العلاج الإشعاعي بعد الكيماوي

العلاج الاشعاعي بعد الكيماوي سوف نقوم عبر موقع زيادة بتوضيح كل شيء يخص العلاج الاشعاعي بعد الكيماوي التي يتخذه مرضى السرطان تابع معنا.

العلاج الاشعاعي بعد الكيماوي

  • عادة ما ينقسم علاج السرطان إلى ثلاث مراحل وهم :العلاج الجراحي، العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.
  • قد يجمع بعض المرضى بين نوعين أو ثلاث من أنواع العلاج تلك.
  • في هذه الحالة، غالبًا ما يتبع العلاج الإشعاعي العلاج الكيميائي أو قد يتلقى المريض أحد هذين النوعين، حسب حالته الصحية.
  • بعد الاستئصال الجراحي للورم، يحتاج المريض في بعض الحالات إلى جلسات العلاج الإشعاعي.
  • وذلك من أجل القضاء على الخلايا السرطانية المتبقية من الجراحة والعلاج الكيماوي.
  • وتعتبر هذه الطريقة هي الأفضل لضمان عدم ظهور الورم مرة أخرى أو انتشاره.
  • وأظهرت العديد من الدراسات أن خاصة مرضى سرطان الثدي يحتاجون إلى علاج إشعاعي بعد الجراحة لإزالة ورم الثدي.

لماذا يخضع المريض للعلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيماوي

  • يهدف العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي وبعد الجراحة، إلى التخلص من بقايا الأورام التي يمكن أن تشكل نواة ورم جديد، خاصة:
    • في الحالات التي يكون فيها الورم كبيرًا ويتضمن جلد الثدي.
    • أو عندما تظهر التحليلات أن حافة الورم المُزالة ملوثة بالسرطان.
    • أو عندما تظهر الاختبارات أن الورم قد وصل إلى أحد العقد اللمفاوية في الإبط.
  • هناك مخاطر من عوامل الورم المتكررة بين 20 و 30 ٪، وخاصة في المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي.
  • لذلك، يجب أن يساعد العلاج الإشعاعي في تقليل هذه المخاطر، حيث يصل معدل الشفاء إلى 70٪.

متى لا يمكن استخدام العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي

  • في بعض الحالات، لا يمكن خضوع بعض المرضى للعلاج الإشعاعي وذلك بسبب:
    • وجود التهاب في جلد المريض أو أنه يعاني من التهاب الأوعية الدموية، مما يجعل المريض أكثر حساسية للآثار الجانبية للإشعاع.
    • كما تجد بعض النساء الحوامل أيضًا صعوبة في استخدام العلاج الإشعاعي.

يرشح لك موقع زيادة التعرف على ورم الرأس من الخلف وأنواع أورام قاعدة الجمجمة وكيفية الكشف عنها: ورم في الراس من الخلف وأنواع أورام قاعدة الجمجمة وكيفية الكشف عنها

توقيت العلاج الإشعاعي

  • يعتمد توقيت وتسلسل العلاج الإشعاعي على حالة المريض الصحية.
  • حيث يمكنه الخضوع له مباشرة بعد الجراحة أو في العديد من أشكال العلاج الأخرى، من بينها:
    • الخضوع للجراحة ثم الحصول على العلاج الإشعاعي، ثم الحصول على العلاج الهرموني.
    • الخضوع للجراحة أولًا، ثم الخضوع للعلاج الكيميائي ومن ثم العلاج الإشعاعي.
  • عادة، يتم إعطاء العلاج الكيميائي أولاً بعد الجراحة، ثم العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي، ولكن لا يتم إعطاؤه أبدًا في نفس الوقت.
  • يجب أن يستغرق الأمر ما بين أسبوعين وشهر بين آخر جلسة للجرعات الكيميائية وبداية الإشعاع.
  • وقد تنتظر بعض الحالات شهرًا أو أكثر بين تلقي الجرعة الأخيرة من دواء أنثراسيكلين، وهو نوع من العلاج الكيميائي قبل بدء العلاج الإشعاعي.
  • كما توجد بعض الحالات التي عليها أن تنتظر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بين تلقيها آخر جرعة من التاكسين وبداية جلسات الإشعاع.
  • يقتل العلاج الكيميائي الخلايا السرطانية ويستهدفها لوقف انقسامها السريع وتدميرها.
  • وعادة ما يحتاج المريض خلال هذه الفترة للتخلص من بعض الآثار الجانبية التي يسببها العلاج الكيميائي الذي يسبب ضعف الجهاز المناعي.
  • كما يمكن أن يؤثر على خلايا الدم التي تساعد على حماية الجسم من الأمراض أو التعرض للعدوى.
  • قد يصاب المريض أيضًا بالحمى والقشعريرة والإسهال لفترات طويلة، وحرقان عند التبول، والطفح الجلدي، والسعال الشديد.

ماذا يجب على المريض أثناء تلقي العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي

  • تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة وإيلاء اهتمام وثيق للبروتين، الذي يساعد الجسم على إصلاح الأنسجة التالفة أثناء العلاج.
  • إذا كان المريض يعاني من الإسهال، فعليه تجنب تناول منتجات الألبان لأنها تؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  • يمكن أن يساعده تناول الأطعمة منخفضة الرواسب مع تجنب الفواكه الطازجة والخضروات والأطعمة المقلية.
  • يجب أيضًا أن يحاول المريض تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، وأن يأخذ طعامه الخاص وشرابه معه عند الخروج من المنزل.
  • يفضل أن يتناول المريض الأطعمة المفضلة لديه وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، لأن هذا يسبب الشعور بالشبع دون الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية.

