محتوى يحترم عقلك

تعديل الاسنان بدون تقويم

طريقة تعديل الاسنان بدون تقويم بسيطة، ويرغب الكثير من الناس في التوصل إليها وذلك للتأثير الكبير لشكل الأسنان الأمامية على ابتسامة الشخص ومظهره الكلي، وتختلف الطرق في تجميل شكل الأسنان بدون استخدام التقويم المعدني لذلك يقدم لكم موقع زيادة أفضل طرق تعديل الأسنان للحصول على شكل أسنان متناسق.

تعديل الاسنان بدون تقويم

الكثير من الناس يحلمون بأن يكونوا أصحاب ابتسامة جميلة ومبهجة مثل ابتسامات نجوم هوليوود، والتي تتكون من أسنان ناصعة البياض ولثة وردية اللون وشفاه متناسقة مع الوجه، سر تألق هؤلاء النجوم وجمال ابتساماتهم هو شهد العالم لثورة في مجال تجميل الأسنان بدون ما يعوقها من تقويم وأسلاك معدنية.

ربما يخشى بعض الناس آلام تركيب التقويم وبالأخص التقويم المعدني وما يحتاجه من زيارات كثيرة لطبيب الأسنان من أجل التعديل فيه وضبطه كما ينبغي، لذلك وفر طب الأسنان الكثير من طرق ووسائل تعديل الاسنان بدون تقويم وهي كما يلي:

1- استخدام تقنية الفينير لتعديل الأسنان

هي عبارة عن مجموعة من العدسات يتم صنعها من مادة السيراميك أو البورسلين وتكون صلبة ومتينة للغاية، يتم تصنيع العدسات في المعامل المختصة طبقًا للقياسات المحددة لتأخذ هيئة الأسنان الطبيعية ومن ثم يتم لصقها فوق الأسنان بصورة مباشرة عن طريق إحدى المواد اللاصقة المحددة لهذا الغرض.

تساهم هذه التقنية في تحسين لون وشكل الأسنان وتقليل المسافات البينية في الأسنان وهو الأمر الذي من شأنه تغيير شكل ابتسامة المريض بشكل كلي ويحولها إلى ابتسامة أكثر جمالًا وإشراقًا، تعتبر هذه التقنية من أوائل طرق تعديل الاسنان بدون تقويم ومن ثم جاءت بعض الطرق الأخرى.

يقدر سمك قشرة الفينير بحوالي 0.5 مم، وتستخدم في كثير من الحالات عندما يكون لون الأسنان داكن ولا تستجيب إلى عمليات التبييض، إلى جانب حالات الأسنان المكسورة بسبب التسوس أو الحوادث المختلفة، وفي حالات ازدحام الأسنان باستبدال تقويم الأسنان بهذه الطريقة.

يتم تركيبها عن طريق أخذ المقاييس الأولية وإرسالها للمختبر لتصنيع قشرة مؤقتة، ثم يتم تحضير الأسنان لإزالة جزء من السطح الأمامي منها بمقدار سمك القشرة وهو 0.5 ملم، يتم أخذ بعض الطبقات الرقيقة مع بعض الصور إن لزم الأمر وإرسالها للمختبر.

بعد مرور أسبوع أو عشرة أيام تكون قشور الفينير جاهزة للتركيب بحيث يتم تثبيتها على أسنان المريض، يمكن خلال المدة بين تحضير الأسنان وتثبيت القشور وضع القشور المؤقتة للحفاظ على الأسنان وعدم تعرضها للتغيرات الفموية من برودة وحرارة، وتعد هذه التقنية من أفضل التقنيات حيث من مميزاتها ما يلي:

  • تعطي لون ناصع البياض للأسنان وشكل متجانس.
  • تتكيف اللثة بشكل جيد مع مادة القشرة.
  • تحافظ القشرة على مادة المينا الموجودة في الأسنان مقارنة بالعلاجات الأخرى.
  • لا يتغير لونها من خلال شرب القهوة والشاي أو التدخين لذلك لا تحتاج إلى عمليات التبييض في المستقبل لكنها تحتاج للعناية المستمرة بنظافتها.

