الفرق بين الراوتر والسويتش

الفرق بين الراوتر والسويتش كلاهما من الأجهزة المستخدمة في تشغيل شبكة الإنترنت التي أصبحت متحكمة في كافة مجريات الحياة، فمن منا يستطيع الاستغناء عن الإنترنت في دراسته وعمله وسفره وتعاملاته المالية مع البنوك، وقد تدخلت التكنولوجيا لكي يصبح الإنترنت متاحا للجميع، وهناك أجهزة مختلفة للاتصال بالإنترنت منها الراوتر أو السويتش، ولكن ما الفرق بينهما؟ هذا ما سنتعرف عليه خلال هذا المقال عبر موقع زيادة.

ومن هنا سنتعرف على: الفرق بين ram و rom وأنواع ذاكرة الوصول العشوائي

 تعريف كل من الراوتر والسويتش

الفرق بين الراوتر والسويتش

 

  • يختلط على بعض الناس أحيانًا الأمر بالنسبة لبعض المفاهيم والمصطلحات المستخدمة في تشغيل الشبكة العنكبوتية، فقد لا يستطيع البعض إدراك الفرق بين الراوتر والسويتش وقد يسمون كل واحد منهما باسم الآخر.
  • ولكن بالتجربة والخبرة يستطيع الإنسان إدراك الفرق بينهما، وسنحاول في هذا العرض المبسط تعريف كل من الراوتر والسويتش وطريقة عمل وتشغيل كل منهما على النحو التالي:

معلومات هامة عن الراوتر (Router )

  • وله مسميات كثيرة إذ يسمى أحيانا بالموجة، ويسميه البعض المسير أو المشغل، غير أن الاسم الأكثر تداولا بين المتخصصين والمستخدمين هو الراوتر.
  • والراوتر عبارة عن جهاز يستخدم مع الحواسيب الثابتة أو النقالة (اللابتوب)، إذ تقوم أجهزة الراوتر بنقل وتسيير البيانات وتوجيهها من جهاز إلى جهاز آخر.
  • وبالإمكان وضع تعريف مبسط للراوتر وهو: عبارة عن أجهزة بينية ابتكرت لتقوم بعملية ربط شبكتين أو أكثر من الشبكات المتفرعة بواسطة حزمة من  البرامج والعناصر التي تتوافر في جهاز الراوتر.
  • ويقوم الراوتر أساسًا في عملية الربط بين الشبكات على الموجات السلكية واللاسلكية، كما يقوم جهاز الراوتر بإمداد الأجهزة بالتغذية الموجية لشبكة الإنترنت، حيث تتوفر في الشريحة الثالثة حسب منظمة Open System Interconnection
  • ويمكننا الوقوف على كيفية عمل الراوتر بالنسبة لشبكة الإنترنت، حيث ينصب اهتمامه على العنوان العام أو ما يطل عليه اختصار الـ IP، أما الفرعيات فليست في مجال اهتمام جهاز الراوتر، وهذا أحد أوجه الفرق بين الراوتر والسويتش
  • وبالإمكان توضيح المسألة من خلال تصور شخص يريد توصيل رسالة عبر البريد، ومن ثم فهو يحتاج إلى صندوق بريد بالإضافة إلى الرقم البريدي الذي يحتوي على اسم المدينة وهذا ما يهتم به الراوتر في العالم الرقمي، أما الصندوق البريدي أو الشارع الذي يوجد به المنزل فهي تفريعات لا يقوم الراوتر بوضعها في اعتباره.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: الفرق بين الروم والرومان وأسباب سقوطها

أنواع الراوتر المتوافرة

يتوافر نوعان من الراوتر هما:

  • الراوتر الصغير: وهو نوع من الأجهزة الصغيرة التي تتحكم في عملية ربط الأجهزة أو الشبكات الصغيرة والقليلة في المنازل أو المكاتب والشركات الصغيرة المتقاربة المسافة.
  • الراوتر الكبير: وهو الخاص بالمؤسسات والشركات الكبيرة أو بالسنترالات وهو يعمل كمزود لخدمة الإنترنت عندما تعجز الأجهزة الصغيرة من الراوتر عن العمل في تلك المساحات الواسعة وعن الربط بين الشبكات والحواسب الكثيرة.

