تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة

تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة ناجحة وممتازة للغاية، فقد أفادتني بشكل كبير في حياتي، حيث إن إبر الخلايا الجذعية للبشرة تعد من أهم التقنيات الحديثة التي تفيد صحة البشرة بشكل عام؛ لذا من خلال موقع زيادة شوف أشارككم تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة بشكل مفصل، إلى جانب أهم مميزاتها وعيوبها، وآلية استخدامها، وذلك من خلال السطور القادمة.

تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة

تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة

كنت أعاني من ظهور علامات تقدم السن والتجاعيد بكثرة في بشرتي، خاصة حول منطقة العين كانت تظهر العديد من الخطوط الدقيقة في الوجه التي كانت تسبب لي مشاعر الضيق عندما أراها في المرأة.

بدأت استخدم العديد من الكريمات المختلفة التي تساعد على إخفاء تلك العلامات والترهلات، ولكنها لم تأتي بنتائج؛ لذا لجأت لاستخدام الوصفات الطبيعية المختلفة، وبالفعل بعدما استمريت عليها لفترة طويلة وجدت أنها تحتاج إلى طاقة وصبر كبير حتى تظهر النتائج الفعالة.

لذا لجأت إلى الذهاب للطبيب، وبعد عمل العديد من الفحوصات المختلفة، أخبرني الطبيب أنه أفضل حل للتخلص من هذه التجاعيد بشكل سريع هو استخدام ابر الخلايا الجذعية، وأخذ الطبيب أن يشرح لي ما هي الخلايا الجذعية وفوائدها لصحة البشرة، قررت خوض التجربة على الفور.

قمت بإجراء جلسة أبر الخلايا الجذعية، وبعد الانتهاء منها لاحظت ظهور بعض التورمات على بشرتي، كما أنني شعرت ببعض الأعراض المختلفة التي دفعتني إلى القلق والخوف.

أخبرت الطبيب بتلك الأعراض، وقد أخبرني أنها من الأمور الطبيعية بعد الانتهاء من الجلسة، ومع مرور الوقت سوف يختفي الورم من مناطق الوجه المختلفة بشكل تدريجي، إلى أن ينتهي تمامًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الخلايا الجذعية للشعر

فوائد استخدام الخلايا الجذعية للبشرة

عبر تناول تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة، تجدر الإشارة إلى أنه هنالك العديد من الفوائد الصحية والعلاجية للبشرة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تساعد إبر الخلايا الجذعية على إضافة خلايا جديدة للبشرة مما يحفز من إنتاج المزيد من مادة الكولاجين في الجلد.
  • تمنح البشرة درجة عالية من النضارة والحيوية والنشاط، مما يجعلها تظهر بشكل أكثر قوة.
  • تساعد إبر الخلايا الجذعية على التخلص من الترهلات والتجاعيد خاصة في منطقة الجبهة وحول منطقة الشفاة.
  • أثبتت العديد من الدراسات المختلفة قدرتها على علاج تراخي الجفون.
  • تستخدم لعلاج ترهلات البشرة بشكل عام.
  • تتميز إبر الخلايا الجذعية بالقدرة الفائقة على التخلص من الهالات السوداء.
  • تساعد إبر الخلايا الجذعية على التخلص من آثار الحبوب والجروح في الجلد وتقضي على الندوب.
  • تتميز بأنها من الإبر التي يدوم مفعولها لفترة طويلة من الوقت.

عيوب استخدام الخلايا الجذعية لعلاج البشرة

هنالك بعض العيوب لاستخدام ابر الخلايا الجذعية في علاج البشرة، ومن ضمنها ما يلي:

  • من أهم عيوب الخلايا الجذعية أنها من العمليات باهظة الثمن، والتي قد تصل تكليفتها إلى 25 ألف دولار أمريكي.
  • يجب أن يقوم بإجرائها طبيب يمتلك مهارة عالية وخبرة في استخدام هذه التقنية في العلاج.
  • لا ينصح بالأشخاص الذين يعانون من مرض السكري استخدام هذه التقنية لعلاج البشرة، بسبب بصعوبة التئام جروحهم بشكل سريع.
  • في بعض الأحيان قد تتسبب في ظهور ورم خفيف في البشرة، ولكنه يزول مع مرور الوقت.

