محتوى يحترم عقلك

مدة الشفاء من عملية تجميل الانف

كم مدة الشفاء من عملية تجميل الانف؟ وما مراحل تغير الأنف بعد عملية التجميل؟ فتخضع الكثير من السيدات إلى عمليات تجميل الأنف رغبةً منها في إحداث فرق كبير في شكلها، ومن خلال موقع زيادة نعرض لكم وقت الشفاء بعد عملية تجميل الأنف.

مدة الشفاء من عملية تجميل الانف

تعتبر الأنف أكثر ملامح الوجه البارزة، حيث تؤثر بصورة كبيرة على شكل الشخص، وفي الآونة الأخيرة ظهرت العديد من الإجراءات التجميلية التي تهدف إلى التغيير في شكل الأنف بهدف إصلاح بعض العيوب الهيكلية للتخلص من بعض المشكلات الصحية، بالإضافة إلى أنها تمنح الشخص نتائج مقبولة وواضحة.

أما عن مدة الشفاء من عملية تجميل الانف فتستغرق من أسبوع وحتى 10 أيام حسب طبيعة الحالة، ويجب التنويه أن عملية الأنف اللحمي تحتاج وقت أطول من الأنف العظمي، بالإضافة إلى العوامل الآتية:

  • حجم التغيرات الحادثة في الأنف.
  • الرعاية الحاصل عليها المريض عقب الجراحة.
  • صحة المصاب العامة قبل الجراحة وبعدها.
  • كيفية العملية سواء مغلقة أو مفتوحة.
  • سماكة جلد الأنف.

اقرأ أيضًا: تمارين الانف بعد عملية التجميل

مراحل فترة النقاهة بعد عملية تجميل الأنف

عقب التعرف إلى مدة الشفاء من عملية تجميل الانف فنتعرف إلى مراحل فترة النقاهة، والتي في كل منها تظهر بعض الأعراض ويتوجب اتباع بضعة نصائح بها لضمان التحسن السريع، وتتلخص فيما يلي:

1- بعد العملية مباشرةً

عند الانتهاء من العملية يعمل الجراح على وضع فتيل الأنف داخل التجويف لمدة تتراوح من 3 – 4 ساعات، بالإضافة إلى جبيرة للحفاظ على شكل الأنف، ويتم ترك هذه الجبيرة أسبوع في حالة لزم الأمر وتثبيتها بمضاد ولاصق للأنف، ثم نقل المصاب إلى غرفة الإنعاش وعندما يزال تحت تأثير البنج.

يتم وضعه تحت المراقبة حتى يخفف من أثر المخدر تدريجيًا ويستعيد وعيه، وفي حالة المعاناة من الغثيان يتم منحه دواء مضاد للتقيؤ، وبعد أن يصل لحالة طبيعية ومستقرة فينقل إلى الغرفة الخاصة به، وفي ساعات يشعر بعدم الارتياح وامتلاء الأنف والاحتقان، فقد توجد قشعريرة بسيطة، ويُنصح بالحرص على وضع غطاء على الجسد، ويزوره الطبيب كل ساعة أو ساعتين وفي حالة استخدام الفتيل يقوم بإزالته.

2- الأسبوع الأول

تعتبر 48 ساعة الأولى من أصعب أجزاء التعافي، فخلال هذه المدة قد يكون المريض ما زال تحت تأثير المخدر وقد يعاني من نزيف الأنف والصداع، بالإضافة إلى الزيادة التدريجية فيما يتعلق بتورم الوجه والذي يعد أمر طبيعي، ويبلغ ذروته خلال اليوم الثاني والثالث، ولكن بحلول اليوم الرابع ينخفض بالتدريج.

فيُنصح بضرورة عمل كمادات باردة على الأنف خلال 48 ساعة الأولى للحد من الالتهاب والتورم؛ حيث يتم وضع بعض الثلج في كيس بلاستيكي ووضعه داخل منشفة خفيفة وتوضع المنشفة على الجلد المحيط بالأنف لمدة 10 دقائق كل ساعة.

الحرص على ألا يلمس الجلد الثلج مباشرةً، كما يمكن ترك منشفة مبللة في الثلاجة حتى تبرد واستخدامها، ويمكن تناول الحساء في هذه الأثناء وأن يكون بدرجة حرارة متوسطة مع اللحم المسلوق والبعض عن الأطعمة التي تحتاج إلى المضغ الجيد في هذه الأيام، مع الحرص على النوم والرأس مرفوع باستخدام عدة وسائد.

فيتوقع في بداية اليوم الثالث ظهور سيلان في الأنف وزيادة احتقان الأنف والتورم والكدمات، ويمكنك في هذه الفترة استخدام الكمادات الساخنة للتخلص من الكدمات، وحتى تقوم بها يمكنك تسخين منشفة على المدفأة ثم وضعها على التورم.

لكن تجنب وضع أي شيء ذو حرارة مرتفعة على البشرة، كما يمكنك تغيير الضمادة الموجودة أسفل الأنف مرة على الأقل لكن مع الحرص على البعد عن الجبيرة ولاصق الأنف، فمنذ اليوم الخامس ستجد أن آثار التحسن تظهر بالتدريج.

فيجب عليك مراجعة الطبيب المختص في اليوم السادس أو السابع لإزالة الخيوط والجبيرة؛ لذا يمكنك الاستحمام في الليلة السابقة بأخذ حمام قصير لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة دون خفض الرأس أو نزع الجبيرة، فهذا يعمل على تليين الجبيرة لنزعها عن الأنف في اليوم التالي بسهولة.