اقرأ أيضًا: مدة تقويم الأسنان لسد الفراغات

2- استخدام عدسات اللومينير

تعتبر عدسات اللومينير هي الطريقة المتطورة بعد تقنية الفينير، حيث تصنع على شكل قشور رقيقة من مادة البورسلين أو السيراميك التي تتشكل على هيئة الأسنان الطبيعية، وتختلف عن قشور الفينير التقليدية من حيث المواد المساعدة التي تدخل في صناعته، كما أن تركيب اللومينير لا يحتاج إلى إزالة الطبقة الخارجية من الأسنان.

يحتاج الفينير إلى إزالة طبقة المينا والتي في حد ذاتها مخاطرة بالغة، كما أن هذه العملية تزيد من هشاشة الأسنان لأن سمكها يقل، تزيد تكلفة اللومينير عن الفينير بسبب اختلاف المواد الداخلة وطريقة التصنيع في كلا النوعين.

في الزيارة الأولى للعيادة من قِبل المريض يتم أخذ القياسات الدقيقة وبعض الملاحظات في ملف المريض كما يفضل أخذ بعض الصور الفوتوغرافية، ويتم إرسال كل المقاسات الخاصة بالمريض للمختبر لتصنيع عدسات اللومينير الخاصة به.

بعد إنجاز العمل في هذه الطبقات تعاد إلى العيادة خلال فترة تتراوح بين 7 إلى 10 أيام، وفي الزيارة الثانية للمريض يقوم الطبيب بتركيب العدسات له بالدقة والعناية اللازمتين في فترة زمنية قصيرة للحصول على ابتسامة رائعة وأسنان ناصعة البياض وجميلة.

على عكس كل طرق تعديل الاسنان بدون تقويم الأخرى مثل التلبيسات والفينير فإن اللومينير لا يحتاج لعمل برد للطبقة الأولية من الأسنان علاوة على ذلك أنه لا يحتاج إلى تخدير المريض بأي شكل من الأشكال وبناءً عليه فإن المريض لا يعاني من أي آلام خلال تركيب العدسات له.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع جسر الاسنان

3- استخدام القوالب الشفافة

تعتبر القوالب الشفافة هي أحد طرق تعديل الاسنان بدون تقويم، وهي من أفضل الطرق المُستخدمة في تجميل الأسنان وفقًا للكثير من الأطباء، حيث إن القوالب تساعد على تقويم الأسنان بدون الأسلاك المعدنية المؤلمة ومن أهم مميزاتها أنها سهلة الاستخدام ويسهل إزالتها في أي وقت وسهولة تنظيفها لتجنب تسوس الأسنان.

إلى جانب أنها غير واضحة للرؤية عند الاستخدام، ويقوم الطبيب بتركيبها عن طريق أخذ قياسات فك المريض من خلال قوالب شمعية ثم يقوم المعمل بتصنيع قوالب بلاستيكية شفافة تطابق حجم وشكل الفك والأسنان، يشعر المريض بتواجد شريحة رقيقة على أسنانه ولكنها لا تؤثر على قدرته على الكلام وممارسته لحياته الطبيعية.

4- استعمال موسع الفك العلوي

يعتبر موسع الفك العلوي أحد الطرق التي تعمل على تعديل الاسنان بدون تقويم وذلك من خلال وضع جهاز معدني لا يمكن رؤيته في السقف العلوي من الفك للتمكن من توسعته، تستعمل هذه الطريقة بالتحديد في حالات الأطفال وصغار السن في الحالات الآتية:

  • ضيق الفك العلوي: حينما يعاني الطفل من مشكلة صعوبة إطباق الفك العلوي على الفك السفلي.
  • ازدحام الأسنان: تظهر هذه الحالة بشكل واضح عندما يحدث تداخل أسنان الطفل بعضها فوق البعض.
  • عدم وجود أماكن لظهور الأسنان: في بعض الحالات توجد الأسنان في أماكن لا تعطي الفرصة لبروز الأسنان الجديدة بسبب صغر المساحات البينية في الأسنان.

