بحث عن فيروس سي وكيفية تجنب الإصابة به

بحث عن فيروس سي يوضح لنا ما هو فيروس سي وتعريفه والأسباب التي تؤدي للإصابة به والأعراض الظاهرة على المصاب نتيجة الإصابة، وطرق الوقاية منه، ويجب على الدولة أن توعي الناس وتعرفهم طرق الوقاية والمحافظة على أنفسهم من الإصابة، ولذلك سنعرض لكم في البحث عن فيروس سي على موقع زيادة هذه الأعراض والأسباب وعلاج الالتهاب.

بحث عن فيروس سي

بحث عن فيروس سي

إن المصابين بفيروس سي على مستوى العالم حوالي 170 مليون نسمة، ومنهم من يُشفى من الالتهاب دون علاج ومنهم من يظل المرض معه طيلة العمر، ويحدث فيروس سي عن طريق تناول أدوية أو مواد كيماوية أو شرب الكحوليات، أو عند انتقال الدم كالتبرع بالدم أو مشاركة الحقن وغيره.

مقدمة بحث عن فيروس سي

فيروس سي هو عبارة عن مرض يصيب الكبد ويسبب له التهاب في الكبد من النوع “ج”، ويكون التهاب حاد ومزمن فسنناقش أعراضه وأسبابه وتأثيراته على المريض في البحث عن فيروس سي وكيفية الوقاية منه وتجنب الأسباب التي تؤدي للإصابة به.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث عن الحضارة المصرية القديمة والمعالم الأثرية الموجودة بها

العناصر

  • المقدمة.
  • تعريف فيروس سي.
  • الإصابة بفيروس سي.
  • الأعراض الظاهرة للمصاب.
  • أسباب الإصابة بفيروس سي.
  • آثار الإصابة بالتهاب الكبد C.
  • إجراء الفحوصات المبكرة.
  • علاج التهاب الكبد C.
  • كيف نتجنب الإصابة بالمرض.
  • الخاتمة.

تعريف فيروس سي

فيروس سي هو عبارة عن عدوى تسبب التهاب الكبد، وتؤدي أحيانًا إلى أعراض خطيرة في الكبد وتعود بنتائج سلبية عليه، مما قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الكبد، وينتشر الفيروس عن طريق الدم فقط وليس من خلال الطعام أو المشروبات.

الإصابة بفيروس سي

تكون الإصابة بفيروس سي حالة مزمنة وحادة، والإصابة بالتهاب الكبد C تعد سبب رئيسي للإصابة بسرطان الكبد أو بتليف الكبد، وتتراوح شدة المرض من أسابيع قليلة، ويكون مرض خفيف أو مرض خطير يدوم لطيلة العمر.

قد تحدث مضاعفات عند الإصابة بالتهاب الكبد الذي يستمر لسنوات، فمن الممكن حدوث تشمع الكبد ولكن هذه الحالة تحدث عند مرور فترة من الإصابة بالالتهاب فيجعل الكبد من الصعب عليه أداء وظيفته.

فيتسبب التشمع في حدوث فشل في الكبد فيجعل الكبد يتوقف تمامًا عن أداء وظيفته، كما أن سرطان الكبد نسبة الإصابة به عند الأشخاص المصابين بالالتهاب في الكبد ضئيلة ولكنها ممكنة.

تتعدد أسباب الإصابة به وأثبتت إحصائيات إلى أن 185 مليون شخص قد أصابوا بمرض التهاب الكبد على مستوى العالم، ويموت 350000 شخص بسبب الفيروس كل عام.

يجب إجراء اختبار RNA كاختبار أولي لتأكيد وجود الفيروس في دم المصاب، ومن ثم تأكيد الإصابة المزمنة لأن في الغالب ما يُشفي المصابون بالفيروس تلقائيًا في بداية الإصابة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  بحث عن الجهاز الهضمي كامل وجاهز للطباعة

الأعراض الظاهرة للمصاب

إن مرض التهاب الكبد C هو مرض صامت لأنه في العادة عند الإصابة بالفيروس لا تظهر أي أعراض على المصاب، ولكن قد يلاحظ المريض بعض الأعراض:

  • فقدان شهيته.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • التعب الشديد.
  • ألم في المعدة.
  • الإعياء.

أسباب الإصابة بفيروس سي

لا ينتقل فيروس سي إلا عن طريق الدم فقد تكون الإصابة عن طريق:

  • تعاطي المخدرات بالحقن عن طريق المشاركة في الحقن نفسها.
  • إعادة استخدام المعدات والأدوات الطبية دون تعقيمها، وخاصة الحقن والإبر.
  • العلاقات الجنسية التي تؤدي إلى التعرض للدم.
  • أن كانت الأم مصابة بالفيروس فأن نسبة إصابة الطفل كبيرة.

فيجب الحذر من:

  • أخذ الحقن الغير نظيفة أو دون تعقيمها.
  • استلام دم من متبرع دون إجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من أنه ليس مصاب بالتهاب الكبد C.

إن العدوى لا تنتقل عن طريق الطعام أو المياه، أو لبن الأم، أو عن طريق المعاملة مع شخص مصاب بالعدوى أو العناق أو التقبيل وتقاسم الطعام معه، فهي لا تنتقل إلا عن طريق الدم.

