تجربتي مع علاج الخراج

تجربتي مع علاج الخراج من التجارب الصعبة التي مررت بها في حياتي، حيث إن خراج الأسنان هو عبارة عن تجمع من الصديد أسفل الجلد، وعادةً ما يتم علاجه بالجراحة أو بالأدوية أو بوسائل طبيعية.

لذا ومن خلال موقع زيادة سوف نتعرف على كافة المعلومات التي تتعلق بتجربتي مع علاج الخراج من خلال السطور التالية.

تجربتي مع علاج الخراج

عندما كنت حامل في الشهر الثاني من الحمل، أصبت بألم شديد بأسناني، وعندما ذهبت للطبيب أخبرني أنني أعاني من خراج في الأسنان، وكنت أخشى أن أتناول أي أدوية من الممكن أن تؤدي إلى حدوث تشوهات للجنين أو تصيبني بمشاكل في الحمل.

لذا قررت أن أبحث على الإنترنت لأتعرف على وصفات طبيعية تساعد على التخلص من هذا التجمع الذي كان يؤلمني وبشدة، فلم أقدر على تحمل الألم، وبدأ وجهي يورم وأشعر شعور دائم بمذاق سيء في فمي.

في ذات يوم عندما كنت أبحث قرأت تجربة مماثلة لحالتي عن خراج الأسنان، وكانت الوصفة عبارة عن مضمضة بالحبة السوداء، وهذه الوصفة كانت كالتالي:

  • قمت بطحن كمية مناسبة من الحبة السوداء ولكن يلزم التنبيه على أن تكون الحبة السوداء مجروشه.
  • ثم أخذت منها ملعقة كبيرة على كوب من الماء، وقمت بوضعها في إناء على النار حتى تمام الغليان.
  • قمت برفعها من على النار، وتركتها جانبًا حتى تبرد قليلًا.
  • قمت بالمضمضة بهذه الوصفة كل أربع ساعات تقريبًا.

لقد اختفى الألم بعد استمراري على المضمضة بهذه الوصفة بيومين تقريبًا، وفي بداية اليوم الثالث اختفت الأعراض تمامًا، فلم أعد أشعر بأيٍ منها، كما أن الحبة السوداء مذكور فوائدها في السنة النبوية الشريفة، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال:

“الحبَّةُ السَّوداءُ شفاءٌ من كلِّ داءٍ إلَّا السَّامَ، لذا تعتبر الحبة السوداء من العلاجات الطبيعية الفعالة التي يمكن استخدامها في علاج خراج الأسنان، وهذه هي تجربتي مع علاج الدمل.

اقرأ أيضًا: علاج الخراج بالأسنان

ما هو خراج الأسنان

في إطار طرح تجربتي مع الخراج سوف نتعرف على تعريف الخراج فهو عبارة عن جيب من الصديد أو القيح، يتم الإصابة به لأسباب مختلفة وفي أماكن مختلفة من الأسنان، وهناك خراج يصيب طرف الجذر وهو يسمى بالخراج القمي.

كما أنه يوجد هناك خراج يحدث بجانب جذر السن ويسمى خراج دواعم الأسنان.

أعراض خراج الأسنان

استكمالًا لعرض حكايتي مع علاج الخراج سوف نتعرف على أعراض خراج الأسنان حيث إنه عندما يحدث للسن خراج، يصاحب ظهور هذا الخراج عدة أعراض، سوف نتعرف عليها من خلال تجربتي مع علاج الخراج فيما يلي:

  • ملاحظة تغير لون الضرس مقارنة مع الأسنان المحيطة.
  • الإحساس بألم نابض مستمر وشديد، خاصةً عند المضغ أو الضغط على الأسنان بصورة عامة، وهذا الألم قد يمتد إلى الأذنين، كما أنه قد يصيب الفك، وكذلك الرقبة، ويزداد هذا الألم عند استلقاء المريض.
  • ملاحظة احمرار اللثة.
  • حدوث تورم في اللثة، ويتم ظهور بثور في المكان الذي يكون بالقرب من الضرس المصاب.
  • الشعور بمذاق سيء في الفم.
  • حساسية الضرس عند الأكل أو تناول المأكولات الساخنة أو المشروبات الساخنة.
  • وجود رائحة كريهة في الفم.

