير جدا من الأوقات.
  • يتم اللجوء إلى هذا الاختبار أي اختبار الحمض النووي في بعض الأوقات وخاصة إذا كانت العائلة تعاني من بعض الأمراض الوراثية والتي لا يمكن التعرف عليها سوى باستخدام هذه الطريقة الصعبة والخطيرة في بعض الأحيان.

نقترح لكم أيضاً قراءة: طريقة جدتي لمعرفة نوع الجنين في المنزل بالتفصيل

أوضح هذا المقال عدد من الطرق والتي يمكن الاعتماد عليها حتى يمكن بسهولة التعرف على نوع الجنين وذلك دون الحاجة إلى جهاز السونار الطبي على الإطلاق.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.