آلية عمل الخلايا الجذعية للبشرة

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة بشكل مفصل، وأهم فوائدها وآثارها الجانبية، من الضروري معرفة آلية عمل هذه الخلايا على البشرة وذلك كما يلي:

  • يتم في البداية سحب كمية مناسبة من دهون الجسم المختلفة.
  • يتم بعد ذلك حقن هذه الدهون مرة أخرى داخل خلايا البشرة.
  • يوجد بعض التقنيات الحديثة التي تساعد على سحب الدهون من الجسم حتى تحافظ على حيوية ونشاط الخلايا الجذعية بالدهون لحين استخدامها في بشرة الوجه.
  • في بعض الأحيان يمكن استخلاص الخلايا الجذعية من الدهون، ووضعها داخل دهون أخرى غنية بالخلايا الجذعية، مما يزيد من قوة وتأثير وفعالية العمل بهذه الخلايا الجذعية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع إكليل الجبل للبشرة

أنواع إبر الخلايا الجذعية للبشرة

من خلال تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة توصلت إلى أنه هنالك ثلاث أنواع من إبر الخلايا الجذعية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إبر الخلايا الجذعية التي تستخدم عن طريق البلازما والتي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات.
  • إبر الخلايا الجذعية التي تحتوي على قوة خارقة، ويتم فيها سحب نسبة كبيرة من الأنسجة من بين الخلايا الدهنية، ثم يتم إضافتها إلى خلايا دهنية أخرى، وبالتالي تحصل البشرة على كمية كبيرة من الخلايا الدهنية الغنية بالخلايا الجذعية.
  • إبر الخلايا الجذعية للبشرة والتي تتم عن طريق الخلايا الدهنية.

شروط إجراء الخلايا الجذعية للبشرة

هنالك بعض الشروط التي يجب أن تتوافر للشخص المرشح لإجراء عملية حقن الخلايا الجذعية للبشرة، ومن ضمنها ما يلي:

  • يجب أن يكون الشخص ذو صحة جيدة، وغير مصاب بأي أمراض مزمنة مثل السكر والضغط، ومن الضروري ألا يكون يعاني من سيولة الدم.
  • يشترط أن يكون الشخص غير مدخن، وذلك لأن التدخين يساعد على بطء عملية الشفاء، مما يؤدي إلى تدمير نتيجة ابر الخلايا الجذعية للبشرة.
  • يجب أن يتوقف الشخص بشكل تام عن تناول الأسبرين أو المسكنات المختلفة التي تساهم في الإصابة بسيولة الدم.

فترة العلاج بعد الانتهاء من حقن الخلايا الجذعية للبشرة

تحتاج عملية الخلايا الجذعية للبشرة حوالي نصف ساعة فقط، وفي اليوم التالي يخضع المريض إلى نصف ساعة مرة أخرى، وبعد ذلك يبدأ في ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي، ولكنه لا يجب أن يتعرض إلى أشعة الشمس الحارة أو حرارة اللهب سواء فرن أو مدفأة.

يتم في هذه الفترة استخدام الكريمات الطبية المضادة للالتهابات بعد الانتهاء من عملية الحقن بعدة ساعات، كما يجب الحذر من استخدام الكمادات البارد على البشرة بشكل مباشر، وبخلاف ذلك يعود المريض إلى ممارسة حياته الطبيعية بعد الانتهاء من إجراء هذه العملية.

اقرأ أيضًا: متى تظهر نتائج حقن البلازما أول جلسة للوجه

موعد ظهور نتائج إبر الخلايا الجذعية للبشرة

من خلال تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة، تظهر نتيجة العملية بعد عدة أسابيع قليلة، وتبدأ في هذه الفترة أن تظهر بشكل تدريجي مع اختفاء الورم المصاحب لمنطقة الحقن والذي قد يستمر حوالي أسبوع متواصل.

كما تجدر الإشارة إلى أن نتائج العملية تبدأ في الظهور بشكلها النهائي خلال ثلاثة أو ستة أشهر، وتدوم لفترة تتراوح ما بين خمس إلى عشر سنوات.

الفرق بين الخلايا الجذعية للبشرة وحقن البلازما

يتمثل الفرق بين حقن الخلايا الجذعية للبشرة وحقن البلازما فيما يلي:

  • حقن الخلايا الجذعية: يتم الحصول على الخلايا الجذعية من داخل النخاع العظمي، أو ع طريق دم الحبل السري الخاص بحديثي الولادة، وتساعد على علاج الآثار الناتجة عن تقدم العمر وظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة في بشرة الوجه بالكامل.
  • حقن البلازما: يتم الحصول على حقن البلازما من دم الشخص ذات نفسه، ويتم ذلك من خلال استخدام جهاز الطرد المركزي لاستخلاص الصفائح الدموية التي تحتوي على نسبة البلازما.

تساعد حقن البلازما على تنشيط انقسام خلايا البشرة من أجل أن تتكاثر ويتعدد أنواعها، مما يؤدي إلى تجديد خلايا البشرة ومنحها درجة عالية من النضارة والحيوية، كما أنها تستخدم في علاج التجاعيد وعلامات تقدم السن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حقن البلازما

بذلك أكون قد أوضحت لكم تجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة بشكل مفصل، والتي تضمنت أهم فوائد وعيوب استخدامها، واتمنى بذلك أن أكون قد قدمت لكم معلومات مفيدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.