محتوى يحترم عقلك

أسماء أخرى لعشبة الميرمية

هل يوجد أسماء أخرى لعشبة الميرمية؟ وما هي عشبة الميرمية؟ ذلك ما سوف نتحدث عنه باستفاضة، فهي من الأعشاب المهمة المنتشرة، والتي يجهلها العديد من الناس ويجهلون استخداماتها الكثيرة، كذلك يجهلون مسمياتها المختلفة في أنحاء العالم، وهو ما يجب تغطيته في هذه المقال بشكل مستفيض من خلال موقع زيادة.

أسماء أخرى لعشبة الميرمية

إن عشبة الميرمية تتنوع اسمائها وتختلف بين الأوساط العلمية وبين الأوساط التجارية العامة، كذلك تختلف في اسمائها من بلد لبد أخرى، وفيما يلي سوف نتعرف على المسميات الأخرى لها:

  • الوسط العلمي: Salvia Officinalis.
  • في دولة المغرب: السالمية
  • في دولة مصر: المرمرية
  • في دولة الجزائر: سواك النبي
  • في دولة العراق: المرمية
  • في دولة الكويت: الميرامية
  • في دولة ليبيا: مرامية
  • في دولة فلسطين: شجيرة

اقرأ أيضًا: من جربت عشبة رجل الأسد للتنحيف

فوائد عشبة الميرمية

تعرفنا سابقًا على أسماء أخرى لعشبة الميرمية في مختلف الأنحاء، والجدير بالذكر أيضًا أن هذه العشبة لها الكثير من الفوائد المذهلة، قد تم عمل أبحاث ودراسات على تأثيراتها الصحية المختلفة، وفي التالي سوف نتعرف على هذه الفوائد:

1 – تقليل فرص الإصابة بالزهايمر

إن عشبة الميرمية تلعب دورًا في تحسين صحة الدماغ وعلاج المشاكل المختلفة التي يمكن أن تصيبها ومن هذه المشاكل الزهايمر، وفي التالي سوف نتعرف على تأثيرها باستفاضة:

  • بعض الأنواع من عشبة الميرمية يمكن أن تساهم بشكل إيجابي في تقوية المهارات المعرفية، والحد من احتمالات الإصابة بمشاكل عصبية مثل ألزهايمر، وذلك وفقًا لمراجعة تمت عام 2017 في جامعة مردوخ، واعتمدت على دراسات سابقة مخبرية ودراسات أخرى تمت على الحيوانات ودراسات أخرى تمت على البشر.
  • كما أنها يمكنها أن تساعد في تقوية الذاكرة للأشخاص البالغين المعافين من الأمراض، وأنها تقلل من فرص الإصابة بأمراض ومشاكل منها ألزهايمر،وذلك وفقًا لدراسة نشرت عام 2014.
  • وفقًا لإحدى المراجعات فقد وجدوا أن مستخلص عشبة الميرمية يمكنه المساهمة في علاج حالات من المصابين بمرض ألزهايمر، ويرجع ذلك إلى وجود مكون له القدرة على إبطال مفعول إنزيم موجود بالدماغ يسمى الأسيتيل كولين استراز، كما أن مستخلص الميرمية يحتوي على مضادات أكسدة ومضادات التهاب ومسكنات للألم.
  • إضافة لذلك فقد وجد أن استخدام مرضى الزهايمر لزيت الميرمية لمدة ستة أسابيع أدى إلى تقليل الأعراض الجانبية للأمراض العصبية كما أنه عزز القدرة على الانتباه.

2 – صحة الدماغ

من الفوائد التي تعود علينا بالنفع من استخدام عشبة الميرمية هي التأثير على الذاكرة وعلى الحالة المزاجية للشخص، وسوف نتعرف على ذلك فيما يلي:

  • عشبة الميرمية تلعب دورًا في تقوية صحة الدماغ والذاكرة، وذلك لاحتوائها على مجموعة من المركبات التي لها تأثير مضادات الأكسدة وهو ما يؤثر بالنفع على الدماغ، كما أنها تعطل عملية تكسر الأستيل كولين الذي هو ضروري للحفاظ على الذاكرة، كما وجدت إحدى الدراسات أن استخدام مستخلصها لمدة سبعة أيام يقوي الذاكرة والانتباه لدى كبار السن الذين لا يعانون من أي أمراض.
  • أجرت جامعة طهران للعلوم الطبية دراسة على مجموعة من الأشخاص المصابين بمرض ألزهايمر بدرجات بسيطة ومتوسطة، ويتراوح عمرهم بين الخامس والستين وبين الثمانين عامًا، ووجد أن استهلاك ستين قطرة من مستخلص عشبة الميرمية أي ما يعادل 2 مليليتر يوميًا ولمدة أربعة أشهر ترتب عليه تحسن أدائهم في اختبارات الذاكرة والقدرة على حل المشكلات والاستنتاج وغيرها، وأيضًا ساعد في تقليل الهياج لديهم.
  • وجد أن استخدامها للأشخاص الأصحاء بكمية قليلة أدى إلى تقوية الذاكرة، وعند استخدام كمية أكبر تحسن المزاج وزادت الانتباه وإحساس الهدوء، والجدير بالذكر أن هذه الفوائد تعود على الكبار والصغار.

