تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض متى يجب استخدامها؟ وكيف تكتشف الحامل عملية الإجهاض؟ وأهم مضاعفاتها وطرق الوقاية منها وغيرها من التفاصيل نستعرضها لكم اليوم عبر موقع زيادة، حيث تحتاج المرأة إلى التحاميل المهبلية لمساعدتها على تطهير الرحم، وهناك أنواع عديدة من التحاميل التي تناسب كل امرأة.

اقرأ أيضاً : كيف اعرف ان الجنين قد نزل بعد الإجهاض

أفضل تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

افضل تحاميل مهبلية لتنظيف الرحم

هناك العديد من أنواع تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض التي تساعد على تطهير الرحم بعد فترات الحيض أو عمليات الإجهاض، حيث تساعد هذه التحاميل على الشفاء التام والتخلص من أي جلطات دموية تتشكل داخل الرحم، والتحاميل هي:

تحاميل البوتيل المهبلية

تحاميل البوتيل المهبلية

هي نوع من التحاميل التي تساعد على إزالة أي جلطات دموية داخل الرحم لأنها تتكون من هرمونات تساعد على النظافة وتمنع العدوى لأنها تحاميل كبيرة توضع في الرحم من خلال الفرج.

تحاميل بيتادين المهبلية

تحاميل بيتادين المهبلية

تعمل على تطهير الرحم من أفضل الأنواع التي يمكن استخدامها بعد الإجهاض أو الدورة الشهرية لأنها تساعد على إزالة أي رواسب وشوائب عالقة داخل الرحم لاحتوائها على مكونات طبية قوية للتطهير.

تحاميل أموكسيسيلين

نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء

من أقوى أنواع تحاميل البودنج التي تساعد على التخلص من أي جلطات دموية في الرحم ويمكن استخدامها بعد الدورة الشهرية للتطهير أو للولادة القيصرية لاحتوائها على أدوية فعالة.

اقرأ أيضاً : تحاميل مهبلية لتنظيف الرحم

متى يجب استخدام تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض؟

تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض
تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

بشكل عام، بعد الإجهاض، يجب إزالة جميع الأنسجة المصاحبة للحمل والرحم ويمكن القيام بذلك بشكل طبيعي عن طريق النزيف خلال الأسبوعين الأولين بعد الإجهاض، وبما أن النزيف أمر طبيعي ومهم لتنظيف الرحم، فلا داعي لاستخدام التحاميل لتطهير الرحم بعد الإجهاض.

إذا لم يتوقف النزيف بعد أسبوعين أو حدث التهاب في الرحم، يتم إعطاء الأدوية الموصوفة التي تحفز الرحم على طرد الأنسجة المتبقية أثناء الإجهاض، مما يسبب نزيفًا شديدًا وتشنجًا وغثيانًا وإسهالًا.

من جهة أخرى، قد يستخدم الطبيب إجراءً علاجيًا يسمى التوسيع والكشط، حيث يتمدد عنق الرحم ثم يتم شفط أو كشط لإزالة أي نسيج متبقي داخل الرحم، أو قد يقوم الطبيب بشفط الأنسجة من خلال أنبوب رفيع.

ومن هنا لا تحتاج من الناحية الطبية المريضة إلى تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض، كما يستغرق جسد المرأة شهرًا إلى شهرين للتعافي من الإجهاض، وتعود الدورة من أربعة إلى ستة أسابيع بعد بدء الإجهاض.

ولا يجب وضع أي شيء في الرحم دون استشارة الطبيب، ويجب إيقاف الجماع لفترة من الوقت، والفترة هي من أسبوع إلى أسبوعين بعد حدوث الإجهاض.

