محتوى يحترم عقلك

الفرق بين نبض الجنين الولد والبنت

ما الفرق بين نبض الجنين الولد والبنت؟ ومتى يبدأ الشعور به؟ فالحمل نعمة من الله تعالى على الأمهات، فيتم انتظاره كثيرًا من بداية الزواج بسبب غريزة الأمومة، لذلك عند العلم بذلك فإنها لا تطيق الانتظار إلى النصف الثاني بالحمل لتحقق من نوع الجنين، لذلك نعرض الفرق بين نبضات الأجنة عبر موقع زيادة.

الفرق بين نبض الجنين الولد والبنت

الاستماع إلى نبض الجنين من أهم اللحظات على الأبوين خاصة إن كان الطفل الأول لهما، حيث يمكن الاستماع له بداية من الأسبوع السادس للحمل، وذلك بواسطة أجهزة السونار التي تمكن من رؤية الجنين وهو صغير جدًا.

أما عن إجابة سؤال الفرق بين نبض الجنين الولد والبنت؟ فلا يوجد أي فرق فقط كل ذلك من الخرافات بين الحوامل، حيث الاعتقاد بأن الجنين المالك 140 نبضة بالدقيقة الواحدة هو ذكرًا أما النبضات الأعلى فهي للإناث، لذلك فلا يمكن التفريق بين أجناس الجنين بتلك الطريقة بالشهور الأولى من الحمل.

كذلك فإنه بدراسة تم إجراؤها عبر فحص 966 صورة عبر الموجات فوق الصوتية للحوامل بالأسبوع الرابع عشر، ثم التكرار بالأسابيع بين 18 إلى 24 للحمل لأنها الفترات التي يمكن بها اكتشاف الجنس، فمع المقارنات تم الاستكشاف بأن معدل ضربات قلب الذكور 154.9 نبضة بالدقيقة بثلث الحمل الأول، أما الإناث 151.7 نبضة بالدقيقة بالثلث الأول أيضًا، مما يعين أنه لا يوجد فرق شاسع بين معدلات ضربات قلب الإناث والذكور بفترات الحمل المبكرة.

بشكل عام فإن نبض الجنين يبدأ بالظهور بداية من الأسبوع السادس إلى العاشر من الحمل، وبالدقيقة الواحدة يتضمن 170 نبضة، ولكن مع تطور الجنين ونموه فيتباطئ معدل النبض ويتم فحصه عبر جهاز الموجات فوق الصوتية الموضوع على البطن.

ففي حالة عدم القدرة على الاستماع لصوت الجنين فلا يجب القلق لأنه قد يكون مختبئًا بزاوية الرحم أو يوجه ظهره وبالتالي يكون من الصعب على الجهاز العثور عليه.

اقرأ أيضًا: هل النبض تحت السرة هو نبض الجنين

مراحل نبض الجنين

لا يوجد فرق بين نبض الجنين الذكر أو الأنثى، لذلك نعرض المراحل التي يمرون بها بنبض القلب خلال الحمل عبر الفقرات التالية:

1- المراحل المبكرة

هنا يتشابه القلب مع الأنبوب حيث الاستمرار بالتقلب والانقسام لكي يتشكل بالنهاية القلب مع الصمامات التي يتم فتحها وغلقها لكي يطلق الدم من القلب للجسم.

2- أسبوع الحمل الخامس

بتلك المرحلة يبدأ القلب بالضرب بشكل تلقائي ولكن لا تتمكن الأم من استماعه، وبتلك الأسابيع القليلة تبدأ الأوعية الدموية بالتكون بالجنين، فقلب الطفل يتضمن 110 نبضة بالدقيقة بأربعة غرف مجوفة، ويكون لكلٍ منها المخرج والمدخل السماح لها بدخول الدم لخارج وداخل كل غرفة.

3- الأسبوع الثامن

في تلك الفترة يزيد عدد نبض قلب الطفل إلى ما يتراوح بين 150 إلى 170 ضربة بالدقيقة، مما يساوي ضعف سرعات قلب البالغين، ويبقى عاملًا على نفس المستوى إلى أن يبلغ موعد الولادة.

في الفترة التي بين الستة والتسعة أسابيع الأولى من الحمل، سيقيس مصور الأشعة أداء القلب عبر الموجات فوق الصوتية بالثلاثة أشهر الأولى من الحمل للتأكد من نبض القلب.

أسباب تأخر نبض الجنين

قد يكون التساؤل عن الفرق بين نبض الجنين الولد والبنت نابعًا عن تأخره بسبب بعض المعتقدات بأن نبض الأنثى يتأخر عن نبض الذكر لكن يرجع ذلك إلى بعض الأسباب التي نذكرها في الفقرات التالية:

1- الحساب الخاطئ لأشهر الحمل

تتواجد الكثير من الطرق التي يمكن عبرها حساب أسابيع الحمل، فالبعض يحسبون بداية من آخر موعد للدورة الشهرية ولكن البعض لا يلجؤون لتلك الطريقة.