آثار الإصابة بالتهاب الكبد C

في أغلب الحالات عند الإصابة بالعدوى الأولية لا تظهر أعراض على المصاب، ولكن من يعاني من أعراض حادة، قد يظهر عليه بعض الأعراض التي سنناقشها في البحث عن فيروس سي:

  • آلام في المفاصل.
  • العصبية.
  • الاكتئاب.
  • حكة في الجلد.
  • خسارة الوزن.
  • حدوث كدمات أو نزيف.
  • الاعتلال الدماغي الكبدي.
  • الغثيان.
  • أعراض الحمى.
  • البول الداكن.
  • التعب.
  • اصفرار البشرة وبياض العينين.
  • فقر الدم.
  • تساقط الشعر.
  • تشمع الكبد.

إجراء الفحوصات المبكرة

أن التشخيص المبكر قد يمنع ظهور مشكلات صحية للمصابين ويمنع انتشار الفيروس، لذلك يجب فحص الأشخاص الذين يكونون مُعرضين للإصابة بالتهاب الكبد C، وهم:

  • متعاطي المخدرات عن طريق الحقن.
  • السجناء والمرضى في المستشفيات وكذلك من يجلسون كثيرًا في الأماكن المغلقة.
  • متعاطو المخدرات بطرق أخرى غير الحقن.
  • الأشخاص الذين يتلقون تبرع بالدم أو يخضعون لعمليات رخيصة في الرعاية الصحية أو المستشفيات التي لا تهتم بالمحافظة على مرضاها من العدوى.
  • الأطفال المولدون وأمهاتهم مصابة بالتهاب الكبد C.
  • من يرسم الوشوم على جلده أو لديه ثقوب في الجلد.
  • المصابون بفيروس العوز المناعي البشري.
  • الخاضعين لعلاج غسيل الكلى.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  بحث عن حقوق الإنسان ونشأتها وبعض المنظمات الحقوقية

علاج التهاب الكبد C

كان علاج الالتهاب في الماضي عبارة عن حقن أسبوعية وأدوية، ولكن كان لها آثار جانبية عديدة ثم بعد ذلك أصبح العلاج عبارة عن أدوية تؤخذ بالفم، وفي البحث عن فيروس سي نوضح الطرق العلاجية حاليًا:

  • أحيانًا يكون لدى بعض الأشخاص مناعة قوية، وبفضل استجابتهم المناعية في العدوى الأولية، تتخلص أجسادهم من العدوى بالفيروس دون علاج.
  • لكن إن أصبحت العدوى مزمنة فمن الضروري استخدام العلاج للشفاء من العدوى سريعًا.
  • يجب على المصابين تجنب الكحوليات والأدوية التي قد تضر بالكبد.
  • وفرت منظمة الصحة العالمية العلاج للمصابين بالتهاب الكبد C العادي أو الالتهاب المزمن لمن تزيد أعمارهم عن 12 عام، وهي مضادات ذات مفعول مباشر قد تستغرق مدة العلاج حوالي 12 إلى 24 أسبوع.
  • لكن هذه المضادات التي تستهدف كل الأنماط الجينية، تكون تكلفتها عالية لبدء استعمال الصيغ الجنسية من هذه المضادات.
  • من طرق علاج التهاب الكبد دواء الريبافيرين الذي يستخدم مع دواء سوفالدي اللذان يعملان كمضادات لالتهاب الكبد C.
  • في بعض البلاد يتم استخدام انترفيرون ألفا القياسيIFN لانخفاض تكلفته.

كيف نتجنب الإصابة بالمرض؟

في بحث عن فيروس سي سنبين لكم طرق الوقاية من الإصابة بالفيروس:

  • مراعاة استخدام الحقن الجديدة والمعقمة وعدم مشاركة الحقن.
  • عدم مشاركة الأدوات الحادة والتخلص منها بعد استخدامها.
  • الوقاية عند ممارسة العلاقات الجنسية.
  • علاج إساءة استخدام الحقن والعقاقير لمتعاطي المخدرات وتغيير الإبر والأدوات المستخدمة.
  • فحص المتبرع بالدم للكشف عن فيروس التهاب الكبد C وB وفيروس العوز المناعي البشري.

أما الوقاية التي تخص الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد:

  • الوقاية من حالات العدوى باستخدام اللقاح المضاد لالتهاب الكبد كاللقاح المضاد لالتهاب الكبد A لحماية الكبد.
  • العلاج المبكر وتوفير العلاج المضاد للفيروسات.
  • إجراء رصد منتظم لمعرفة إذا كان هذا المرض مزمن.

وأخيرًا يجب على الدولة نشر التوعية للوقاية من المرض وتجنب الإصابة به.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  بحث عن المخاليط والمحاليل جاهز وشامل

خاتمة بحث عن فيروس سي

حتى الآن ليس هناك لقاح أساسي لعلاج فيروس سي ولكن هناك بعض الأدوية التي تساعد على معالجة المرض والحد من انتشاره أو انتقال العدوى ولكن يبحث العلماء عن لقاح أساسي لمعالجة التهاب الكبد C.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث عن الكيمياء العضوية كامل

في موضوع بحث عن فيروس سي درسنا طرق علاج الفيروس وكيف يمكننا تجنب الإصابة بهذا الفيروس وإجراءات البحث المبكر التي يجب علينا إجرائها كل فترة حتى نتمكن من معالجة المرض وهو في بدايته حتى لا يسبب لنا مضاعفات أخرى أو يصبح المرض خطير ويؤثر علينا، وهكذا نعتبر قد تعرفنا على المرض ومسبباته وأعراضه وطرق علاجه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.