مراحل عمل الراوتر

يمكن إدراك الفرق بين الراوتر والسويتش من خلال التعرف على مراحل عمل الراوتر إذ ينتظم عمل الروتر كجهاز موصل للإنترنت على مرحلتين أساسيتين هما:

  • المرحلة الأولى: وهي التحكم، وهي العملية التي تمثل المستوى الأول من المستويات التي يقوم على أساسها الراوتر، إذ يتحكم الراوتر في البحث عن أفضل الطرق لنقل حزم البيانات وتوجيهها بشكل أفضل من خلال الإدارة الذاتية التي يعمل وفقها.
  • المرحلة الثانية: التمرير، وتلك العملية تمثل المستوى الثاني من مستويات عمل الراوتر في توجيه البيانات وهي المرحلة التي تمثل انتقال البيانات والحزم بشكل واقعي، بعد أن يصل الراوتر في المرحلة الأولى إلى طريقة توجيه الحزم والبيانات ويصدر أوامره، لتأتي مرحلة نقل البيانات فعليًا.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: الفرق بين سيتالوبرام واسيتالوبرام والجرعة المستخدمة

كيفية تفعيل وتشغيل الراوتر المنزلي

  • تطورت صناعة أجهزة الراوتر خلال الفترة الأخيرة، فبعد أن كانت وقفًا على الأجهزة السلكية فقط في الماضي، أدخلت الكثير من التعديلات على أجهزة الراوتر الحديثة ليستطيع الشخص تشغيل جهاز الراوتر سلكيًا، أو لاسلكيًا.
  • أما عن كيفية تشغيل الراوتر المنزلي فهناك مجموعة من الإجراءات لابد من اتباعها للوصول إلى تشغيل أمثل لعمل الراوتر الخاص، وأهم تلك الإجراءات:
  • ينبغي أولاً الاشتراك في شبكة الإنترنت عبر زيارة يقوم بها العميل إلى أقرب سنترال له وتقديم طلب تفعيل اشتراك الإنترنت الأرضي والقيام بالتعاقد على ذلك.
  • ستمنح الشركة العميل  يوزر نايم أو اسم المستخدم والباسورد وهو الرقم السري الذي سوف يقوم المستخدم بتشغيل الراوتر والتزود بخدمة الإنترنت من خلاله.
  • يقوم المستخدم أو فني التركيب المختص بتوصيل كابل الراوتر الخاص بالكهرباء في أقرب مزود كهرباء للمكان الذي سيثبت فيه الراوتر.
  • ثم يقوم المستخدم أو الفني بتوصيل كابل ADSL  الخاص بمزود الإنترنت الذي قام الفني بمده من أقرب سويتش له بالراوتر حتى يفعل اشتراك الإنترنت على الراوتر.
  • يقوم الفني أو العميل بكتابة الـ IP وكلمة السر واسم المستخدم، بغرض ضبط البيانات والإعدادات والتشغيلات اللازمة لعمل الراوتر، وفي هذه الحالة يعتمد الأمر على مدى صحة البيانات المدونة، فإن كانت سليمة عمل الراوتر بدون مشاكل.
  • من الضروري عند تشغيل الراوتر لأول مرة وإدخال البيانات عليه من تحصينه وحمايته ضد الهاكر والأشخاص الغرباء الذين يحاولون سرقة الخدمة، مما يؤثر على الخدمة والسرعة المتاحة.
  • ويمكن الاستعانة بأحد الفنيين المتخصصين في البرمجيات والإنترنت لكي يقوم بعملية الحماية للراوتر وتشفير البيانات بغرض قطع الطريق على المتطفلين.

