ترشيد استهلاك الطاقة

ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية هو الحل لمن هم يعانون من فواتير الكهرباء المرتفعة، ففي ظل التقدم التكنولوجي الذي يشهده العالم يومًا بعد يوم، ترتفع كمية استهلاك الفرد للطاقة مما يضعه في أزمة مع الفواتير ويضع الدولة في أزمة طاقة، لذا تتجه الحكومات لتوعية أبناءها إلى أهمية ترشيد الكهرباء، لذلك.. دعونا نساعد الحكومات في تقديم الدور المطلوب حتى نساعد أبناء الوطن في ترشيد الطاقة الكهربائية.

ترشيد استهلاك الطاقة

هنالك العديد من الطرق المختلفة لتقليل استخدام الطاقة في البيت، بداية من التعديلات السلوكية البسيط حتى التحسينات الشاملة بالمنزل، وتعد دوافع ترشيد الطاقة هي.. أولًا: توفير فواتير الكهرباء، وثانيًا: الحفاظ على البيئة من التلوث، لذلك سنقوم بعرض أفضل الطرق لترشيد الكهرباء وأكثرهم شيوعًا.

إقرأ أيضًا: ترشيد استهلاك الماء والكهرباء وأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء

نظم استهلاكك اليومي للكهرباء

حتى تقلل استهلاك الطاقة بمنزلك، لن تحتاج بالضرورة الخروج من بيتك والذهاب لشراء منتجات تعمل على توفير الطاقة، فيمكن أن يكون الحفاظ على الطاقة بسيطًا مثل إطفاء الأنوار أو الأجهزة عندما لا تحتاج إليها، كما يمكنك الاستغناء عن الأجهزة التي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة وتقوم بعمل مهام تلك الأجهزة بنفسك، كتجفيف الملابس أو غسل الأطباق.

تشكل تكاليف التدفئة والتبريد ما يقرب من نصف فواتير الكهرباء للمنزل في المتوسط، لذا فإن التقليل من استخدام أجهزة التبريد والتدفئة يعمل على توفير أكبر قدر ممكن من المال والطاقة.

كما أنه يوجد العديد من الأدوات التي يمكنك استخدامها لمعرفة الأجهزة التي تقوم بسحب الطاقة وبأي نسبة تسحبها بشكل يومي.

استبدل المصابيح الكهربائية

المصابيح الكهربائية التقليدية تستهلك كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية، لذا يمكنك استبدالها بالمصابيح الموفرة للطاقة والتي انتشرت بالفترة الأخيرة، فتستخدم المصابيح الموفرة كمصابيح الهالوجين ومصابيح الفلوريسنت ومصابيح الـ(LED) كهرباء أقل بنسبة تتراوح ما بين 25% و80%، كما أنها تدوم لمدة قد تصل لـ25 ضعف مدة المصابيح التقليدية، وعلى الرغم من كون المصابيح الموفرة أغلى ثمنًا من المصابيح التقليدية، إلا أن استخدامها الفعال للطاقة وعمرها الأطول يجعل منها أقل تكلفة على المدى البعيد.

شرائط الطاقة الذكية

تستهلك الأجهزة الإلكترونية عند إيقاف تشغليها كمية كبيرة من الكهرباء، فتعد بذلك مصدرًا رئيسيًا لإهدار الطاقة، حيث تشير الإحصائيات العالمية أن 75% من الطاقة المستخدمة لتشغيل الأجهزة الإلكترونية يتم استهلاكها بعد إطفاء تلك الأجهزة، مما يكلفك فاتورة كهرباء مرتفعة، لذلك.. تعمل شرائط الطاقة الذكية على التخلص من تلك المشكلة عن طريق إيقاف توصيل الكهرباء لتلك الأجهزة عندما لا تكون قيد الاستخدام، كما يوجد خاصية أخرى بتلك الشرائط وهي أنه يمكنك تحديد توقيت معين يتم فيه فصل الكهرباء عن الأجهزة.

منظم الحرارة “ثرموستات”

يمكن للثرموستات القابل للبرمجة أن يقوم بإيقاف أو تقليل خاصية التدفئة أو التبريد الخاصة بالتكييف بالأوقات التي تكون فيها نائمًا أو بعيدًا عن مكان المكيف، الثرموستات القابل للبرمجة يساعدك في مهمة القضاء على الاستهلاك الزائد والطاقة المهدرة من أجهزة التكييف والتدفئة، ففي المتوسط.. قد يوفر لك الثرموستات اكثر من ربع الفاتورة، مما يجعلها حلًا فعالًا لترشيد استهلاك الطاقة، كما يأتي الثرموستات القابل للبرمجة بأشكال وطرازات مختلفة يمكنك اختيار ما يناسب استخدامك منها، فيمكنك ضبطها لمناسبتك إذا ما كنت لا تتواجد في المنزل بصفة دائمة على سبيل المثال.

