أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر يتم المداومة عليها يوميًا وفي جميع الأوقات، حيث أمرنا الرسول بهذا الأمر للاستفادة من الفضل والثواب الكبير لتلك الأذكار والتي سوف نذكرها عبر موقع زيادة .

كما تساعد على التخلص من الشرور والإحساس بالسكون والطمأنينة، وعند الالتزام بالسنة النبوية نكون في معية الله ورعايته حتى وإن بلغت الذنوب حد كبير لا يمكن الاستهانة به.

اقرأ أيضًا: كيف أستغفر الله

أهمية الأذكار التي تغفر الذنوب

أهمية الأذكار التي تغفر الذنوب

يعد الالتزام بـ أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر من وصايا النبي الكريم التي جاءت في كتب السنة، كما يمكن المداومة عليها خاصة في فترة الليل قبل النوم.

تفيد تلك الأذكار في تحقيق الأمنيات وطلب الغفران عن المعاصي التي تم ارتكابها طوال اليوم، بالإضافة إلى حماية الإنسان من همزات الشياطين وحفظ للنائم من الشرور.

من يقوم بترديد تلك الأذكار يوميًا قبل النوم تستغفر له الملائكة حتى وقت استيقاظه، ومن مات سيدخل الجنة فهو في معية الله حيث يبعث على العمل الذي قبض عليه.

اقرأ أيضًا: معنى أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

ما المقصود بالذنوب؟

يرتكب المسلم العديد من الذنوب خلال حياته وهو الأمر الذي يجعله يبحث عن أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر لترديدها في الأوقات المختلفة، ومهما ظهرت الذنوب بشكل صغير أو كبير يجب أن يتم مواجهتها بتمني الغفران وبالتوبة.

فضل الأذكار للمسلم

يوجد العديد من الفضائل التي تخص الأذكار والتي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم بأنها أحب الكلام إلى الله وخاصة ما جاء في حديثه الشريف حيث قال:

“أحب الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ: سبحانَ اللهِ، والحمد للهِ، ولا إله إلا الله، والله أكبر. لا يضرك بأيِّهنَّ بدأتَ”.

وتقوم الأذكار بتحقيق المداومة على الإنابة لله تعالى والتوبة من المعاصي والابتعاد عن ألاعيب الشيطان ووسواسه، حيث لا يقترب ممن يعتاد على ذكر الله في جميع الأوقات.

اقرأ أيضًا: دعاء قبل النوم يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

يوجد العديد من أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر يمكن الالتزام بها وخاصة ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال:

“مَنْ قالَ حِينَ يَأْوِي إِلى فِرَاشِهِ أَسْتَغْفِر الله العظيم الّذِي لا إلهَ إلاّ هوَ الحَيّ القَيّوم وَأَتوب إِلَيْهِ ثَلاَثَ مَرّاتٍ غَفَرَ الله لَه ذنوبَه وإنْ كَانَتَ مِثْلَ زَبَدِ البحْرِ، وإِنْ كانَتْ عَدَدَ وَرَقِ الشّجَرِ، وإِنْ كَانَتْ عَدَدِ رَمْلِ عَالِجٍ وَإِنْ كَانَتْ عَدَدَ أيّامِ الدّنْيَا”.

كما تتواجد بعض الأذكار الأخرى التي يمكن من خلالها طلب الغفران من الذنوب، والتخلص من العبء الذي يثقل كاهل المسلمين عند ارتكاب أي معصية وتكون كالتالي:

اللهم أصلح لنا ديـنـَنا الذي هـو عـصمة أمرِنا، وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معـاشنا، وأصلح لنا آخرتـَنا التي إليها معادنا، واجعل الحياة زيادةً لنا في كل خير، واجعل الموتَ راحةً لنا من كلِ شر.

اللهم اغفر لنا ما قدّمنا، وما أخّرنا، وما أسررنا، وما أعلنّا، وما أنت أعلم به منّا.

اللهم إنا ذنوبنا كثيرة؛ فاغفر لنا يا ارحم الراحمين.

اللهم إنا نسألك فعـلَ الخيرات، وتركَ المنكرات، وحبَ المساكين، وأن تغـفـر لنا وترحمنا وتتوب علينا، إذا أردت بقومٍ فتنةً، فـتوَفنا غير مفتونين، ونسألك حبَك، وحبَ مَن يحبـك، وحب عملٍ يقربنا اٍلى حبِك، يا رب العالمين.

اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقّه وجلّه، سرّه وعلانيته، للهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت.

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلّغـنا به جنتَك، ومن اليقين ما تهـّون به علينا مصائبَ الدنيا، ومتعـنا اللهم بأسماعِـنا وأبصارِنا وقـواتـِنا ما أبقيتنا، واجعله الوارثَ منـّا، واجعـل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا، ولا تجعـل مصيبـتَـنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبرَ هـمِنا ولا مبلغَ علمِنا ولا إلى النار مصيرنا، واجعل الجنة هي دارنا ولا تسلط عـلينا بذنوبِنا من لا يخافـك فينا ولا يرحمنا يا رب العالمين.

اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق.