ومن هنا سنتعرف على: الفرق بين اللون الرصاصي والرمادي وصفات كل لون

معلومات هامة عن السويتش

  • وله مسميات كثيرة منها السويتش ويسمى أيضًا بالمبدِّل، وهو المزود الفرعي الذي يقوم بتزويد الشبكات المنزلية بخدمة الإنترنت، فهو يقوم بعملية التجميع لعدة أجهزة راوتر، فهو يقوم بدور الوسيط بين أجهزة الراوتر الكبيرة أو مزودات الخدمة بالسنترالات، وبين أجهزة الراوتر الصغيرة.
  • والسويتش يقوم بتركيبه فني الشكرة المتخصص عن طريق إمداد الكابلات الأرضية في مناطق محددة وعلى مسافات مناسبة، ويعتبر السويتش جهازًا هامًا في عالم الإنترنت الأرضي، حيث إنه الجهاز المعني بالربط بين الشبكات ويقوم بعملية التبديل بين فروع البيانات.
  • والسويتش جهاز يعمل بكفاءة عالية في عملية التبديل ونقل البيانات بين أجهزة الراوتر المشتركة عليه دون أي تداخل أو أضرار يمكن أن تحدث لأي راوتر.
  • أيضًا يقوم جهاز السويتش بالسماح للأجهزة المتصلة به بعمليات الاستقبال والإرسال بطريقة آمنة وبدون مشاكل؛ نظرًا لبرمجته العالية في إدارة وتشغيل الأجهزة.
  • جهاز السويتش هو المعني بفروع البيانات الصغيرة، عكس الراوتر الذي يتركز اهتمامه على الكليات والعنوان العام أو الأي بي.
  • وبالإمكان توضيح المسألة بتصور أن العميل أراد إرسال رسالة إلى شخص آخر فإنه سوف يحتاج إلى صندوق البريد والرمز البريدي والعنوان المفصل، وبما أن الراوتر يعتمد على العنوان العام الذي يمث المدينة أو الحي، فإن السويتش معنى بالفرعيات الرمز البريدي و العنوان التفصيلي الذي يصل البيانات إليه.

ومن هنا سنتعرف على: الفرق بين سيتالوبرام واسيتالوبرام والجرعة المستخدمة

الفرق بين الراوتر والسويتش

مما سبق يمكننا الوقوف بدقة على نقاط الفرق بين الراوتر والسويتش ويمكن إيجاز ذلك في النقاط التالية:

  • الراوتر هو عبارة عن جهاز قد يكون صغيرًا داخل المنازل والمكاتب الصغيرة، وقد يكون كبيرًا داخل السنترالات ويعمل كمزود للخدمة، الغرض منه جمع البيانات وتوجيه جزم البيانات، للحصول على الإشارة الخاصة بخدمة الإنترنت وقد يعمل سلكيًا وقد يكون لاسلكيًا.
  • أما السويتش فهو جهاز يقوم السنترال أو الشبكة الخاصة بتزويد خدمة الإنترنت بتزويد المناطق به حتى يتمكن العملاء من الوصول إلى خدمة الإنترنت من أقرب مكان لهم، ويعمل الويتش أساسًُا على عملية تبديل الحزم والبيانات دون مشاكل أو أضرار.
  • الراوتر مهتم بالعنوان العام أو الأي بي، أم السويتش فهو معني بالجزئيات والتفاصيل الخاصة بالمستخدم من حيث عنوان الشارع والمنزل القاطن به.

ومن خلال هذا العرض لأنظمة وأجهزة الراوتر والسويتش وطريقة عمل كل منهما، وكيفية إدارة وتشغيل كل منهما يمكننا بسهولة بعد قراءة هذا المقال إدراك الفرق بين الراوتر والسويتش دون أية معاناة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.