3 – تحسين مستويات السكر في الدم

تلعب عشبة الميرمية دورًا في علاج المشاكل والأمراض العضوية مثلما تساعد في مشاكل الذاكرة والمزاج، ومن أهم ما تقوم به أنها تحسن من مستويات السكر في الدم، وهو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل فيما يلي:

  • دراسة تمت عام 2016 على مجموعة من الأفراد البالغ عددهم مائة وخمسة مصابين بمرض السكري من الدرجة الثانية، ووجدوا عند تناول المصابين مستخلص عشبة الميرمية بجرعة خمسمائة مليغرام في صورة مرتين في اليوم لمدة شهرين تحسن في مستويات السكر الصيامي والسكر التراكمي ومن مستوى الجلوكوز بعد تناول الغذاء في الدم لديهم.
  • إضافة لذلك فقد وجد أن تناول مستخلص أوراقها ثلاثة مرات في اليوم لمدة ثلاثة أشهر يخفض من سكر الدم الصيامي وكذلك التراكمي لدى مرضى السكر.
  • تمت دراسة على مجموعة من الفئران، وكانوا يتناولون شاي الميرمية لمدة أسبوعين، ووجد أن النتيجة انخفاض السكر الصيامي للفئران الغير مصابين بمرض السكري.
  • في دراسة مخبرية تمت على هذه العشبة، ووجد أنها لديها القدرة على تحسين مستوى الجلوكوز في الدم وكذلك تحسين فعالية الأنسولين.
  • الجدير بالذكر أنه يجب مراجعة الطبيب قبل استخدام هذه العشبة لتعديل جرعات الدواء حتى لا يصاب المريض بانخفاض في سكر الدم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عشبة رجل الأسد للتنحيف

4 – تقليل مستوى الكوليسترول

لا يقتصر دور عشبة الميرمية على تحسين سكر الدم وعلى تحسين صحة الدماغ والذاكرة، ولكن يمتد ليشمل التأثير على الكوليسترول، حيث إن تناولها ثلاثة مرات باليوم لمدة شهرين يعمل على خفض مستوى الكوليسترول الضار أو ما يعرف ب LDL لدى مرضى ارتفاع الكوليسترول، وكذلك زيادة مستوى الكوليسترول النافع أو ما يعرف ب HDL.

5 – علاج الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث

عندما تنتهي الدورة الشهرية عن الإتيان للسيدات، فإن ذلك يصاحبه أعراض جانبية منها هبات ساخنة وتعرق ليلي، ووجد أنه عند تناول مكملات أوراق الميرمية بمعدل مرة في اليوم لمدة ثمانية أسابيع قد قلل من الهبات الساخنة لدى واحد وسبعون سيدة، ووجدت دراسة أخرى أن منتج مشابه في التكوين قد قلل من مشكلة التعرق الليلي عند ثلاثون سيدة.

6 – الحماية من سرطان الرئة

وجد أنه عند استخدام الميرمية في صورة توابل في الطعام قد أدى إلى انخفاض فرص الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تصل إلى أربعة وخمسون بالمائة مقارنة بالأشخاص الذين لا يتناولونها.

7 – علاج الأعراض المصاحبة لسرطان البروستاتا

عند إصابة الرجال بسرطان البروستاتا يصحبه ذلك مجموعة من الأعراض المؤلمة من بيها هبات ساخنة، ووجدت دراسة أنه عند استهلاك مستخلص الميرمية لمدة ثلاثة مرات في اليوم لفترة أربع أسابيع قد قلت الهبات الساخنة للمصابين بسرطان البروستاتا ويتم علاجهم بالهرمونات.

8 – التخفيف من الاسهال

دراسة تمت على مجموعة من الفئران المصابة بالإسهال توصلت إلى أن تناول مستخلص الميرمية أدى إلى التخفيف منه لما يمتلكه المستخلص من تأثير مقاوم للإسهال وللتشنج، وبذلك يكون مفيدًا للجهاز الهضمي.