ما هي أشكال الإجهاض؟

ما هو الإجهاض؟

الإجهاض هو حدوث شيء ينتج عنه فقدان الجنين قبل أن تصل المرأة الحامل إلى الأسبوع العشرين من الحمل، ويحدث هذا عادة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وهناك عدة أشكال للإجهاض منها:

  1. إجهاض كامل: يمكن أن يكون الإجهاض بشكل كامل، ويتمثل في شكل فقدان الجنين وجميع الأنسجة التي تكونت أثناء الحمل.
  2. إجهاض غير كامل: وهو عبارة عن قطرة من جزء من النسيج أو المشيمة والأجزاء المتبقية من الرحم، وإجهاض عند موت الجنين ويبقى داخل الرحم دون علم الأم، وخطر الإجهاض عند حدوث نزيف وانقباضات، تحدث تشير إلى احتمال حدوث إجهاض.
  3. الإجهاض المحتوم: فيه نزيف وانقباضات وزيادة في عنق الرحم، وأخيراً الإجهاض بسبب عدوى بكتيرية في الرحم.

ما هي أنواع الإجهاض؟

يحدث الإجهاض نتيجة لأسباب عديدة، مثل الإصابة بمرض أثناء الحمل، وتختلف أنواع الإجهاض باختلاف السبب وفي أي مرحلة من الحمل حدث، وهناك العديد من أنواع الإجهاض، وقد تم يصنفها الأطباء والمتخصصون على النحو التالي:

  • البويضة الفاسدة، يتم زرع هذا النوع من البويضات في جدار الرحم ولكن لا يبدأ الجنين في النمو.
  • الإجهاض الكامل، في هذا النوع يتم إزالة جميع الأنسجة من الجسم.
  • إجهاض غير كامل، في هذا النوع يحدث تمزق الأغشية بسبب تمدد عنق الرحم أو بسبب ضعف عضلات الرحم.
  • الإجهاض المفقود، يحدث هذا النوع من الإجهاض عندما يموت الجنين ويخرج من الجسم عبر المهبل دون أن تشعر الأم به.
  • الإجهاض المتكرر، يحدث هذا النوع عندما تكون المرأة قد أجهضت ثلاث مرات أو أكثر على التوالي في الثلث الأول من الحمل.
  • الإجهاض المنتبذ، يحدث هذا الإجهاض عندما تُزرع البويضة خارج الرحم، عادةً في قناة فالوب.
  • تحذير الإجهاض، تشير أعراض هذا النوع، مثل النزيف والنوبات، إلى أن الإجهاض على وشك الحدوث.

اقرأ أيضاً : ما هي الأدوية التي تؤدي إلى الإجهاض مباشرة

أعراض الإجهاض على المرأة الحامل

تختلف الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل أثناء الإجهاض حسب مرحلة الحمل، ويمكن أن يحدث الإجهاض قبل أن تكتشف المرأة أنها حامل، وهناك العديد من الأعراض التي تظهر عند حدوث الإجهاض، ومن هذه الأعراض:

  • شعور بألم خفيف أو شديد في الظهر.
  • نزيف شديد.
  • نزيف مهبلي.
  • خروج الأنسجة والجنين من المهبل.
  • الشعور بألم شديد في أسفل البطن.
  • تحدث التشنجات.

أهم أسباب الإجهاض على المرأة الحامل

أثناء الحمل يقوم جسم المرأة بتزويد الجنين بالهرمونات بحيث ينمو داخل الرحم، ولكن عند وجود مشكلة في تدفق هذه الهرمونات إلى الجنين يمكن أن يحدث إجهاض، وبالتالي يستخدم تحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض، أو يقوم الطبيب بعملية تنظيف الرحم بعد الإجهاض.

