الترجيع عند الرضع بسبب البرد أسبابه وطرق علاجه

الترجيع عند الرضع بسبب البرد إن الترجيع ينتشر بصورة كبيرة عند الكثير من الأطفال الرضع والكبار، وهذا بسبب البرد أو بأسباب أخرى مثل الأمراض الفيروسية التي انتشرت مؤخراً، حيث تنتقل بواسطة الهواء إلى الأطفال والرضع، والتي تعمل على إصابة الكثير من الأطفال بعديد من المشاكل والأمراض المختلفة، كما أن الترجيع أو القيء لا يتوقف على عمر معين للطفل، فكما يصاب الطفل الكبير بالترجيع يصاب أيضا الطفل الرضيع بالترجيع أو القيء، لذلك من المهم والضروري أن نصل إلى أسباب هذا الترجيع عند الرضع وأيضا عند الأطفال بصفة عامة وكيفية علاجه والتخلص منه بأسرع وقت ممكن، كما سوف نبين من خلال هذا المقال عبر موقع زيادة كيف تتم الوقاية من الترجيع أو القيء ؟

ولمعرفة المزيد من المعلومات عن كيفية علاج أمراض الرضع أو الأطفال يمكن زيارة المقال التالي: علاج الترجيع عند الاطفال عمر سنه وما هي أسبابه

ما هي أسباب الترجيع عند الرضع والأطفال؟

إن القيء يحدث عند الرضع والأطفال لأسباب كثيرة ومتعددة، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • التعرض لنزلات برد شديدة أو الإصابة بالإنفلونزا.
  •  الإصابة بالتهابات في المعدة.
  • الإصابة بمرض جرثومة المعدة.
  • وجود حساسية الطعام عند الرضيع أو الطفل، ومن أنواع حساسية الأطعمة حساسية الألبان وحساسية الأسماك.
  • إصابة الرضيع أو الطفل بمرض أنيميا الفول.
  • تعرض الرضيع والطفل للتسمم عن طريق استخدام لبن أو طعام قد انتهت صلاحية استخدامه.

للتعرف على المزيد من المعلومات عن الترجيع وعلاجه في الكثير من الاحوال يمكنكم الدخول إلى المقالة التالية: علاج الترجيع عند الأطفال عمر سنتين والتعامل معه في تلك الفترة

مضاعفات استمرار الترجيع عند الرضع والأطفال

إن الترجيح تصاحبه أعراض كثيرة ومضاعفات أيضا خطيرة، وهذا إذا استمر الترجيع لمدة تزيد عن ثلاثة أيام، ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل أو الرضيع بشكل كبير.
  • قد يصاب الطفل بزغللة في العين وعدم وضوح الرؤية جيدا.
  • قد يكون هناك دم مصاحب الترجيع أو القيء عند الطفل.
  • وجود آلام شديدة في صدر وبطن الطفل.
  • التعرض للإصابة بالترجيع الشديد أو القيء الشديد، وهذا يستمر حوالي 15 دقيقة أو يمكن أن تصل مدة الترجيع إلى نصف ساعة وأقل.

ولهذا لا يجب أبدا إهمال تعرض الطفل إلى الترجيع، قد يكون لهذا الأمر عواقب وخيمة لا يمكن السيطرة عليها، كما أن الترجيع يمكن أن يدل على أن الطفل مصاب بمرض خطير، ولهذا لا يجب إهمال هذا الأمر أبدا، كما يجب التعامل مع الموقف بحذر وبعناية كبيرة.

ولمزيد من الإفادة حول عمليات التلقيح الصناعي يمكنكم الاطلاع على: بعد التلقيح الصناعي متى يظهر الحمل وما هي أعراضه ؟

الترجيع عند الرضع من الأطفال

إن الترجيع والقيء عند الرضع له عدة أشكال وسوف نوضح بعض أشكال الإصابة بالترجيع عند الرضع:

  • في بداية عمر الرضيع وبالتحديد في الفترة من شهر إلى عمر ست شهور، يمكن أن يصاب الرضيع بارتجاع في المريء، وهذا الأمر قد ينتج عنه ترجيع القليل من الحليب فهذا من الأمور التي لا تدعي إلى القلق، ولكن إذا زاد هذا الأمر بصورة غير طبيعية، بحيث يكون الترجيع قوي فيقوم الطفل بترجيع كامل الحليب الذي شربه
  • فيمكن أن يكون هذا الترجيع والقيء عند الرضيع بسبب التعرض إلى نزلة برد شديدة أو التعرض إلى نزلة شعبية حادة، وعند إصابة الطفل بهذا الأمر تعاني الأم من صعوبة في إرضاع طفلها، وهنا يجب عليك أن تقوم بمراجعة الطبيب فورا، كما يجب أن تستشير الطبيب في عملية الرضاعة، وكم رضعة سوف تعطي طفلك.
  • كما يمكن أن تقوم الأم بإرضاعه بعد مرور مدة ثلاثة أيام على الترجيع، وهذا أن كان الرضيع يتناول الطعام وقد بلغ من عمره عام أو أكثر.
  • كما يعاني الكثير من الأطفال من الإصابة بمرض الانسداد المعوي، والإصابة بهذا المرض تعتبر نادرة جدا بين الرضع، وهنا يكون الصمام الذي يقوم بتنظيم دخول الحليب والأطعمة من المعدة متجها إلى الأمعاء، فهذا الصمام يكون سميك إلى حد ما، ولهذا لا تستطيع الأطعمة المرور من خلال هذا الصمام وفي هذا الأمر يجب التدخل الجراحي.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