إقرأ أيضًا: حساب استهلاك الكهرباء بالوات كيف نقوم به وأهمية حساب الاستهلاك

شراء الأجهزة الموفرة للطاقة

في المتوسط.. تكون الأجهزة مسؤولة عن ما يقرب من 13% من إجمالي الاستهلاك للطاقة الكهربائية بالمنزل، لذلك قبل أن تقوم بشراء أي جهاز، عليك الانتباه من شيئين، أولًا: سعر الشراء الأولي، وثانيًا: تكلفة التشغيل السنوية، فعلى الرغم من أن الأجهزة الموفرة للطاقة عادة ما تكون اغلى من الأجهزة العادية من ناحية سعر الشراء الأولي، إلا أن تكلفة التشغيل السنوية الخاصة بها دائمًا ما تكون أقل بنسبة تتراوح ما بين 9% و25%.

عند شرائك لأحد الأجهزة الموفرة للطاقة، يجب عليك البحث عن الأجهزة التي تحمل ملصقًا يؤكد أن هذا الجهاز سيستهلك طاقة أقل أثناء الاستخدام، كما يجب مراعاة أن هنالك أجهزة تستهلك بطبيعة الحال طاقة أكبر من غيرها، مثل الغسالات والمكيفات.

الحد من تسخين المياه

يعد تسخين المياه أحد العوامل الرئيسية التي تساهم في إجمالي استهلاك الطاقة، فبخلاف شراءك لسخان مياه موفر للطاقة، هنالك ثلاثة طرق مختلفة للتقليل من نفقات تسخين المياه.

أولًا: يمكنك بكل بساطة استخدام كمية أقل من المياه الساخنة.

ثانيًا: يمكنك خفض الثرموستات الخاص بسخان المياه.

ثالثًا: يمكنك أن تقوم بعزل السخان وأول ستة أقدام من أنابيب المياه الدافئة والباردة به.

إذا كنت تفكر في استبدال سخان المياه الخاص بك بسخان مياه جديد، فعليك أن تضع باعتبارك عاملين مهمين وهما نوع السخان الذي يلبي احتياجاتك ونوع الطاقة التي يستهلكها، فعلى سبيل المثال، يعد السخان الذي يتواجد به خزان للمياه مستهلكًا أكبرًا للطاقة، ولكنه مهم إذا تواجد بمنزل به أسرة كبيرة حتى يُلبي احتياجاتهم، أما عن نوع الطاقة، فمن الممكن اللجوء لسخان المياه الذي يعمل بالغاز الطبيعي وليس الكهرباء، وتعمل سخانات المياه الموفرة أكثر كفاءة في استخدام الطاقة من السخانات التقليدية بنسبة تتراوح بين 8% و300%.

النوافذ الموفرة للطاقة

تعد النوافذ واحدة من مصادر إهدار الطاقة، فيمكنها التسبب في نسبة تتراوح بين 10% و25% من فاتورة الكهرباء، فتتسبب النوافذ بفقدان درجات الحرارة التي يقدمها المكيف للغرفة، وللحصول على برودة أو تدفئة لمنزلك دون الرجوع للمكيفات، يمكنك استبدال النوافذ ذات اللوحة الواحدة بنوافذ أخرى ذات اللوحتين.

وإن كنت تعيش بمنزل في المناطق الباردة، يمكن للنوافذ المليئة بالغاز ذات الطلاء المنخفض تقليل نفقات التدفئة بشكل كبير، كما يمكن لنوافذ العواصف تقليل فقدان الحرارة الغير ضروري بنسبة تتراوح ما بين10% و20%، لذا.. إن كانت المنطقة التي تسكن بها يحدث بها العديد من العواصف، يمكنك التفكير في نوافذ العواصف.

وفي المناخات الأكثر دفئًا، يمكن للنوافذ ذات الطلاء منخفض الطاقة اكتساب الحرارة من خلال عكس ضوء الشمس وتقليل الطاقة الحرارية التي تدخل غلى منزلك وتجعل درجة حرارته مرتفعة، كما توفر الستائر بشكل عام على عزل الحرارة المرتفعة وإبقاءها خارج المنزل.

حدّث جهاز المكيف

تعد مكيفات الهواء مسؤولة عن أكثر من 40% من استخدام الطاقة المنزلية، نظرًا لكون المنازل بالمناطق الحارة  ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل كبير خاصة بوطننا العربي، لذلك ننصحكم بشراء المكيفات الموفرة للطاقة، فتوفر تلك المكيفات حوالي 14% من فاتورة الكهرباء.

إقرأ أيضًا: طرق ترشيد استهلاك الماء في الزراعة وتعليم ثقافة الترشيد في المدارس

فوائد الحفاظ على الطاقة

الحفاظ على الطاقة مهم ومفيد لأسباب عديدة، فيمكنك توفير المال وزيادة قيمة ممتلكاتك الشخصية وحماية البيئة من خلال تلك التدابير البسيطة لتوفير الطاقة، فبغض النظر عن دوافعك لتوفير الطاقة، ستستفيد بكل تلك النقاط عند توفيرك، فبمجرد أخذك خطوة صغيرة نحو العيش بأسلوب حياة أكثر وعيًا بالطاقة، ستتمكن من الاستمتاع بجميع تلك المزايا.

في النهاية.. وبعد أن نكون قد تحدثنا عن الطرق الأفضل في ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والتي تتعدد فوائدها، نتمنى أن نكون قد أفدناكم بحديثنا الليلة، وأن نكون قد ساعدناكم في إيجاد الطرق المناسبة لتوفير الكهرباء ومساعدة غيركم في الحصول على كهرباء يفتقدونها في الأغلب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.