5- تثبيت الأسنان لتقويمها

يستخدم جهاز مثبت الأسنان عادةً في بعض الحالات عند الانتهاء من فترة التقويم وذلك لتثبيت الأسنان ويساهم أيضًا في تعديل تقوس الأسنان، يعتبر مثبت الأسنان شبيهًا للقوالب الشفافة ولكنه يختلف في توقيتات استعماله ويتم وضعه حسب تعليمات وإرشادات الطبيب.

6- تلبيس الأسنان لتعديل شكلها

تعتبر هذه العملية واحدة من أكثر العمليات شيوعًا لأنها من أهم طرق تعديل الأسنان بدون تقويم وواحدة من طرق علاج تقوس الأسنان ومن فوائده:

  • حل مشكلة المساحات البينية الفارغة التي تفصل بين الأسنان.
  • حل نهائي لمشكلة عدم تناسق الأسنان.
  • تعويض الأسنان التي تعرضت للكسور.
  • طريقة سهلة وبسيطة ومناسبة للكثير من الناس ولكن يستثنى منها أصحاب مشكلات القلب ومن لديهم صمام قلب صناعي.
  • تساهم في إخفاء الأسنان التي فيها تصبغ شديد.

أسباب بروز الأسنان

في النقاشات الطبية بين الأطباء نجد أن أسباب مشكلة عدم انتظام الأسنان تدور حول نقطتين، ألا وهما:

  • مشكلة بروز الأسنان: تكون الأسنان بارزة بشكل كبير وتنحسر أسنان الفك السفلي مع وجود الفك في هيئته التشريحية.
  • مشكلة بروز الفك ذاته: وذلك بسبب زيادة نمو الفك العلوي أو بطيء نمو الفك السفلي، وقد تظهر كلا المشكلتين معًا.

تختلف الأسباب المؤدية لمشكلة بروز الأسنان وذلك شائع بين الأشخاص ذوي الأصول الزنجية وأصحاب البشرة السمراء، إلى جانب العوامل الوراثية حيث من الممكن أن تنتقل تلك المشكلات عبر الجينات، بعض العادات السيئة وخاصةً في الأطفال.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ الأسنان تتحرك بعد التقويم؟

سلبيات عمليات تعديل الأسنان

على الرغم من الفائدة التي يحصل عليها الفرد بعد الخضوع إلى عملية تجميل الأسنان بدون تقويم، إلا أن هذه التقنيات لها العديد من السلبيات التي يغفل عنها الكثير من الأشخاص، لذا سنوضحها بشكل مفصل من خلال النقاط التالية:

  • تورم اللثة والتهابها: باتت أخطار التهاب اللثة خطرًا وارد حدوثه في الكثير من عمليات تعديل الأسنان وللحد من هذه الظاهرة يوصى بتناول بعض العقاقير الطبية المضادة للالتهاب والتورم من قِبل المختصين.
  • الإحساس بالآلام: يعد الشعور بالآلام من أكثر الأمور التي تسبب انزعاجًا للمرضى ورغمًا عن التقنيات الحديثة المتوفرة التي تسهل إجراء العمليات التجميلية للأسنان إلا أن الأمر يبقى مخيفًا ومؤلمًا لكثير من الناس.
  • انتقال العدوى: يعتبر خطر العدوى وانتقال المرض من شخص إلى شخص من أكثر المخاوف التي قد تشيع في عيادات الأسنان وتأتي العدوى نتيجة عدم اهتمام بعض المراكز الطبية بالنظافة والتعقيم وإجراءات السلامة.

يعتبر تعديل الأسنان بدون تقويم من أسهل العمليات التجميلية الحديثة في طب الأسنان ولكن يجب توخي الحذر في اختيار المركز الطبي المناسب للحصول على أفضل نتائج مُمكنة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.