متى يتم التوجه للطبيب

يجب على المريض التوجه للطبيب عندما يشعر بالأعراض التالية، وذلك لأنه ربما ينتج عن هذه الأعراض الظاهرة حدوث مضاعفات خطيرة تُصيب المريض بمشاكل صحية وأضرار كبيرة، وسوف نتعرف على هذه الأعراض من خلال التالي:

  • الشعور بصعوبة شديدة في التنفس أو البلع.
  • ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى).
  • تورم في الوجه أو الفك أو الغدد اللمفاوية.
  • سرعة ضربات القلب.
  • الشعور بالارتباك.

أسباب خراج الأسنان

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع علاج الخراج سوف نتعرف على الأسباب التي تتسبب في حدوث خراج الأسنان، حيث يتكون هذا الخراج نتيجة عدوى بكتيرية، ويعتمد سبب هذه العدوى على نوع الخراج، وسوف نتعرف على أسباب الإصابة بالخراج في كل نوع من أنواع الخراج، إليكم فيما يأتي:

خراج قمي

هذا الخراج يحدث نتيجة لدخول البكتيريا من خلال تجويف في أعلى الضرس إلى داخل جذور الضرس، وهو الجزء الذي يتكون من الأعصاب، وأيضًا النسيج، بالإضافة إلى الأوعية الدموية.

خراج دواعم الضرس

في حالة الإصابة بهذا الخراج يكون السبب هو دخول البكتيريا من خلال الإصابة بمرض أو عن طريق حدوث جرح في اللثة يتسبب في تكون القيح والإصابة بالخراج.

خراج لثي

هذا الخراج يحدث نتيجة لدخول أجسام غريبة، مثل دخول قشرة صغيرة من قشر الفشار بداخل اللثة يؤدي إلى حدوث التهاب ينتج عنه الإصابة بخراج اللثة.

اقرأ أيضًا: علاج خراج الاسنان بالمضاد الحيوي في المنزل

كيفية تشخيص خراج الأسنان

من خلال عرض قصتي مع علاج الدمل سوف نتعرف على الطريقة التي يعتمد عليها الطبيب في تشخيص خراج الأسنان، كما أننا سوف نذكر كافة الطرق التي يتم التشخيص بها، وذلك من خلال التالي:

  • يقوم الطبيب بتشخيص وجود خراج بالأسنان ع طريق تقييم الأعراض التي يذكرها المريض.
  • يتم التشخيص عن طريق النقر على السن.
  • يلجأ الطبيب لعمل الأشعة السينية لتشخيص وجود الخراج، ولتحديد مدى انتشاره في اللثة.
  • يقوم الطبيب بطلب عمل صورة مقطعية المحوسبة، لمعرفة إلى أي مدى وصل انتشار الخراج.

مضاعفات خراج الأسنان

يجب التنويه من خلال تجربتي مع علاج الخراج إلى أنه من الممكن أن يتعرض الشخص المصاب بخراج الأسنان إلى العديد من المضاعفات التي قد تؤدي إلى تهديد حياته، وذلك لأنه من الممكن أن ينتشر الخراج في الفك والرقبة وقد يصل في بعض الحالات النادرة إلى الدماغ.

كما أنه يحدث أيضًا في حالات نادرة الإصابة بتعفن في الدم، وهو من الحالات المرضية التي قد تؤدي إلى الوفاة، لذا يجب علاج الخراج وعدم إهماله.