يمكنك التعرف الآن على طريقة تقديم رياض الأطفال وتسجيل رياض الأطفال في المدارس الرسمية والمتميزة للغات 2021-2021: تقديم رياض الأطفال وتسجيل رياض الأطفال في المدارس الرسمية والمتميزة للغات 2021-2021

هل للعلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي تأثير على خصوبة المرأة

  • يجب على المرأة ألا تحاول الحمل خلال فترة العلاج الإشعاعي، فقد يضر ذلك بصحة الجنين.
  • كما ينبغي أن تناقش مع الطبيب الخيارات المتاحة لمنع الحمل، وكيف تؤثر الأشعة على معدل الخصوبة لديها.
  • في حالة الحمل، يجب إبلاغ الطبيب قبل البدء في العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • اعتمادًا على كمية الإشعاع، قد يتوقف الحيض عند النساء اللواتي يتلقين إشعاعًا في منطقة الحوض، أو قد يعانين من أعراض أخرى تتعلق بانقطاع الطمث.
  • يمكن أن يتسبب العلاج أيضًا في وجود حكة مهبلية أو جفاف أو حرقة.

هل للعلاج الإشعاعي تأثير على خصوبة الرجل

  • بالنسبة للرجال، يمكن أن يقلل العلاج الإشعاعي في الخصيتين من عدد الحيوانات المنوية وقدرتها على أداء وظيفتها.
  • لكن هذا لا يعني أن الحمل لا يمكن أن يحدث.

ما دور العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيماوي

  • في علاج أورام الثدي يستخدم العلاج الإشعاعي كعلاج مكمل بعد العلاج الأساسي، والذي يتمثل في إزالة الورم عن طريق الجراحة ثم العلاج الكيميائي.
  • يرجح الأطباء أن استخدام العلاج الإشعاعي يمنع انتكاسة الحالة في حالة استئصال الثدي الجزئي، أو جدار الصدر في حالة استئصال الثدي الكلي.
  • بالنسبة للنساء اللواتي يخضعن لاستئصال جزئي، من الضروري الخضوع للعلاج الإشعاعي، هذا بغض النظر عن حجم المرض أو إصابة العقد الليمفاوية بالإبط، حيث أن عدم إعطائهم العلاج الإشعاعي يعرضهم إلى الانتكاسة.
  • أما بالنسبة للنساء اللواتي خضعن لاستئصال كامل، فيتم معالجتهن بالإشعاع في بعض الحالات مثل:
    • أن حجم الورم كبير.
    • لديه بؤر متعددة في الثدي.
    • ممتد إلى عضلات الصدر أو الجلد.
    • انتشر إلى الغدد الليمفاوية تحت الإبط.
  • ويتم العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي بشكل تكميلي على مدى خمسة أسابيع، بمعدل جلسة إشعاعية واحدة يوميًا على 5 أيام في الأسبوع، بحيث يكون عدد الجلسات 25 جلسة.
  • حيث يتم إعطاء فترة راحة للأنسجة الطبيعية خلال هذين اليومين، مما يقلل من حدوث آثار جانبية للأنسجة الطبيعية أثناء التعرض للإشعاع.
  • أحيانًا عندما يكون محيط الصدر صغيرًا، لا يمكن تقديم العلاج الإشعاعي إلا خلال ثلاثة أسابيع فقط، مما يعني 15 جلسة، مع تكثيف جرعة الإشعاع الواحد.
  • يتابع أخصائي الإشعاع المريضة أسبوعيًا للكشف عن أي مضاعفات قد تنجم عن العلاج الإشعاعي، مثل ظهور احمرار في الجلد أثناء العلاج الإشعاعي مع إحساس بالحكة.
  • يمكن علاج هذه المضاعفات باستخدام كريمات موضعية في مكان الإشعاع، وعادة ما تختفي هذه المضاعفات في نهاية العلاج الإشعاعي.
  • بعد انتهاء فترة العلاج بالإشعاع، يتم متابعة المريض كل ثلاثة أشهر بفحص طبي يستمر لمدة عامين.
  • ثم تزداد الفترة لتصل إلى كل ستة أشهر لمدة ثلاث سنوات، ثم تتكرر كل عام لمدة خمس سنوات.
  • حيث يتم إجراء أشعة على الثدي مرة واحدة في السنة لتحديد حالة المرض.

للمزيد من المعلومات قم بقراءة أعراض ديدان البطن عند الأطفال وطرق علاجها بالثوم والأعشاب والأدوية الطبية: أعراض وعلاج ديدان البطن عند الاطفال بالثوم وبالأعشاب وبالأدوية الطبية

ما هي النتائج المتوقعة للعلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي

  • تشير الإحصائيات إلى أن خطر انتكاس ورم الثدي بعد الاستئصال الجراحي يبلغ حوالي 25٪.
  • ولكن يمكن القول أن استخدام العلاج الإشعاعي يقلل هذه النسبة بأكثر من النصف.
  • لذلك، يمكن اعتبار طريقة العلاج هذه على أنها طريقة داعمة للطرق الأساسية الأخرى.

لقد تعرفنا في هذا المقال على العلاج الاشعاعي بعد الكيماوي، ولماذا يخضع المريض للعلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيماوي، ومتى لا يمكن استخدام العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي، وتوقيت العلاج الإشعاعي، وماذا يجب على المريض أثناء تلقي العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، وهل للعلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي تأثير على خصوبة المرأة، وهل للعلاج الإشعاعي تأثير على خصوبة الرجل، وما دور العلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيماوي، وما هي النتائج المتوقعة للعلاج الإشعاعي بعد العلاج الكيميائي.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.