أهم أدعية تكفر الذنوب

يوجد الكثير من الأدعية التي يمكن الالتزام بها بجانب أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر وهي كالتالي:

اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلهَ إلَّا أنتَ، خلقْتَني وأنا عبدكَ، وأنا على عهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعْت، أعوذ بِكَ مِنْ شرِّ ما صنَعْت، وأبوء لَكَ بنعمتِكَ علَيَّ ، وأعْتَرِف بذنوبي، فاغفرْ لِي ذنوبي، إِنَّه لَا يغفِر الذنوبَ إلَّا أنتَ.

اللَّهمَّ باعد بيني وبينَ خطايايَ كما باعدتَ بينَ المشرقِ والمغربِ اللَّهمَّ نقِّني من خطايايَ كما ينقَّى الثَّوب الأبيض منَ الدَّنسِ اللَّهمَّ اغسلني من خطايايَ بالماءِ والثَّلجِ والبَرَدِ.

اللهم إليك مددت يدى وفيها عندك عظمت رغبتي فاقبل توبتي وارحم ضعف قوتي واغفر خطيئتي واقبل معذرتي واجعل لي من كل خير نصيبا وإلي كل خير سبيلا برحمتك يا ارحم الراحمين.

اللَّهمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كلَّه، دِقَّه وَجلَّه، خَطَأه وَعَمْدَه، سِرَّه وَعَلاَنِيَتَه، أوَّلَه وَآخِرَه اللَّهمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ وَصَلِّ اللَّهمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا محَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْد لله رَبِ العَالَمِيِنَ.

اللهم لا تحرمني وأنا أدعوك وتخيبني وأنا أرجوك اللهم أني أسألك يا فارج الهم ويا كاشف الغم يا مجيب دعوة المضطرين يا رحمن الدنيا يا رحيم الأخرة ارحمني برحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك يا أرحم الراحمين.

اقرأ أيضًا: هل الاستغفار يمحو كبائر الذنوب

أفضل أدعية لغفران الكبائر

أفضل أدعية لغفران الكبائر

في حالة ارتكاب المعاصي والكبائر التي تبعد المسلم عن فروضه وتوتر العلاقة بين العبد وربه ولذلك يلجأ إلى أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر والأدعية التي تؤدي نفس الغرض التي تكون كالتالي:

لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك ظلمت نفسي فارحمني، إنك أرحم الراحمين.

اللّهم إنّي أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، و لم يكن له كفواً أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم، لا إله إلّا الله العظيم الحليم، لا إله إلّا الله رب العرش العظيم، لا إله إلّا الله رب السماوات و رب الأرض و رب العرش الكريم.

اللهم أغفر لي ذنبي مغفرة أنسى بها كل شيء سواك، وهب لي تقواك وأجعلني ممن يحبك ويخشاك.

رب أنزلني منازل النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً.

اللهمَّ لك الحمد أنت نور السمواتِ والأرضِ ولك الحمد أنت قيَّام السمواتِ والأرضِ ولك الحمد أنت رب السمواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ، أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حقٌّ والنار حقٌّ والساعة حقٌّ.

ربنا أصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما إنها ساءت مستقراً ومقاماً، ربنا أصرف عنا السوء والفحشاء وأجعلنا من عبادك المخلصين.

اللهم إني أستغفرك من كل ذنب أذنبته وتعمدته أو جهلته، وأستغفرك من كل الذنوب التي لا يعلمها غيرك، ولا يسعها إلا حلمك.

اللَّهمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ، وَمِيكَائِيلَ، وإسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ، عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكم بيْنَ عِبَادِكَ فِيما كَانوا فيه يَخْتَلِفونَ، اهْدِنِي لِما اخْتلِفَ فيه مِنَ الحَقِّ بإذْنِكَ، إنَّكَ تَهْدِي مَن تَشَاء إلى صِرَاطٍ مسْتَقِيمٍ.

اللهمَّ لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنيب وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفِرْ لي ما قدَّمت وأخَّرت وأسررت وأعلنت أنت إلهي لا إلهَ إلا أنتَ.

أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه توبة عبد ظالم لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً.

أغفر لي ذنبي وأصلح لي عملي إنك تغفر الذنوب لمن تشاء، وأنت الغفور الرحيم.

اللَّهمَّ إنِّي ظَلَمْت نَفْسِي ظلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِر الذنوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغَفور الرَّحِيم.

اللهم اجعل لي نورًا في قلبي، ونورًا في قبري، ونورًا في سمعي، ونورًا في بصري، ونورًا في لحمي، ونورًا في دمي، ونورًا في عظامي، ونورًا من بين يدي، ونورًا من خلفي، ونورًا عن يميني، ونورًا عن شمالي، ونورًا من فوقي، ونورًا من تحتي، اللهم زدني ونورًا ، وأعطني ونورًا ، واجعل لي ونورًا.

اقرأ أيضًا: كيف يغفر الله الذنوب الكبيرة

وبهذا نكون قد تعرفنا على أذكار تغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر بالإضافة إلى توضيح أهمية تلك الأذكار والمقصود بالذنوب، وبعض الأدعية الهامة لنفس الغرض.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.