هناك بعض الحالات الشديدة التي يجب فيها مراجعة الطبيب فورا، ولا يجب إهمالها لوقاية الطفل من التعرض إلى أمراض ومضاعفات خطيرة، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • ارتفاع شديد في درجة حرارة جسم الطفل.
  • عدم قبول الطفل الرضاعة أو عدم قبول شرب بعض العصائر أو السوائل.
  • التعرض إلى الجفاف وهناك أعراض تدل على الجفاف منها: تعرض الطفل إلى الإغماء بصفة مستمرة، وأيضا عدم استطاعة الطفل على التبول، وتعرض الطفل إلى الإعياء باستمرار.
  • عدم توقف الترجيع واستمرار الطفل في القيء.
  • إن وجد داخل القيء دم.
  • إذا كان الطفل منزعج انزعاج كبير، وشعور الطفل أيضا بآلام شديدة في البطن.
  • استمرار الترجيع وعدم الراحة منه خلال مدة يومين من الترجيع.

كيف تقومين بتغذية طفلك عند إصابته بالقيء أو الترجيع

عندما يصاب الطفل بالترجيع يجب على الأم أن تأخذه فورا إلى الطبيب المعالج، حتى يتمكن من اكتشاف السبب الذي أدى أو نتج عنه القيء، وأيضا لحماية طفلك من التعرض إلى خطر الجفاف.

وسوف نوضح لكي بعض الطرق التي يمكنك أن تقومي بإتباعها في تغذية الطفل، حتى يتمكن الطفل من استعادة صحته وعافيته.

  • عندما يصاب الطفل بالترجيع تكون معدة الطفل لا تتقبل أي أطعمة، ولهذا يجب أن تبتعدي عن أي عصائر للفواكه أو أي مشروبات غازية.
  • يجب عليك أن تقوم بإعطاء الطفل محلول الجفاف، الذي يعمل على تعويضه عن السوائل التي فقدها.
  •  قومي بإعطاء الطفل كمية لا بأس بها من العصائر أو من الحساء غير المتبل، ولكن بعد مرور حوالي أربع ساعات بدون أن يتقيا الطفل، وهذا ليتم تعويض الطفل عن السوائل التي فقدها.
  •  عندما يمر حوالي ثلاثة أيام على ترجيع الطفل قومي بإعطائه وجبة غذائية خفيفة جدا، ولا تقومي بتتبيلها.
  • عندما يصاب الطفل بالترجيع يجب عدم إعطاءه الأطعمة والمشروبات الدسمة حتى لا يصاب بالترجيع مرة أخرى.
  • عندما تقومي بإعطاء طفلك الأطعمة أو العصائر المختلفة، يجب أن تكون هذه الأطعمة تم إعدادها داخل المنزل، وهذا لكي تتمكني من حماية طفلك من الإصابة بتلوث المعدة أو الإصابة بالتسمم.

كيفية وقاية الطفل أو الرضيع من الترجيع؟

إن النظافة من أهم الأمور التي تعمل على حماية طفلك أو رضيعك من التعرض الى الترجيع أو القيء، ولهذا يجب عليك كأم أن تتبعي الخطوات التالية:

  • المحافظة على نظافة يد الطفل أو الرضيع وغسلها جيدا بالصابون الذي يطهر ويقتل الجراثيم.
  • المحافظة على تنظيف كافة الألعاب التي يقوم الصغير أو الرضيع باستخدامها وتطهيرها جيدا، وهذا لأن الطفل يقوم بوضعها داخل فمه فيمكن أن تنقل له بعض الجراثيم والبكتيريا التي تجعله يتقيأ.
  • يجب الابتعاد عن كافة الروائح التي تعمل على زيادة الحساسية، ولهذا يجب الابتعاد عن البخور والعطور وغيرها من الروائح.
  •  يجب أن تبتعدي عن إعطاء الطفل الأطعمة أو الوجبات الخارجية، حيث تتسبب الوجبات السريعة في الإصابة بالتلوث الذي يعمل على الإصابة بالترجيع.
  • يجب أن تقوم بإبعاد الرضيع والطفل عن الشخص المصاب بالترجيع، أو المصاب بأمراض فيروسية وبكتيرية معدية.

ونرشح أيضًا هذا المقال الذي يحتوي على عدد كبير من المعلومات عن علاج الترجيع: علاج الترجيع عند الأطفال عمر سنتين والتعامل معه في تلك الفترة

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال الذي نرجو أن يكون قد وضح كافة الأسباب التي أدت إلى تعرض الطفل إلى الترجيع والقيء، وأيضا نكون وضحنا كيفية الوقاية من الترجيع وكيف تقوم الأم بتغذية طفلها لتعويضه عن السوائل التي فقدها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.