محتوى يحترم عقلك

قراءة تحليل مخزون المبيض

قراءة تحليل مخزون المبيض متباينة، فقد تكون مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا أو في الحد الطبيعي، حيث إن تحليل مخزون المبيض أو المعروف باسم AMH يعد من أبرز التحاليل التي يتم إجرائها لمعرف نسبة الخصوبة لدى المرء، وفى هذا المقال سوف نتعرف على أهم التفاصيل عن هذا التحليل من خلال موقع زيادة.

قراءة تحليل مخزون المبيض

تتعدد النتائج التي تنتج عن قراءة تحليل مخزون المبيض، فإذا كانت النتائج عالية فإن الإشارات تكون إلى ما يلي:

  • احتمالية الحمل بالنسبة لهذه النساء تكون مرتفعة.
  • من الممكن أن تزداد احتمالية الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض إذا كانت النتائج عالية.
  • النتائج العالية لقراءات هذا التحليل تشير إلى الاستجابة الكبيرة لأطفال الأنابيب، لذلك من الضروري اتخاذ الإجراءات اللازمة.

أما إذا كانت النتائج التي تنتج عن إجراء هذا التحليل منخفضة فإن هذا يشير إلى:

  • في العمر الإنجابي للمرأة تنخفض كمية ونوع البويضات التي تفرزها، مما ينتج عنه استجابات ضعيفة لعمليات التلقيح الصناعي.
  • قد تعاني المرأة من فشل المبايض المبكر.
  • تقترب المرأة في هذه الحالة من سن اليأس.
  • تستجيب المرأة في هذه الحالة لعلاج سرطان المبيض.
  • الجين الموجود على كروموسوم 19، وهذا الكروموسوم هو المسئول عن إنتاج هرمون الخصوبة للذكور الرضع الذي ولدوا بدون خصيتين.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ تحليل مخزون المبيض

أسباب إجراء تحليل مخزون المبايض

من الممكن أن يقوم الطبيب بطلب هذا التحليل من أجل معرفة العمر الافتراضي للمبايض الموجودة في جسم المرأة، وذلك عن طريق معرفة عدد المبايض التي ستفرزها المبايض بعد تحفيزها.

كلما زادت عدد البويضات لدى المرأة كلما زادت احتمالات عملية التلقيح الصناعي، كما أن الإصابة بسرطان المبايض قد تؤدى إلى ارتفاع نسب هرمون الخصوبة عند النساء ويراقب الطبيب هذا الارتفاع، فهناك عدد من الأعراض التي في حالة ظهورها يلجأ الطبيب إلى قراءة تحليل مخزون المبيض، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • النزيف الغير معتاد للرحم.
  • الشواك الأسود وهذا يعد زيادة في سماكة بشرة الرقبة والإبط وتغير لون بشرة الجسم إلى اللون الداكن.
  • انقطاع الحيض لمدة طويلة.
  • تضخم المبايض.
  • نمو الشعر الغزير في العديد من أجزاء الجسم ومنها الوجه.
  • وجود علامات على منطقة الإبط والرقبة.
  • ضعف وتساقط الشعر، الذي قد يؤدى إلى الإصابة بالصلع.

اقرأ أيضًا: فيتامينات لزيادة مخزون البويضات

الفئات التي تحلل مخزون المبيض

بعد الحديث عن قراءة تحليل مخزون المبيض وأسبابه، سنوضح الفئات التي تقوم بتحليل مخزون المبايض، وتتمثل فيما يلي:

1- تحليل النساء البالغات

من الممكن للطبيب المعالج أن يقوم بقراءة تحليل مخزون المبيض، لدى النساء في حالة ظهور أي من الأعراض التالية:

  • تحديد وظيفة المبيض ومشكلات الخصوبة، حيث يتم طلبه مع اختبارات هرمونية أخرى مثل الهرمون المنبه للجريب (FSH)، والإستراديول (Estradiol).
  • يمكن طلبة أيضًا من أجل إجراء عملية التخصيب في المختبر، حيث يرتبط تركيزه للاستجابة للعلاج، ويعكس انخفاضه استجابات المبيض الضعيفة.
  • يجرى تحليله عند الرغبة في التنبؤ بانقطاع الطمث.
  • يتم عمل هذا التحليل من أجل تقييم متلازمة تكيس المبايض.
  • يجرى من أجل تقييم فعالية علاج سرطان المبيض.
  • أو في حالة ظهور الصفات الذكورية لدى الإناث.