9 – فوائد أخرى

تناولنا سابقًا أسماء أخرى لعشبة الميرمية، وتحدثنا باستفاضة عن فوائدها التي تم التوصل إليها بالأبحاث، ولكن هناك فوائد أخرى لم يجرى عليها أبحاث ولكن لوحظت بالتجربة وفي التالي سوف نتعرف عليها:

  • علاج فقدان الشهية
  • تخفيف ألم المعدة
  • تقليل الغازات والانتفاخات
  • تقليل احتمالات الإصابة بالربو
  • التخفيف من عسر الهضم.
  • تخفيف آلام الدورة الشهرية

اقرأ أيضًا: فوائد الميرمية للحمل بتوأم

القيمة الغذائية لعشبة الميرمية

تحتوي عشبة الميرمية على عدد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم بشكل دوري، وهو ما يفسر وجود فوائدها العديدة، وفي التالي سوف نتعرف على القيمة الغذائية لها لكل ملعقة كبيرة:

  • السعرات الحرارية: 6.3 سعر حراري.
  • البروتين: 0.213 غرام.
  • الدهون: 0.255 غرام
  • الكربوهيدرات: 1.22 غرام
  • الماء: 0.159 مليلتر
  • الألياف الغذائية: 0.806 غرام
  • السكريات: 0.034 غرام
  • الكالسيوم: 33 مليغرام
  • الحديد: 0.562 مليغرام
  • المغنسيوم: 8.56 مليغرام
  • الفسفور: 1.82 مليغرام
  • البوتاسيوم: 21.4 مليغرام
  • الصوديوم: 0.22 مليغرام
  • الزنك: 0.094 مليغرام
  • المنغنيز: 0.063 مليغرام.
  • السيلينيوم: 0.074 ميكروغرام
  • فيتامين ج: 0.648 مليغرام
  • فيتامين ب 1: 0.015 مليغرام
  • فيتامين ب 2: 0.007 مليغرام
  • فيتامين ب 3: 0.114 مليغرام
  • فيتامين ب 6: 0.054 مليغرام
  • الفولات: 5.48 ميكروغرام
  • فيتامين أ: 118 وحدة دولية
  • فيتامين ه: 0.15 مليغرام
  • فيتامين ك: 34.3 ميكروغرام

اقرأ أيضًا: علاج الشيب نهائيا مجرب في يومين

تحذيرات تناول الميرمية

عشبة الميرمية آمنة في معظم الأوقات طالما يتم تناولها بشكل معقول، ولكن عند الإفراط في تناولها فقد تسبب مشاكل للجهاز العصبي والكبد وغيرها، وذلك لاحتواء أحد أنواعها على مادة تسمى Thujone لها تأثير سام عند تناولها بإفراط، وهناك بعض الحالات التي يجب توخى الحذر فيها عند تناول هذه العشبة وهي:

  • الحامل والمرضع: يمكن أن تتسبب في حدوث الإجهاض وكذلك إنقاص حليب الأم، وذلك لاحتوائها على مادة Thujone.
  • المصابون بالنوبات: نظرًا لاحتوائها على مادة Thujone التي لها تأثير في تحفيز النوبات، لذلك ينصح المرضى بعدم تناولها بكميات كبيرة.
  • الخاضعين لعمليات جراحية: يمكن أن تؤثر سلبًا على الأشخاص أثناء الخضوع لعمليات جراحية لتأثيرها على مستوى السكر بالدم، وهو ما سيجعل التحكم فيه صعب أثناء العملية، لذلك ينصح بالتوقف عن تناولها قبل الدخول لغرفة العمليات بأسبوعين على الأقل.
  • مرضى ضغط الدم: هناك أنواع يمكن أن تقوم بتخفيض ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المنخفض، وأنواع أخرى ترفع من ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع، لذلك يجب مراقبة ضغط الدم بانتظام عند تناولها.
  • المصابين بحساسية الهرمونات: النساء المصابين بسرطان الثدي أو أورام ليفية في الرحم، يمكن لهذه العشبة أن تمتلك تأثيرًا مشابهًا لهرمون الاستروجين مما سيؤثر سلبًا على هذه الحالات.

تحدثنا في هذا المقال عن أسماء أخرى لعشبة الميرمية وعن تفاصيل تخصها من فوائد وأضرار، وذلك كان حرصًا على توعية الأشخاص بهذه النبتة وبأهميتها وبأضرارها الشرسة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.