ملخص رواية البؤساء Les Misérables رائعة فكتور هوجو

ملخص رواية البؤساء الصادرة باللغة الفرنسية تحت اسم “Les Misérables” في نهاية القرن التاسع عشر عام 1862ميلاديًا، تعتبر من أهم روايات النقد الاجتماعية، يعالج فيها الوضع الاجتماعي الفرنسي إبان سقوط نابليون في سنة 1815م، وفشل الثورة الفرنسية.

تعددت الشخوص في رائعة “فكتور هوجو Victor Hugo”  لكن الشخصية الرئيسة هو السجين السابق “جان فالجان” يستعرض من خلال حياته الوضع الاجتماعي والسياسي الفرنسي في مزيج شائق حول معاني الأخلاق والصواب والمنطق الميكافيلي بين الغاية والوسيلة، مع شخصية “كوزيت” التي تجسد الجانب الآخر من ثنائية الحياة.

فهي رواية تجمع بين الفلسفة والفكر الميتافزيقي والتحليل النفسي في أشد أوقات الأزمات النفسية للإنسان.

فالبؤساء هم الفقراء والمظلومين والأدوات التي طالما استغلتها البرجوازية لتحقيق رفاهيتهم.. البؤساء هم ملح الأرض.

ملخص رواية البؤساء

يبدأ السرد بشخصية “جان فالجان” العجوز الذي أتى عليه الزمن بكاهله بعد خروجه من سجن طولون قضى فيه 19 عامًا خلف القضبان في محكومية خمسة سنوات فقط، لكنها تضاعفت بسبب محاولات الهروب المتكررة، بجريمة سرقة عظيمة شنعاء فقد قام بكسر كل أسس المجتمع وسرق كِسرة خبز من أجل الأطفال الجياع وأخته، لم تسمن ولا تغني من جوع لكنها تُضيع قرابة العِقدين من عمر إنسان وتتركه بوصمة السجين السابق.

إقرأ أيضًا: افضل الكتب للقراءة لزيادة الثقافه وأسماء أشهر الكتب العربية

مقدمة الكاتب عن رواية البؤساء

قال الكاتب بنفسه في مقدمة الرواية “تخلق العادات والقوانين في فرنسا ظرفًا اجتماعيًا وهو نوع من جحيم بشري، فطالما توجد لامبالاة وفقر على الأرض، كتابة مثل هذا الكتاب ستكون ضرورية دائمًا”

ملخص رواية البؤساء الفصل الأول

خرج “جان فالجان” من السجن بإطلاق سراح مشروط ليس هو من دخل بل إنسان آخر بائس ويائس وقاسيًا كقطعة حطب منسية في ركن مدفئة قديمة، لكنه تعلم القراءة والكتابة مع بعض عمليات الحساب الأساسية.

لا يعرف الحال التي آلت إليها أخته وأطفالها والمصير الذي قابلوه بعد سجنه.

بجواز سفر لونه أصفر لا يحمله سوى أرباب السوابق الإجرامية والمجرمون رفضت كل الفنادق والنزل استقباله، رغم إنه يحمل المال الذي جمعه في السجن ..حتى السجن البيت الوحيد الذي عرفه رفض استقباله لأنه للمحكومين فقط وليس فندقًا؛ نام على قارعة الطريق توسد الغضب والحنق وألتحف بمرارة الأسى.

عندما أضاء له القدر بملاك لا يمتلك هالة على رأسه هو الرجل الوحيد الذي ساعده وأظهر له الرحمة أسقف ديني أسمه “شارل ميريل” إلا أن جان كان لازال ذاك الجرم يتحكم به؛ فهربه من منزله سارق بعض الأواني الفضية، لكن بعد القبض عليه يقول “شارل ميريل” إنه لم يُسرق وإن هذه الأواني أعطاها لجان بمحض إرادته، بل ويصر على أن يعطيه شمعدان فضي لأنه نساه في البارحة تقبل الشرطة هذا الكلام – لم يصدقوه لكن قبلوه – وتترك جان.

لكن يشترط الأسقف ميريل على جان أن يهب حياته ليسوع وأن يكمل ما بقى من حياته كرجل صالح في مقابل هذه الأواني والشمعدان.

ملخص رواية البؤساء الفصل الثاني

يرجع جان مرة أخرى للسرقة من أحد المارة في الشارع، لكن في تلك المرة يندم ويحاول البحث عن المسروق ليعيد إليه ما سرقه، إلا أنه سبق السيف العزل وتم التبليغ عن السرقة فعليًا فيختبأ خوفًا من أن يكمل الباقي من حياته البائسة خلف أسوار السجن.

بعد عدة سنوات يكون جان قد غير اسمه “لـمادلين” قد جمع فيهم قليل من الثروة بعمل شريف يمتلك مصنع متواضع نسبيًا في مدينة “مونتريل سرمير” وتم توليه منصب العمدة.

في أحدي الأيام أثناء سيره في أحدى الشوارع الخاوية من المارة إلا قليل، رأى رجل تحت عجلات عربة صارخًا طلبًا للمساعدة، قام مادلين برفع العربة بسهولة – معروف بقوته –  وأخرج الرجل؛ وفي تلك الأثناء كان المحقق “جافيير” (الحارس السابق في سجن طولون  أثناء فترة الحكم على جان) مارًا ورأى ما حدث؛ دخل في قلبه الشك بأنه ليس العمدة مادلين فهذه القوة لا يمتلكها سوى شخص واحد هو السجين ” جان فالجان “.