2- التحليل للرضع

هناك العديد من الأسباب التي من أجلها يلجأ الطبيب إلى قراءة تحليل مخزون البويضات، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • في حالة وجود أعضاء جنسية خارجية لا هي أنثوية ولا ذكورية.
  • تقييم وظيفة الخصيتين في حالة ولادة الرضيع بدون خصيتين مرئيتين.

اقرأ أيضًا: مكملات غذائية لتحسين جودة البويضات

أهمية هرمون الخصوبة عند النساء

بعد التعرف على قراءة تحليل مخزون البويضات، فيجب توضيح ارتباطات هرمون الخصوبة أو الهرمون المعروف باسم AMH عن النساء، ويتضح ذلك فيما يلي:

  • يرتبط هذا الهرمون بقياس مخزون البويضات الموجودة داخل المبيض، حيث تمتلك كل امرأة مخزون من البويضات ويقل كلما تقدمت السيدة في العمر.
  • تزداد فرص الانجاب في حالة ارتفاع هذا الهرمون، ويدل أيضًا على ارتفاع معدل الخصوبة.
  • قلة مستويات هذا الهرمون يدل على الاقتراب من سن اليأس.
  • تحليل مخزون المبيض مفيد جدًا للمرأة في توضيح إذا ما كانت تعاني من متلازمة المبيض متعدد التكيسات.
  • يساعد في معرفة مدى نجاح عمليات التلقيح الصناعي.

نصائح لزيادة هرمون AMH

من النصائح التي يجب أن تتبعها المرأة من أجل زيادة هرمون AMH  ما يلي:

  • تناول أكلات تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين “د” وذلك لما له من دور كبير في تعزيز إنتاج البويضات ونموها.
  • من أمثلة الأكلات التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين “د” السلمون والبيض.
  • التعرض للشمس على فترات يوفر للشخص أيضًا كمية كبيرة من فيتامين “د”.
  • خسارة الوزن بشكل صحي.
  • المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • عدم التدخين.
  • تقليل الضغوط التي تتعرضين لها، لأن هذه الضغوط تؤدى إلى زيادة هرمونات أخرى مثل الكورتيزول والبرولاكتين، والتي من الممكن أن توقف عملية الاباضة، وتقف حائلًا أمام إنتاج البويضات.

اقرأ أيضًا: تجربتي في تحسين جودة البويضات

مستويات هرمون AMH الطبيعية

في هذا الجدول نستعرض المستويات الطبيعية لهرمون AMH عبر المراحل العمرية المختلفة:

المستوي الطبيعي المستوي المنخفض العمر
بين 1.3 و 14.63نانوغرام / مل إلى أقل من 1.3 نانوغرام / مل 1.02 18 – 25
بين 1.3 و 13.39نانوغرام / مل إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل 0.69 26 – 30
بين 1.3 و 10.07نانوغرام / مل إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل 0.36 31 – 35
بين 1.3 و 5.68 نانوغرام / مل إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل 0.18 36 – 40
بين 1.3 و 2.99 نانوغرام / مل إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل 0.08 41 – 45

 

مخزون البيض هو جزء من الصورة العامة من أجل قياس مدى صحة الخصوبة، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على احتمالية مدى صحة الحمل مثل العمر ونمط الحياة والتاريخ الطبي وغيرها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.