تحدث معظم حالات الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب ضعف نمو الجنين، وهناك أسباب أخرى تؤدي إلى الإجهاض، منها:

  • مشاكل المشيمة، عند وجود مشكلة في نمو المشيمة يتوقف تدفق الدم من الأم إلى الجنين وبالتالي يموت الجنين ويحدث الإجهاض.
  • مشاكل الكروموسومات، في بعض الأحيان يمكن أن يحدث خلل في انقسام الخلايا التي يتكون منها الجنين ، وتجدر الإشارة إلى أن مشاكل الكروموسومات من أكثر أسباب الإجهاض شيوعاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • مشاكل في الرحم، يمكن أن تؤدي الأورام الموجودة في الرحم، مثل الأورام الليفية، إلى الإجهاض.
  • متلازمة تكيس المبايض، تحدث هذه المتلازمة عندما يكون المبايض كبيرًا جدًا.
  • ضعف عنق الرحم، عندما تضعف عضلات عنق الرحم، لا تستطيع هذه العضلات حمل الجنين وبالتالي يحدث إجهاض.

اقرأ أيضاً : اسم حبوب تنظيف الرحم

كيفية تشخيص الإجهاض

يمكن للأخصائي تشخيص الإجهاض عن طريق إجراء مجموعة متنوعة من الاختبارات، مثل الموجات فوق الصوتية أو اختبارات الدم أو اختبارات الحوض، سيتم شرح هذه الاختبارات وهي كالتالي:

  • اختبار الموجات فوق الصوتية، يتم إجراء هذا الاختبار عن طريق إدخال مسبار صغير في المهبل لفحص ضربات قلب الجنين، ويمكن إجراء هذا الاختبار أيضًا من الخارج، أعلى البطن.
  • فحص الدم، يتحقق هذا الاختبار من مستوى هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية، وكذلك مستوى هرمون البروجسترون، لأن اختلال هذه الهرمونات يؤدي إلى الإجهاض وبالتالي عملية تطبيع الرحم بعد الإجهاض.
  • اختبارات الحوض، تحدد هذه الاختبارات ما إذا كان عنق الرحم ضعيفًا أم لا.

ما هي أهم المضاعفات للإجهاض؟

تواجه المرأة العديد من المضاعفات بسبب الإجهاض، وهذا يدفع المرأة إلى البحث عن علاجات لتخفيف آثار الإجهاض، مثل التحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض، ويمكن أن يحدث الإجهاض تلقائيًا أو نتيجة الجراحة، والمضاعفات الناتجة عن ذلك، هي:

  • مضاعفات التخدير عند حدوث جراحة لإجهاض الجنين.
  • ثلاثي ما بعد الإجهاض، وهو ألم ونزيف وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الدم في الرحم.
  • وجود بقايا حمل داخل الرحم.
  • انثقاب الرحم.
  • عدوى الأمعاء أو المثانة.
  • عدوى بكتيرية في الرحم أو البطن مما يجعل إنهاء الحمل أمرًا صعبًا.
  • عنق الرحم الممزق.
  • حدوث تجلط الأوعية الدموية المنتشر.
  • إغماء مهبلي.
  • فشل عملية الإجهاض.

كيفية الوقاية من الإجهاض

الوقاية من الإجهاض

لا يمكن منع جميع أنواع الإجهاض، ولكن إذا اعتنت المرأة بنفسها وبجنينها أثناء الحمل، فإن خطر الإجهاض سينخفض، بالإضافة إلى ذلك، فإن إتباع بعض الإرشادات سيساعد في منع الإجهاض وضمان حمل صحي، وتشمل هذه الإرشادات:

  • تجنب الكحول وتعاطي المخدرات والتدخين أثناء الحمل.
  • تعمل التمارين الخفيفة على تحسين صحة الجنين.
  • حافظي على وزن صحي قبل الحمل وأثناء الحمل.
  • تجنبي ملامسة الأمراض المعدية، واغسلي يديكِ جيدًا، وابتعدي عن الأشخاص المصابين.
  • قللي من تناول الكافيين.
  • تناولي الفيتامينات التي تدعم نمو الجنين.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات.

اقرأ أيضاً : الإجهاض في الشهر الأول

وفي الخاتمة، نكون قد عرضنا لكم كل ما يتعلق بالإجهاض وتحاميل لتنظيف الرحم بعد الإجهاض وأسباب الإجهاض ومضاعفاته.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.