اقرأ أيضًا: من جربت تصغير فتحات الانف

3- الأسبوع الثاني

خلال هذا الأسبوع ستظل هناك بعض الخدمات، حيث يظل الجزء الداخلي من الأنف متورم نتيجة للتلاعب في الأنسجة الموجودة بداخل الأنف، لذا ستجد صعوبة في التنفس، ولكن يجب عليك التحلي بالصبر والشجاعة.

فلا داعٍ للقلق فستتحسن في خلال أيام قليلة، وأثناء هذه المرحلة من النقاهة يتوجب عليك أداء أنشطتك اليومية بكل حذر وهدوء، والحصول على قدر كافٍ من الراحة، وعند الاستحمام افتح لاصق الأنف ثم أعده مرة أخرى، فقد يظل وجود الانسداد الأنفي ولكنه سيقل مع قلة الورم.

4- الأسبوع الثالث

في هذه المدة تختفي الكدمات تدريجيًا وتصبح باللون الأخضر، والآن أصبح بإمكانك التنفس بسهولة لأن تورم الأنسجة الداخلية أصبح أقل بكثير، بالإضافة إلى القدرة على ممارسة الأنشطة الاعتيادية بسهولة والعودة إلى عملك.

أما فيما يتعلق بممارسة التمارين الرياضية فيجب أن تكون خفيف مثل المشي، مع الحرص على وضع وسادتين أسفل رأسك أثناء النوم حتى يكون الرأس أعلى من الجسم قليلًا، فهذا يساهم في خروج الدم الزائد والسوائل من جلد الوجه والأنف.

الإجراءات الوقائية بعد عملية تجميل الأنف

في سياق الحديث عن مدة الشفاء من عملية تجميل الانف فنتناول الإجراءات الوقائية بعدها، فعليك الانتباه إليها وهي:

  • تناول الأدوية الموصوفة: لا بد من أخذ الأدوية الأساسية لتسريع عملية الشفاء، والتي تشمل قطرة الأنف، مضادات الالتهاب، المضادات الحيوية، المكملات الغذائية، والمسكنات.
  • البعد عن التعرض للماء: فلا يُنصح بغسل الوجه إلا باستخدام قطعة قطن مبللة ومسح البشرة خلال الأيام الأولى خاصةً.
  • النظام الغذائي: يتمكن المريض من اتباع النظام الغذائي الخاص به بعد استشارة الطبيب المختص، ولكن يجب البعد عن الأطعمة الحارة والمليئة بالتوابل لأنها قد تضر بحاسة الشم والأنف، ويلزم الحرص على تناول المزيد من السوائل.
  • التمخط: يرى الأطباء أنه يجب الانتظار مدة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع حتى يقدر المريض على الاستنشاق أو نفخ الأنف.

خطوات إجراء عملية تجميل الأنف

في إطار عرض مدة الشفاء من عملية تجميل الانف فنتناول خطوات إجراء تلك العملية حتى تتفهم لما تكون تلك المدة للشفاء منها:

  • التخدير: يعد التخدير أمر إلزامي في هذه العملية، حيث يتم منح المريض بعض الأدوية لجعله أكثر راحة، وتشمل هذه الأدوية تخدير عام أو وريدي.
  • الشق الجراحي: تُجرى عملية تجميل الأنف إما بالإجراء المغلق ويتم إحداث شقوق جراحية بداخل الأنف، أو الإجراء المفتوح والذي يُحدث به الطبيب شق من خلال دعامة الأنف، ويكون شريط ضيق مكون من الأنسجة ويقسم الأنف من خلال الشقوق ثم يرفع الجلد الذي يغطي العظام برفق ويتيح الوصول لإعادة تكوين بنية الأنف.
  • إعادة تشكيل هيكل الأنف: يتم تصغير الأنف من خلال إزالة الغضاريف والعظام، وفي بعض الأحيان يتم عمل ترقيع غضروفي، ويستخدم لهذا الأمر غضروف من الحاجز الأنفي في كثير من الأحيان، والذي يقع في منتصف الأنف.
  • تصحيح الحاجز المنحرف: في حالة كان الحاجز الأنفي منحرفًا عن وضعه الطبيعي فيتم تقويمه وتقليل البروز بالأنف لتحسين عملية التنفس.
  • إغلاق الشق: بعد نحت الهيكل الأساسي للأنف بالصورة المرغوب بها يتم إرجاع الجلد والأنسجة إلى موقعها ثم إغلاق الشقوق الجراحية.

اقرأ أيضًا: علاج انحراف الأنف بدون عملية

مخاطر عملية تجميل الأنف

في إطار التطرق لمعرفة مدة الشفاء من عملية تجميل الانف فينبغي التنويه أن جميع عمليات الأنف سواء كبيرة أو صغيرة تحمل نسبة من المخاطر، وينصح باتباع الإرشادات كي يتم تجنب أي مما يلي:

  • ظهور نزيف.
  • مضاعفات من التخدير.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • صعوبة في التنفس.
  • تغير لون الجلد.
  • ألم في مكان التخدير.
  • حدوث ثقب في حاجز الأنف.
  • وجود ندوب ملحوظة أو عدم اكتمال التحام الأنف.
  • عدم الرضا عن نتائج العملية.

عملية تجميل الأنف من التقنيات التي أصبحت شائعة في الوقت الحالي، فتطور العلم جعل القيام بها أسهل من السابق، بالإضافة إلى الحصول على نتائج مُرضية، كما أن فترة النقاهة بعدها ليست كبيرة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.