محتوى يحترم عقلك

أسباب كثرة نوم الطفل حديث الولادة

كثرة نوم الطفل حديث الولادة، حيث يعتبر نوم الطفل الكثير من الأمور المقلقة التي تشغل بال العديد من الأمهات ولا تعرف كيف تتعامل الأم مع هذه الحالة كم تتساءل الأم ما هي عدد الساعات الطبيعة لنوم الطفل وهل كثرة نوم الطفل حديث الولادة  تمثل له مشاكل صحية وتؤثر على النمو كلها أسئلة تحتاج الأم إلى إجابة إليها لتطمئن على الحالة التي يمر بها طفلها الجديد.

أسباب كثرة نوم الطفل حديث الولادة

يستمر الطفل حديث الولادة نائما فترة طويلة وقد يعود ذلك إلى أن الطفل يعتاد على ذلك في رحم أمه وعند جاء إلى الحياة لا يتغير الوضع مباشرة وإنما يحتاج إلى وقت للتكيف مع الظروف الجديدة التي ولد فيها.

  • تتميز معدة الطفل حديث الولادة بحجمها الصغير وبالتالي تتسع لكمية قليلة من الطعام لذلك فهو يشبع بسرعة ويخلد إلى النوم.
  • شعور الطفل بالأمان وهو بجانب الأم فهناك حبل متصل بين الطفل وأمه يشعر من خلاله بالسكينة والحنان ويخلد إلى النوم بصورة سريعة.
  • كما أن حدوث مشاكل في التنفس والشخير أثناء النوم تجعل الطفل عدد ساعات كبيرة لتعويض الساعات التى يقلق فيها.
  • شعور الطفل بأرق أثناء النوم فيلجأ إلى تعويض تلك الساعات.
  • عدم تغيير الحفاض للطفل مما يجعله يتقلب على السرير ويقلق وبالتالي يعوض ذلك بعد الشعور بالراحة عند تغيير الحفاض.
  • قصور الغدة الدرقية من الأسباب المحتملة لنوم الطفل بكثرة .
  • نقص الأكسجين أثناء الولادة.
  • وجود ميكروب في الدم كلها أمور من شأنها زيادة عدد ساعات النوم عن الحد الطبيعي.

 

عدد الساعات الطبيعية لنوم الطفل حديث الولادة

  •  ان عدد الساعات التي يحتاجها الطفل حديث الولادة فترة تتراوح ما بين 16 إلى 18 ساعة يوميا ويستيقظون الرضاعة وتغيير الحفاضات.
  • ويستغرق الطفل ستة أشهر حتى يستطيع أن يميز بين الليل والنهار فالساعة البيولوجية بالنسبة له غير واضحة المعالم قد يستيقظ طيلة الليل وينام بالنهار والعكس صحيح .
  • ويختلف معدل النوم  من طفل لآخر فهو غير ثابت على حسب طبيعة الطفل.

مراحل نوم الطفل حديث الولادة

يبدأ النوم عند الطفل الرضيع بالنعاس ثم فرك العينين والبكاء فى بعض الأحيان والنوم الخفيف ثم النوم العميق والعميق جدا وكلها مراحل دورة النوم عند الطفل وتختلف من طفل لآخر على حسب طبيعة الطفل.

نصائح مهمة لنوم الطفل حديث الولادة

  • إيقاظ الطفل كل ساعتين أو ثلاث لإرضاعه ويصل إلى الشبع .
  • عدم تعويده على الحمل وتركه ينام بمفرده حتى لا يعتاد على الحمل ويرهق الأم فيما بعد.
  • التقليل من الأطعمة التي تسبب مغص وارتشاح.
  • تهوية الغرفة التي ينام فيها الطفل وتعريضها للشمس لتجديد الهواء داخل الغرفة وتنقية الهواء من الميكروبات.
  • الحمام الدافئ للطفل يساعده على الاسترخاء.
  • تغيير الحفاض له باستمرار وعدم تركه ساعات طويلة حتى لا يشعر الطفل بالأرق مع استخدام الكريمات والمراهم الخاصة بالطفح الجلدي الناتج عن الحفاضات وخاصة في الأسابيع الأولي من الولادة.
  • محاولة إبقاء الطفل يقظا لفترات طويلة حتى يحتاج إلى النوم ويخلد إليه.
  • يتم تحديد روتين يومي للنوم الطفل والحرص على تنفيذه ليعتاد عليه الطفل وتصبح له مواعيد للنوم وقد تجد الأم صعوبة ولكن سرعان ما يتغير الأمر.
  • لا تبقوا الأطفال في مكان غير آمن مثل النوم على الأرض على السجاد أو على الأريكة.
  • لا تتسرعي أيتها الأم إلى الدخول إلى غرفة الطفل عند سماع والآهات والتنهدات أو البكاء لان الطفل سرعان ما يعود للنوم مرة أخرى وتلك علامات لا تدل على استيقاظه.
  • لا توقظوا الرضيع وهو نائم لأى سبب من الأسباب واتركه يحصل على القدر الكافي من النوم.

 

وفي النهاية ينبغي من الأم الاعتناء بالطفل الجديد وإعطائه  أكبر عناية الانتباه إلى الإشارات التي يصدرها الطفل وفي حالة زيادة عدد ساعات النوم عن المعدل الطبيعي ينبغي على الأم مراجعة الطبيب وإعطاء الطفل العلاج المناسب له وعمل التحاليل المطلوبة.

وهنا نكون قد قدمنا لكم موضوع حول كثرة نوم الطفل حديث الولادة، وما هي عدد الساعات الطبيعية لنوم الطفل حديث الولادة، وبعض النصائح المهمة لنوم الطفل حديث الولادة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.