طرق علاج خراج الأسنان

نجد أن الطبيب قد يلجأ إلى معالجة خراج الأسنان أما بالأدوية أو عن طريق الجراحة، وسوف نتعرف على كيفية علاج خراج الأسنان من خلال التالي:

العلاج الدوائي

يلجأ الطبيب إلى استخدام الأدوية لعلاج خراج الأسنان، وهذه الأدوية تكون عبارة عن التالي:

أدوية المضادات الحيوية

إذا كان الالتهاب قد وصل إلى الفك أو أي لا حظ الطبيب وصوله إلى أي أجزاء أخرى مثل الرقبة، يلجأ الطبيب إلى وصف المضادات الحيوية، ولكن الجدير بالإشارة إلى أن المضادات الحيوية وحدها لا يمكن أن تقوم بمعالجة الخراج.

مسكنات الألم

يقوم الطبيب بوصف أدوية مسكنة للألم، وذلك لتخفيف حدة الألم والأعراض الناتجة عن وجود الخراج، وذلك حتى يتم علاج الخراج، وهذه الأدوية تتمثل في: أدوية الباراسيتامول، وأدوية الأيبوبروفين.

العلاج الجراحي

أحيانًا يلجأ الطبيب إلى علاج خراج الأسنان إلى الوسائل الجراحية، وذلك إذا لاحظ الطبيب تكرر حدوث الخراج والالتهابات، وسوف نتعرف على طرق علاج خراج الأسنان بالجراحة فيما يلي:

  • يقوم الطبيب بتفريغ الصديد الذي يوجد داخل الخراج عن طريق عمل شق في الخراج، وذلك بعد تخدير المريض بمخدر موضعي، كيلا يشعر بالألم.
  • إذا لاحظ الطبيب تكرر الالتهاب فمن الممكن أن يلجأ إلى عمل عملية جراحية كي يزيل الأنسجة التي يوجد بها علة، وتتسبب في حدوث الخراج والالتهابات.
  • قد يلجأ الطبيب المختص أحيانًا لخلع الضرس المصاب، وذلك إذا أصيب المريض مرة ثانية بالخراج بعد عمل الجراحة.
  • قد يقوم الطبيب بعلاج قناة جذر الضرس، وتعتبر هذه الطريقة العلاجية من الطرق الشائعة في علاج خراج الأسنان، حيث يتم ثقب الضرس، وتفريغ كافة محتويات لب الضرس وقناة الجذر من الداخل، وبعد ذلك يتم ملء الفراغات.

العلاج بالأعشاب الطبيعية

في إطار عرض تجربتي مع علاج الخراج سوف نذكر لكم بعض الطرق الطبيعية التي يمكنها أن تعالج خراج الأسنان، حيث يوجد هناك بعض الأعشاب التي تساعد في القضاء على خراج الأسنان وهذه الأعشاب تتمثل فيما يلي:

  • زيت القرنفل.
  • النعناع.
  • الزعتر.
  • شاي الحلبة.
  • زيت الأوريجانو.
  • الحبة السوداء.
  • الثوم.
  • الزنجبيل.
  • الصبار.
  • الزعتر.

كيفية الوقاية من الإصابة بخراج الأسنان

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد على تحسين صحة الأسنان والوقاية من الإصابة بالعدوى البكتيرية التي ينتج عنها حدوث خراج في الرحم، وسوف نتعرف على هذه النصائح فيما يأتي:

  • الحرص على عدم الإفراط في تناول الوجبات الخفيفة.
  • يلزم عمل فحوصات دورية عند طبيب الأسنان.
  • تقليل المأكولات والمشروبات التي تحتوي على نسبة سكريات عالية.
  • يجب الحرص على تنظيف الأسنان بشكل مستمر ودوري، حيث يجب التنظيف مرتين في اليوم، ويجب أن يستمر لمدة دقيقتين بواسطة معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلورايد.
  • يجب بعد تناول الأطعمة التي تدخل بين الأسنان أن يتم استخدام الخيط المخصص لتنظيف الأسنان.

اقرأ أيضًا: علاج الاسنان في البيت بالأعشاب الطبيعية ونصائح للوقاية من الآلام

إن خراج الأسنان من أصعب أنواع الخراج التي تصيب الإنسان، حيث ينتج عنها ألم شديد، ولكن هناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج الخراج.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.