في مسرح أحداث أخر قبل التاريخ هذا كان هناك عاملة بسيطة تدعى ” فانتين”  تحب رجل أحمق تخلى عنها بعدما حملت منه وأنجبت طفلتهما فارتحلت إلى مدينة “مونتريل سرمير” لتعمل في مصنع العمدة مادلين وتترك بنتها الصغيرة في رعاية عائلة “تيناريديه” رجل سكير صعب الطباع وزوجته أصحاب نزل مقابل بعض المال حتى لا يستغلوها.

لكنه لم يفوا بالاتفاق وكانت الطفلة “كوزيت” تعمل لديهم بالسخرة لتلبية طلباتهم العجيبة والسادية، وفي تلك الأثناء يتم طرد فانتين من المصنع بسبب انكشاف أمر حملها سفاحًا دون زواج، ومع ازدياد طلبات تيناريديه تكون مجبرة للقبول بأي عمل وضيع ومن ثم بيع شعرها وأسنانها الأمامية، لكن هذا أيضًا لا يكفي الطلبات المتزايدة وتمرض الأم فانتين.

تتعرض فانتين للمضايقة من أحد المارة لكنها تقاوم وتضربه فيتم القبض عليها من قبل المفتش جافيير رغم توسلاتها له بأن يتركها لتطعم أبنتها وإنها مظلومة وكانت تدافع عن نفسها، إلا إنه يُحكم عليها بالسجن ستة أشهر.

إقرأ أيضًا: الفرق بين الرواية والقصة وما هي أنواع القصة

ملخص رواية البؤساء الفصل الثالث

يتدخل العمدة مادلين لإطلاق سراحها إلا إن جافيير يقاوم لكن في النهاية يخضع لسلطة العمدة ومعارفه، يشعر العمدة بالمسئولية تجاهها لأنها تذكره بحياته السابقة ويدخلها المستشفى مع وعد بأن يحضر لها أبنتها بعد ذلك تموت من الحزن دون أن ترى ابنتها.

في تلك الأثناء يُتهم رجل بالسرقة ظلمًا لسرقته رغيف خبز يسد به جوعه، ويقبض عليه المحقق جافيير لتشابه مع السجين الذي كان يعرفه باسم “جان فالجان” مع ربطه بعدة سرقات أخرى في الأرشيف ظنًا أن جان فالجان قام بها بعد خروجه من السجن، وبالطبع مفتش الشرطة جافيير كان متحمس جدًا للتقبض على جان فالجان ويبذل أقصى ما بوسعه لإلصاق التهمة به، وشهد أمام المحكمة بأن هذا الرجل هو جان فالجان المسجون السابق الذي عرفه في سجن طولون، وبالطبع لم يشك أحد في قوله بصفته مفتش الشرطة المرموق وأن كان أحد سجاني طولون، بل وأحضر سجينين كانوا زملاء جان فالجان ليعددوا أوصافه ويقتنع القاضي بأنه هو جان فالجان الحقيقي.

بعد صراع طويل مع نفسه وتذكر وعده للأسقف “شارل ميريل”؛ يقرر العمدة مادلين تسليم نفسه إلى القضاء بصفته الحقيقة “جان فالجان” لكي ينقذ حياة ذاك البريء، بالطبع ينظر إليه القاضي على أنه صاحب سوابق إجرامية ومنتحل شخصية ويحكم عليه بالسجن.

في أثناء ترحيله إلى السجن مع بعض المحكومين الآخرين استطاع جان فالجان الهرب والاختفاء برهة من الزمن، إلا أن وصل إلى كوزيت اليتيمة أبنة فانتين وهرب بها، كان يخفي قصته عن كوزيت رغم تعجبها من ترحالهم الدائم.

لم ينقض فان عهده إلى الأسقف “شارل ميريل” وظل يساعد كل البشر إلى أن يجمعه القدر مع الشاب ماريوس  الذي كان لديه مشاكل وسوء فهم مع والده وجده، ويتزوج ماريوس وكوزيت.

إن ما جعل هذه الرواية عظيمة فعلًا ليس اهتمام فكتور هوجو بالعدالة الاجتماعية أو رغبته في تحسين الأوضاع الاجتماعية في فرنسا، بل ما جعل هذه الرواية خالدة هو فيكتور هوجو ذاته بشخصيته الرومانسية ونظرته الفاحصة للوجود حتى صنع لنا أيقونة فن الرواية الكلاسيكي.

أشخاص رواية البؤساء

  • جان فالجان / مادلين.
  • شارل ميريل.
  • فانتين.
  • كوزيت.
  • المحقق جافيير.
  • تيناريديه وزوجته.
  • ماريوس بونتمرسي.
  • غافروش (ابن الزواجان تيناريديه ).
  • عصابة باترون مِنِت (كولوكوزو، كولمير، بابيه، بروجون).
  • جماعة الأصدقاء.

رواية البؤساء في السينما

تعد رواية البؤساء من أكثر الروايات التي تم تجسيدها على شاشات السينما  قرابة 12 مرة منذ عام 1944 أهم هذه الأفلام:

  • فيلم les Misérables
  • فيلم 2019 Les Misérables.
  • فيلم les misérables: the dream cast in concert
  • فيلم les Misérables
  • فيلم les Misérables1957 .
  • فيلم les Misérables
  • فيلم les Misérables

إقرأ أيضًا: اشهر الروايات العالمية ويكيبيديا ونماذج من الروايات العالمية الشهيرة

رواية البؤساء على خشبة المسرح

تم عرض الرواية على المسرح لأول مرة في باريس عام 1980ميلاديًا، وتم ترجمتها إلى عدة لغات وتعرض على المسارع العالمية منذ ذاك الحين.

بذلك نكون قد تناولنا ملخص رواية البؤساء وشخصيات الرواية والأعمال الفنية التي تحولت إليها الرواية نرجو أن تكون قد أمتعتكم وأفدناكم

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.