كذلك فإن النبض يتأخر نتيجة قلة فترة الحمل التي لم يتطور بها لب الجنين بشكل كامل، وهنا يحدد الأطباء موعدًا لاحقًا للفحص، ويتم الاستماع إليه عبر فحص الدوبلر والموجات فوق الصوتية، ولكن يجب الإدراك بأن الاستماع إليه في المراحل المبكرة للحمل أوضح من المراحل المتأخرة.

اقرأ أيضًا: فوائد السفرجل لجمال الجنين

2- الرحم المقلوب للأم

تلك الحالة تؤخر من نبض الجنين وملاحظته عبر فحص الدوبلر، والمقصود من الرحم المقلوب هو أنه يكون بعيدًا عن جدار الرحم مقارنة بالوضع الطبيعي له، مما ينتج عنه الاستماع الصعب للنبض، ولكن تلك الحالة ليست خطيرة ولا داعٍ للقلق منها؛ لأنه مع تطور الحمل وكبر حجم الرحم فإنه يقرب لجدار البطن، كذلك النبض يكون أقوى بالأسابيع المقبلة.

3- زيادة وزن الأم

تعرض المرأة للزيادة بالوزن تصعب من عملية الاستماع إلى نبض الجنين خاصة بشهور الحمل الأولى بسبب تأثير طبقة الدهون، وهنا يجري الطبيب فحص الموجات فوق الصوتية الدقيق والمساهم في التأكد من تواجد نبض الجنين بتلك الحالة.

4- اختباء الطفل

يكون الجنين بالحجم الغير جدًا ببداية الحمل، مما يؤدي إلى استخدام الدوبلر ليساعد الطبيب باكتشاف مكان الجنين للاستماع إلى نبضه في عملية تحتاج إلى الحظ والصبر؛ بسبب اختباء الجنين كثيرًا.

5- موضع المشيمة

أحيانًا يتأخر الاستماع إلى نبض الجنين بسبب تواجد المشيمة بالمنطقة الأمامية للرحم، وبالتالي لا يمكن للدوبلر الاستماع للنبض، ولكنه يتمكن من التأكد بتواجد تدفق الدورة الدموية والذي يعد من أبرز مؤشرات تواجد نبض للجنين.

6- توقف نبضه

يتأخر نبض الجنين كثيرًا بسبب توقفه أي أنه قد توفى ويجب الإجهاض، ويرجع ذلك إلى الأسباب التالية:

  • خلل في كروموسومات الطفل.
  • العيوب الخلقية بالدم.
  • إصابته بأمراض تجلط الدم.
  • التواء الحبل السري حول رقبته وبالتالي منع وصول المغذيات والأكسجين له.
  • الانخفاض بمستوى هرمون البروجسترون للأم.
  • إدمان الحامل على التدخين أو الكحول أو المخدرات.
  • إصابة الأم بالتهاب فيروسي أو بكتيري.

عيوب القلب لدى الأجنة

في مراحل خضوع الحامل لفحص الموجات فوق الصوتية يقوم الطبيب بفحص بنية الطفل، والتعرف إلى إمكانية اكتشاف أية مشكلات تشتهر بعيوب القلب الخلقية، فمن بين كل 1000 طفل يولدون بالعام الواحد يوجد تسعة أطفال يولدون بخلل بالقلب، وبالتالي تكون من أبرز اضطرابات الولادة الكبرى.

إلى الآن وعلى الرغم من التقدم الهائل بالمجال الطبي ولكنه لم تظهر أية أدوية توضع بالرحم، ولا يمكن أن تكتشف بعض العيوب قبل الولادة، ولكن التشخيص بأشهر الحمل يساهم بالكشف عنها.

يتواجد بأغلب بلدان العالم المراكز الطبية الكبيرة التي توفر رعاية القلب بشكل مباشر للأطفال بعد الولادة، ولكن أحيانًا يخضع الطفل للجراحة بعد الولادة، كذلك إن اكتشف الطبيب مشكلة إيقاع قلب الجنين فيصف للأم الدواء المخفض من فرص ولادة الطفل مبكرًا.

اقرأ أيضًا: ماذا تشبه حركة الجنين في الشهر الرابع

طريقة المحافظة على نبض الجنين

في حالة أن الجنين يتعرض لاضطرابات بنبضات قلبه، فتوجد بعض الإجراءات التي تساهم بضمان سلامته، ونذكرها في النقاط التالية:

  • الالتزام قبل الحمل بتناول حمض الفوليك المساهم بالوقاية من إصابة الأطفال بأمراض القلب الخلقية.
  • تجنب التدخين لأن المتعرضات له بأشهر الحمل الأولى تزيد لديهن فرص إصابة أطفالهن بالعيوب القلبية في نسبة 2%.
  • الابتعاد عن الكحوليات.
  • المحافظة على مستويات السكر بالدم خلال الحمل في حالة الإصابة بداء السكري من النوع الثاني أو النوع الخاص بالحمل، لما في ذلك من ارتباط بزيادة فرص عيوب القلب.

إن نبض الجنين الولد والبنت لا يختلف، وذلك فقط من الخرافات التي تلجأ إليها الحوامل للتنبؤ بنوع الطفل، فالجنس يتم اكتشافه فقط بالنصف الثاني للحمل عبر السونار وفحص السائل الأمنيوسي وخملات الكوريون واختبارات الدم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.